هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

مايكل شوارتز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


مايكل ستيفن شوارتز
معلومات شخصية
مكان الميلاد إل باسو، تكساس
الإقامة السعودية المملكة العربية السعودية
الجنسية أمريكي
نشأ في الولايات المتحدة الولايات المتحدة الامريكية
الحياة العملية
المهنة ملازم في القوات البحرية الأمريكية
جاسوس

مايكل ستيفن شوارتز (بالإنجليزية: Michael Stephen Schwartz) هو جاسوس أمريكي يعمل لصالح السعودية،[1] [2] وهو أيضا مقدم سابق في القوات البحرية الأمريكية، وشارك في حرب الخليج الثانية.[3] كان مايكل شوارتز ضمن بعثة الضباط المسؤولين عن مهمة تدريب أفراد في القوات العسكرية السعودية في الرياض. وفي نوفمبر 1992 حتى سبتمبر 1994، كان مايكل شوارتز يسرب ملفات سرية عن برامج الدفاع القومي الأمريكي، وتقارير وكالة المخابرات المركزية، وملخصات الاستخبارات التكتيكية، لضباط في الاستخبارات العامة السعودية،[4][5] وزعمت أحد الصحف الإسرائيلية أن مايكل شوارتز سرب معلومات حساسة عن إسرائيل.[6] وفي مايو 1995، تم القبض عليه واتهامه بأربع تهم تخص التجسس، والتخابر، وتسريب المعلومات الحساسة لدولة أجنبية، وخمس تهم تخص إحضار مواد السرية إلى مقر إقامته، ومخالفة القوانين العسكرية والفدرالية. وفي نوفمبر 1995،[7] وافق مايكل شوارتز على صفقة من الحكومة الأمريكية ليتنازل عن رتبته العسكرية ليتجنب السجن.[8][9][10] وصرح محمد الخليوي الدبلوماسي المعارض للسعودية بأن مايكل شوارتز لم يقضي يوم واحد في السجن.[11]

ردود الفعل[عدل]

اليهود[عدل]

حدث غضب عارم في الكنيست بعد قضية التجسس لصالح السعودية،[12] وصرح مسؤولين في إسرائيل أن الولايات المتحدة لم تتعامل مع السعودية كما تعاملت مع إسرائيل في قضية جوناثان بولارد. حيث غضبت الولايات المتحدة ووبخت إسرائيل، وقامت بسجن جوناثان بولارد مدى الحياة، أما قضية مايكل شوارتز فلم تغضب أو توبخ السعودية، وحتى مايكل شوارتز لم يدخل السجن أو يحاكم.[13] وحاول بعض المسؤولين في إسرائيل ربط التعامل الأمريكي المختلف بين القضيتين بمعاداة السامية لأن جوناثان بولارد يعتنق اليهودية. وصرحت منظمة قدامى المحاربين اليهود بأن جوناثان بولارد و مايكل شوارتز كليهما يعملان في البحرية، وكلاهما تجسس لصالح دول حليفة للولايات المتحدة ولكن العقوبات كانت مهزلة، حبث العقوبات كانت أشد وأكثر قسوة على جوناثان بولارد، أما مايكل شوارتز فلم يعاقب. وطالبت منظمة قدامى المحاربين اليهود بالإفصاح عن المعلومات التي تم تسريبها لللسعودية، وأسماء السعوديين خلف قضية التجسس.[14] وكتب مجموعة من اليهود رسالة للحكومة الأمريكية يستفسرون عن سبب الافراج على الجاسوس السعودي ويسألون "لماذا جوناثان بولارد يهدد الأمن القومي الأمريكي ولكن مايكل شوارتز لا يعتبر تهديد للأمن القومي.؟"[15] وصرح مورتون كلاين من صحيفة "الصحافة اليهودية" بأنه تحدث إلى جوناثان بولارد في السجن وسأله "لماذا أنا ما زلت في السجن، في حين مايكل شوارتز حر طليق؟."[16] ووصف أحد الصحفيين بأن المال والبترول السعودي إستطاع ان يشتري العدالة والحرية لمايكل شوارتز.[17] وتساءل صحفي إسرائيلي لماذا الحكومة الأمريكية لم تنشر قضية مايكل شوارتز في الإعلام وفي كل مكان مثل قضية جوناثان بولارد.[18]

مراجع[عدل]

  1. ^ The Virginian-Pilot (Norfolk VA), 25 May 1995, "Officer Spied for Saudis, Navy Says"
  2. ^ Katherine Lydigsen Herbig‏, Changes in Espionage by Americans: 1947-2007, A-7
  3. ^ Jerusalem Television Channel 2 on the Schwartz Case، Jerusalem Channel 2.
  4. ^ The Virginian-Pilot, 14 Oct 1995, "Navy Officer Accused of Spying Gives Up Retirement Benefits"
  5. ^ Washington Jewish Week, 1 Jun 1995, "Navy Officer Arrested on Charges of Espionage"
  6. ^ Free Me! If You Want To - You Can! نسخة محفوظة 29 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Washington Post, 13 Sep 1995, "Norfolk Naval Officer Faces Court-Martial in Espionage Case"
  8. ^ Compass Newswire on the Schwartz Case نسخة محفوظة 29 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ MICHAEL STEPHEN SCHWARTZ, MICHAEL STEPHEN، وزارة الدفاع الاميركية.
  10. ^ Defense Personnel Security Research Center، Espionage Cases 1975–2004، تمت أرشفته من الأصل في February 4, 2006، اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2006 
  11. ^ Mohammed Al Khilewi: "Saudi Arabia Is Trying to Kill Me" نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Oral Question #518: A Knesset Outrage نسخة محفوظة 29 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ The American Congressional Record:Jonathan Pollard نسخة محفوظة 29 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ J.W.V. Questions Navy on the Schwartz Case نسخة محفوظة 29 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ FAIRNESS FOR JONATHAN POLLARD، gpo.gov.
  16. ^ April 11, 1994،The Jewish Press، Morton Klein
  17. ^ Schwartz Vs. Pollard: The Issues نسخة محفوظة 29 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ Unequal Allies, Unequal Spies، Heritage Southwest Jewish Press . نسخة محفوظة 29 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.