متلازمة بيير روبين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
متوالية بيير روبين
من أنواع متوالية،  ومتلازمة القوس الأول  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص علم الوراثة الطبية  تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 Q87.0
ت.د.أ.-9 756.0
وراثة مندلية بشرية 261800
ق.ب.الأمراض 29413
مدلاين بلس 001607
إي ميديسين ped/2680 ent/150
ن.ف.م.ط. D010855
ن.ف.م.ط.

متلازمة بيير روبين أو متوالية بيير روبين عبارة عن ثلاثية: صغر حجم الفك السفلي، حلق مشقوق، و لسان مشدود إلى الخلف. و تدعى بمتوالية بيير روبين؛ إذ أنها عبارة عن أحداث متتالية تحدث في الجنين في بداية الحمل؛ أولها عيب في الفك السفلي يؤدي إلى وضع غير طبيعي للسان مما يؤدي إلى شق في الفك العلوي.[1]

الأسباب[عدل]

خلل جيني في الكروموسومات 2، 11، 17[2]

الأعراض و العلامات[عدل]

تظهر عند الولادة:

  • فك سفلي صغير
  • لسان مشدود للخلف؛ مما يسبب مشاكل في التنفس
  • حلق مشقوق على شكل حرف (U)[3]

التشخيص[عدل]

عن طريق الفحص الإكلينيكي للطفل بعد الولادة، و ملاحظة العلامات و التأكد من عدم وجود مشاكل أخرى.[3]

العلاج[عدل]

مشاكل التنفس و التغذية[عدل]

الحلق المشقوق[عدل]

يتم علاجه جراحياً في عمر 12 إلى 18 شهراً

مشاكل السمع[عدل]

بسبب شق الحلق قد تتجمع بعض السوائل خلف طبلة الأذن مما يعيق السمع لدى الطفل المصاب ؛ و يتم علاج المشكلة عن طريق أنبوبة توضع في الأذن عن طريق الطبلة[4]

توقعات سير المرض[عدل]

وجد أن الأطفال المصابة على مستوى العالم تنمو بحجم أقل من المتوسط؛ و ذلك بسبب مشاكل التنفس و التغذية، و لكن العلاج المبكر لهذه المشاكل يؤدي إلى نمو طبيعي للطفل.

نسبة كبيرة من الأطفال المصابة بالمتلازمة تصاب بمتلازمة ستكلر؛ لذا يجب فحصهم جيداً خلال عامهم الأول من قبل طبيب عيون؛ فانفصال الشبكية الناتج عن متلازمة ستيكلر هو سبب رئيسي للعمى في الأطفال.[5]

نسب الإصابة[عدل]

يصيب المرض واحداً من كل 10000 طفل على مستوى العالم تقريبا[6]، و لكن يصعب تحديد النسبة بدقة؛ فنادراً ما يصاب الأطفال بالمتلازمة وحدها بدون أعراض أخرى.

المراجع[عدل]

  1. ^ Robin Sequence | Seattle Children’s Hospital نسخة محفوظة 15 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Jakobsen, LP; Knudsen, MA; Lespinasse, J; García Ayuso, C; Ramos, C; Fryns, JP; Bugge, M; Tommerup, N (March 2006). "The genetic basis of the Pierre Robin Sequence.". The Cleft palate-craniofacial journal : official publication of the American Cleft Palate-Craniofacial Association 43 (2): 155–9. doi:10.1597/05-008.1. ببمد 16526920.
  3. ^ أ ب Robin Sequence Symptoms and Diagnosis | Seattle Children’s Hospital
  4. ^ Robin Sequence Treatment | Seattle Children’s Hospital
  5. ^ Pierre Robin Sequence نسخة محفوظة 31 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Orphanet: Isolated Pierre Robin syndrome نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.