المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

معادن حيوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2017)

المعادن الحيوية ( بالانجليزية : biometals  ) هي المعادن التي تتواجد عادة بكميات صغيرة ولكنها مهمة وقابلة للقياس في مجالات البيولوجيا، والكيمياء الحيوية، و الطب. من الأمثلة على هذه المعادن ; النحاس، والزنك ، والحديد ، و المنغنيز. التي لا يمكن الاستغناء عنها , وتعتبر معادن مهمة للعمليات الأيضية في اجسام الحيوانات وفي النباتات. 

ومن أهم المعادن الموجودة بنسبة كبيرة : الكالسيوم ، والبوتاسيوم ، والصوديوم ، البعض الاخر من المعادن موجود بكميات قليلة ولكنها مهمة أيضا للجسم.

المعادن الحيوية التي تتكون بشكل طبيعي[عدل]

الأيونات المعدنية ضرورية لوظيفة العديد من البروتينات الموجودة في الكائنات الحية، مثل المعادن الحيوية البروتينية ( بالانجليزية : metalloproteins )  والانزيمات التي تتطلب أيونات المعادن كعوامل مساعدة

 للعمليات بما في ذلك نقل الأكسجين وتكرار الحمض النووي باستخدام الإنزيمات مثل بوليميراز الحمض النووي (DNA polymerase)  , تتطلب وجود المغنيسيوم والزنك في الانسان للقيام بعمله بشكل صحيح.

[3] كما تحتوي الجزيئات الحيوية الأخرى على أيونات معدنية في هيكلها لتدعم صلابته ، مثل اليود في هرمونات الغدة الدرقية البشرية. [4]

المعادن الحيوية في الطب[عدل]

وغالبا ما تستخدم الأيونات المعدنية والمركبات المعدنية في العلاجات الطبية والتشخيصات.

المركبات التي تحتوي على أيونات المعادن يمكن استخدامها كدواء، مثل مركبات الليثيوم و أورانوفين .

 المركبات المعدنية والأيونات يمكن أن تنتج أيضا آثارا ضارة على الجسم بسبب سمية عدة أنواع من المعادن. 8] على سبيل المثال، يعمل الزرنيخ كسم قوي بسبب آثاره كمثبط لإنزيم، مما يؤدي إلى تعطيل إنتاج 

(ATP). مما قد يؤدي للاصابة بأمراض وبائية وتعطيل عمل أجهزة الجسم .

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

http://www.springer.com/east/home?SGWID=5-102-70-35631774-detailsPage=journal%7Cdescription&changeHeader=true&SHORTCUT=www.springer.com/journal/10534/about


قالب:العلوم