هذه المقالة أو بعض مقاطعها بحاجة لزيادة وتحسين المصادر.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

مصحة ويفرلي هيلز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2017)
مستشفى ويفرلي هيلز
Waverlyhillssanatorium.jpg 

إحداثيات 38°07′49″N 85°50′30″W / 38.130147222222°N 85.841727777778°W / 38.130147222222; -85.841727777778  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
معلومات عامة
القرية أو المدينة ريف ويفرلي هيلز ولاية كنتاكي
الدولة الولايات المتحدة
سنة التأسيس 1910
تاريخ الافتتاح الرسمي 1910
خدمات المستشفى
الرعاية الصحية مرضى السل
التخصص مستشفى لعلاج مرض السل
عدد الأسرّة يستوعب لأكثر من 400 سرير
التفاصيل التقنية
المواد المستخدمة الاخشاب و القرميد الأحمر
طوابق فوق الأرض خمس طوابق
طوابق تحت الأرض نفق لنقل جثث ممن قضوا نحبهم بسبب السل
النمط المعماري نمط القرن التاسع عشر


مصحة ويفرلي هيلز
Waverlyhillssanatorium.jpg
واجهة المبنى

تقديم
البلد  الولايات المتحدة
مدينة لويزفيل ولاية كنتاكي
إحداثيات 38°07′49″N 85°50′30″W / 38.130147222222°N 85.841727777778°W / 38.130147222222; -85.841727777778  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
نوع مصحة
تاريخ البناء 1910
الموقع الجغرافي

مصحة ويفرلي هيلز هي مصحة قديمة بنيت عام 1910 تقع في شارع 8101 ديكسي السريع بمدينة لويزفيل في ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة.[1][2] افتتحت المصحة في عام 1914 كمصحة لمرضى السل والذي كان يسمى الموت الأبيض ولكون السل في ذلك الوقت من الأمراض المستعصية والتي لا علاج لها ولَم يصل الطب إلى المضادات الحيوية لهذا المرض كان السل مثل السرطان ينتشر حول ارجاء العالم

مستشفى و السل

كان الأطباء مستشفى يعتقدون ان الحل الوحيد الذي يساعد على تخفيف هذا الوباء هو تعرض المرضى إلى الهواء النقي و أشعة الشمس ولكن بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى زاد الطين بله حيث عاد الجنود من الساحة المعركة وهم مصابين بالسل ولكون المستشفى صغير ذلك الوقت و الاسرة تتسع ل20 سرير قررت الحكومة الأمريكية بتوسعة المستشفى ليشمل 5 طوابق بالاضافة إلى زيادة عدد الاسرة من 20 سرير إلى 400 سرير

الرعاية الصحية في المستشفى[عدل]

يقال بان الرعاية في المصحة كان رديئة و سيئة حيث يقوم الأطباء بجر المرضى بجانب شباك المصحة لتعرضهم لاشعة الشمس و استنشاقهم الهواء الطازج و النقي وذلك بحسب زعمهم سيشفون من هذا الوباء وفِي الحقيقة ان بعض المرضى استعادوا عافيتهم وغادروا وأما الذين تطول عافيتهم يقوم الأطباء بجرهم كالحيوانات إلى حديقة المستشفى وخاصة في الشتاء القارس و تنخفض درجات الحرارة لدون الصفر بل حتى يقوم الأطباء يستخدمون المرضى كفئران التجارب حيث كانوا يخلعون ضلع أو ضلعين من القفص الصدري للمريض حتى يترك للرئة المساحة الاوسع للتمدد أو التنفس و احيانا يتركون الصدر مفتوحا لكي تتعرض الرئة لاشعة الشمس بل حتى قام بعض الأطباء بوضع البالون إلى رئة المريض و ينفخونه حتى تتوسع الرئة

نفق الموت يقع النفق الموت أسفل المستشفى وقد بني هذا النفق لنقل جثث المرضى الذين لم يكتب لهم الشفاء لمرض السل وسبب حفر هذا النفق حسب زعم الأطباء الحل الأمثل لنقل جثث المتوفين بالسل لكي لا يراها باقي المرضى وكانت الجثث تنقل بواسطة العربة والغريب في الامر ان بعض العاملين لا يحترمون حرمتها فكانوا يكدسونها و يتدحرجون بها كالبراميل إلى سيارة نقل جثث أو عربة نقل جثث مما اكتسبت المصحة سمعة سيئة

الشائعات : إغلاق المستشفى[عدل]

كان عام 1961م في الثلاثينيات من القرن الماضي وقبيل بدء الحرب العالمية الثانية بدء المرض في الانحسار وبدء المرضى في مرحلة الشفاء وذلك بسبب توصل الطب لاكتشاف المضادات الحيوية البدائية التي تقضي على أعراض السل ولكن زاد الانحسار للمرض في الأربعينيات بعد ان توصل الطب لاكتشاف عقاقير و مضادات الحيوية القوية التي تقضي على السل بشكل نهائي وبدء مرضى السل في التقلص لذا لم يعد هنام حاجة لبناء مستشفيات ضخمة و بتكلفة تقدر بملايين مما دفع الحكومة الأمريكية في عهد جون كينيدي لإغلاق المستشفى عام 1960م ولكن تم افتتاح المصحة مرة أخرى في عام 1962م أي بعد حوالي عام ولكن هذه المرة ليس لمرضى السل بل افتتحت المصحة لرعاية المسنين.

اغلاقه نهائيا عام 1980م

بعد افتتاح مصحة الرعاية المسنين دارت الشكوك و الغموض يدير حولها البعض زعم بان التجارب السرية تجري بداخله و الآخرون يعتقدون بان المستشفى افتتح لأمراض العقلية وبعدين عن التكهنات و الشكوك كان المستشفى يدور حوله أشياء غريبة مما أدى إلى اغلاقه نهائيا عام 1980م

مالك المستشفى و التخريب بعد اغلاقه عام 1980م قرر مالك مستشفى هدمه و تحويله إلى مجمع السكني أو إلى فندق فاخر ولكن حكومة ولاية كنتاكي رفضت هدم المباني الاثرية مما أدى إلى تخريب و تشويه مستشفى بل حتى حفر خنادق لتسقط اساسات المستشفى و لسوء حظه بقي مستشفى صامدا لفترة من الزمن

مزاعم بوجود الاشباح لمرضى السل[عدل]

تحول مستشفى إلى ملجأ للمشردين و اللصوص ولكن كان اختيارهم لهذا المكان خاطئا حيث شوهد لشبح الفتاة ماري والذي زعم بوجودها اللصوص و قطاع الطرق حيث وجودها في الطابق الثالث وهي تركض بملابس ممزقة و يديها ملطخة بالدماء وهي تصرخ و تطلب النجدة ولكن لا أحد يسمعها في جنح الظلام لتختفي بين جنبات الغرف كما زعم الزوار لهذا المستشفى بوجود الطفل بوبي والذي يركض خلف الكرة الجلدية ليمسكها ولا يبالي بوحشة المستشفى بل حتى وكأنه مستشفى مازال مفتوحا بالاضافة إلى ذلك أصوات لاطفال المصابين بالسل وهم يغنون و يلحنون أغاني القديمة فوق سطح المستشفى والغريب بالأمر بان الأطفال الذي يمرحون و يغنون فوق سطح المستشفى هم نفس الأطفال الذين يؤخذون إلى سطح لتعرضهم لاشعة الشمس وان الأطفال ماتوا فوق هذا السطح بسبب هذا السل بالاضافة إلى ذلك اقسموا الزوار بان شاهدوا شبح لرجل الطباخ وهو في مطبخ المستشفى وهو يجهز الطعام الشهي لمرضى السل و الأطباء كما زعم بوجود سيارة السوداء التي تقل جثث الموتى بالسل واقفة بالقرب من النفق وان رجلان إحداهم سائق سيارة ينقل التوابيت إلى السيارة ثم يختفي فجأة و الغريب ان لا توجد اي توابيت داخل المصحة

سر غرفة رقم 502[عدل]

تقع هذه غرفة في الطابق الخامس وهو أكثر طوابق رعبا لان طابق يحتوي على سجون لمرضى السل الذين لا شفاء لهم بالاضافة إلى وجود غرف الأطفال المصابين بهذا المرض و سكن الممرضات بل الغريب في الامر ان هذه غرفة أكثر رعبا من الطابق الخامس قصة هذه غرفة تعود إلى عام 1929م لإحدى ممرضات العاملات في هذه غرفة والتي اشنقت و انتحرت لأسباب المجهولة وبقيت فترة طويلة معلقة حتى عثروا عليها الفتاة عازبة غير متزوجة ولكن بعد ان شرحوا الأطباء جثتها تبين بأنها حامل ومازال الغموض يلف حول حملها و انتحارها حتى يومنا هذا ولكن قصة الانتحار في هذه الغرفة لم تنتهي ففي عام 1931م سكنت في هذه الغرفة أيضا ممرضة و انتحرت حيث خرجت في احدى ليالي المقمرة و رمت بنفسها من فوق سطح فهوت ميتة مما زعم العديد من الزوار اليوم بوجود شبح للممرضة

مستشفى و عبدة الشيطان

سرت شائعات في الآونة الاخيرة حول اتخاذ عبدة الشياطين لهذا المكان لممارسة طقوسهم و كهنتهم لذلك قامت الحكومة بوضع السياج حول المكان ووضع الكاميرات المراقبة {شريط بوابات|عمارة}}

مراجع[عدل]