لويس فرخان محمد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
لويس فرخان محمد
(بالإنجليزية: Louis Eugene Walcott تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Louis Farrakhan, smiling.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 11 مايو 1933 (العمر 86 سنة)
مدينة نيويورك
الإقامة كينوود  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم الثانوية الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة مغني،  ومدافع عن الحقوق المدنية،  وموظف ديني،  وصحفي،  وسياسي،  وعازف كمان  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
تأثر بـ مالكوم إكس
الجوائز
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات

لويس فرخان محمد ولد لويس يوجين والكوت في 11 ايار -مايو 1933 في حي برونكس في نيويورك، هو زعيم التنظيم السياسي والديني أمة الإسلام (NOI) منذ عام 1981.[1][2][3] اشتهر بتنظيم مسيرة المليون شخص في واشنطن العاصمة عام 1995. وكان يعرف سابقًا باسم لويس إكس وقد وصفه المركز القانوني للفقر الجنوبي "منظمة أمة الإسلام" بأنها مجموعة قومية سوداء، وتنادي بتفوق العرق الأسود. [4] [5] شغل في السابق منصب إمام المساجد في بوسطن وهارلم وتم تعيينه ممثلاً وطنياً لجماعة أمة الإسلام من قبل زعيم أمة الإسلام السابق إلايجا محمد. بعد أن قام وارث الدين محمد بإعادة تنظيم أمة الإسلام لتكون ضمن التيار العريض للإسلام السني، الجمعية الأمريكية للمسلمين ، بدأ فاراخان في إعادة بناء أمة الإسلام باعتبارها "الدعوة الخاتمة". في عام 1981 اعتمد رسميا اسم "أمة الإسلام" ، وأحيا المجموعة في المسجد مريم حيث جعل مقرها الرئيسي. وصف فرخان بأنه معاد للسامية من قبل رابطة مكافحة التشهير وغيرها من المنظمات. فاتهمت جماعة أمة الإسلام بانها تنشر تدينًا يعادي البيض. [6] كما اعتبرت بعض ملاحظاته ضد مثلي الجنس . [7] وقد تنازع فرخان على هذه الصفات. [8] [9] قلص من نشاطه مع أمة الإسلام في عام 2007 في بسبب مشاكل صحية. [10] لكنه استمر في إلقاء الخطب [11] والتحدث في مناسبة منظمة أمة الإسلام. [12] في عام 2015 ترأس المناسبة العشرين لمسيرة المليون: العدالة وإلا.

الطفولة[عدل]

ولد لويس فرخان (لويس يوجين والكوت) وترعرع في حي روكسبري في بوسطن، ماساشوستس. هاجرت والدته من سانت كيتس ونيفيس في العام 1920، والده من أصل جامايكي، كان سائق سيارة أجرة في نيويورك لم يتمكن من تعليم ابنه. تلقى في صغره تدريب على الكمان. في سن السادسة تمكن من الحصول على كمانه الأول، وفي سن 13 عاما عزف في الأوركسترا بجامعة بوسطن وعزف أيضًا في البوسطن-سيفيك-سيفوني. وبعد مرور عام، تمكن لويس من الفوز بمسابقات وطنية، كما فاز بمسابقة تلفزيونية ذائعة الصيت في تلك الحقبة حيث كان أول صاحب بشرة سوداء يتقدم إلى هذا البرنامج ويربحه. تابع تعليمه الثانوي في مدينة بوسطن وحصل على الشهادة الثانوية،ومن ثم انتسب إلى الجامعة لمدة سنتين من ثم أوقف الدراسة ليتجه نحو حياة الفن.

التحول للإسلام[عدل]

قام لويس بتسجيل العديد من الألبومات تحت عنوان 'The Charmer'. وفي عام 1955 وبينما كان يقدم عرضاً في مدينة بوسطن تعرف إلى بعض المسلمين وكون معهم صداقات، تأثر لويس بالدين الإسلامي وكان من أشد المعجبين بمالكوم إكس، فدخل في الإسلام متأثرًا به وأصبح لويس إكس بعمر يناهز الإثنى وعشرين عامًا، وكان والكوت وزوجته بيتسي قد تمت دعوتهما إلى خطاب إلايجا محمد في يوم المنقذ لأمة الإسلام ولم يكن والكوت قد سمع عن إلايجا محمد من قبل بل كان يظن نتيجة الشهرة الإعلامية لمالكوم إكس مثل الكثيرين خارج أمة الإسلام أن مالكولم إكس كان قائد أمة الاسلام. ترك مالكوم إكس في العام 1964 منظمة أمة الإسلام لتبدأ المشاكل بين الاثنين وتستمر حتى مقتل مالكولم إكس 21 شباط 1965. استوفى والكوت في عام 1955 متطلبات مسلم مسجل/مؤمن مسجل/عامل مسجل. قام بحفظ وتلاوة حرفية للأسئلة والأجوبة العشرة المطلوبة لالتحاق الطلاب بأمة الإسلام. ثم كتب رسالة المخلص التي يجب إرسالها إلى مقر أمة الإسلام في شيكاغو. ويجب نسخ خطاب المنقذ حرفيًا بخط يد مطابق لخط مؤسس أمة الإسلام، والاس فرد محمد. ثم بعد مراجعة رسالة المخلص، تمت الموافقة عليه في مقر أمة الإسلام في شيكاغو في يوليو 1955، وتلقى والكوت خطاب الموافقة من أمة الإسلام يعترف بعضويته الرسمية كرجل مسلم مسجل/مؤمن مسجل/عامل مسجل في أمة الإسلام. ونتيجة لذلك تلقى إشارة إكس "X" وتعتبر علامة "X" عنصرًا نائبًا لمكان اسم العائلة استخدامت للإشارة إلى أن الأسماء العائلية الأفريقية الأصلية لأعضاء أمة الإسلام قد فقدت. وأقروا بأن الألقاب الأوروبية كانت اسمًا للعبيد، تم تعيينها من قِبل مالكي العبيد لتمييز ملكيتهم. استخدم أعضاء أمة الإسلام إكس "X" أثناء انتظار أسمائهم الإسلامية، والتي تلقاها بعض أعضاء أمة الإسلام في وقت لاحق في من تحويلهم. [13] وبالتالي أصبح لويس والكوت اسمه لويس إكس ثم استبدل إلايجا محمد "X" بـ "الاسم المقدس" فرخان "فرقان"، وهو الاسم العربي الذي يعني معيار تمييز الحق والباطل. وقد ترك أغاني كاليبسو، ولكنه سجل مع ذلك أغنيتين باسم لويس إكس، وانتقد العنصرية في ألبوم جنة الرجل الأبيض هي جحيم الرجل الأسود" وصدر في بوسطن عنوان مسلم يغني عام 1960. [14] في الصيف الذي أعقب اعتناق فرخان، صرح إلايجا محمد أن على جميع الموسيقيين في أمة الإسلام أن يختاروا بين الموسيقى وأمة الإسلام.[8] لم يلتزم لويس إكس فورًا إلا بعد إجراء مناسبة أخيرة في نيفيل، وهو منتجع يهودي في كاتسكيلز . بعد تسعة أشهر من كونه مسلماً مسجلاً في أمة الإسلام وعضوًا في معبد محمد للإسلام في بوسطن، حيث كان مالكولم إكس هو الداعية، أصبح المغني السابق في كاليبسو الذي أصبح مسلماً مساعداً لداعيته. في النهاية أصبح الداعية الرسمي بعد أن قام إلايجبا محمد بنقل مالكولم إكس إلى معبد محمد الإسلامي رقم 7 في شارع ويست 116 في هارلم، مدينة نيويورك. استمر لويس إكس في تلقي التوجيه من قبل مالكولم إكس، حتى اغتيال الأخير في عام 1965. في اليوم الذي أغتيل فيه مالكولم إكس في هارلم، كان فرخان في نيوجيرسي - نيويورك بالتناوب ، على بعد 45 دقيقة من المكان الذي اغتيل فيه مالكولم إكس. وبعد وفاة مالكولم إكس عين إلايجبا محمد بتعيين فرخان في منصبين بارزين كان يشغلهما مالكولم قبل طرده من أمة الإسلام. أصبح فرخان هو الناطق الرسمي و الممثل الوطني لأمة الإسلام وعين إمامًا لمسجد هارلم المؤثر (المعبد) ، حيث خدم حتى عام 1975. ألقى فاراخان العديد من البيانات النارية حول مالكوم إكس، مما ساهم في ما كان يسمى "مناخ التشويه". [8] أدين ثلاثة رجال من مسجد نيويورك الجديد، وهم توماس هاجان ومحمد عبد العزيز (المعروف أيضًا باسم نورمان 3 إكس بتلر) وكليل إسلام (المعروف أيضًا باسم توماس 15x جونسون) ، بالقتل وقضوا عقوبات بالسجن. واعترف هاجان فقط بدوره. [15]

انظر ايضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Bernard Holland, "Sending a Message, Louis Farrakhan Plays Mendelssohn", The New York Times, April 19, 1993, accessed December 3, 2010 نسخة محفوظة 03 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Stop Hate Crimes (16 August 2015). "Louis Farrakhan: White People Deserve To Die". مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2017 – عبر YouTube. 
  3. ^ "Facing Complaints of Bias, Farrakhan Speaks to Women Only". نيويورك تايمز. July 31, 1994. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018. 
  4. ^ "Louis Farrakhan". مركز قانون الحاجة الجنوبي. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ May 5, 2019. 
  5. ^ "Nation of Islam". مركز قانون الحاجة الجنوبي. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2019. 
  6. ^ "Louis Farrakhan". Splcenter.org. مؤرشف من الأصل في 4 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2014. 
  7. ^ Gray، Briahna Joy (2018-03-13). "On the Dangers of Following Louis Farrakhan". Rolling Stone (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 ديسمبر 2018. 
  8. أ ب ت Holland، Bernard (April 19, 1993). "Sending a Message, Louis Farrakhan Plays Mendelssohn". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ May 5, 2019. 
  9. ^ "Letter of warning to President George Bush: December 1, 2001". NOI.org – The Nation of Islam Official Website. مؤرشف من الأصل في 31 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2014. 
  10. ^ "Nation of Islam at a Crossroad as Leader Exits". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2014. 
  11. ^ "Louis Farrakhan's 52 Weeks Of Hate". Anti-Defamation League. مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2013. 
  12. ^ "Farrakhan In His Own Words". Anti-Defamation League. مؤرشف من الأصل في 2 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2013. 
  13. ^ Lincoln، C. Eric (1994). The Black Muslims in America. Wm. B. Eerdmans Publishing Co. ISBN 978-0-8028-0703-8. مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2019. 
  14. ^ Farrakhan's A White Man's Heaven هي أغنية ناشط في لعبة Black Man's Hell ، حيث تم إعادة إصدار Louis X هنا: https: //www.fremeaux.com/index.php؟ option = com_virtuemart & page = shop.product_details & flypage = shop.flypage & product_id = 1787 & Itemid = 13
  15. ^ Newman، Andy (March 19, 2010). "Killer of Malcolm X Is Granted Parole". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ July 3, 2013.