هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

معركة أيا درانج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


معركة وادي إيا درانغ
جزء من حرب فييتنام
بروس بي. كراندال في مروحيته ال"هيوي UH-1" غير مسلحة وقوات أمريكية نحت نيران الفيتكونغ.
بروس بي. كراندال في مروحيته ال"هيوي UH-1" غير مسلحة
وقوات أمريكية نحت نيران الفيتكونغ.
معلومات عامة
التاريخ 14 إلى 18 نوفمبر 1965
البلد فيتنامFlag of Vietnam.svg  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع 13°35′00″N 107°43′00″E / 13.58333333°N 107.71666667°E / 13.58333333; 107.71666667  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة تعادل - لم يربح أحد[1]
المتحاربون
جبهة تحرير فيتنام الجنوبية (فيتكونغ)
FNL Flag.svg فيتنام الشمالية
 الولايات المتحدة
Flag of South Vietnam.svg فيتنام الجنوبية
القادة
FNL Flag.svg فيتنام الشمالية Nguyễn Hữu An  الولايات المتحدة
ثوماس دبليو براون
هال مور (X-Ray)
روبيرت ماكديد (ألباني)
القوة
2000-4000 مشاة 400 مشاة
الخسائر
التقديرات الأمريكية:
1,519 قتلى[1]
304 قتلى
524 جرحى[1]

معركة أيا درانج (بالإنجليزية: Battle of Ia Drang) كانت من أولى المعارك الكبرى التي وقعت بين قوات الولايات المتحدة، وقوات جيش فيتنام الشعبي التابعة لفيتنام الشمالية على حد تعبير الأمريكيين، حيث بدأت في 14 نوفمبر واستمرت حتى 18 نوفمبر 1965، وذلك على اثنين من سفوح المرتفعات الوسطى في فيتنام الجنوبية. استمدت المعركة اسمها من "وادي ونهر درانغ" المكان الذي وقعت فيه.

معلومات اساسية[عدل]

طرأت في الفترة بين عامي 1963 و1964 سلسلة من الأحداث السياسية والعسكرية التي كان لها تبعات خطيرة على قدرات الجيش الجمهوري الفيتنامي (ARVN) القوى الرئيسية في فيتنام الجنوبية، خصوصا أن الجيش تلقى أوامره من الرئيس "نغو دين ديم" بتفادي الصدام مع ما أصبح يعرف؛ بفضل ترويج الدعاية الأمريكية، "الفيتكونغ". مما فتح المجال أمام قوات جيش فيتنام الشعبي والفيتكونغ ااتدريب والنمو دون اعتراض. واستمر الوضع حتى بعد الإطاحة بنظام الحكم، حيث لم الرغبة موجودة لدى كبار القادة من خلق أية مواحهة مع الفيتكونغ.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت Smedberg, M(2008), Vietnamkrigen: 1880-1980. Historiska Media, p. 138
Waricon.svg
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالتاريخ العسكري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.