المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

معركة حمص

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)
معركة حمص
جزء من الحرب التدمرية
AurelianusPalmyra272.png
 
معلومات عامة
التاريخ 272
الموقع إيميسا (تدعى الآن حمص، في سوريا الحديثة)
34°43′N 36°43′E / 34.72°N 36.71°E / 34.72; 36.71  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة نصر روماني
المتحاربون
الإمبراطورية الرومانية مملكة تدمر
القادة
أوريليان زنوبيا
زابداس
القوة
وفقاً لزوسيميوس: 180,000 إجمالي الجيش; حوالي 65,000 جنود، وحوالي 5,000 فرسان 70,000
الخسائر
غير معروف Heavy

وقعت معركة حمص عام 272 ميلادي بين الإمبراطورية الرومانية وجيش تدمر. كان الرومان بقيادة الإمبراطور أوريليان، في حين كان الجيش التدمري بقيادة زنوبيا والقائد زابداس.

خلفية[عدل]

بدأ أوريليان حملةً لاستعادة مملكة تدمر التي بدأت تمرداً للانفصال بقيادة فابالاثيوس وأمه الملكة زنوبيا. فجاء إلى الشرق مستعداً لإظهار رحمته للشعب الروماني في المنطقة، وهزم زنوبيا في معركة أنطاكيا، بالقرب من مدينة أنطاكيا التاريخية. هربت زنوبيا مع القائد زابداس إلى حمص.

المعركة[عدل]

اشتبكت القوات الرومانية والتدمرية في سهلٍ أمام المدينة. كما حدث في معركة أنطاكية، كان الفرسان التدمريون متفوقين على نظرائهم الرومان. لكن الفرسان التدمريين تفرّقوا سعياً وراء مطاردة الفرسان الرومان، فذبّحوا من قبل قوات المشاة الرومان. وفقاً لزوسيميوس، فإن قوات يهودا ذبحوا الفرسان التدمريين المدرّعين بالهراوات.

ما بعد المعركة[عدل]

تراجعت زنوبيا إلى إميسا، لكن هربت لاحقاً إلى تدمر، وعندما هاجم أوريليان تدمر وغزاها، هربت زنوبيا إلى بلاد فارس، وألقي القبض عليها عندما وصلت إلى نهر الفرات. عُرضت زنوبيا لاحقاً في شوارع روما مقيّدة بالسلاسل الذهبية كاستعراضٍ لانتصار أوريليان. بعد أن عادت تدمر إلى حكم الرومان، ثار الشعب مرةً أخرى لكن أوريليان أحكم سيطرته عليها منهياً بذلك الحضارة التدمرية.

المراجع[عدل]

Babylonlion.JPG
هذه بذرة مقالة عن تاريخ الشرق الأوسط القديم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.