مليبار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مليبار
Malabar
മലബാർ
Region
KadaloorPointLight 01.jpg

الإحداثيات
11°15′N 75°46′E / 11.25°N 75.77°E / 11.25; 75.77
تقسيم إداري
 بلد الهند
 ولاية كيرالا
 الكثافة السكانية 816/كم2 (2٬110/ميل2)
Languages
 Official Malayalam, English
معلومات أخرى
منطقة زمنية توقيت الهند (ت.ع.م+5:30)
أيزو 3166 أيزو 3166-2:IN
لوحة مركبات KL-09 to KL-14, KL-18, KL-49 to KL-60, KL-65 and KL-70 to KL-73
No. of districts 6 (منطقة كاساراجود, منطقة كانور, منطقة كوزيكود, منطقة مالابورام, ضاحية بلكاد, واياناد)
Largest city كاليكوت
Literacy 91.74%
مناخ الهند مناخ الهند (تصنيف كوبن للمناخ)
Onam celebration at Blathur
Community events are frequent in Malabar
Chalad Chalil Bhagavathi Temple, Kannur

منطقة مليبار أو (مالابار)، هي منطقة في جنوب الهند، تقع بين غاتس الغربية و بحر العرب.[1][2] وهي تقع الآن وسط ولاية كرالا. وتشمل الأقاليم الأربعة وهي : مالابرم وكاليكوت وترشور وبالاكاد. ويوجد مطار فقط وهو مطار كاليكوت أو كوجيكود الدولي. وهذه المطقة يسكن فيها كثير من المسلمين. وهناك مستشفى للعلاج الطبيعي المعروف في العالم ألا وهو كوتكّل آريا ويديا شالا. تعدّ مليبار منطقة نشطة سياحياً.

أصل التسمية[عدل]

يشتق لفظ مليبار من كلمة مالا الدرافيدية، وتعني التل أو الجبل. وكان البحارة العرب يطلقون اسم مالا على ساحل بر الهند الغربي في القرن السادس عشر ملادي. ثم أضيفت كلمة بر العربية، فصار مالافار ثم مالابار. وتنوع صياغة هذا اللفظ عند الكتاب العرب في القرون اللاحقة فاستخدموا مليبار وموليبار ومنيبار ومونيبار. الاسم المحلي الهندي هو مالايالام ومالايام ومعناه بلاد التلال.ويقال أن كيرالا هو الاسم قبل مجيء العرب.[3]

التاريخ[عدل]

مسجد سني في Mananthavady

قَبتاريخ[عدل]

جزء كبير من ساحل مالابار بما في ذلك الأراضي المنخفضة الساحلية الغربية وسهول الوسطى قد تكون مغمورة تحت سطح البحر منذ العصور القديمة. عُثر على أحفوريات بحرية في المنطقة بالقرب من تشانغاناسيري، مما يدعم فرضية المناطق المغمورة.[4] تشمل الاكتشافات الأثرية ما قبل التاريخ دولمنات من العصر الحجري الحديث في قرية مارايور في منطقة إيدوكي، والتي تقع على المرتفعات الشرقية في غاتس الغربية. تعود النقوش الصخرية في كهوف إدكل، في وياناد، إلى العصر الحجري الحديث قرابة 6000 قبل الميلاد.[5][6]

التاريخ القديم والعصور الوسطى[عدل]

يعد ساحل المليبار مُصدِّرًا رئيسيًا للتوابل منذ 3000 قبل الميلاد، وفقًا للسجلات السومرية ولا يزال يشار إليها باسم "حديقة التوابل" أو "حديقة التوابل في الهند".[7][8] وصل العرب القدماء والبابليون والآشوريون والمصريون إلى ساحل مليبار في الألفية الثالثة والثانية قبل الميلاد. تاجر الفينيقيون مع المليبار خلال هذه الفترة.[9] كان العرب والفينيقيون أول من دخل ساحل مليبار لتجارة التوابل.[9] لا بد أن العرب على سواحل اليمن وعُمان والخليج العربي هم من قاممو بأول رحلة طويلة إلى مليبار ودول شرقية أخرى.[9] لا بد أنهم هم من أحضروا القرفة من مليبار إلى الشرق الأوسط.[9] يذكر المؤرخ اليوناني هيرودوت (القرن الخامس قبل الميلاد) أنه في عصره كانت صناعة توابل القرفة محتكرة من قبل المصريين والفينيقيين.[9]

وفقًا لكتاب الطواف حول البحر الارثري (Periplus of the Erythraean Sea)، كانت المناطق المعروفة منها تعرف باسم لِميرِك في ناورا وتيندِس. ومع ذلك، يذكر بطليموس فقط تيندس كنقطة انطلاق للميريك. ربما انتهت المنطقة في كنياكماري. وبالتالي فهو يتوافق تقريبًا مع ساحل مالابار الحالي. قدرت قيمة تجارة روما السنوية مع المنطقة بقرابة 50،000،000 سيسترس.[10] ذكر بليني الأكبر أن لميرك كانت عرضة للقراصنة.[11] ذكرت مجموعة كوسماس إنديكوبليوتس أن لميرك كانت مصدرًا لفلفل المليبار.[12][13] في القرون الأخيرة قبل الميلاد، أصبح الساحل مهمًا لليونانيين والرومان لتوابله، وخاصة فلفل المليبار. كان لسلالة تشيرا الحاكمة روابط تجارية مع الصين وغرب آسيا ومصر واليونان والإمبراطورية الرومانية.[14] في دوائر التجارة الخارجية، كانت المنطقة تُعرف باسم مالي أو مالابار.[15] وكانت مناطق موزيريس وتينديس وناورا (بالقرب من كانور) ونلسيندا من بين الموانئ الرئيسية في ذلك الوقت.[16] يصف أدب سانجام المعاصر السفن الرومانية القادمة إلى موزيريس في ولاية كيرالا محملة بالذهب لاستبدال فلفل مالابار. كان إيدوكسوس سيزيكوس، قرابة 118 أو 166 قبل الميلاد، من أوائل التجار الغربيين الذين استخدموا الرياح الموسمية للوصول إلى ولاية كيرالا، تحت رعاية بطليموس الثامن ، ملك السلالة البطلمية الهلنستية في مصر. المنشآت الرومانية في المدن الساحلية بالمنطقة، مثل معبد أغسطس وثكنات الجنود الرومان المحصنين، موسوم بعلامة في اللوحة البويتينغرية، وهي الخريطة الباقية الوحيدة من بريد الدول الرومانية كورسوس بوبلكوس.[17][18]

سُجل مصطلح كيرالا لأول مرة كتابيًا باسم كيتالابوتو Ketalaputo (تشيرا) في نقش صخري يعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد من قبل الإمبراطور أشوكا من مملكة ماجادها.[19] ذُكرت كواحدة من أربع ممالك مستقلة في جنوب الهند خلال فترة أشوكا، والممالك الأخرى هي تشولاس وباندياس وساتيابوترا.[20] حولت سلالة تشيرا ولاية كيرالا إلى مركز تجاري دولي من خلال إقامة علاقات تجارية عبر بحر العرب مع جميع موانئ البحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر الرئيسية بالإضافة إلى موانئ الشرق الأقصى. كانت سيطرة سلالة تشيرا تقع في أحد الطرق الرئيسية للتجارة القديمة في المحيط الهندي. انهارت سلالة تشيرا المبكرة بعد هجمات متكررة من سلالتي تشولاس وراشتراكوتاالمجاورتين.

خلال أوائل العصور الوسطى، وصل مهاجرو نامبوديري البراهميين إلى ولاية كيرالا وشكلوا نظام الطبقاتي. في القرن الثامن ، ولد آدي شانكارا في كالادي بوسط ولاية كيرالا. سافر على عبر المؤسسات التأسيسية لشبه القارة الهندية لفلسفة أدفايتا فيدانتا المؤثرة على نطاق واسع. استعادة سلالة تشيرا السيطرة على ولاية كيرالا في القرن التاسع حتى تم حل المملكة في القرن الثاني عشر، وبعد ذلك نشأت مشيخات صغيرة مستقلة، وأبرزها مملكة كوزيكود. كان ميناء كوزيكود بمثابة بوابة لساحل جنوب الهند في العصور الوسطى للصينيين والعرب والبرتغاليين والهولنديين وأخيراً البريطانيين.[21]

المراجع[عدل]

  1. ^ "معلومات عن مليبار على موقع aleph.nkp.cz". aleph.nkp.cz. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "معلومات عن مليبار على موقع newadvent.org". newadvent.org. مؤرشف من الأصل في 27 سبتمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ إبراهيم خوري والدكتور أحمد جلال التدمري، سلطنة هرمز العربية، مركز الدراسات والوثائق، رأس الخيمة، 2000، ط 1، ص 143
  4. ^ A Sreedhara Menon (2007). A Survey Of Kerala History. DC Books. صفحات 20–21. ISBN 978-8126415786. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Subodh Kapoor (2002). The Indian Encyclopaedia. Cosmo Publications. صفحة 2184. ISBN 978-8177552577. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Wayanad". kerala.gov.in. Government of Kerala. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ Pradeep Kumar, Kaavya (28 January 2014). "Of Kerala, Egypt, and the Spice link". The Hindu. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ Chattopadhyay, Srikumar; Franke, Richard W. (2006). Striving for Sustainability: Environmental Stress and Democratic Initiatives in Kerala. Concept Publishing Company. ISBN 978-81-8069-294-9. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2022. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. أ ب ت ث ج A Sreedhara Menon (1 January 2007). A Survey Of Kerala History. DC Books. صفحات 57–58. ISBN 978-81-264-1578-6. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ According to بلينيوس الأكبر, goods from India were sold in the Empire at 100 times their original purchase price. See [1]
  11. ^ Bostock, John (1855). "26 (Voyages to India)". Pliny the Elder, The Natural History. London: Taylor and Francis.
  12. ^ Indicopleustes, Cosmas (1897). Christian Topography. 11. United Kingdom: The Tertullian Project. pp. 358–373.
  13. ^ Das, Santosh Kumar (2006). The Economic History of Ancient India. Genesis Publishing Pvt Ltd. p. 301.
  14. ^ Cyclopaedia of India and of Eastern and Southern Asia. نسخة محفوظة 27 December 2016 على موقع واي باك مشين. Ed. by Edward Balfour (1871), Second Edition. Volume 2. p. 584.
  15. ^ Joseph Minattur. "Malaya: What's in the name" (PDF). siamese-heritage.org. صفحة 1. مؤرشف من الأصل (PDF) في 16 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ K. K. Kusuman (1987). A History of Trade & Commerce in Travancore. Mittal Publications. صفحات 1–2. ISBN 978-8170990260. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Abraham Eraly (2011). The First Spring: The Golden Age of India. Penguin Books India. صفحات 246–. ISBN 978-0670084784. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 07 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Iyengar PTS (2001). History Of The Tamils: From the Earliest Times to 600 A.D. Asian Educational Services. ISBN 978-8120601451. مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2008. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Kerala." Encyclopædia Britannica. Encyclopedia Britannica Online. Encyclopedia Britannica Inc., 2011. Web. 26 December 2011.
  20. ^ Vincent A. Smith; A. V. Williams Jackson (30 November 2008). History of India, in Nine Volumes: Vol. II – From the Sixth Century BCE to the Mohammedan Conquest, Including the Invasion of Alexander the Great. Cosimo, Inc. صفحات 166–. ISBN 978-1-60520-492-5. مؤرشف من الأصل في 1 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Sreedhara Menon, A. (January 2007). Kerala Charitram (الطبعة 2007). Kottayam: DC Books. ISBN 9788126415885. مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

قالب:Western Ghats قالب:Kerala