معركة غوغميلا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 36°22′N 43°15′E / 36.36°N 43.25°E / 36.36; 43.25

معركة غوغميلا
جزء من حروب الإسكندر الأكبر  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
معركة غوغميلا
معركة غوغميلا
معلومات عامة
التاريخ الأول من تشرين الأول، 331 قبل الميلاد
البلد Flag of Iraq.svg العراق  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع في السهل الواقع بين أربل والموصل
36°22′N 43°15′E / 36.36°N 43.25°E / 36.36; 43.25  تعديل قيمة خاصية الإحداثيات (P625) في ويكي بيانات
النتيجة نصر مقدوني حاسم
المتحاربون
مقدونيا : حلفاء من جنوب اليونان الأخمينيون : مرتزقة اغريق
القادة
الإسكندر المقدوني داريوش الثالث
القوة
47,000 200.000-250.000 (تقديرات تاريخية) 90,000-100,000 (تقديرات حديثة)
الخسائر
حوالي 1,000 حوالي 40,000
موقع معركة غوغميلا على خريطة العراق
معركة غوغميلا
معركة غوغميلا

معركة غوغميلا هي معركة وقعت في سنة 331 قبل الميلاد، بين الإسكندر المقدوني و داريوش الثالث. انتهت المعركة بنصر المقدونيين وأدت إلى سقوط دولة الأخمينيون.

خطة الاسكندر[عدل]

خطة الاسكندر المقدوني
Darius flees (18th-century ivory relief)

جرت معركة غوغميلا في عام 331 ق م، في شمال العراق المعاصرة، وأغلب الاحتمالات تشير إلى أنها كانت قرب الموصل، وقد أسفرت عن انتصار مقدوني حاسم أيضاً. بعد حصار غزة، سار الإسكندر من سوريا نحو قلب امبراطورية الفرس، وعبر نهري الفرات و دجلة دون أي مقاومة تذكر. وقد كان داريوش يبني جيشاً ضخماً جداً، مستدعياً الجنود من أطراف الامبراطورية البعيدة، عازما على أن يسحق الإسكندر عبر الكثرة الصرفة. ورغم أن الإسكندر كان قد استولى على جزء لا بأس به من الإمبراطورية، فإن المساحة المتبقية لدى الفرس ما زالت شاسعة، وما زالت احتياطياتها العسكرية وافرة العدد، فتمكن داريوش من حشد عدد أكبر من الرجال تفوق كل أحلام الإسكندر. كما أن المعسكر الفارسي احتوى على علامة أكدت ان الفرس ما زالوا في موقع القوة والجبروت، وهي الفيلة الحربية المهيبة. وبينما احتوت الجبهة الفارسية على أعداد غفيرة ميزت فيها التفوق العددي، فإن الجانب المقدوني امتاز بالتفوق النوعي.

لم تبدأ المعركة إلا والفرس يتموضعون في أماكنهم المحددة في ميدان القتال. وكان داريوش قد جند أفضل خيّالته من السطرفيات الشرقية من امبراطوريته. كما قام بالتموضع في المركز بين أفضل مشاته كما جرت العادات بين ملوك فارس. قسّمت الجبهة المقدونية إلى قسمين، فكان الأيمن تحت القيادة المباشرة للإسكندر، وكان القسم الأيسر تحت قيادة بارمنيون. وقد بادر الإسكندر بأن نظم مشاته لأن يسيروا في تشكيلة سلامية نحو مركز جبهة العدو. ثم أطلق داريوش نفير عرباته المنجلةen للهجوم على الجيش المقدوني فتصدى لها المناوشون الأغريانيونen، وأبطلوا مفعولها على الفور. ثم شكل الإسكندر جبهته اليمنى على شكل إسفين ضخم وكان على رأس الهجوم الذي اقتحم نقطة ضعيفة من مركز جبهة الفرس. فقتل في خضم الأحداث قائد عربة داريوش بطعنة رمح، فدبت الفوضى وسط الطرفين (بالخطأ) بعد أن اعتقدوا أن داريوش هو المقتول على العربة. فانهارت على وقع هذا الخبر الجبهة الفارسية ففر داريوش هارباً. كان هروب داريوش مصاحباً لمفرزة صغيرة من قواته التي بقيت في حالة قتالية جيدة، رغم أن فرقة من الخيالة الباخترية على رأسها بسوس تمكنوا من اللحاق به فيما بعد. أما بقية جيوب المقاومة الفارسية فقد تم إخمادها مباشرة. وبشكل عام، كانت معركة غوغميلا خسارة فادحة للفرس، ويقال أنها أروع انتصارات الإسكندر.

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

M1A1 abrams front.jpg
هذه بذرة مقالة عن حروب أو معارك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.