لودفيغ الرابع (إمبراطور الروماني المقدس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لودفيغ الرابع
(بالألمانية: Ludwig der Bayer)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Ludwig der Bayer.jpg

ملك الرومان
مع فريدرخ الوسيم حتى 1330
فترة الحكم
20 أكتوبر 1314 – 11 أكتوبر 1347
تاريخ التتويج 25 نوفمبر 1314 (آخن)
Fleche-defaut-droite.png هاينريش السابع
كارل الرابع Fleche-defaut-gauche.png
ملك إيطاليا
فترة الحكم
31 مايو 1327 – 11 أكتوبر 1347
تاريخ التتويج 31 مايو 1327 (ميلانو)
Fleche-defaut-droite.png هاينريش السابع
كارل الرابع Fleche-defaut-gauche.png
إمبراطور الروماني المقدس
فترة الحكم
1328 – 11 أكتوبر 1347
تاريخ التتويج 17 يناير 1328 (روما)
Fleche-defaut-droite.png هاينريش السابع
كارل الرابع Fleche-defaut-gauche.png
دوق بافاريا
مع رودولف الأول حتى 1317
فترة الحكم
1301 – 11 أكتوبر 1347
Fleche-defaut-droite.png رودولف الأول
لودفيغ الخامس، ستيفن الثاني، لودفيغ السادس، فيلهلم الأول، ألبرت الأول وأوتو الخامس Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الميلاد 1 أبريل 1282(1282-04-01)
ميونخ
الوفاة 11 أكتوبر 1347 (65 سنة)
بوخ، بالقرب من فورستنفلدبروك
سبب الوفاة سكتة دماغية  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية السيدة العذراء  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة مسيحية
الزوجة بياتريكس من سيليزيا
مارغريت الثانية، كونتيسة هولندا
الأولاد
الأب لويس الثاني دوق بافاريا[2]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم ماتيلدا من هابسبورغ[2]  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
رودولف الأول كونت بالاتينات-الراين[2]،  وAgnes of Bavaria, Margravine of Brandenburg-Stendal،  وMathilda of Bavaria  تعديل قيمة خاصية (P3373) في ويكي بيانات
عائلة فيتلسباخ  تعديل قيمة خاصية (P53) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة إمبراطور  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

لودفيغ الرابع ( بالألمانية : Ludwig ؛ 1 أبريل 1282 - 11 أكتوبر 1347)؛ الملقب بـ البافاري، هو أحد أفراد أسرة فيتلسباخ ، كان ملك الرومان منذ 1314، وملك إيطاليا منذ 1327، وإمبراطور الروماني المقدس منذ 1328.

كان انتخاب لودفيغ ملكًا لألمانيا في عام 1314 مثيرًا للجدل، بحيث تم انتخاب ابن خاله هابسبورغ فريدرخ الوسيم ملكًا من قبل مجموعة من الأمراء الناخبين المعارضون، ومع ذلك تمكن لودفيغ من هزيمة فريدرخ في معركة مولدورف عام 1322، وفي النهاية وتصالح الاثنان، وكذلك عارض البابا الفرنسي جان الثاني والعشرون والذي بدوره قام بحرمانه كنسياً؛ حاول لودفيغ عزل البابا وتنصيب عوضاً عنه بابا المزيف.

كان لودفيغ الرابع دوق بافاريا العليا من عام 1294 إلى عام 1301 بالمناصفة مع شقيقه الأكبر رودولف الأول، وأيضا مارغريف براندنبورغ حتى عام 1323، وكونت بالاتينات-الراين حتى عام 1329، وأصبح دوق بافاريا السفلى في عام 1340. وكونت هينووهولندا وزيلاند وفريزلاند في عام 1345 عندما ورثت زوجته مارغريت تلك الأراضي.

الفترة المُبكرة من منصب دوق بافاريا العليا[عدل]

وُلِدَ لودفيغ في ميونخ، فهو الابن الأصغر لـ لودفيغ الثاني، دوق بافاريا العليا وكونت بالاتينات-الراين، ووالدته هي ماتيلد ابنة الملك رودولف الأول هابسبورغ.[3]

على الرغم من أن لودفيغ قد تلقى تعليمه جزئيًا في فيينا، إلا أنه أصبح الحاكم المشارك مع شقيقه رودولف الأول في منطقة بافاريا العليا في عام 1301 بدعم من والدته وخاله الملك ألبرت الأول، إلا أنه دخل في صراع مع  آل هابسبورغ منذ عام 1307 حول ممتلكات في بافاريا السفلى، وأيضا استطاع وإنهاء الخلاف مع شقيقه رودولف بسبب خلافات جديدة على تقسيم أراضي العائلة عندما تعاهدا على الصلح في ميونيخ عام 1313.

وفي نفس العام في 9 نوفمبر هزم لودفيغ ابن خاله فريدرخ الوسيم الذي ساعده في ذلك ليوبولد الأول دوق النمسا، في الأصل كان كل من لودفيغ وفريدرخ أصدقاء الطفولة، ومع ذلك نشأ نزاع مسلح بينهما عندما عُهد بالوصاية على دوقات بافاريا السفلى (هاينريش الرابع عشر، أوتو الرابع، وهاينريش الخامس عشر) إلى فريدر، خ، على الرغم من أن الدوق الراحل أوتو الثالث، ملك المجر السابق، كان قد اختار لودفيغ، ومع ذلك في 9 نوفمبر من عام 1313 خسر فريدرخ أمام لودفيغ في معركة غميلسدورف واضطر إلى التخلي عن الوصاية، وقد نتج عن هذا النصر إثارة الضجة داخل الإمبراطورية الرومانية المقدسة وزاد من سمعة الدوق البافاري.

انتخاب ملك ألمانيا والصراع مع هابسبورغ[عدل]

استلزمت موت الإمبراطور الروماني المقدس هاينريش السابع في أغسطس 1313 انتخاب خليفة له، اعتبر ابنه يان ملك بوهيميا منذ عام 1310 من قبل العديد من الأمراء الناخبون بأنه صغير جدًا وفي حين الآخرون اعتبروه قوياً للغاية بالفعل، كان أحد البدائل هو فريدرخ الوسيم ابن سلف هاينريش الملك ألبرت الأول من آل هابسبورغ، كردة فعل استقر أنصار آل لوكسمبورغ بين الأمراء الناخبون على المرشح البافاري لودفيغ وذلك لمنع انتخاب فريدرخ.

في 19 أكتوبر 1314 ترأس رئيس أساقفة كولونيا هاينريش الثاني مجلسًا من أربعة ناخبون في زاكسينهاوزن جنوب فرانكفورت . كان المشاركون هم شقيقه رودولف الأول كونت بالاتينات-الراين الذي اعترض على ترشيح شقيقه الأصغر، ورودولف الأول دوق ساكس-فيتنبرغ وييندريش من كارينثيا الذي خلعه يان لوكسمبورغ من العرش البوهيمي، اختار هؤلاء الناخبون الأربعة فريدرخ ملكًا.

لم يقبل أنصار آل لوكسمبورغ هذه الانتخابات وفي اليوم التالي أجريت انتخابات ثانية.  بناء على تحريض من بيتر فون أسبيلت رئيس أساقفة ماينتس اجتمع خمسة ناخبين مختلفين في فرانكفورت وانتخبوا لودفيغ ملكًا. هؤلاء الناخبون هم رئيس الأساقفة بيتر نفسه، ورئيس الأساقفة بالدوين من ترير والملك يان من بوهيميا - وكلاهما من عائلة لوكسمبورغ، والمارغريف فالديمار من براندنبورغ والدوق يوهان الثاني من ساكس-لاونبورغ الذي طعن في مطالبة رودولف من فيتنبرغ بالتصويت الانتخابي.

وسرعان ما أعقب هذا الانتخاب المزدوج حفل تتويجان: توج لودفيغ في آخن المكان المعتاد للتتويج من قبل رئيس الأساقفة بيتر، بينما رئيس أساقفة كولونيا الذي كان له الحق في تتويج الملك الجديد توج فريدرخ في بون، في الصراع التالي بين الملوك، اعترف لودفيغ عام 1316 باستقلال سويسرا عن أراضي هابسبورغ.

بعد عدة سنوات من الحرب الدموية بدأ أن النصر أخيرًا في متناول فريدرخ الذي كان مدعومًا بقوة من قبل شقيقه ليوبولد، ومع ذلك هُزم جيش فريدرخ بشكل حاسم في معركة مولدورف في 28 سبتمبر 1322 بحيث تم القبض على فريدرخ مع 1300 من النبلاء من النمسا وزالتسبورغ.

احتجز فريدرخ أسيراً عند لودفيغ في قلعة تراوسنيتس لمدة ثلاث سنوات، ولكن المقاومة استمرت من قبل شقيقه ليوبولد، في حين تراجع يان من بوهيميا عن تحالفه وإما البابا يوحنا الثاني والعشرون قام بحرمان لودفيغ كنسياً في عام 1324، مما دفع لودفيغ إلى أطلق سراح فريدرخ بموجب معاهدة مؤرخة في 13 مارس 1325، في هذه الاتفاقية اعترف فريدرخ بلودفيغ كحاكم شرعي وتعهد بالعودة إلى الأسر إذا لم ينجح في إقناع إخوته بالخضوع لملك.

نظرًا لأنه لم يتمكن من التغلب على عناد شقيقه ليوبولد، عاد فريدرخ إلى ميونيخ كسجين، على الرغم من أن البابا قد اعفائه من قسمه، بسبب موقفه هذا جدد لودفيغ صداقته القديمة مع فريدرخ واتفقا على حكم الإمبراطورية بشكل مشترك، إلا أن البابا والأمراء الناخبون اعترضوا بشدة على هذه القرار، بحيث تم توقيع معاهدة في أولم بـ 7 يناير 1326 والتي بموجبها سيدير فريدرخ ألمانيا كملك للرومان، في حين سيتم تتويج لودفيغ كإمبراطور بإيطاليا، ومع ذلك بعد وفاة ليوبولد في عام 1326 انسحب فريدرخ من وصاية الإمبراطورية وعاد ليحكم النمسا فقط، توفي في 13 يناير 1330.

تتويج الإمبراطور الروماني المقدس والصراع مع البابا[عدل]

بعد المصالحة مع آل هابسبورغ في عام 1326 سار لودفيغ نحو إيطاليا وتوج ملكًا لإيطاليا في ميلانو عام 1327، مسبوقاً في عام 1323 أرسل لودفيغ جيشًا إلى إيطاليا لدفاع عن ميلانو ضد مملكة نابولي التي كانت حليفة للفرنسا وأقوى حليف للبابوية، ولكن الآن تم خلع لورد ميلان غالياتسو الأول فيسكونتي لأنه كان يشتبه في تآمره مع البابا.

في يناير 1328 دخل لودفيغ روما وتوج نفسه إمبراطورًا من قبل السناتور المسن سيارا كولونا، وبعد ثلاثة أشهر نشر لودفيغ مرسوماً يعلن فيه خلع البابا يوحنا الثاني والعشرون الذي كان يقيم في أفينيون على أساس الهرطقة، ونصب عوضاً عنه الفرنسيسكاني بيترو رينالدوتشي الذي عُرف بـ البابا نيكولاس الخامس "البابا المزيف"، وفي غضون ذلك أرسل روبيرتو ملك نابولي أسطولًا وجيشًا ضد لودفيغ وحليفه فريدريك الثالث ملك صقلية، قضى لودفيغ شتاء 1329/28 في بيزا ثم مكث في شمال إيطاليا، عندما توفي شريكه في الحكم الملك فريدرخ عام 1330 ، عاد لودفيغ إلى ألمانيا، ووفاءً لقسم أسس لودفيغ دير إيتال في 28 أبريل 1330.

انضم اللاهوتيان الفرنسيسكان مايكل تشيزينا وويليام من أوكهام والفيلسوف مارسيليوس من بادوفا الذين كانوا جميعًا على علاقة سيئة مع البابا إلى جانب الإمبراطور لودفيغ في إيطاليا ورافقوه إلى بلاطه في ألتر هوف بـ ميونيخ التي أصبح أول مقر إقامة الإمبراطور دائم في الإمبراطورية الرومانية المقدسة.

في عام 1333 سعى الإمبراطور لودفيغ لمواجهة النفوذ الفرنسي في جنوب غرب الإمبراطورية، لذلك قدم مملكة آرل لـ هومبرت الثاني من فيينوا التي كانت فرصة لاكتساب السلطة الكاملة على سافوي وبروفنس والأراضي المحيطة بها، كان همبرت مترددًا في أخذ التاج بسبب الصراع الذي سيتبعه مع كل من حوله، لذلك رفض وأخبر الإمبراطور أنه يجب أن يتصالح مع الكنيسة أولاً.

تحالف الإمبراطور لودفيغ أيضًا مع عديله إدوارد الثالث ملك إنجلترا عام 1337 في صراعه ضد فيليب السادس ملك فرنسا (في الأصل هو خال زوجاتهم)، كان فيليب حامي البابا الجديد بنديكتوس الثاني عشر في أفينيون، حاول الملك فيليب السادس منع أي اتفاق بين الإمبراطور والبابا، وبهكذا أدى فشل المفاوضات مع البابوية إلى إعلان ستة من الأمراء الناخبون في رينز في عام 1338 أن انتخاب جميع الناخبون أو أغلبيتهم يمنح تلقائيًا اللقب الملكي والحكم على الإمبراطورية دون موافقة البابوية على ذلك، كان الملك إدوارد الثالث ضيف الإمبراطور في اجتماع برلمان الإمبراطوري في كوبلنتس عام 1338 وعينه النائب العام للإمبراطورية الرومانية المقدسة، لكن في عام 1341 هجر إدوارد الثالث لأن كان عليه التعامل مع فيليب السادس مؤقتًا، وبسبب المدفوعات الإنجليزية المتوقعة أصبحت مفقودة وكذلك كان لودفيغ ينوي التوصل إلى اتفاق مع البابا مرة أخرى.

الامتيازات الإمبراطورية[عدل]

يُعتبر لودفيغ الرابع حامي الفرسان تيوتون، بحيث أن في عام 1337 منح لفروسية أمرًا لغزو ليتوانيا وروسيا، على الرغم من أن الأمر قد اقتصر على ثلاثة أقاليم صغيرة فقط، في وقت لاحق نهى النظام عن المثول أمام المحاكم الأجنبية في صراعاتها الإقليمية ضد الحكام الأجانب.[4]

وقد ركز لودفيغ طاقته أيضًا على التنمية الاقتصادية لمدن الإمبراطورية حتى يمكن العثور على اسمه في العديد من تواريخ المدن عن الامتيازات التي منحها، في عام 1330 على سبيل المثال سمح الإمبراطور بمعرض فرانكفورت التجاري، وفي عام 1340 حصلت مدينة لوبيك، التي اعتُبرت آنذاك العضو الأكثر قوة في الرابطة الهانزية في المستقبل، على صك عملتها الخاصة.

سياسة الأسرة[عدل]

في عام 1323 أعطى لودفيغ مرغريفية براندنبورغ كإقطاعية لابنه البكر لودفيغ الخامس بعد انقراض فرع براندنبورغ من آل أسكانيا، مع عام 1329 وبموجب معاهدة بافيا تصالح الإمبراطور مع أبناء شقيقه الراحل رودولف وأعاد بالاتينات لهم، وبعد وفاة ييندريش من بوهيميا في 2 مايو 1335 سمح لأبناء خاله هابسبورغ ألبرت الثاني وأوتو بأن يرثوا دوقية كارينثيا، بينما تم وضع تيرول لأول مرة في أيدي آل لوكسمبورغ.

ومع وفاة الدوق يوهان الأول في عام 1340 ورث لودفيغ بافاريا السفلى وبذلك أعاد توحيد دوقية بافاريا من جديد، اضطرت والدة يوهان وهي من سلالة لوكسمبورغ إلى العودة إلى بوهيميا في عام 1342، استحوذ لودفيغ أيضًا على تيرول بعد إلغاء الزواج الأول لـ مارجريت مولتاخ من يان ييندريش من بوهيميا وتزويجها من ابنه لودفيغ الخامس، مما أدى إلى نفور أسرة لوكسمبورغ أكثر.

في عام 1345 زاد الإمبراطور من عداوة الأمراء العلمانيين عليه من خلال منح هينو وهولندا وزيلاند وفريزلاند لزوجته مارغريت الثانية من هينو، بحيث تم تجاهل الألقاب الوراثية لأخوات مارغريت وإحداهن كانت ملكة إنجلترا، بسبب العداء الخطير من قبل لوكسمبورغ قام بزيادة لودفيغ سلطته وبلا رحمة.

الصراع مع لوكسمبورغ[عدل]

أدى الاستيلاء لودفيغ على الأراضي وسياسته الخارجية المضطربة الكثير من الأعداء له بين الأمراء الألمان، ففي صيف عام 1346 انتُخب كارل الرابع لوكسمبورغ كملكً مضاد من قبل الناخبون المعارضون، وبدعم من البابا كليمنت السادس، ومع ذلك تمكن لودفيغ من الحصول على الدعم من المدن الإمبراطورية الحرة والفرسان نجح في مقاومة كارل الذي كان يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه دمية بابوية ("rex clericorum" كما أسماه ويليام من أوكهام)؛ كذلك بقي دوقات هابسبورغ موالين للودفيغ، قُتل يان لوكسمبورغ والد كارل في معركة كريسي، كذلك شارك كارل أيضًا في المعركة ولكنه استطاع الهرب.

ولكن بعد ذلك أدى موت لودفيغ المفاجئ إلى تجنب من حرب أهلية الطويل، بحيث توفي في أكتوبر 1347 من سكتة دماغية أصيب بها أثناء مطاردة الدببة في بلدة بوخ بالقرب من فورستنفيلدبروك، تم دفنه في فراونكيرخ بميونيخ، دعم أبناء لودفيغ غونتر فون شفارتسبورغ كملك منافس لكارل، لكنهم انضموا أخيرًا إلى صف لوكسمبورغ بعد وفاة غونثر المبكرة في عام 1349، وقسموا ممتلكات فيتلسباخ فيما بينهم مرة أخرى، ومع ذلك استمر الصراع بين عائلة فيتلسباخ وأسرة لوكسمبورغ، عادت عائلة فيتلسباخ إلى السلطة في الإمبراطورية الرومانية المقدسة في عام 1400 مع الملك روبرت من فرع بالاتينات هو حفيد شقيق لودفيغ.

الذرية[عدل]

  1. ماتيلد (قبل. 21 يونيو 1313 - 2 يوليو 1346)؛ تزوجت من فريدرخ الثاني مارغريف ميسن، لهم ذرية.
  2. ابنة (نهاية سبتمبر 1314 - توفيت بعد فترة وجيزة).
  3. لودفيغ الخامس براندنبورغي (يوليو 1316 - 18/17 سبتمبر 1361)؛ دوق بافاريا العليا ومارغريف براندنبورغ وكونت تيرول، تزوج مرتين ولة ذرية.
  4. آنا (حوالي. يوليو 1317  - 29 يناير 1319)
  5. أغنيس (حوالي. 1318 - توفي بعد فترة وجيزة).
  6. ستيفن الثاني (خريف 1319 - 19 مايو 1375)؛ دوق بافاريا السفلى، السلالة استمرت من نسله.
  1. مارجريت (1325 - 1374)؛ تزوجت من ستيفن دوق سلافونيا ابن كارولي الأول ملك المجر، لهم ذرية، ثم تزوجت من غيرلاش فون هوهنلوه، ليس لديهم ذرية.
  2. آنا (حوالي. 1326 - 3 يونيو 1361) تزوجت من يوهان الأول من بافاريا السفلى، ليس لديهم ذرية.
  3. لودفيغ السادس الروماني (7 مايو 1328 - 17 مايو 1365)؛ دوق بافاريا العليا وناخب براندنبورغ.
  4. إليزابيث (1329 - 2 أغسطس 1402)؛ تزوجت مرتين، لها ذرية.
  5. فيلهلم الخامس كونت هولندا (12 مايو 1330 - 15 أبريل 1389)؛ وكذلك دوق بافاريا السفلى وكونت هينو.
  6. أغنيس (1335-11 نوفمبر 1352).
  7. ألبرت الأول كونت هولندا (25 يوليو 1336 - 13 ديسمبر 1404)؛ دوق بافاريا السفلى وكونت هينو.
  8. أوتو الخامس البافاري (1342/40 - 16/15 نوفمبر 1379)؛ دوق بافاريا العليا وناخب براندنبورغ.
  9. بياتريكس (1344-25 ديسمبر 1359) ، تزوجت من إريك الثاني عشر ملك السويد.
  10. لودفيغ (أكتوبر 1347 - 1348).

المراجع[عدل]

  1. ^ المؤلف: داريل روجر لوندي — المخترع: داريل روجر لوندي
  2. أ ب ت العنوان : Kindred Britain
  3. ^ Daniel Daimer (21 سبتمبر 2004)، Ludwig IV. (1282-1347) und das "Licet iuris"، GRIN Verlag، ISBN 978-3-638-30839-7، مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2020.
  4. ^ Walter Friedensburg (1877)، Ludwig IV. der Baier und Friedrich von Oesterreich von dem vertrage zu Trausnitz bis zur zusammenkunft in Innsbruck، Druck von Pontt & v. Döhren.
سبقه
هنري السابع
الإمبراطورية الرومانية المقدسة

1328 - 1347

تبعه
كارل الرابع