هذه مقالةٌ مختارةٌ، وتعد من أجود محتويات ويكيبيديا. انقر هنا للمزيد من المعلومات.

كيرلا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
كيرلا
ولاية
Niyamasabha.jpg
Alappuzha Boat Beauty W.jpg Kochi Skyline.jpg
The View of the Athirapally Falls during the onset of Monsoon.jpg Muzhappilangad Drive-in Beach 2.jpg
Sunrise at Munnar,Kerala.jpg
في اتجاه عقارب الساعة من الأعلى:
نيامسابها مانديرام، أفق مدينة كوتشي، غروب الشمس على شاطئ موزابيلانجاد درايف إن، محطة تل مونار، شلالات أثيرابيلي، المنزل العائم.

Kerala Government Emblem.png
 
شعار
الشعار الرسمي ل كيرلا

الشعار
اللقب بلد الله، حديقة التوابل في الهند، أرض جوز الهند، أرض الأشجار، جوهرة جنوب الهند.[1]
الاسم الرسمي (بالإنجليزية: Kerala)‏
(بالماليالامية: കേരളം)‏  تعديل قيمة خاصية (P1448) في ويكي بيانات
الإحداثيات 10°N 76°E / 10°N 76°E / 10; 76إحداثيات: 10°N 76°E / 10°N 76°E / 10; 76
الاستقلال 1 نوفمبر 1956؛ منذ 65 سنة (1956-11-01)
تقسيم إداري
 البلد  الهند
العاصمة ثيروفانانثابورام
المناطق 14
الحكومة
 هيئة الحكومة
 الحاكم عريف محمد خان
 رئيس الوزراء بيناراي فيجايان
خصائص جغرافية
 المساحة 38٬863 كم2 (15٬005 ميل2)
 التجمع الحضري  (21)
أعلى ارتفاع أنامودي
2٬695 م (8٬842 قدم)
أقل ارتفاع −2٫2 م (−7 قدم)
عدد السكان (2018)[2]
 المجموع 34٬630٬192
 الكثافة السكانية 890/كم2 (2٬300/ميل2)
 عدد الذكور 16027412 (2011)[3]  تعديل قيمة خاصية (P1540) في ويكي بيانات
 عدد الإناث 17378649 (2011)[3]  تعديل قيمة خاصية (P1539) في ويكي بيانات
 حضر 15934926 (2011)[4]  تعديل قيمة خاصية (P6343) في ويكي بيانات
 ريف 17471135 (2011)[4]  تعديل قيمة خاصية (P6344) في ويكي بيانات
تسمية السكان كيرلايت، المالايالي
الناتج المحلي الإجمالي (2019–20)[5]
 الاجمالي 8.55 لك كرور روبية هندية (140 مليار دولار أمريكي)
 للفرد 221904 روبية هندية (3٬700 دولار أمريكي)
اللغات
 الرسمية المالايالامية[6]
 إضافية الإنجليزية[7][8]
معلومات أخرى
منطقة زمنية توقيت الهند (ت.ع.م+05:30)
اللغة الرسمية الماليالامية[9]،  والإنجليزية[10]  تعديل قيمة خاصية (P37) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 1267254  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات
أيزو 3166 أيزو 3166-2:IN
لوحة مركبات
KL  تعديل قيمة خاصية (P395) في ويكي بيانات
مؤشر التنمية البشرية (2018) Green Arrow Up Darker.svg 0.790[11] (High) · 1
محو الأمية (2018) 96.2%[12]
نسبة الجنس (2011) 1084 ♀/1000 ♂[13]
الموقع الرسمي kerala.gov.in
معرض صور كيرلا  - ويكيميديا كومنز  تعديل قيمة خاصية (P935) في ويكي بيانات

كيرلا هي ولاية هندية تقع على ساحل مليبار الهندي، أُنشئت في 1 نوفمبر 1956 بعد إقرار قانون إعادة تنظيم الولايات، حيث جمعت بين المناطق الناطقة باللغة المالايالامية من مناطق كوشين ومليبار وجنوب كانارا وترافانكور.[14][15] وتبلغ مساحتها 38,863 كيلومتر مربع (15,005 ميل2) وهي الولاية الهندية الحادية والعشرون من حيث المساحة، تحدها ولاية كارناتاكا من الشمال والشمال الشرقي، وتاميل نادو من الشرق والجنوب، وبحر لكديف من الغرب.[16] بلغ عدد سكانها 33 مليون نسمة في تعداد 2011، وتعد ولاية كيرلا ثالث عشر أكبر ولاية هندية من حيث عدد السكان، وتُقسم إلى 14 منطقة وعاصمتها ثيروفانانثابورام، وتُعد المالايالامية اللغة الأكثر انتشارًا وهي أيضًا اللغة الرسمية للولاية.[17]

كانت سلالة تشيرا أول مملكة بارزة مقرها في ولاية كيرلا، فيما شكلت "مملكة أي" في أقصى الجنوب و"سلالة موشيكا" في الشمال الممالك الأخرى في السنوات الأولى من العصر المشترك، وعُرفت المنطقة كونها مصدرًا بارزًا للتوابل منذ 3000 سنة قبل الميلاد، وبرزت المنطقة في التجارة ولوحظت في أعمال بليني وكذلك بيبلوس في حوالي 100 قبل الميلاد. جذبت تجارة التوابل التجار البرتغاليين في القرن الخامس عشر إلى ولاية كيرلا، ومهدت الطريق للاستعمار الأوروبي للهند. في أوائل القرن العشرين أثناء نشاط حركة الاستقلال الهندية كانت هناك ولايتان رئيسيتان في ولاية كيرلا وهي ولاية ترافانكور وولاية كوشين، وفي 1949 اتحدت الولايتان وشكلتا ولاية ثيرو-كوتشي، فيما كانت منطقة

مليبار في الجزء الشمالي من ولاية كيرلا جزءًا من مقاطعة مدراس في الهند البريطانية، والتي أصبحت فيما بعد الاستقلال جزءًا من ولاية مدراس. وبعد صدور قانون إعادة تنظيم الولايات 1956، أُعيد تشكيل ولاية كيرلا الحديثة ودمج مقاطعة مليبار بولاية مدراس (باستثناء جودالور تالوك من منطقة نيلجيريس، وجزر لاكشادويب، وتوبسليب، وغابة أتابادي شرق أناكاتي)، وتالوك كاساراجود في جنوب كانارا، وولاية ثيرو كوتشي السابقة (باستثناء أربعة مناطق جنوبية من ضاحية كنياكماري، وتالوكس شينكوتاي).[15]

يُعد معدل النمو السكاني في ولاية كيرلا البالغ 3.44% أدنى معدل نمو سكاني إيجابي في الهند، بينما يُعد مؤشر التنمية البشرية البالغ 0.784 في عام 2018 (0.712 في 2015) الأعلى في الهند، وكذلك أعلى معدل محو الأمية البالغ 96.2% في عام 2018 الذي أجراه مكتب الإحصاء الوطني الهندي، ومتوسط العمر المتوقع يبلغ 77 عامًا وهو الأعلى في الهند، وتُعد ثاني أقل الولايات فقرًا في الهند وفقًا للتقرير السنوي لبنك الاحتياطي الهندي المنشور في عام 2013.[18][19] وتُعد ثاني أكبر ولاية حضرية في البلاد حيث يقطن 47.7% من سكانها في المناطق الحضرية وفقًا لتعداد 2011 في الهند.[20] وتصدرت الولاية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وفقًا للتقرير السنوي الصادر عن (NITI Aayog) في عام 2019.[21] وتتمتع الولاية بأعلى نسبة تعرض إعلامي في الهند حيث تنشر الصحف فيها بتسع لغات، ويمارس الهندوسية أكثر من نصف سكانها، وتتميز ثقافتها بتوليفة من الثقافات الآرية والدرافيدية والعربية والأوروبية حيث تطورت على مدى آلاف السنين بتأثيرات داخلية وخارجية.[22]

يعد اقتصاد ولاية كيرلا ثامن أكبر اقتصاد في الهند بناتج محلي إجمالي يبلغ 8.55 ترليون روبية هندية (140 مليار دولار أمريكي)، ويبلغ نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي في الولاية 222٬000 روبية هندية (3٬700 دولار أمريكي)، ويساهم القطاع الثالث بحوالي 65% في إجمالي القيمة المضافة في الولاية، بينما يساهم القطاع الأولي بنسبة 8% فقط.[23] شهدت الولاية هجرة كبيرة إلى الدول العربية في الخليج العربي خلال طفرة الخليج في السبعينات وأوائل الثمانينات، ويعتمد اقتصادها بشكل كبير على التحويلات المالية من جالية الملايو. يساهم إنتاج الفلفل والمطاط الطبيعي بشكل كبير في إجمالي الناتج القومي، ويعد جوز الهند والشاي والقهوة العربية والكاجو والبهارات من أبرز منتجات القطاع الزراعي. يحد الولاية بحر العرب من الغرب وسلاسل جبال غاتس الغربية من الشرق، ويمتد ساحلها بطول 595 كيلومتر (370 ميل)، ويعتمد حوالي 1.1 مليون شخص في الولاية على الصيد والذي يساهم بنسبة 3% من دخل الولاية. وتُعد إحدى الوجهات السياحية البارزة في الهند، وتتميز بشواطئ رملية تصطف على جانبيها جوز الهند، ولها مناطق جذب سياحية رئيسية مثل المياه الخلفية ومحطات التلال والأيورفيدا والخضرة الاستوائية.

التاريخ[عدل]

مَا قَبل التَّاريخ[عدل]

خريطة طريق الحرير القديمة توضح طرق التجارة القديمة، حيث كانت تجارة التوابل بشكل رئيسي على طول الطرق المائية (الزرقاء).

يُحتمل بأنَّ جُزءًا كَبِيرًا من ولاية كيرلا خاصَّة الأراضي المُنخفضة الساحليَّة الغَربيَّة وسهول الوسط كَانَ تحت سطح البَحر في العصور القديمة، حيثُ عُثر على حفريات بَحرِيَّة بالقرب من تشانغاناسيري تدعم هذه الفرضية.[24] وتشمل اكتشافات مَا قَبل التَّاريخ دولمينات من العصر الحجري الحديث في مِنطَقَة مارايور في مِنطَقَة ادوكي الواقعة على المُرتفَعات الشرقيَّة، وتُعرف محليًا بِاِسم "مونيارا"،[25] ويعود تَارِيخ النقوش الصخرية في كهوف أداكال في واياناد إلى العصر الحجريّ الحديث حوالي 6000 قَبل الميلاد،[26][27] وقد حددت الدراسات الأثرية مواقع العصر الحجريّ الوسيط والعصر الحجريّ الحديث والجندل في ولاية كيرلا،[28] وتُشير الدراسات إلى تطور مجتمع كيرلا القديم وثقافته بدءًا من العصر الحجري القديم مروراً بالعصر الميزوليتي والعصر الحجريّ الحديث والعصور المغليثية،[29] وقد ساعدت الاتّصالات الثقافيَّة الأجنبيَّة في هَذَا التكوين الثقافيّ،[30] ويُرى المُؤرخون وجود علاقة محتملة مَع حضارة وادي السند خِلال أواخر العصر البرونزي والعصر الحديدي المُبَكِر.[31]

الفَترَة القديمة[عدل]

أسماء ومسارات ومواقع "محيط البحر الأحمر" (القرن الأول الميلادي)
"إزهمالا" المقر التاريخي المبكر لسلالة موشيكا، والتي خلفتها مملكة كانور لاحقًا
لوحات كولام النحاسية السورية الممنوحة لمسيحيو مار توما من حاكم فيناد (كولام) ستانو رافي فارما، تذكر مميزات التجار المسيحيين والشركات التجارية في أوائل العصور الوسطى في ولاية كيرلا، وبها يظهر عدد من التواقيع بالعربيَّة (الخط الكوفي) والفارسيَّة الوسطى (بخط بهلوي متصل) واليهوديَّة الفارسيَّة (بخط عبري معياري مربع).[32]
صورة بانورامية تُظهر ميناء كاليكوت وعدة أنواع من السفن، وبناء السفن، وصيد الأسماك بالشباك، وحركة مرور الزوارق، والداخلية الوعرة قليلة السكان (أطلس جورج براون وفرانس هوغنبرغ سيفيتاتس "أوربيس تيراروم"، 1572)

كَانَت ولاية كيرلا مصدرًا رئيسيًا للتوابل مُنذ 3000 قَبل الميلاد وفقًا للسجلات السومرية، وَلَا يزال يُشار إِلَيهَا بِاِسم "حَدِيقَة التوابل" أو "حَدِيقَة التوابل الهنديَّة"،[33][34] :79 جذبت توابل كيرلا العرب القدماء، والبابليين والآشوريين والمِصريِين إلى ساحل مليبار في الأَلفِيَّة الثالثة والثانيَّة قَبل الميلاد، وأسس الفينيقيون التِجَارَة مَع ولاية كيرلا في تِلك الفَترَة،[35] وَكَان العرب والفينيقيون أول من دخلَ ساحل مليبار لتجارة التوابل.[35] وَكَان العرب على سواحل اليمن وعُمان والخَلِيج العربي أول من قاموا برحلة طويلة إلى ولاية كيرلا ودول شرقية أُخرى.[35] وأحضروا "قرفة كيرلا" إلى مَا يُعرف حاليًا بالشرق الأوسط،[35] وقد دُون المؤرخ اليوناني هيرودوت (القرن الخامس قَبل الميلاد) أن صناعة توابل القرفة كَانَت محتكرة لَدَى المِصريِين والفينيقيين في عصره.[35]

كَانَت "أرض كيرلابوترا" واحدة من أربع ممالك مستقلة في جَنُوب الهند خِلال فَترَة أشوكا، والمَمالِك الأُخرى هي تشولا، بانديا، وساتيابوترا،[36] ويعتقد العُلماء أن كيرلابوترا اسم بديل لسلالة تشيرا الحاكمة أول سلالة مهيمنة حكمت ولاية كيرلا وعاصمتُها كارور.[37][38] وتشترك هَذِه المناطق في لغة وثقافة مُشتَرَكَة داخل مِنطَقَة تُعرف بِاِسم تاميلاكام.[39] وكانت اَلمِنطَقَة المحيطة بكويمباتور تحكمها سلالة تشيرا الحاكمة خِلال "فَترَة سانجام" بَين القرنين الأول والرابع بَعد الميلاد، وكانت بمثابة المدخل الشرقي للطريق التِجَارِيّ الرَئِيسيّ بَين ساحل مليبار وتاميل نادو "بالاكاد جاب"،[40] شكلت مملكة أي في الجنوب ومملكة إزهمالا في الشمال، وسلالة تشيرا الحاكمة المَمالِك الحاكمة في ولاية كيرلا في السنوات الأولى من العصر المُشتَرَك،[41] ويُلاحَظ في "أدب سنجام" أن ملك شيرا "أوثيان تشيرالاتان" حكم مُعظم ولاية كيرلا الحديثة من عاصمته في كوتاناد،[42][43] وسيطر على ميناء موزيريس لكنّ طرف الميناء الجنوبي كَان في سلطة مملكة بانديا، [44] الَّتِي كَانَت ميناء تجاريا،[45] ومركزا رَئِيِسيَّا لِلتِجَارَة،[46] يُذكر بلينيوس الأكبر (القرن الأول الميلادي) أن ميناء "تينديس" كَان يقع على الحدود الشماليَّة الغَربيَّة "لكيبروتوس" (سلالة شيرا)، وكانت مِنطَقَة شَمَال مليبار الواقعة شَمَال ميناء "تينديس"، محكومة من مملكة إزيمالا خِلال فَترَة سانجام، وَكَان ميناء "تينديس" على الجانب الشمالي من "موزيريس" كما ذُكر في الكتابات اليونانيّة الرومانيَّة بالقرب من كاليكوت، ويُعد موقعها الدقيق محل خلاف.[47]

وفقًا لـ "محيط البَحر الأحمَر"، بَدَأت اَلمِنطَقَة المَعروفَة بِاِسم "ليمريك" في "كانور" و"تينديس"، بينما ذكر بطليموس "تينديس" فقط كنقطة بداية "ليميريك"، وقد قُدرت تجارة روما السنويَّة مَع اَلمِنطَقَة بحوالي 50 مليُون سيسترتيوس،[48] وذكر بلينيوس الأكبر أن "ليمريك" كَانَت عرضة للقراصنة،[49] وذكرت مَجمُوعَة كوسماس إنديكوبليوتس أن "ليمريك" كَانَت مصدر فلفل "مليبار"،[50][51] وَخِلَال القرون الأخيرة قَبل الميلاد أكتسب الساحل أهميته لَدَى اليونانيين والرومان بسبب التوابل وخاصة فلفل مليبار، فيمَا كَان للشيراز روابط تجاريَّة مَع الصين وغرب آسِيَا ومصر واليونان والإمبراطوريَّة الرومانيَّة.[52] وكانت اَلمِنطَقَة تُعرف بِاِسم "مالي" أو "مليبار" في التِجَارَة الخارجيَّة،[53] ومن الوانئ الرَئِيسيّة في ذَلِك الوَقت موزيريس وتينديس وكانور ونيلسيندا وباراس.[54] يصف الأدب السنغمي المعاصر السفن الرومانيَّة القادمة إلى موزيريس في ولاية كيرلا محملة بالذهب لاستبدالها بفلفل مليبار. وَكَان "يودوكسوس سيزيكس" من أوائل التجار الغربيّين الذين استخدموا الرياح الموسميَّة للوصول إلى ولاية كيرلا.[55][56]

أنشأ التجار القادمون من غَرب آسِيَا وجنوب أُورُوبَّا مَرَاكِز ومستوطنات ساحلية في كيرلا،[57] وبدأ الاِرتِبَاط اليهودي بولاية كيرلا عام 573 قَبل الميلاد،[58][59][60] وَكَان للعرب أيضًا روابط تجاريَّة مَع ولاية كيرلا، بدءًا من القرن الرابع قَبل الميلاد، حيثُ لاحَظ المؤرخ هيرودوت أن البضائع الَّتِي جلبها العرب من ولاية كيرلا بِيعَت لليهود في عدن،[54] وَفِي القرن الرابع هاجر كنانايا أو المسيحيُّون الجنوبيون أيضًا من بلاد فارس وعاشوا مَع المُجتمع السُرياني المسيحي المُبَكِر المعروف بِاِسم مسيحيي سانت توماس الذين تعود أصولهم إلى النشاط الإنجيلي لتوما الرسول في القرن الأول.[61][62][63] ومن أقدم الكنائس كنيسة القديس توما المسيحيَّة،[64] ومن أقدم المساجد مسجد شيرامان جمعة الَّذِي يعود تاريخه تقليديًا إلى عام 629 للميلاد، ويُعتبر أول مسجد في الهند،[65] ويُعد "كنيس باراديسي (1568 م)" أقدم كنيس يهودي نشط في دول الكومنولث.[66][67]

فترة العصور الوسطى المبكرة[عدل]

هاجر "نامبوثيري براهمة" إلى شَمَال ولاية كيرلا من "تولو نادو" خِلال أوائل العصور الوسطى، وأدخلوا النِظَام الطبقي، وغيروا الحَيَاة الاجتماعيَّة وَالاِقتِصَادِيَّة للناس من خِلال تكليف مَرَاكِز دينية جديدة،[68] أَسّس كولاسيخارا فارمان سلالة تشيرا الحاكمة (حوالي 800-1102)، الَّذِي حكم على مِنطَقَة تضم ولاية كيرلا الحديثة وجزء صغير من "تاميل نادو" الحديثة،[69][70] وتحت حكم كولاسيخارا شهدت كيرلا تطورًا للفن والأدب والتِجَارَة والحركة البهاكتية الهندوسيَّة.[71] وأصبحت الهوية الكيرالية المُتميزة عَن التاميل منفصلة لغويًا في حوالي القرن السابع،[72] ويعود أصل التقويم الماليالامي إلى عام 825.[73][74] وقد قُسمت الإمبراطوريَّة إلى مقاطعات تحت حكم نادوفازه، وضمت كلّ مقاطعة عددًا من "ديزامس" تخضع لسيطرة زعماء القبائل الَّذِي يُطلق عليهم اسم "ديسافازيا".[75] وأُقيم مهرجان مامانكام الَّذِي كَان أكبر مهرجان محلي على ضفة نهر بهاراتابوزا.[76]

فترة العصور الوسطى المتأخرة[عدل]

خريطة للهند عام 1652 (يظهر ساحل مليبار بشكل منفصل على الجانب الأيمن)
المسار الذي سلكه فاسكو دا غاما للوصول إلى كاليكوت (الخط الأسود) في عام 1498، والذي مثل أيضًا اكتشاف للطريق البحري من أوروبا إلى الهند، ومهد للاستعمار الأوروبي لشبه القارة الهندية.

ظَلّ العرب مُحتكرين تجارة التوابل البحريَّة في بحر العرب خِلال العصور الوسطى والعليا والمتأخّرة، وتعرَّضت هيمنتهم للتحدي في عصر الاكتشاف الأوروبيّ، وَبَعد وصول فاسكو دا غاما إلى كاباد كوريكود في 1498، سيطر البرتغاليّون على الشحن الشرقي، وتجارة التوابل على وجَّه الخصوص،[77][78][79] وَعَندَمَا اكتشف الأورُوبيّون الطريق البحري من أوروبا إلى مليبار في عام 1498، بدأَ البرتغاليّون في توسيع أراضيهم وحكموا البحار بَين أورموس وساحل مليبار وجنوبًا إلى سيلان،[80] وأنشأوا مَركَز تِجَارِيّ هام في تانجاسيري في كولام خِلال عام 1502 بَعد تلقيهم دَعوَة من ملكة كولام لبدء تجارة التوابل من تانقاسيري، وسمح "ساموري كوريكود" للزوار الجدد بالتِجَارَة مَع رعاياه، وازدهرت التِجَارَة البرتغاليَّة في كوريكود بَعد إِنشاء مصنع وحصن، ولكنَّ الهجمات البرتغاليَّة على المُمتلكات العربيَّة في ولاية السامريين أثارت الصِرَاعات بينهما.[81]

تصوير فني يوضح استسلام أوستاكيوس دي لانوي من شركة الهند الشرقية لمهراجا مارثاندا فارما من ترافنكور بعد معركة كولاشيل في قصر بادمانابابورام.

وقف حاكم "مملكة تنور [الإنجليزية]" التابع لسامري كاليكوت، إلى جَانِب البُرتُغَالِيّين ضدَّ "أفرلورده" في كوريكود، وأصبحت مملكة تنور "فيتاثونادو" من أوائل المُستعمرات البرتغاليَّة في الهند، وقف حاكم تنور أيضًا إلى جَانِب كوشين.[14] وَكَان العديد من أفراد العائلة المالكة في كوشين في القرنين السادس عشر والسابع عشر قد اختيرت من فيتوم، وَمَع ذَلِك قاتلت قوات تنور بِقيادة الملك من أَجَل سامري كاليكوت في معركة كوشين (1504).[76] بينما ظَلّ ولاء تجَّار مابيلا في مِنطَقَة تنور تحت حكم سامري كاليكوت.[82]

استفاد البرتغاليّون من الصِّراع بَين "سامري كاليكوت" و"ملك كوتشي"، عِندَمَا عُين فرانسيسكو دي الميدا نائبًا للملك في الهند البرتغاليَّة عام 1505، كَان مقره الرَئِيسيّ في "فورت كوتشي (حصن إيمانويل)" بدلاً من كاليكوت، وَخِلَال فَترَة حكمه سيطر البرتغاليّون على العلاقات مَع كوتشي وأنشأوا بَعض الحصون على ساحل مليبار،[83] ومنها "سانت أنجيلو فورت" في كانور الَّتِي بُنيت عام 1505، و"فورت سانت توماس" في كولام الَّتِي بُنيت عام 1518،[84] وشنت "قوات السامريين" هجمات على البرتغاليّين في جَنُوب مليبار، وقاد أميرالات كوريكود المعروفين بِاِسم "كنجالي مرقار" العديد من الهجمات البحريَّة الَّتِي أجبرت البرتغاليّين للسعي للتوصل إلى مُعَاهَدَة، ويعود الفضل لكنجالي مرقار في تَنظِيم أول دفاع بحري للساحل الهندي.[85]

يُعد كتاب "تحفة المجاهدين في أخبار البرتغاليين [الإنجليزية]" الَّذِي كتبه زين الدين مخدوم الثاني (وُلد حوالي 1532 في بوناني) في القرن السادس عشر الميلاديّ أول كتاب معروف على الإِطلاق عَن "تَارِيخ ولاية كيرلا"،[86] وَهُو مكتوب باللغة العربيَّة، ويحتوي على معلومات حول المُقاومة الَّتِي أقامها أسطول كنجالي مرقار بجانب سامري كاليكوت من 1498 إلى 1583 ضدَّ المُحاولات البرتغاليَّة لاستعمار ساحل مليبار.[76][86][87]

في عام 1571 هُزم البرتغاليّون على يد قوات السامري في "معركة حصن شاليام"،[88] وأدى تمرد في ميناء كويلون بَين العرب والبُرتُغَالِيّين إلى نهاية العصر البُرتغاليّ في كويلون، وحكمت سلالة "علي راجاس" المسلمة من مملكة أراكال، جَزَر لكشديب،[89] ويُعد "حصن بيكال" بالقرب من منطقة كاساراجود أكبر حصن في اَلدَّوْلَة، وقد بَنَاهُ "شيفابا ناياكا" في عام 1650.[90]

في عام 1602 أرسل السامري رسائل إلى آتشيه يعدهم فِيهَا بحصن في كاليكوت إِذَا أتوا وتاجروا فِيهَا، حيثُ أرسل عاملين وهما "هانز دي وولف" و"ليفر" على سفينة آسْيَوِيَّة من آتشيه، لكنّ رَئِيس تانور قبض عليهم وسلمهم للبرتغاليين،[91] ووصل أسطول هولندي بِقيادة الأدميرال ستيفن فان دير هاغن إلى كوريكود في نوفمبر 1604، ومثل الأُسطول بداية الوجود الهولندي في ولاية كيرلا، وعقدوا مُعَاهَدَة مَع كوريكود في 11 نوفمبر 1604، والَّتِي كَانَت أول مُعَاهَدَة أبرمتها شركة الهند الشرقية الهولندية مَع حاكم هندي، وتقلصت أهَمِيَّة المملكة وميناء كوريكود كثيرًا، حيثُ نصت المُعاهدة على تَحَالُف متبادل بَين البلدين لطرد البُرتُغَالِيّين من مليبار، وَفِي المقابل مُنحت شركة الهند الشرقية الهولندية تسهيلات تِجَارِيَّة في كوريكود وبوناني ومنها مستودعات واسعة.[91]

طردت شركة الهند الشرقية الهولندية البُرتُغَالِيّين المسيطرين على التِجَارَة خِلال النِزاعات بَين كوريكود وكوتشي،[92] حيثُ هزموا أمام الهولنديين في كولام بَعد عام 1661، وغادروا الساحل الجنوبي الغربيّ،[93] ويُمكن إرجاع وصول البريطانييّن إلى ساحل مليبار إلى عام 1615، عِندَمَا وصلت مَجمُوعَة بِقيادة الكابتن وليام كيلينغ إلى كاليكوت تستقل ثلاث سفن، وَفِي هَذِه السفن ذهب "السير توماس رو" لزيارة نور الدين جهانكير رابع إمبَراطور للمغول كمبعوث بريطاني. وَفِي عام 1664 أنشأت شَّرِكَة مليبار الهولندية "بلدية فورت كوتشي" وهي أول بلدية في شبه القارة الهندية، والَّتِي حُلت عِند ضُعف السلطة الهولنديّة في القرن الثامن عشر،[94] بسبب معاركهم المستمرّة مَع "مارثاندا فارما" من العائلة المالكة في ترافانكور، وهُزموا في "معركة كولاشيل" عام 1741.[95] ووقع الهولنديون على اتفاقية عُرفت بِاسْم "مُعَاهَدَة مافيليكارا" مَع ترافانكور في عام 1753،[96] وبموجبها توقف الهولنديون عَن أي مُشَارَكَة سياسيَّة في اَلمِنطَقَة.[97][98]

وَفِي القرن الثامن عشر ضم "ترافانكور" كينغ سري "أنيزام ثيرونال مارثاندا فارما" جَمِيع المَمالِك حتَّى كوشين بالفُتوحات العسكريَّة، وسيطر على كيرلا،[99] ودعى "حاكم كوتشي" مَع أنيزام ثيرونال والأجزاء الشماليَّة والشماليَّة الوسطى من ولاية كيرلا (مقاطعة مليبار)، وتانجاسيري، وأنكوثينجو في جَنُوب ولاية كيرلا لِلسّلام، وخضعت للحكم البريطانيّ مباشرةً، حتَّى اِستِقلال الهند.[100][101] وأصبحت ترافانكور مهيمنة في ولاية كيرلا بهزيمة السامرين في كوريكود في معركة بوراكاد عام 1755.[102]

خريطة لساحل مليبار في عام 1744 (ساحل مليبار على الجانب الأيسر)
ولاية كيرلا في الهند البريطانية (1909)، كانت ثيروفانانثابورام وكاليكوت وكوتشي وكانور المدن الرئيسية في ذلك الوقت كما هو موضح في الخريطة.

في عام 1757 طلب "بلكاد رجا" مُسَاعَدَة حيدر علي من ميسور لمقاومة غزو سامري كاليكوت،[103] وَفِي 1766 هزمَ "حيدر علي" سامري كاليكوت (حليف شَّرِكَة الهند الشرقيَّة في ذَلِك الوقت) واستوعب منطقته في ولايته، وتوحدت الوَلاَيات الأميريَّة الصَّغِيرَة في الأجزاء الشماليَّة والشماليَّة الوسطى من مِنطَقَة مليبار، وكولاثونادو، وكوتايام، وكاداثانادو، وكاليكوت، وتنور، وفالوفاناد، وبالاكاد تحت حكام ميسور،[104] وأطلق السلطان تيبو حملاته ضدَّ شَّرِكَة الهند الشرقيَّة البريطانيَّة وأشعل حربين من الحروب الأنجلو ميسور الأربعة،[105][106] وَفِي الأخير تنازل تيبو عَن مِنطَقَة مليبار وجنوب كانارا لِلشَّرِكَة في تسعينيَّات القرن التَّاسِع عشر كنتيجة للحرب الأنجلو ميسور الثالثة وَالمُعَاهَدَة اللاحقة لسيرينغاباتام، وضُمت إلى "رئاسة بومباي" للهند البريطانيَّة (الَّتِي شملت أيضًا مَنَاطِق أُخرى في الساحل الغربيّ للهند) في عاميّ 1792 و1799،[107][108] وَفِي وَقت لاحق من عام 1800، دُمجت "مقاطعة مليبار" و"جَنُوب كانارا" في رئاسة مدراس المُجاورة،[109] وأقامت الشَّرِكَة تحالفات رافدة مَع كوتشي في عام 1791، وَمَع ترافانكور في عام 1795.[110]

أصبَحَت ولاية كيرلا بأكملها تحت سيطرة البريطانييّن بحلول نهاية القرن الثامن عشر، إمَّا بشكل مُبَاشِر أو تحت السيادة،[111] وَكَان البريطانيُّون يواجهون مقاومة محليّة تحت قيادة "ولاية كيرلا فارما بازحاسي رجا" الَّذِي حصل على تأييد شعبي في تلاشيري، وَمِنطَقَة واياناد. أسست الإمبراطوريَّة الهنديَّة البريطانيَّة بلديات كاليكوت، وبلكاد، وحصن كوتشي، وكانور، وثلاسيري في 1 نوفمبر 1866 وأسست "شرطة مليبار" من الحُكومة الاستعماريَّة في عام 1884 ومقرها في مالابورام،[112] وحول البريطانيُّون في مليبار أيضًا "جيش ثيار" الَّذِي يُدعى "ثيا باتالام" إلى فوج خاصّ متمركز في ثالاسري يُدعى بِاِسم "فوج الثيار" في عام 1904.[113][114][115] وَخِلَال حَرَكَة الاستِقلال في القرن العِشرين، اندلعت ثورات كبرى في ولاية كيرلا، أبرزها الصِرَاعات الاجتماعيَّة في ترافنكور، وتمرد مليبار في 1921، حيثُ تمرد مسلمو مابيلا في مليبار ضدَّ الحُكم البريطانيّ، وتُمِثل معركة بوكوتور دورًا بارزًا في التمرد، كما اندلعت بَعض النضالات الاجتماعيَّة ضدَّ عَدَم المُساواة الطبقيَّة في العقود الأولى من القرن العِشرين، وأدى إلى إعلان "دخول المعبد" في 1936، الَّذِي فتح المعابد الهندوسيَّة في ترافانكور لِجَمِيع الطوائف.[116]

فترة ما بعد الاستعمار[عدل]

بَعد تقسيم الهند في عام 1947 إلى الهند وباكستان، دُمجت منطقتا ترافانكور وكوتشي التابعتان لاتحاد الهند في 1 يوليو 1949 لتشكيل ترافنكور-كوشين،[117] وَفِي 1 نوفمبر عام 1956 دُمجت مِنطَقَة تالوك من منطقة كاساراجود في مِنطَقَة جَنُوب "كانارا مدراس"، وجُمعت عدَّة مَنَاطِق لتشكيل "ولاية كيرلا" بموجب قانون إعادة تَنظِيم الوَلاَيات،[118][119][120] وشُكلت الحُكومة الشيوعيَّة نتيجة للانتخابات الأولى للجمعية التشريعية الجَدِيدَة لولاية كيرلا في عام 1957،[120] حيثُ كَانَت واحدة من أقدم الحُكومات الشيوعيَّة المنتخبة في الهند،[121][122][123] ونفذت الحُكومة إصلاحات الأراضي والتَّعليم.[124]

الجغرافيا[عدل]

خريطة ولاية كيرلا البيئية

تَقعُ الولاية بَين بحر لكديف وغاتس الغربية،[125] وتَشهد مناخًا رطبًا في الغابات الاستوائيَّة المطيرة وبعض الأعاصير، لَهَا شريط ساحلي يبلغ طوله 590 كيلومتر (370 ميل)،[126] ويتراوح عرض الولاية بَين 11 و 121 كيلومتر (7 و 75 ميل).[127] ويُمكن تقسيم ولاية كيرلا جغرافيًا إلى ثلاث مَنَاطِق متميزة مناخيًا وهي "المُرتفَعات الشرقيَّة" المُتميزة بتضاريس جبلية وعرة وباردة، و"الأراضي الوسطى" المُتميزة بالتلال المنحدرة، و"الأراضي المُنخفضة الغَربيَّة" المُتميزة بالسهول الساحليَّة.[128] وتُشكل التكوينات الجُيولوجيَّة قَبل العصر الكمبري والبليستوسيني الجزء الأكبر من تضاريس ولاية كيرلا،[129] وقد أدَّى الفيضان الكارثي في ولاية كيرلا عام 1341م إلى تعديل تضاريسها بشكل جذري وتكوين ميناء طَّبيعِيّ لنقل التوابل.[130] تتكون اَلمِنطَقَة الشرقيَّة من ولاية كيرلا من وديان جبال عالية ووديان عميقة إلى الغرب مباشرةً من صحراء الظل المطري في غاتس الغَربيَّة. وتتدفق أنهار كيرلا غربًا،[131] وينبع ثلاثة من أنهارها الشرقيَّة من غاتس الغَربيَّة،[132][133] الَّتِي تُشكل جدارًا من الجبال تنقطع بالقرب من بلكاد فقط،[134] ويَبلغَ متوسط ارتفاع جبال غاتس الغَربيَّة نَحو 1,500 متر (4,900 قدم) فوق مُستَوى سطح البَحر،[135] بينما تصل أعلى القمم إلى حوالي 2,500 متر (8,200 قدم).[136] وتُعد قِمَّة "أنامودي" في مِنطَقَة ادوكي أعلى قِمَّة في جَنُوب الهند بارتفاع 2,695 متر (8,842 قدم).[137]

وتُعرف سِلسِلَة جبال غاتس الغَربيَّة بأنَّها واحدة "أهم ثماني نقاط ساخنة" فِي العَالم للتنوع البيولوجي، وأدرجتها اليونسكو في مواقع التراث العالميّ.[138] وتُعدّ غابات السلسلة أقدم من جبال الهيمالايا، وتُعرف شلالات أثيرابيلي الواقعة خلف سلاسل جبال غات الغَربيَّة بِاِسم "نياجرا الهند". وأكبر شلال في الولاية هُو نهر شالكودي،[139] وتُعد هضبة واياناد الهضبة الوحيدة في الولاية.[140][141]

يُعد الحزام الساحلي الغربيّ لولاية كيرلا مسطحًا نسبيًا مُقارنة باَلمِنطَقَة الشرقيَّة،[34] :33 ويتقاطع مَع شبكة من القنوات المائيَّة المالحة المترابطة، والبُحيرات، ومصبات الأنهار،[142] وتقع الأنهار المَعروفَة بِاِسم المياه النائية في ولاية كيرلا،[143] و"كوتاناد" المَعروفَة بِاِسم "وعاء الأرز في ولاية كيرلا"، تحت مُستَوى سطح البَحر ولها أدنى ارتفاع في الهند،[144][145] وتبلغ مِسَاحَة "بحيرة فيمباناد" الواقعة بَين الابوزا وكوتشي نَحو 200 كيلومتر مربع (77 ميل2[146] وتُشكل المسطّحات المائيَّة في الولاية نسبة 8 في المائة من المسطّحات المائيَّة في الهند،[147] وتتميّز الولاية بأربعة وأربعين نهرًا من أشهرها: نهر بيريار 244 كيلومتر (152 ميل)، ونهر بهاراتابوزا 209 كيلومتر (130 ميل)، ونهر بامبا 176 كيلومتر (109 ميل)، ونهر شاليار 169 كيلومتر (105 ميل)، ونهر كادالونديبوزا 130 كيلومتر (81 ميل)، ونهر تشالكوديبوزا 130 كيلومتر (81 ميل)، ونهر فالاباتانام 129 كيلومتر (80 ميل)، ونهر أشانكوفيل 128 كيلومتر (80 ميل)، ويَبلغَ متوسط أطوالها 64 كيلومتر (40 ميل)، وتُعدّ العديد من الأنهار أنهار صغيرة وتُعتمد على الأمطار الموسميَّة.[148] وهي أَكثَر عرضة للتأثيرات البيئيَّة، حيثُ تواجه مشاكل مِثل استخراج الرمال والتلوث.[149] تتعرض الولاية للعديد من المخاطر الطَّبيعية مِثل الانهيارات الأرضية والفيضانات والجفاف، وقد تأثرت الولاية أيضًا بتسونامي المُحِيط الهندي عام 2004،[150] وَفِي عام 2018 تلقت أسوأ فيضانات مُنذ مَا يقرب من قرن.[151]

أنامودي أعلى قمة في جنوب الهند.
يُنتج الشاي والقهوة في تضاريس واياناد الجبلية.
بحيرة فيمباناد أطول بحيرة في الهند.

المناخ[عدل]

تَتَمَتَّع ولاية كيرلا بمناخ استوائي رطب وبحري يتأثر بالأمطار الموسميَّة الغزيرة، بمعدل 120-140 يومًا ممطرًا سنويًا،[152] :80 والرياح الموسميَّة الصيفية الجنوبيَّة الغَربيَّة والشَّتوِيَّة الشماليَّة الشرقيَّة، وتهطل نَحو 65 في المائة من الأمطار في الفَترَة من يونيو إلى أغسطس مَع هبوب الرياح الموسميَّة الجنوبيَّة الغَربيَّة، أمَّا بقية الأمطار فتهطل خِلال الفَترَة من سبتمبر إلى ديسمبر مَع هبوب الرياح الموسميَّة الشماليَّة الشرقيَّة.[153]

وبسبب تضاريس مِنطَقَة جَنُوب شبه الجزيرة الهنديَّة، تنقسم "الرياح الموسميَّة الجنوبيَّة الغَربيَّة المحملة بالرطوبة" إلى فرعين عِند وصولها إلى أقصى نقطة في جَنُوب شبه الجزيرة الهنديَّة، وهما "فرع بحر العرب" و"فرع خليج البنغال"،[154] حيثُ يضرب "فرع بحر العرب" غاتس الغَربيَّة أولًا،[155] ممَّا يجعل ولاية كيرلا أول ولاية في الهند تستقبل أمطار الرياح الموسميَّة الجنوبيَّة الغَربيَّة،[156][157] وَخِلَال الرياح الموسميَّة الشماليَّة الشرقيَّة تلتقط الرياح الباردة القادمة من شَمَال الهند الرطوبة من خليج البنغال وترسبها على الساحل الشرقي لشبه جزيرة الهند.[158][159] ويظهر تأثير الرياح الموسميَّة الشماليَّة الشرقيَّة في المناطق الجنوبيَّة لولاية كيرلا.[160] ويَبلغَ متوسط هطول الأمطار في ولاية كيرلا 2,923 مليمتر (115.1 بوصة) سنويًا،[161] ويَبلغَ المُتَوَسِط في بَعض مَنَاطِق الأراضي المُنخفضة الأكثر جفافًا 1,250 مليمتر (49 بوصة)، وتستقبل جبال مِنطَقَة إدوقي الشرقيَّة أَكثَر من 5,000 مليمتر (200 بوصة) من هطول الأمطار وَهُو الأعلى في الولاية.

ويسود "مناخ استوائي جاف ورطب" في شَرق ولاية كيرلا، خِلال فصل الصيف، وتكوّن الولاية عرضة لرياح شديدة، وطفرات العواصف، وأمطار غزيرة مُرتَبِطَة بالأعاصير، وحالات الجفاف العرضية،[162] ويتراوح متوسط دَرَجَة الحرارة اليومية من 19.8 إلى 36.7 دَرَجَة مئوية،[163] أمَّا متوسط درجات الحرارة السنويَّة فتتراوح من 25.0 إلى 27.5 دَرَجَة مئوية في الأراضي المُنخفضة الساحليَّة، وتكوّن من 20.0 إلى 22.5 دَرَجَة مئوية في المُرتفَعات الشرقيَّة.[162] :65

البيانات المناخية لـكيرلا
الشهر يناير فبراير مارس أبريل مايو يونيو يوليو أغسطس سبتمبر أكتوبر نوفمبر ديسمبر المعدل السنوي
متوسط درجة الحرارة الكبرى °م (°ف) 30
(86)
31
(88)
32
(90)
34
(93)
34
(93)
30
(86)
29
(84)
29
(84)
29
(84)
30
(86)
30
(86)
31
(88)
34
(93)
متوسط درجة الحرارة الصغرى °م (°ف) 22
(72)
23
(73)
24
(75)
25
(77)
25
(77)
24
(75)
23
(73)
23
(73)
23
(73)
23
(73)
23
(73)
22
(72)
22
(72)
معدل هطول الأمطار مم (إنش) 8.7
(0.34)
14.7
(0.58)
30.4
(1.20)
109.5
(4.31)
239.8
(9.44)
649.8
(25.58)
726.1
(28.59)
419.5
(16.52)
244.2
(9.61)
292.3
(11.51)
150.9
(5.94)
37.5
(1.48)
2٬923٫4
(115.1)
المصدر: [161][163]

النباتات والحيوانات[عدل]

حديقة سايلنت فالي الوطنية
تشتهر "كاردموم هيلز" بالتنوع الحيوي

يتركز مُعظم التنوع البيولوجي في مِنطَقَة غاتس الغربية ويحميها، وقد كَانَت ثلاثة أرباع مِسَاحَة أراضي ولاية كيرلا مغطاة بالغابات الكثيفة حتَّى القرن الثامن عشر،[164] واعتباراً من 2004 يُوجِد في كيرلا أَكثَر من 25 في المائة من أنواع النَّباتات في الهند البالغ عددها 15 ألف نوع، ويستوطن 1,272 نوعِ النَّباتات المزهرة في ولاية كيرلا، و900 طبية، و159 مهددة بالانقراض،[165] :12 وتُغطي الغابات مِسَاحَة 9400 كم2، وتساوي 24 في المائة من مِسَاحَة الولاية، ومنها الغابات الاستوائيَّة الرطبة دائمة الخضرة، وشبه دائمة الخضرة، والغابات الاستوائيَّة الرطبة والجافة المُتساقِطة الأوراق، والغابات الجبلية شبه الاستوائيَّة والمُعتدلة، وقد أدرجت "بحيرة ساستامكوتا"، و"بحيرة أشتامودي"، و"أراضي تريسور-بوناني كول"، و"أراضي فيمباناد كول" في اتفاقية رامسار العالميَّة الأراضي الرطبة، وقد تعرضت مِسَاحَة 1455.4 كم2 من محمية نيلجيري بيوسفير الشاسعة و1828 كم2 من محمية اغاسذيامالا المُحِيط الحيوي، [166] لتطهير واسع النطاق للزراعة في القرن العِشرين،[167] :6–7 وتُعدّ الآن مَنَاطِق محمية من قطع الأشجار،[168] وتحتوي جبال شَرق ولاية كيرلا المُواجهة للريح على غابات استوائية رطبة وغابات استوائية جافة في غاتس الغَربيَّة.[169][170]

تتميز حيوانات كيرلا بتنوعها ومعدلات توطنها العالية، حيثُ تَشمَل 118 نوعًا من الثديّيات (1 متوطن)، و500 نوعِ من الطيور، و189 نوعًا من أسماك المياه العذبة، و173 نوعًا من الزواحف (10 مِنهَا متوطنة)، و151 نوعًا من البَرمائِيَّات (36 متوطنة).[171] والَّتِي تُعدّ مهددة بتدمير الموائل بشكل كَبِير بسبب تآكل التربة والانهيارات الأرضية والتملح واستخراج الموارد، في غابات الولاية عُثر على الفيل الهندي، والنمر البنغالي، والنمر الهندي، وطهر نلغيري، وزباد النخيل الشائع، والسناجب العملاقة ذَات الأشيب،[165] :12, 174–75 وتشمل الزواحف الكوبرا الملك، والأفعى، والثعبان، والمجار، بينما تَشمَل الطيور "تروجون مليبار"، وطائر أبي قرن العملاق، وضاحك كيرلا، ودارتر، و"تلة مينا الجنوبيَّة"، وتتواجد الأسماك في البُحيرات والأراضي الرطبة والمجاري المائيَّة، مِثل الكادو والخط الأحمَر توربيدو بارب، والكروميد البُرتقالي،[172] :163–65 وعُثر مؤخرًا على نوعِ من أنواع "دببة الماء" في ساحل فاداكارا بولاية كيرلا سميت بِاِسم "ستيغاركتوس كرالنسيس".[173]

التقسيمات الإدارية[عدل]

التقسيمات الإدارية

تتوزع مقاطعات الولاية البالغ عددها 14 مقاطعة على ست مَنَاطِق وهي "شَمَال مليبار" (أقصى شَمَال ولاية كيرلا)، و"جَنُوب مليبار" (شَمَال وَسَط ولاية كيرلا)، ووكوتشي (وَسَط ولاية كيرلا)، و"شَمَال ترافانكور" و"وَسَط ترافانكور" (جَنُوب ولاية كيرلا)، و"جَنُوب ترافانكور" (أقصى الجنوب)، وتنقسم المُقاطعات الَّتِي تعمل كمناطق إدارية لأغراض الضرائب إلى 27 قسمًا فرعيًا للإيرادات و77 تالوك، وتتمتَّع بصلاحيات ماليَّة وإدارية على المستوطنات داخل حدودها، تنقسم الـ"تالوك" إلى 1674 قرية،[174][175] وتُعد مَدِينَة "ماهي" جُزء من اِتِحَاد بودوتشيري الهندي،[176] على الرغم من بعدها عَنه بحوالي 647 كيلومتر (402 ميل)،[177] وهي عِبَارَة عَن مِنطَقَة ساحلية محاطة بولاية كيرلا من جَمِيع جهاتها البرية.[178]

أنشأت شَّرِكَة مليبار الهولندية بلدية فورت كوتشي في عام 1664، وكانت أول بلدية في شبه القارة الهندية، وتمَّ حلها في القرن الثامن عشر.[94] وَفِي 1 نوفمبر 1866 أسست الإمبراطوريَّة الهنديَّة البريطانيَّة بلديات كاليكوت وبالاكاد وحصن كوتشي وكانور وثلاسيري،[179]، وكانت أولى البلديات الحديثة في ولاية كيرلا، وتأسست بلدية ثيروفانانثابورام في عام 1920، في عهد "ثرى شيثيرا ثيرونال" حُولت بلدية ثيروفانانثابورام إلى شَّرِكَة في 30 أكتوبر 1940، وتُعدّ أقدم شَّرِكَة بلدية في ولاية كيرلا.[180]

وَبَعد اِستِقلال الهند تأسّست أول وثاني مؤسَّسة بلدية في كوريكود في 1962،[181] وفيها يُوجِد 6 شركات بلدية وهي ثيروفانانثابورام وكوريكود وكوتشي وكولام وتريسور وكانور.[182] وتُعد "شَّرِكَة بلدية ثيروفانانثابورام" أكبر شَّرِكَة في ولاية كيرلا، بينما تُعد مِنطَقَة كوتشي الحضريّة المسماة "كوتشي يو إيه" أكبر تجمع حضري.[183] ووفقًا لمسح أجرته "تحليلات إنديكس" في عام 2007، تُعدّ كلّا من ثيروفانانثابورام، وكاليكوت، وكوتشي، وكولام، وتريشور من "أفضَل المُدن في الهند للعيش"، وقد اعتمد المسح معايير مِثل الصحة والتَّعليم والبيئة والسلامة والمرافق العامَّة وَالتَّرفِيه لترتيب المُدن.[184]

الحكومة والإدارة[عدل]

مجمع المحكمة العليا في ولاية كيرلا في كوتشي.
الأمانة العامة لولاية كيرلا في ثيروفانانثابورام - مقر الإدارة التنفيذية لولاية كيرلا، والمجلس التشريعي سابقًا
مبنى الجمعية التشريعية لولاية كيرلا في ثيروفانانثابورام

تستضيف ولاية كيرلا تحالفين سياسيين رئيسين وهما الجبهة الديمقراطيَّة المتَّحدة بِقيادة المؤتمر الوطني الهندي. والجبهة الديمقراطيَّة اليساريَّة بِقيادة الحزب الشيوعي الهندي، وَبَعد انتخابات الجمعيَّة التشريعية لولاية كيرلا في 2021 أصبَح حزب الدِفَاع الديمقراطيّ هُو الائتلاف الحاكم، ورئيس الوُزراء هُو بيناراي فيجايان من الحزب الشيوعي الهندي (الماركسي)، في حِين أن "في دي ساتيسان" من المُؤتَمَر الوطنيّ الهندي هُو زعيم المُعارضة، ووفقًا لدستور الهند تَتَمَتَّع ولاية كيرلا بنظام برلماني ديمقراطي تمثيلي، ويُمَنح حَق الاقتراع العَام للمقيمين.[185] وتُنُظُم الحُكومة في الفروع الثلاثة:

  1. الهيئة التشريعية: تتألَّف من غرفة واحدة وتُعرف شعبياً بِاِسم "نيامسابها"، يُنتخب أعضاءها من المُواطنين من 140 دائرة انتخابيَّة، وينتخب أعضاء الهيئة رَئِيس المَجلِس ونائبه،[186] وتنتخب الولاية 20 عضوًا لتمثيلها في لوك سابها، وَتِسعَة أعضاء لتمثيلها في راجيا سابها.[187]
  2. السلطة التنفيذية: يُعين رئيس الهند حاكم الولاية، وَهُو رئيسها الدستوري،[188] ويرأس السلطة التَّنفِيذِية رَئِيس الوُزراء، وَهُو رَئِيس حزب الأغلبيَّة في الجمعيَّة التشريعية،[189] ويُعين حاكم الولاية أعضاء مَجلِس الوُزراء بمشورة رَئِيس الوُزراء،[189] يقع مَقَر الإِدَارَة التَّنفِيذِية في ثيروفانانثابورام في مجمع أمانة الدَّولَة، ولكل مِنطَقَة مسؤول معين من الحُكومة يسمى "محصل اَلمِنطَقَة للإدارة التَّنفِيذِية".[190]
  3. السلطة القضائية: يتكون القَضَاء من المحكمة العليا لولاية كيرلا وَنِظَام المحاكم الدنيا،[191] ويَقع مَقَر المحكمة العليا في كوتشي،[192] ولها رَئِيس قضاة و35 قاضيًا دائمًا و12 قاضيًا "مؤقتًا"،[193] وتنظر المحكمة العليا في قضايا إقليم لاكشادويب الاتحادي.[194][195]

تتواجد هَيئات الحُكم المحليّ في ولاية كيرلا مُنذ عام 1959، وقد بَدَأت المُبادرة الرَئِيسيّة لِتَحقِيق اللامركزية في الحُكم في عام 1993، بِمَا يتوافق مَع التعديلات الدستوريَّة للحكومة المركزيَّة،[196] وَعِند سِنّ قانون ولاية كيرلا وقانون بلدية كيرلا في عام 1994، نفذت الولاية إصلاحات في الحُكم الذاتي المحليّ،[197] حيثُ ينص قانون ولاية كيرلا "بانشاياتي راج" على نِظَام مكون من 3 مستويات للحكومة المحَلِية،[198] وتضمّن هَذِه الإجراءات ترسيمًا واضحًا للسلطة بَين هَذِه المُستويات.[199] ووفقًا للمعايير الحاليَّة تنقل حكومة الولاية حوالي 40 في المائة من نفقات خُطَّة الدَّولَة إلى الحُكومة المحَلِية.[200] وقد أعلن في 27 فبراير 2016 أن ولاية كيرلا أول ولاية رَقمِيَّة في الهند،[201] وأعلن "مسح الفساد في الهند لعام 2019" الَّذِي أجرته منظَّمة الشفافية الدوليَّة أن ولاية كيرلا الأقل فسادًا في الهند.[202] وحدد مؤشر الشؤون العامَّة 2020 الصادر عَن مَركَز الشؤون العامَّة في الهند ولاية كيرلا كأفضل ولاية هنديَّة في الحُكم.[203]

الاقتصاد[عدل]

تُعد مدينة كوتشي أكبر مركز مالي وتجاري وصناعي في ولاية كيرلا، ولها أعلى ناتج محلي إجمالي وكذلك أعلى نصيب للفرد من الناتج المحلي الإجمالي في الولاية.[204][205]

بَعد الاستِقلال كَان اقتصاد الولاية يُعتبر اقتصاد رفاه اشتراكي ديمقراطي،[206] ومنذ التسعينيات سمح تَحرِير الاقتِصَاد المختلط بتخفيف قيود الترخيص ضدَّ الرأسمالية وَالاِستِثمَار الأجنبي المُبَاشِر، وأدى ذَلِك للتوسع الاقتصاديّ وَزِيادَة العمالة، فَقَد بلغَ الناتج المحليّ الإجمالي الاسمي للولاية 7.82 لك كرور روبية هندية (130 مليار دولار أمريكي) في السنة الماليَّة 2018-19،[207] ويُشكل التخطيط التنموي 10.5% في 2017-2018، و11.4% في 2018-2019،[207] حيثُ كَان في الثمانينيات يبلغ 2.3 بالمائة، وَفِي التسعينيات تراوح بَين 5.1 بالمائة[208]:8، و6.0 بالمائة[209]:8، وقد سجلت الولاية نموًا في الشَّرِكَات بنِسبَة 8.9 في المائة في الفَترَة من 1998 إلى 2005، مَا يقارب ضعف المعدل الوطنيّ البالغ 4.8 بالمائة.[210][211] وقد ساهم القِطَاع الثالث في الفَترَة 2019-2020 بنحو 63 في المائة من إجمالي القِيمَة المضافة في الولاية، مُقارنة بنحو 28 في المائة لِلقِطَاع الثانوي، و8 في المائة لِلقِطَاع الأولي.[23] وقد تحول اقتصاد ولاية كيرلا تدريجيًا من الاقتِصَاد الزراعي إلى الاقتِصَاد القائم على الخِدمات خِلال الفَترَة بَين 1960 و2020.[212]

يُعد "تكنوبارك" في ثيروفانانثابورام أول وأكبر منتزه تقانة المعلومات (IT) في الهند
"محطة فالاربادام" في كوتشي، أول ميناء حاويات في الهند
مركز تسوق في كاليكوت

يعتمد قطاع الخِدمات في الولاية بشكل أساسي على صناعة الضيافة، والسياحة، والأيورفيدا وَالخِدمات الطبيَّة، والحج، وتكنولوجيا المَعلُومَات، والنَّقل، والقِطَاع الماليّ، والتَّعليم، ويُمِثل نَحو 63 في المائة من إيراداتها،[213] ومن المجَالات الرَئِيسيّة في القِطَاع الصناعي بِنَاء السفن، وتصفية النفط، وصناعة البرمجيات، والصناعات المعدنيّة الساحليَّة، [166] وتجهيز الأغذية، ومعالجة المُنتجات البحريَّة، والمُنتجات القَائِمَة على المطاط، ويَعتمد القِطَاع الأولي للولاية على المَحاصيل النقدية بشكل أساسي، [166] حيثُ يُعد إِنتاجها للمحاصيل النقدية مِثل جوز الهند والشاي والقهوة والفلفل والمطاط الطَّبيعِيّ والهيل والكاجو الأعلى في الهند، [166] وقد شهدت زراعة المَحاصيل الغذائيَّة انخفاضًا مُنذ خمسينيّات القرن الماضي، [166] ويُشكل العمّال المُهاجِرون قوة عاملة كَبِيرَة في القطاعين الصناعي والزراعي، وتُساهم الولاية بأكثر من 4 في المائة من الناتج المحليّ الإجمالي للهند.

يعتمد اقتصاد ولاية كيرلا بشكل كَبِير على المُهاجرين العاملين في البُلدان الأجنبيَّة، وخاصة في الدول العربية في الخليج العربي، وتُسهم التحويلات الماليَّة بأكثر من خُمس الأمَانَة العامَّة للتخطيط التنموي سنويًا،[214] وقد شهدت الولاية هجرة كَبِيرَة إلى الخَلِيج في السبعينات وأوائل الثمانينات، وَفِي عام 2008 كَان عدد المُهاجرين في دُوِل الخَلِيج العربي أَكثَر من 2.5 مليُون شخص، يُرسلون إلى كيرلا حوالي 6.81 مِليار دُولَار أمريكي، وَهُو الأعلى بَين الوَلاَيات الهنديَّة، ويُشكل أَكثَر من 15.1 في المائة من التحويلات الماليَّة إلى الهند في عام 2008.[215] وَفِي عام 2012 تلقت ولاية كيرلا 11.3 مِليار دُولَار أمريكيّ مَا يقارب من 16 في المائة من التحويلات الماليَّة للهند البالغة 71 مِليار دُولَار أمريكي،[216] وَفِي 2015 ارتفعت ودائع الهنود المُهاجِرين إلى في ولاية كيرلا إلى أَكثَر من 1 لك كرور روبية هندية (17 مليار دولار أمريكي)،[217][218]

انخفض عدد المُهاجرين من الولاية بنحو 300 ألف شخص خِلال الفَترَة مَا بَين 2013 و2018،[219] وبلغ إجمالي تحويلات المُهاجرين 85100 كرور روبية هندية (14 مليار دولار أمريكي) في عام 2018،[220] ويشمل القِطَاع الثالث خِدمات مِثل النَّقل والتخزين وَالاِتِصَالَات والسياحة والبنوك والتأمين والعقارات، وقد ساهمت بنِسبَة 63.2 في المائة من الناتج المحليّ الإجمالي للولاية في 2011-2012، وساهمت الزراعة والقِطَاعَات المُرتبطة بِهَا بنِسبَة 15.7 بالمائة، في حِين ساهم قطاع التَصنِيع والبناء والمرافق بنِسبَة 21.1 بالمائة،[221] وتُنتج الولاية حوالي 600 صنف من الأرز،[165]:5 ويُعد الأرز الغذاء الرَئِيسيّ الأكثر استهلاكًا من الحبوب والمَحاصيل في الولاية، وانخفضت مِسَاحَة حقول الأرز الزراعيَّة إلى 3105.21 كم2 بَعد أن كَانَت تَبلُغ 5883.4 كم2 في عام 1990،[222]:5 ويَبلغَ إِنتاج الأرز السنوي نَحو 688 ألف طن،[223] ومن المَحاصيل الرَئِيسيّة الأُخرى في الولاية جوز الهند والشاي والقهوة.[224]:6–7

تألَّف القِطَاع المصرفي في كيرلا في مارس 2002 من 3341 فرعًا محليًا، حيثُ يُخدم كلّ فرع 10 آلاف شخص، وَهُو أقل من المُتَوَسِط الوطنيّ البالغ 16 ألفًا، وتُعد كيرلا ثالث أعلى ولاية من حيثُ نسبة الاختراق البنكي،[225] وَفِي 1 أكتوبر 2011 أصبَحَت كيرلا أول ولاية في الهند تملك مرفق مصرفي وَاحِد على الأقل في كلّ قرية،[226] وقُدرت نسبة البطالة في عام 2007 بحوالي 9.4 بالمائة.[227] ومن المَشَاكِل المزمنة في الولاية نَقص العمالة، وانخفاض قَابِلِيَّة التَّوظِيف للشباب، والمُشاركة المُنخفضة للإناث في العَمَل البالغة 13.5 في المائة فقط،[228]:5, 13 بِالإضافة إلى مُمارسة "نوكو كولي [الإنجليزية]"[229] الَّتِي أَصَدَرَت حكومة ولاية كيرلا أمرًا بإلغائها في 30 أبريل 2018،[230] وبحلول 1999-2000 انخفضت مُعدَّلات الفَقر في الريف إلى 10 بالمائة، وَفِي الحضر إلى 9.6 بالمائة.[231]

بدأَ مهرجان التسوق الكبير في ولاية كيرلا في عام 2007، وغطى أَكثَر من 3 آلاف منفذ بيع مُنتشرة عبر مُدن ولاية كيرلا، وتضمّن خصومات ضريبية ضخمة، واسترداد ضريبة القِيمَة المضافة، وَمَجمُوعَة جوائز ضخمة،[232] ويُعتبر" مول اللولو الدوليّ" في ثيروفانانثابورام أكبر مَركَز تسوق في الهند.[233]

جوز الهند من أهم المحاصيل النقدية في المنطقة

حددت حكومة ولاية كيرلا ميزانيتها لعام 2020-2021 1.15 لك كرور روبية هندية (19 مليار دولار أمريكي)،[234] حيثُ بَلَغَت عائِدَات الضرائب لحكومة الولاية 67420 كرور روبية هندية (11 مليار دولار أمريكي) في 2020–21، وبلغت الإيرادات غير الضريبيَّة 14587 كرور روبية هندية (2٫4 مليار دولار أمريكي) في 2020-21. وَلَم تُسهم نسبة الضرائب المُرتفعة من العجز المزمن في الميزانيَّة والمُستويات غير المُستدامة للديون الحكوميَّة والَّتِي تُؤَثِر على الخِدمات الاجتماعيَّة،[235][236] وقد أرتفع الناتج المحليّ الإجمالي لولاية كيرلا بنِسبَة 10 بالمائة، وَفِي 2013 ارتفع الإنفاق الرأسمالي بنِسبَة 30 في المائة مُقارنة بالمعدل الوطنيّ البالغ 5 بالمائة، وارتفع أَصحَاب المركّبات ذَات العجلتين بنِسبَة 35 في المائة مُقارنة بالمعدل الوطنيّ البالغ 15 بالمائة، وارتفعت نسبة المُعلِمين إلى التَّلاَمِيذ بنِسبَة 50 في المائة من 2:100 (معلمين لكل مئة طالب) إلى 4:100 (أربعة معلمين لكل مئة طالب).[237]

تقنية المعلومات[عدل]

إنفوبارك، كوتشي

ركزت ولاية كيرلا اهتمامها على نمو قطاع تكنولوجيّا المَعلُومَات من خِلال تشكيل "تكنوبارك" في ثيروفانانثابورام، والَّتِي تُعد من أكبر جهات توظيف تكنولوجيّا المَعلُومَات في ولاية كيرلا، وهي أول حَدِيقَة تكنولوجية في الهند،[238][239] وَبَعد اِفتِتاح "مجمع ثيجاسويني" في 22 فبراير 2007 أصبَحَت "تكنوبارك" أكبر مجمع لتكنولوجيا المَعلُومَات في الهند،[240] وتمتلك الولاية مركزًا رئيسيًا ثانيًا لتكنولوجيا المَعلُومَات، وَهُو "إنفوبارك" المتمركز في كوتشي، وتُنتج "إنفوبارك" 30 في المائة من إجمالي عائِدَات تكنولوجيّا المَعلُومَات في الولاية،[241][242] وَيَتِمّ بِنَاء مَركَز "سايبر بارك" كمركز رَئِيسيّ آخر في الولاية،[243][244] وتُعد كيرلا أول ولاية هنديَّة تُعدّ الوُصُول إلى الإنترنت حقًا أساسيًا، ويُعد مُعَدّل انتشار الإنترنت في ولاية كيرلا ثاني أعلى مُعَدّل في الهند بَعد دلهي.[245]

الصناعات[عدل]

يعمل حوالي مليُون شخص في ألياف جوز الهند ووالنول والحرف اليدوية،[246] وَتُزَوَّد ولاية كيرلا 60 في المائة من إجمالي الإِنتاج العالميّ من ألياف جوز الهند الأَبيَض، وقد أُنشئ أول مصنع هندي لجوز الهند في أليبي في فَترَة 1859-1860،[247] وتأسس المَعهَد المركزي لبحوث جوز الهند في عام 1959، ووفقًا لتعداد 2006-2007، توظف المشاريع المتوسّطة والصَّغِيرَة ومتناهية الصغر في ولاية كيرلا حوالي 3 ملايين شخص،[248] وشجعت "شَّرِكَة ولاية كيرلا للتنمية الصناعيّة" أَكثَر من 650 شَّرِكَة تَصنِيع مُتَوَسِطَة وكبيرة في ولاية كيرلا لخلق فرص عَمَل لحوالي 72500 شخص، ويُمِثل قطاع التَعدِين نسبة 0.3 في المائة من الناتج المحليّ الإجمالي ويتضمّن قطاع التَعدِين استخراج الإلمنيت والكاولين والبوكسيت والسيليكا والكوارتز والروتيل والزركون والسيليمانيت.[223] ومن القِطَاعَات الرَئِيسيّة الأُخرى في الولاية السياحة، والقِطَاع الطبي، والقِطَاع التعليمي، والبنوك، وَبِنَاء السفن، ومصفافي النفط، والبِنية التَّحتيَّة، والتَصنِيع، والحدائق المنزليَّة، وتربية الحَيوانات، والاستعانة بمصادر خارجية للعمليّات التجاريَّة.[249]

الزراعة[عدل]

تُعدّ فاكهة جاكية فاكهة الولاية وهي رمزها الثقافي.
حقل أرز في بالاكاد، يُعرف أيضًا باسم "مخزن الحبوب في ولاية كيرلا"

حدث التحول الرَئِيسيّ في الزراعة في ولاية كيرلا في السبعينات عَندَمَا انخفض إِنتاج الأرز بسبب وفرته في جَمِيع أنحاء الهند،[250] وأدى ذَلِك لانخفاض الاِستِثمَارات في إِنتاج الأرز وتحوّل جُزء كَبِير من الأراضي الزراعيَّة إلى زراعة المَحاصيل الشجريَّة المعمرة والمَحاصيل الموسميَّة،[251] وقلت ربحية المَحاصيل نتيجة لنقص العمالة الزراعيَّة، وارتفاع أسعار الأراضي،[252] وتُعتمد حوالي 27.3 في المائة من الأسر في ولاية كيرلا على الزراعة، وَهُو أقل مُعَدّل توافقي في الهند.

تُنتج ولاية كيرلا 97 في المائة من الناتج القومي للفلفل الأسود،[253] وتُنتج 85 في المائة من المطاط الطَّبيعِيّ في الهند،[254][255] والمُنتجات الزراعيَّة الرَئِيسيّة في كيرلا جوز الهند، والشاي، والقهوة، والكاجو، والتوابل مِثل الهيل، والفانيليا، والقرفة، وجوزة الطيب،[34]:74[256] ويُحضر نَحو 80 في المائة من حبات الكاجو عالية الجودة في الهند في كولام،[257] ويُعد جوز الهند المحصول النقدي الرَئِيسيّ في الولاية، حيثُ تحتل المرتبة الأولى في مَجَال زراعة جوز الهند في البلاد، [166] وقد أنتجت كيرلا في 1960–61 نَحو 70 في المائة من إِنتاج الهند لجوز الهند، وأنخفضت النسبة إلى 42 في المائة في 2011-12، [166] وتُنتج الولاية نَحو 90 في المائة من إجمالي إِنتاج الهيل في الهند، وتُعد الهند ثاني أكبر منتج للهيل فِي العَالم.[23] وتُنتج أيضًا نَحو 20 في المائة من إجمالي القهوة المنتجة في الهند، [166] ويُعد الأرز الغذاء الرَئِيسيّ الزراعي، حيثُ تُزرع مُختلف أصنافه في حقول الأرز الواسعة،[258] وتُشكل الحدائق المنزليَّة جُزءًا كبيرًا من القِطَاع الزراعي،[259] ويُروج لِذلك المؤيدون لتربية الحَيوانات ذَات الصِلَة كوسيلة للتخفيف من حدة الفَقر والبطالة في الريف بَين النِساء والمهمشين ومن لَا يملكون أرضًا،[260][261] وتُروج حكومة الولاية لمثل هَذِه الأَنشِطَة عبر حملات تعليمية وتطوير سلالات الماشية الجَدِيدَة مِثل "سنانديني"،[262][263] وقد انخفضت مُساهمة القِطَاع الزراعي في اقتصاد الولاية في 2012-2013، حتَّى عاودت الارتفاع إلى 7.2 في المائة في الفَترَة الماليَّة 2013-2014، وسجل النمُو الإجمالي لِلقِطَاع الزراعي زِيادَة بنِسبَة 4.4 في المائة في 2012-2013، ويستحوذ القِطَاع الزراعي على 9.3 في المائة من التوزيع القِطَاعِي للناتج المحليّ الإجمالي للولاية بالسعر الثابت، بينما يُساهم القطاعان الثانوي بنِسبَة 23.9 بالمائة، ويُساهم القِطَاع الثالثي بنِسبَة 66.7 بالمائة.[264]

يُفضل المزارعون المُنتجات العضوية والزراعة المنزليَّة بدلًا من الأسمدة الاصطناعيّة، ومبيدات الآفات،[265][266] ووفقًا لعالم البستنة الإنجليزي روبرت هارت فإنَّ ولاية كيرلا "فمن وجهة نظر الحراجة الزراعيَّة؛ ربما تكون كيرلا الأكثر تقدمًا فِي العَالم".[267]

الصيد[عدل]

"شينا فالا" (شبكة صيد صينية)

تُعد ولاية كيرلا من أكبر مُنتجي الأسماك في الهند،[268] حيثُ يبلغ طُول حزامها الساحلي 590 كيلومتر (370 ميل)،[269] وتملّك 400 ألف هكتار من موارد المياه الداخليَّة،[270] وينشط فِيهَا مَا يقرب من 220 ألف صياد،[271] ووفقًا لتقارير 2003-2004 فَقَد بلغَ عدد العاملين في الصيد والأَنشِطَة المُرتبطة بِه مِثل تجفيف مصايد الأسماك ومعالجتها وتعبئتها وتصديرها ونقلها نَحو 1.1 مليُون شخص (11 لك)، وقُدر العائد السنوي لِلقِطَاع بنحو 600 ألف طن في 2003-2004،[272] ويُساهم هَذَا القِطَاع بنحو 3 في المائة من إجمالي اقتصاد الولاية، وَفِي عام 2006 بلغَ إِنتاج المصايد البحريَّة في ولاية كيرلا نَحو 22 في المائة من إجمالي الإِنتاج في الهند،[273] وَخِلَال الرياح الموسميَّة الجنوبيَّة الغَربيَّة يتكون "بنك طيني معلق" (بالإنجليزية: suspended mud bank)‏ على طُول الشاطئ وَيُؤَدِي لتهدئة مياه المُحِيط وبِالتالي بلوغ صناعة صيد الأسماك ذروتها، وتُسمى هَذِه الظاهرة محليًا "شكارا [الإنجليزية]".[274][275] توفر المياه مَجمُوعَة كَبِيرَة ومتنوعة من الأسماك حيثُ تُمِثل "أنواع الأسماك السطحية" 59 بالمائة، وأنواع القاع 23 بالمائة، والقشريات والرخويات وَغَيرَهَا 18 بالمائة. ويُنتج 1.050 مليُون صياد (10.5 لك) محصول سنويٌّ يبلغ نَحو 668 ألف طن حسب تقديرات 1999-2000، وتنتشر 222 قرية صيد على طُول 590 كيلومتر (370 ميل) في الساحل، بينما تتواجد 113 قرية صيد في المناطق النائية.

مستويات إشعاع الخلفيّة

تتواجد المعادن مِثل إلمينيت، المونازيت، الثوريوم، والتيتانيوم في الحزام الساحلي لولاية كيرلا، [166] ويحتوي "حزام ولاية كاروناجابالي الساحلي" إشعاع خلفية عالي من الثوريوم الَّذِي يحتوي على رمال المونازيت، وَفِي بَعض المناطق الساحليَّة يبلغ متوسط مستويات الإشعاع الخارجي أَكثَر من 4 ملي غراي/سنة، وَفِي مواقع معينة على الساحل يصل متوسط الإشعاع إلى 70 ملي/سنة.[276]

النقل[عدل]

الطرق[عدل]

الطريق السريع الوطني 544 المكون من ستة حارات "تريشور-فاداكينشيري"
ممر ثاماراسيري خورام

تَبلُغ مِسَاحَة الطرق في ولاية كيرلا 331,904 كيلومتر (206,236 ميل)، وتمثّل 5.6% من إجمالي مِسَاحَة الطرق في الهند.[277] ويَبلغَ نسبة الطرق لكل ألف شخص حوالي 9.94 كيلومتر (6.18 ميل)، مُقارنة بالمُتَوَسِط الوطنيّ البالغ 4.87 كيلومتر (3.03 ميل)،[277] وتشمل الطرق في الولاية 1,812 كيلومتر (1,126 ميل) من الطريق السَّرِيع الوطنيّ، و4,342 كيلومتر (2,698 ميل) من الطرق السريعة في الولاية، و27,470 كيلومتر (17,070 ميل) من طرق المُقاطعات، و33,201 كيلومتر (20,630 ميل) من الطرق الحضريّة (البلدية)، و158,775 كيلومتر (98,658 ميل) من الطرق الريفية،[278] وتقع أطول الطرق الواصلة بَين المُقاطعات في منطقة كوتايام، بينما يقع أقصرها في واياناد،[166] ويُمكن الوُصُول لمعظم الساحل الغربيّ لولاية كيرلا من خِلال الطرق الوطنيَّة السريعة،[279] ويربط "الطريق السَّرِيع الوطنيّ 66" بطول 1,622 كيلومتر (1,008 ميل) بَين كانياكوماري ومومباي، ويُشار إلى ضاحية بلكاد بِاِسم بوَّابة ولاية كيرلا، نظرًا لارتباطها بالطرق الوطنيَّة الَّتِي تصل ولاية كيرلا ببقية الهند عبر الطرق والسكة الحديديَّة.[280]

تُعد "إِدَارَة الأشغال العامَّة" الجهة المسؤولة عَن صيانة وتوسيع نِظَام الطرق السريعة بالولاية وطرق المُقاطعات الرَئِيسيّة،[281] ويُشرف "مَشرُوع النَّقل بولاية كيرلا" على صيانة وتوسيع الطرق السريعة وتُشرف على عدد قليل من طرق المُقاطعات الرَئِيسيّة،[282][283] تَبلُغ نسبة نمو حَرَكَة المُرُور في ولاية كيرلا 10-11% كلّ عام، وتبلغ كثافة الحركة المرورية أربعة أضعاف المُتَوَسِط الوطنيّ، ويُعد الإجمالي السنوي لحوادث الطرق في الولاية من أعلى المعدّلات في الهند،[284] وتُعد الطرق السريعة الوطنيَّة في ولاية كيرلا من أضيق الطرق في الهند، حيثُ يبلغ عرضها 45 متر (148 قدم)، أمَّا في الوَلاَيات الأُخرى فتكون الطرق السريعة الوطنيَّة منفصلة عَن بَعضُهَا البعض وبعرض 60 متر (200 قدم)،[285][286] وقد هددت "الهيئة الوطنيَّة للطرق السريعة في الهند" حكومة ولاية كيرلا بأنَّها ستعطي أولوية أعلى للولايات الأُخرى في تَطوِير الطرق السريعة نظرًا لانعدام الالتِزَام السياسيّ بتحسين الطرق السريعة في ولاية كيرلا.[287] واعتبارًا من 2013 سجلت ولاية كيرلا أعلى مُعَدّل لحوادث الطرق في الهند، حيثُ وقَّعت مُعظم الحوادث المميتة على طُول الطرق السريعة الوطنيَّة بالولاية.[288]

منظر بانورامي لمحطة عبور فيتييلا المتكاملة في مدينة كوتشي

شركة النقل الحكومية[عدل]

محطة حافلات في كوريكود

تتولى "مؤسَّسة النّقل البري بولاية كيرلا" خِدمات النّقل في الولاية، وهي شّركَة حكومية تُعد من أقدم مقدمي خِدمات النّقل بالحافلات العامَّة في الولاية، وتعود أصولها إلى "إِدَارَة النّقل البري بولاية ترافانكور" الّتِي أسستها حكومة ترافانكور في عام 1937.

تنقسم الشّركَة إلى ثلاث مَنَاطِق (شَمَال ووسط وجنوب)، ويَقع مَقَرها الرَئِيسيّ في ثيروفانانثابورام عاصمة ولاية كيرلا، وتُقَدَم خِدمَة مجدولة تصل إلى 1,422,546 كيلومتر (883,929 ميل) في اليوم،[289] ويتكوَّن أسطولها من 6,241 حافلة، تعمل على 6,389 مسار.[290][291]

تأسّست "مؤسَّسة النّقل البري الحضري بولاية كيرلا" بإشراف مَركَز الملك سلمان للعلوم والتِكنولوجيا في عام 2015، وتتولَّى إِدَارَة الشؤون المتعلّقة بالنّقل الحضري، [292] وقد افتتحت في 12 أبريل 2015 في ثيفارا. [293]

السكك الحديدية[عدل]

تشغل مِنطَقَة السكك الحديديَّة الجنوبيَّة التَّابِعَة للسكك الحديديَّة الهنديَّة جَمِيع خطوط السكك الحديديَّة في الولاية، لربط مُعظم البلدات والمُدن الرَئِيسيّة باستثناء مَنَاطِق المُرتفَعات في إيدوكي وواياناد،[294][295] وتُعد "ثيروفانانثابورام سنترال" أَكثَر محطَّات السكك الحديديَّة ازدحامًا في الولاية.[296]

محطات السكك الحديدية الرئيسية في ولاية كيرلا هي:

  • ثيروفانانثابورام سنترال (TVC)
  • محطة سكة حديد تقاطع ارناكولام (ERS)
  • كاليكوت (CLT)
  • محطة سكة حديد كولام (QLN)
  • محطة سكة حديد ثريسور (TCR)
  • مفرق بالاكاد (PGT)
  • كانور (CAN)
  • مفرق شورنور (SRR)
  • مدينة ارناكولام (ERN)
  • كوتايام (KTYM)
  • محطة سكة حديد تشينجانور (CNGR)
  • محطة سكة حديد الابوزا (ALLP)
  • كوتشوفيلي (KCVL)
  • كايامكولام (KYJ)
  • محطة سكة حديد تيرور (TIR)
  • محطة سكة حديد كاساراجود (KGQ)
  • محطة سكة حديد ألوفا (AWY)
  • ثالاسري (TLY)

وضعت خطط السكك الحديديَّة الأولى في الولاية من "تيرور إلى شاليام"، وكانت أقدم محطّة للسكك الحديديَّة في تيرور مرورًا بـ"تنور"، وبارابانانجادي، وفاليكونو، و"كادالوندي"،[297] ومددت السكة لتصل إلى شورانور في عام 1862، ممَّا أدَّى إلى إِنشاء "مفرق شورانور" وَهُو أيضًا أكبر تقاطع للسكك الحديديَّة في الولاية، بدأَ النَّقل بالسكك الحديديَّة الرَئِيسيّ بَين "شاليام - تيرور" في 12 مارس 1861،[298] ومن "تيرور - شورانور" في عام 1862، ومن "قسم مرفأ شورانور - كوشين" في عام 1902، من "كولام سينجوتاي" في 1 يوليو 1904، و"كولام - ثيروفانانثابورام" في 4 يناير عام 1918، و"نيلامبور- شورانور" في 1927، و"إرناكولام -كوتايام" في 1956، و"كوتايام-كولام" في 1958، و"ثيروفانانثابورام-كانياكوماري" في 1979، و"قسم ثريسور-جوروفايور" في 1994.[299] ويُعدُّ خط "نيلامبور - شورانور" أقصر خطوط السكك الحديديَّة ذَات المقاييس العريضة في الهند.[300] تأسّست في العصر البريطانيّ لنقل "شاي نيلامبور" وأنجاديبورام لاتيرايت إلى المملكة المتحدة عبر ميناء كاليكوت،[300] ويربط "بالاكاد جاب" الساحل الجنوبي الغربي للهند (مانغلور) بالساحل الجنوبي الشرقي (تشيناي).[40]

مترو كوتشي[عدل]

قطار مترو كوتشي في محطة مترو بالاريفاتوم

يُعتبر "مترو كوتشي" نِظَام المترو الوحيد في ولاية كيرلا، حيثُ بَدَأت أَعمَال البناء في المَرحَلَة الأولى في عام 2012 بتكلفة 51.81 مليار روبية هندية (860 مليون دولار أمريكي)،[301][302] ويتكوَّن من قطارات ميتروبوليس يبلغ طولها 65 متر من صنع وَتَصمِيم ألستوم،[303][304] وَهُو أول نِظَام مترو في الهند يستخدم نِظَام التحكم في القطار المعتمد على الاتّصالات،[305] وَفِي أكتوبر 2017 أَطلَقَت وزارة التَّنمِيَة الحضريّة عليه لقب "أفضَل مَشرُوع للتنقل الحضري" في الهند، خِلال المُؤتَمَر الدوليّ للتنقل الحضري في الهند الَّذِي تستضيفه الوزارة كلّ عام.[306][307]

المطارات[عدل]

مطار كوشين الدولي أول مطار في العالم يعمل بالطاقة الشمسية بالكامل

يُوجِد في ولاية كيرلا أربعة مطارات دَولِيَّة وهي "مطار تريفاندروم الدولي"، و"مطار كوتشين"، و"مطار كاليكوت الدولي"، و"مطار كانور الدولي [الإنجليزية][308] كَانَت مِنطَقَة كانور تمتلك مهابط طائرات للطيران التِجَارِيّ مُنذ عام 1935، تُسيرها شَّرِكَة تاتا الجوية على شكل رحلات أسبوعية من مومباي وثيروفانانثابورام إلى غوا وكانور.[309] ويُعد مطار تريفاندرم الدوليّ الَّذِي تديره هيئة المطارات الهنديَّة من أقدم مطارات جَنُوب الهند، ويُعد مطار كاليكوت الدولي الَّذِي أُفتتح في 1988 ثاني أقدم مطار في ولاية كيرلا وأقدم مطار في مِنطَقَة مليبار،[310] ويُعد مطار كوشين الدوليّ الأكثر ازدحامًا في الولاية وسابع أَكثَر المطارات ازدحامًا في الهند، وَهُو أول مطار فِي العَالم يعتمد على الطاقة الشمسيَّة بشكل كامل،[311] وقد فاز بـ"جائزة بطل الأرض المرموقة" وهي أعلى تكريم بيئي تمنحه الأمم المتحدة،[312] ويُوجد في كوتشي مطار بحري يُدعى "آي إن إس جارودا"، ويشترك مطار ثيروفانانثابورام في المرافق المدنيّة مَع القيادة الجوية الجنوبيَّة للقوات الجوية الهنديَّة.[313]

النقل المائي[عدل]

الرافعات في حوض بناء السفن في كوشين

يُوجِد في ولاية كيرلا ميناء رَئِيسيّا وَاحِدا، وأربعة موانئ وَسِيطَة، و13 ميناء ثانويًا، ويَقع الميناء الرَئِيسيّ في كوتشي، وتبلغ مساحته 8.27 كم2، ويُصنف "ميناء فيزنجام الدوليّ" بأنَّه ميناء وسيط، ويجري اعداده ليصبح ميناء رَئِيسيّ، [166] وتشمل الموانئ الوسيطة الأُخرى ميناء بيبور، وكولام، وأزيكال. [166] ومن الموانئ الثانويّة "مانجيشوارام، وكاساراجود، ونيليشوارام، وكانور، وتلاشيري، وفاداكارا، وبوناني، ومونامبام، وماناكودام، وألابوزا، وكايامكولام، ونينداكارا، وفالياثورا". [166] ويَقع المقر الرَئِيسيّ لمعهد ولاية كيرلا البحري في نينداكارا، ويُوجد لَه مَركَز فرعي إضافي في كودونجالور، وَفِي الولاية يُوجِد في العديد من المناطق النائية، والَّتِي تُستخدم لِلمَلاَّحَة التجاريَّة الداخليَّة، وتُقَدَم خِدمات النَّقل عبر زوارق الولاية وسفن الركاب، وَفِي الولاية 67 نهرًا صالحًا لِلمَلاَّحَة، بينما يبلغ إجمالي طُول الممرات المائيَّة الداخليَّة 1,687 كيلومتر (1,048 ميل).[314]

يبلغ طُول قناة الساحل الغربيّ 616 كيلومتر (383 ميل)، وهي أطول ممر مائي في الولاية، وتربط بَين كاساراجود وبوفار، [166] وتُقسم إلى خمسة أجزاء، وتربط "قناة كونولي" بَين مَدِينَة كوريكود وكوتشي، وتمُرُّ عبر مالابورام وترشور،[315] وقد شُيدت في عام 1848 لتسهيل حَرَكَة البضائع إلى ميناء كالاي من الأراضي الخلفيّة في مليبار، حيثُ كَان الممر المائي الرَئِيسيّ لحركة الشحن بَين كوريكود وكوتشي يمر عبر بوناني لأكثر من قرن.[315] وتشمل الممرات المائيَّة الهامَّة الأُخرى في ولاية كيرلا قناة ألابوزا-تشانغاناسيري، وقناة "ألابوزا-كوتايام-أثيرامبوزا"، وقناة "كوتايام-فايكوم". [166]

التركيبة السكانية[عدل]

الاتجاه السكاني 
التعدادالسكان
19016٬396٬262
19117٬147٬67311٫7%
19217٬802٬1279٫2%
19319٬507٬05021٫9%
194111٬031٬54116٫0%
195113٬549٬11822٫8%
196116٬903٬71524٫8%
197121٬347٬37526٫3%
198125٬453٬68019٫2%
199129٬098٬51814٫3%
200131٬841٬3749٫4%
201133٬406٬0614٫9%
Source:[316]
الهرم السكاني لولاية كيرلا

تُعد كيرلا موطن 2.8 في المائة من سكان الهند، بكثافة سكانيَّة تَبلُغ 859 شخصا لكل كيلومتر مربع، وهي أعلى بثلاثة أضعاف من المعدل الوطنيّ البالغ 370 شخصًا لكل كيلومتر مربع،[317] وتُعدّ مَدِينَة "ثيروفانانثابورام" الأكثر اكتظاظًا بالسكان في الولاية كيرلا، أمَّا مُعَدّل النمُو السكانيّ فهو الأدنى في الهند، ويُعد النمُو العقدي 4.9 في المائة في 2011 أقل من ثلث متوسط الهند البالغ 17.6 بالمائة، وقد تضاعف عدد سكان ولاية كيرلا بَين عاميّ 1951 و1991 بإضافة 15.6 مليُون شخص لتصل إلى 29.1 مليُون مقيم في عام 1991، وبلغ عدد السكان 33.3 مليُون بحلول عام 2011،[317] وتُعد المناطق الساحليَّة الأكثر كثافة سكانيَّة حيثُ بلغَ عدد سُكَّانها 2022 شخصا لكل كيلومتر2، ويُمثل ذَلِك 2.5 ضعف الكثافة السُكّانيّة الإجماليّة للولاية البالغة 859 شخصا لكل كيلومتر2، أمَّا التلال والجبال الشرقيَّة فهي قليلة السكان نسبيًا،[318] وتُعد الولاية ثاني أكبر ولاية حضرية في الهند، حيثُ يقطن 47.7 في المائة من سُكَّانها في المناطق الحضريّة وفقًا لتعداد 2011.[319][320]

المدن الكبرى في كيرلا
# المدينة المنطقة السكان صور # المدينة المنطقة السكان صور
1 ثيروفانانثابورام منطقة ثيروفانانثابورام 968,990 Thiruvananthapuram 6 كانور منطقة كانور 232,486 Kannur city
2 كاليكوت منطقة كوريكود 609,224 Calicut 7 الابوزها منطقة الابوزها 180,856 Alappuzha Bypass
3 كوتشي ارناكولام 602,046 Kochi, India 8 كوتايام منطقة كوتايام 138,283 Kottayam city
4 كولام منطقة كولام 388,288 Kollam 9 بلكاد ضاحية بلكاد 131,019 Palakkad city
5 تريشور منطقة ثريسور 315,957 Thrissur city 10 مانجيري منطقة مالابورام 97,102 Manjeri town
المصدر: تعداد الهند 2011 [321]
"حسب عدد السكان داخل حدود البلدية الخاصة بهم"


النوع[عدل]

تَتَمَتَّع المَرأَة في ولاية كيرلا بمكانة وَتَأثِير أعلى في المُجتمع،[322][323][324] ووفقًا لِتَقرير التَّنمِيَة البشريَّة لعام 1996، كَان مؤشر التَّنمِيَة الجنسانية في ولاية كيرلا 597 أعلى من أي ولاية أُخرى في الهند، ويعود ذَلِك لعدة عوامل مِثل ارتفاع مُعدَّلات محو الأمية بَين الإناث، والتَّعليم، والمُشاركة في العَمَل، ومتوسط العمر المتوقع، إلى جَانِب نسبة الجِنس المواتية.[325]

تُعدّ نسبة الجِنس في ولاية كيرلا البالغة (1.084 إناث إلى ذكور) أعلى نسبة في الهند،[326] وهي الولاية الوحيدة الَّتِي يفوق فِيهَا عدد النِساء عدد الرجال،[212]:2 وعلى الرغم من التقدم الاجتماعيّ لَا يزال الجِنس يؤثر على الحراك الاجتماعيّ.[327][328]

حُقوق المثليين[عدل]

مشاركون في مسيرة فخر المثليين بمدينة تريشور في أكتوبر 2018

كَانَت ولاية كيرلا في طليعة قضايا المِثليِين في الهند،[329] وتُعد من أولى الوَلاَيات في الهند الَّتِي شكلت سياسة رِعايَة اجتماعيَّة لمجتمع المتحولين جنسياً، وَفِي 2016 أدخلت حكومة ولاية كيرلا جراحة مجانية لتغيير الجِنس في المُستشفيات الحكوميَّة.[330][331] وتُنظِم مُنظمة "Queerala" حملات لِزِيادَة الوعي بالمِثليِين ومزدوجي الميل الجنسيّ ومغايري الهوية الجنسانية، وللتوعية بخدمات الرعاية الصحيّة وسياسات مكان العَمَل والمناهج التعليميّة.[332] ومنذ عام 2010 يقام حدث "كيرلا كوير برايد" سنويًا عبر مُدن مختلفة في ولاية كيرلا.[333][334]

في يونيو 2019 أَصَدَرَت حكومة ولاية كيرلا أمر يقضي بِعَدَم جواز الإشارة لأعضاء مجتمع المتحولين جنسياً بأنهم "الجِنس الثالث" أو "الجِنس الآخِر" في الاتّصالات الحكوميَّة،[335] وأنَّ يُستخدم مصطلح "المتحولين جنسياً".[336][337]

مؤشر التنمية البشرية[عدل]

اعتبارًا من عام 2015، بلغَ مؤشر التنمية البشرية في ولاية كيرلا 0.770، وَهُو الأعلى في الهند،[11] وقد كَان 0.790 في 2007-2008، وَكَان مؤشر التَّنمِيَة البشريَّة على أساس الاستهلاك 0.920 وَهُو أفضَل من العديد من البُلدان المتقدّمة،[339] وقد ساعدت الخطوات الحكوميَّة مُنذ القرن التَّاسِع عشر مِثل الإنفاق الأعلى نسبيًا على التَّعليم الابتدائي والرعاية الصحيّة والقَضَاء على الفَقر في الحفاظ على مؤشر التَّنمِيَة البشريَّة المرتفع بشكل استثنائي،[340][341] وقد أَعد التقرير "معهد أبحاث القوى العاملة التطبيقية" التابع للحكومة المركزيَّة.[342][343] وَمَع ذَلِك فإنَّ تَقرير التَّنمِيَة البشريَّة لعام 2005، الَّذِي أعده "مَركَز دراسات التَّنمِيَة" يتصور مَرحَلَة حميدة من التَّنمِيَة الشاملة للولاية، وتُعدّ ولاية كيرلا أيضًا أنظف ولاية وأكثرها صحّة في الهند.[344]

يُعد مُعَدّل معرفة القراءة والكتابة البالغ 94 في المائة الأعلى بَين الوَلاَيات الهنديَّة وفقًا لتعداد 2011، وَفِي عام 2018 حُسب مُعَدّل معرفة القراءة والكتابة بنِسبَة 96 بالمائة، وبلغ 97 في المائة في منطقة كوتايام،[13][345][346] أمَّا متوسط العمر المتوقع فيبلغ 74 عامًا، وَهُو من أعلى المعدّلات في الهند اعتبارًا من 2011،[347] وقد انخفض مُعَدّل الفَقر الريفي في ولاية كيرلا من 59 في المائة في 1974 إلى 12 في المائة (1999-2010)، وانخفض المعدل العَام الحضري والريفي بنِسبَة 47 في المائة بَين عقد 1970 وعقد 2000، مُقابِل انخفاض بنِسبَة 29 في المائة في مُعَدّل الفَقر الإجمالي في الهند.[348] وبحلول 1999-2000 انخفضت مُعدَّلات الفَقر في الريف والحضر إلى 10.0 في المائة و9.6 في المائة على التوالي،[231] وقدّر تَقرير "لَجنَة تيندولكار عَن الفَقر" لعام 2013 أن النسب المئوية للسكان الذين يعيشون تحت خط الفَقر في المناطق الريفية تَبلُغ 9.1 في المائة وَفِي المناطق الحضريّة تَبلُغ 5.0 بالمائة،[349] وإلى حَد كَبِير تعود أَسبَاب هَذِه التغييرات إلى الجُهُود الَّتِي بَدَأت مُنذ أواخر القرن التَّاسِع عشر من قَبل مملكتي كوشين وترافانكور لِتَعزِيز الرعاية الاجتماعيَّة،[350] والَّذِي استمرت بِه الحُكومة بَعد الاستِقلال.[162][351]

مرت ولاية كيرلا بِمَرحَلَة انتقاليّة ديموغرافية وهي مَرحَلَة مُميزة للدول المتقدّمة مِثل كندا واليابان والنرويج،[212]:1 ويُشكل الأَشخَاص الذين تَزِيد أعمارهم عَن 60 عامًا نسبة 11.2 في المائة من السكان،[211] وبسبب مُعَدّل المواليد المنخفض البالغ 18 لكل 1000،[352] فَقَد كَان معدل الخصوبة الكلي في ولاية كيرلا (1.6)، وَكَان مُعَدّل الخصوبة أقل من 2 في جَمِيع المناطق باستثناء أعلى مُعَدّل في مقاطعة مالابورام الَّتِي بلغَ فِيهَا (2.2) وأدنى مُعَدّل في منطقة باثانامثيتا (1.3)،[353] وَفِي عام 2001 كَان لَدَى المُسلمين مُعَدّل خصوبة يبلغ (2.6)، مُقابل الهندوس (1.5)، والمسيحيين (1.7).[354] وتُعدّ الولاية أيضًا "الولاية الأقل فسادًا" وفقًا لاستطلاعات أجرتها "دراسة الفساد الهندي" (CMS-ICS)‏،[355] وَمُنَظَّمَة الشفافية الدوليَّة (2005)،[356] والهند اليوم (1997)،[357] ويُعد "مُعَدّل جرائم القتل" فِيهَا الأدنى بَين الوَلاَيات الهنديَّة، حيثُ بلغَ 1.1 لكل 100 ألف في عام 2011،[358] وفيما يَتَعَلَّق بتمكين المَرأَة، فتتواجد بَعض العوامل السلبية مِثل ارتفاع مُعَدّل الانتحار، وانخفاض حصّة الدَّخل المكتسب، وزواج الأَطفَال،[359] والشكاوى عَن التحرش الجنسيّ ومحدودية الحرية، وينتشر زواج الأَطفَال في "مِنطَقَة مالابورام"، وينتشر بشكل خاصّ بَين المُجتمع المسلم،[360][361] وَفِي عام 2019 سجلت ولاية كيرلا أعلى شكاوى الاِعتِداء الجنسيّ على الأَطفَال في الهند.[362]

في عام 2015 كَان لَدَى ولاية كيرلا أعلى "مُعَدّل إدانات" في الهند حيثُ بلغَ أَكثَر من 77 بالمائة،[363] وتبلغ نسبة المُشردين في المناطق الريفية أقل من 0.1 في المائة وهي الأدنى في الهند،[364] وتعمل الولاية مَع المنظَّمات الخاصّة والجالية المالايالية المغتربة لتمويل مشاريع لبناء منازل للمشردين، ولتحقيق هدف "أول ولاية بلا مشردين" بِالإضافة إلى "مَشرُوع صفر بلا أرض"،[365] وهي ثاني أدنى ولاية في مؤشر الجوع في الهند بَعد البنجاب، وَفِي عام 2015 أصبَحَت ولاية كيرلا أول "ولاية رَقمِيَّة كَامِلَة" من خِلال تَنفِيذ مبادرات الحوكمة الإلكترونيَّة.[366]

الرعاية الصحية[عدل]

مركز السرطان الإقليمي، تريفاندرم
آريا فيديا سالا، كوتاكال

تُعد ولاية كيرلا رائدة في تَنفِيذ بَرنامَج الرعاية الصحيّة الشاملة،[367] ويُعتبر مُستَوى الخصوبة دُون الإحلال، ومعدل وفيات الرضع أقل من الوَلاَيات الأُخرى، حيثُ يساوي 12 إلى 14 حالَة وفاة لكل 1000 ولادة حية،[352]:49[368]:5، ووفقًا للمسح الوطنيّ لصحة الأسرة 2015–16 فَقَد انخفض إلى 6 حالات وفاة لكل ألف ولادة،[369] ووفقًا لدراسة أجرتها "مؤسَّسة ليان" وهي منظَّمة خيرية مَقَرها سنغافورة، تُعدّ ولاية كيرلا أفضَل مكان للوفاة في الهند بناءً على تَوفِير الولاية الرعاية للمرضى الذين يعانون من أمراض خطيرة.[370] وَمَع ذَلِك فإنَّ مُعَدّل الإصابة بالأمراض في ولاية كيرلا أعلى من الوَلاَيات الأُخرى، حيثُ يصل في المناطق الريفية إلى 118 لكل ألف شخص، وَفِي في المناطق الحضريّة 88 لكل 1000 شخص،[368] وتصل نسبة انتشار انخفاض الوزن عِند الولادة إلى 13.3 في المائة في ولاية كيرلا،[352] تتفشى الأمراض الَّتِي تنقلها المياه مِثل الإسهال والدوسنتاريا والتهاب الكبد والتيفوئيد بَين أَكثَر من 50 في المائة من الأَشخَاص الذين يعتمدون على 3 مليُون بئر ماء بسبب نَقص أنابيب الصرف الصحي.[371]:5–7[372]

صنَّفت منظَّمة الأُمَم المتَّحدة للطفولة (اليونيسف)، وَمُنَظَّمَة الصحة العالميَّة ولاية كيرلا كأول ولاية فِي العَالم "صديقة لِلأَطفَال"، بسبب ترويجها الفعال للرضاعة الطَّبيعية بدلاً من الحليب الاصطناعي،[373] تتم أَكثَر من 95 في المائة من الولادات في المُستشفيات[374]، كما أن مُعَدّل وفيات الرضع في كيرلا هُو الأدنى في الهند، ويُصنفها المسح الوطنيّ الثالث لصحة الأسرة في المرتبة الأولى في "التوصيل المؤسسي" بنِسبَة 100 في المائة من الولادات في المرافق الطبيَّة.[375]

تُمارس وأنماط الطب التقليديّ المهددة بالانقراض والمتوطنة مِثل "كالاري"، و"مارماتشيكيتسا"، و"فيشويديام"، بِالإضافة إلى الأيورفيدا،[376]:13 و"السيدها"، وقد عُرفت بَعض المُجتَمَعَات المهنيَّة مِثل "كانيار" برجال الطب الأصلِيِين فيمَا يَتَعَلَّق بممارسة مِثل هَذِه التيّارات من النُّظُم الطبيَّة التقليديّة بصرف النَّظَر عَن مهنتهم التقليديّة.[377] والَّتِي تنتشر عَن طَرِيق التلمذة (الغوروكولا)، والَّتِي تَقوم على دمج العِلاجات الطبيَّة والبديلة،[376] :5–6 و15 أنشأ "فيدياراتنام بي إس وارير" مَركَز صِحّي يسمى "آريا فيديا سالا" في كوتاكال على بَعد حوالي 10 كيلومتر من مالابورام في عام 1902، وتُعد الآن أكبر شبكة طبية ومركز صِحّي في الولاية،[378][379] وهي أيضًا واحدة من أكبر العلّامات التجاريَّة لطب الايورفيدا فِي العَالم.

في عام 2014 أصبَحَت ولاية كيرلا أول ولاية في الهند تقدم علاج السرطان بشكل مجاني للفقراء، من خِلال بَرنامَج "سوكروثام"،[380] حيثُ يُعاني سكان ولاية كيرلا من ارتفاع مُعدَّلات الإصابة بالسرطان، وأمراض الكبد، والكلى.[381] وَفِي أبريل 2016 ذكرت صحيفة "إيكونوميك تايمز" أن 250 ألف مقيم يخضعون للعلاج من السرطان، كما أفادت بأنَّ مستشفيات اَلمِنطَقَة تُجري نَحو 150 إلى 200 عَمَلِيَّة زراعة كبد سنويًا، وَيَتِمّ الإبلاغ عَن نَحو 42 ألف حالَة سرطان في اَلمِنطَقَة سنويًا، ويُعتقد أن هَذَا الرقم أقل من الواقع بسبب عَدَم إبلاغ المُستشفيات الخاصّة عَن أرقامها بشكل كامل، وقد أدَّت قوائم الانتظار الطويلة للتبرع بالكلى إلى تحفيز التِجَارَة غير المَشرُوعَة في الكلى البشريَّة، ودفعت إلى إِنشاء "اِتِحَاد الكلى في الهند" الَّذِي يهدف لدعم المرضى المتعسرين مالياً،[382] واعتبارًا من 2017-2018 بلغَ عدد المؤسّسات الطبيَّة الحديثة التَّابِعَة لإدارة الخِدمات الصحيّة 6691 مؤسسة، بسعة 37843 سريرًا، ومن بينها 15780 في المناطق الريفية، و22063 في المناطق الحضريّة.[383]

اللغات[عدل]









Circle frame.svg

لغات كيرلا (2011)[384]

  أخرى (1.5%)

تُعد المالايالامية اللغة الأكثر انتشارًا في ولاية كيرلا، وهي إحدى اللغات الكلاسيكيَّة الست في الهند،[385] ويُعد تدريسها في المدارس إلزاميًا، ويُمِثل النَّاطقين باللغة التاميلية في مِنطَقَة إيدوكي 17.48 في المائة من إجمالي سُكَّانها،[386] وَفِي الأجزاء الشماليَّة من منطقة كاساراجود يتم التحدث بلغة التولو (8.77 في المائة من السكان)، وبلغة الكانادا (4.23 في المائة من إجمالي السكان).[387]

الدين[عدل]








Circle frame.svg

الدين في كيرلا (2011)[388]

  الهندوسية (54.73%)
  الإسلام (26.56%)
  المسيحية (18.38%)
  أخرى أو لا يوجد (0.32%)

تُعد الهندوسية الديانة الأكثر انتشارًا في ولاية كيرلا، وتُوجد أقليات مسلمة ومسيحية كَبِيرَة، وبالمقارنة مَع بقية الهند تعاني ولاية كيرلا من طائفية قليلة نسبيًا.[389] وفقًا لتعداد 2011 للهند، فإنَّ 54.7 في المائة من سكان كيرلا من الهندوس، و26.6 في المائة مسلمون، و18.4 في المائة مسيحيون، ويتّبع البقية 0.3 في المائة ديانات أُخرى أو ليس لديهم انتماء ديني،[390] يمثل الهندوس أكبر مَجمُوعَة دينية في جَمِيع المُقاطعات باستثناء منطقة مالابورام حيثُ يفوقهم المُسلمين.[391] ويُوجد في ولاية كيرلا أكبر تجمع لِلمسيحيين في الهند.[392] ويُمثل الهندوس 41.9 بالمائة، والمُسلمون 42.6 بالمائة، والمسيحيُّون 15.4 بالمائة، وَغَيرَهُم 0.2 في المائة من إجمالي المواليد في الولاية.[393]

وصل الإسلام إلى ولاية كيرلا عبر تجَّار التوابل والحرير من الشرق الأوسط، وَلَا يستبعد المُؤرخون إِمكانِيَّة دخول الإسلام إلى ولاية كيرلا مُنذ القرن السابع الميلاديّ،[394][395] ومن الجدير بالذكر انتقال "تشيرمان بيرومال تاج الدين" الملك الهندوسي الأُسطوري إلى شبه الجزيرة العربية لمقابلة النبي محمد واعتناق الإسلام،[396][397][398] ويُشار إلى مسلمي كيرلا عمومًا بِاِسم مابيلاس، وهي واحدة من المُجتَمَعَات الَّتِي تُشكِل السكان المُسلمين في ولاية كيرلا.[399][400] ووفقًا لسيرة شيرمان بيرومالز فَقَد بُني أول مسجد هندي في 624 في كودونجالور بتفويض من آخر حاكم من سلالة تشيرا،[401][402] الَّذِي اعتنق الإسلام في عهد النبي محمد (حوالي 570-632).[403][404] ويُعتقد أن مالك بن دينار قد تُوفيَّ في ثالانجارا في بلدة كاساراجود.[405] ووفقًا لِلتقاليد الشعبية فقد جُلب الإسلام إلى جَزَر لاكشادويب على الجانب الغربيّ من ولاية كيرلا بِوَاسِطَة "عبيد الله" في عام 661م، الَّذِي يُعتقد أن قبره في جزيرة أندروت.[406] وقد أُكتشف عدد من العملات الأموية (661-750م) من كوثامانغالام في الجزء الشرقي من مِنطَقَة ارناكولام.[407]

يُعد مجتمع "مابيلاس" أقدم مجتمع مسلم مستقر في جَنُوب آسِيَا، وفقًا لبعض العُلماء،[407][408] حيثُ كانوا يمارسون تجارة التوابل الخارجيَّة من ساحل مليبار،[409] وقد كَان المُسلمون قوة ماليَّة كبرى داخل ممالك ولاية كيرلا، وَكَان لهم تأثير سياسي كَبِير في المحاكم الهندوسيَّة الملكيّة.[410] ويحتوي مسجد "كوييلاندى جمعة" على نقش مالايالامي قديم كُتب بمزيج من نصي فاتيلوتو وجرانثا الَّذِي يعود تاريخه إلى القرن العاشر الميلاديّ،[411] وهي وثيقة نادرة تسجل رِعايَة ملك كيرلا لمسلمي كيرلا.[411] ويُذكر نقش الجرانيت من القرن الثالث عشر في مسجد موشوندي في كاليكوت الَّذِي كُتب بخليط من قديم المالايالامية والعربيَّة تبرع الملك للمسجد.[412] وقد سجل المُسافرون التواجد الكثيق للتجار المُسلمين ومستوطنات التجار المُقيمين في مُعظم موانئ ولاية كيرلا، حيثُ ساعدت الهِجرَة، والزواج المختلط، والنشاط التبشيري في هَذَا التطور.[413] ويتّبع مُعظم المُسلمين في ولاية كيرلا المدرسة الشَّافِعِيَّة، بينما تتبع أقلية كَبِيرَة الحركات الَّتِي تطوَّرت داخل الإسلام السني، ويتكوَّن القسم الأخير من غالبية السلفيين، ويُوجد عدد كَبِير من شتات كيرلا في الشرق الأوسط.[414][415]

تروي التقاليد المسيحيَّة القديمة أن المسيحيَّة وصلت إلى شواطئ ولاية كيرلا عام 52 ميلادي مَع وصول الرسول توماس أحد الرسل الاثني عشر ليسوع المسيح،[416][417][418] ويشمل المسيحيُّون مسيحيو القديس توما الكاثوليك، والسُريان مليبار،[419] والسُريان مالانكارا الكاثوليكيَّة،[420] والكنيسة المسيحيَّة السوريَّة اليعقوبيَّة،[421] وكنيسة مار توما السوريَّة،[422] ومالانكارا الأرثوذكسيَّة الكنيسة السوريَّة،[423] والأنجليكان السوريون،[424] والعديد من طوائف الخمسينية والإنجيليّة،[425] ويعود أصل المسيحيّين الكاثوليك اللاتينيين في ولاية كيرلا للمساعي التبشيريَّة للبرتغالي بادرودو في القرن السادس عشر.[426][427] وقد تكون مُجتمع من الأنجلو-هنود في ولاية كيرلا من أبوين أو سلالات أوروبيَّة وهندية مُختلطة نتيجة لقرون من الاختلاط بالمُهاجرين المُستعمرين،[428] بدءًا من البُرتُغَالِيّين والهولنديين والفَرنسيين والبريطانييّن وَغَيرَهُم من الأورُوبيين، وَفِي ولاية كيرلا يُوجِد أكبر عدد من المسيحيّين مُقارنة بولايات الهند الأُخرى.[429]

وصلت اليهودية إلى ولاية كيرلا في القرن العاشر قَبل الميلاد في عهد الملك سليمان،[430] ويُطلق عليهم "يهود كوشين" أو "يهود مليبار" وهم أقدم مَجمُوعَة من اليهود في الهند،[431] وقد كَان يُوجِد مجتمع يهودي مهم في ولاية كيرلا حتَّى القرن العِشرين عَندَمَا هاجر معظمهم إلى إسرائيل.[432] ويُعد "كنيس باراديسي" في كوتشي أقدم كنيس يهودي في الكومنولث.[433] ولليانية أتباع كُثر في مِنطَقَة واياناد.[434][435]

كَانَت البُوذيَّة شائعة في زمن أشوكا،[436] لكنّها اختفت بحلول القرن الثاني عشر الميلاديّ،[437] وتتبع بَعض الجَمَاعَات الهندوسيَّة مِثل سامانتان كشاترياس، وأمبالافاسيس، ونيرس، وثياس، وبعض المُسلمين "النِظَام الأمومي التقليديّ" المعروف بِاِسم "ماروماكاتايام"،[438][439] على الرغم من أنَّها أندثرت في السنوات الَّتِي تلت اِستِقلال الهند،[440] فيمَا يتبع المُسلمون الآخرون والمسيحيُّون وبعض الطوائف الهندوسيَّة مِثل نامبوثيرس ومعظم طوائف أمبالافاسي و"إزهافا" نِظَام أبوي يُسمى "مكاثيم"،[441][442] وتتمتَّع المَرأَة في ولاية كيرلا بمكانة اجتماعيَّة عالية بسبب النِظَام الأمومي السَّابِق،[124] وتتسع عَدَم المُساواة بَين الجنسين في الطبقة الدنيا مُقارنة مَع الطبقات الأُخرى.[443] :1

معبد جاين في سلطان بتيري.
معبد ثيرونافايا نافاموكوندا.
كنيسة القديس توماس سيرو مليبار، بالايور.
كنيس باراديسي.

التعليم[عدل]

جامعة كيرلا في ثيروفانانثابورام
جامعة كوشين للعلوم والتكنولوجيا في كوتشي
المعهد الهندي للإدارة في كوريكود
الأكاديمية البحرية الهندية في كانور

ازدهرت مدرسة كيرلا لعلم الفلك والرياضيات بَين القرنين الرابع عشر والسادس عشر، وأنشأت عددًا من مفاهيم الرياضيَّات المهمة في مُحاوَلة لحل المُشكلات الفلكية، ومنها التوسع المتسلسل للوظائف المُثلَّثية،[444] وَكَان مَقَر مدرسة كيرلا للفلك والرياضيَّات في "فيتاثونادو" (مِنطَقَة تيرور)،[445] وقد بدأَ التحول التعليمي الحديث في ولاية كيرلا في العقود الأولى من القرن التَّاسِع عشر من خِلال جُهُود مرسلي "جمعية إرسالية الكنيسة" لِتَعزِيز التَّعليم الجَمَاهِيرِي،[446] ووفقًا لتوصيات "إيفاد وود" لعام 1854، أَطلَقَت "الوَلاَيات الأميريَّة" في ترافانكور وكوشين حملات تثقيفية جماعية تَعتَمِد بشكل أساسي على الطبقات والمُجتَمَعَات،[447] وقدمت نظامًا لمنح المُساعدة لجذب المَزِيد من المُبَادَرات الخاصّة،[448][449] وأدت جُهُود مُساعدة الطوائف الَّتِي تعانين من التمييز الاجتماعيّ في الولاية إلى زِيادَة تَطوِير التَّعليم الجَمَاهِيرِي في ولاية كيرلا، وكانت بمساعدة منظَّمات مجتمعية مِثل "جمعية خِدمَة ناير"، و"جمعية التَّعليم الإسلاميّ"، و"مسلم ماهاجانا سبها"، و"اليوجا كشيما سابها"، و"تجمعات الكنائس المسيحيَّة".[450][451]

وفقًا للتعداد الاقتصاديّ الأول في 1977، كَان لنحو 99.7 في المائة من قرى ولاية كيرلا مدرسة ابتدائية في نطاق 2 كيلومتر (1.2 ميل)، ولنحو 98.6 في المائة مدرسة مُتَوَسِطَة على بَعد 2 كيلومتر (1.2 ميل)، ولنحو 96.7 في المائة مدرسة ثانوية بنطاق 5 كيلومتر (3.1 ميل)،[34] :62 وَفِي عام 1991 أصبَحَت ولاية كيرلا أول ولاية في الهند يُعترف بأنَّها متعلمة تمامًا، على الرغم من أن مُعَدّل معرفة القراءة والكتابة الفعال حِينَهَا يبلغ 90 في المائة فقط.[452] وقد تصدرت الولاية مؤشر تَطوِير التَّعليم من بَين 21 ولاية رئيسيَّة في الهند في 2006-2007،[453] ومنذ 2007 بَلَغَت نسبة الالتحاق بالتَّعليم الابتدائي 100 بالمائة، وخلافًا لكافة ولايات الهند، فَقَد وزعت الفُرَص التعليميّة بالتساوي تقريبًا بَين الجنسين والفئات الاجتماعيَّة والمناطق.[454] وَفِي 2011 بلغَ مُعَدّل معرفة القراءة والكتابة 93.9 في المائة وفقًا لتعداد عام 2011، مُقارنة بمعدل الإلمام بالقراءة والكتابة على المُستَوى الوطنيّ البالغ 74.0 بالمائة،[346] وَفِي يناير 2016 حقَّقت كيرلا تعليمًا ابتدائيًا بنِسبَة 100 في المائة من خِلال بَرنامَج محو الأمية "أثوليام".[455]

يُحدد النِظَام التعليمي السائد في الولاية دَورَة دراسية أولية مدتها 10 سنوات، مُقسمة إلى ثلاث مراحل وهي "المَرحَلَة الابتدائيَّة الدنيا"، و"المدرسة الابتدائيَّة العليا"، و"المدرسة الثانويّة"، وتُعرف هَذِه الخُطَّة بِاِسم 4 + 3 + 3 والَّتِي تُشير إلى عدد السنوات الدراسيّة لكل مَرحَلَة.[454] وَبَعد اتمام هَذِه المَرحَلَة، يلتحق الطلاب بالمدارس الثانويّة العليا في أحد المجَالات الثلاثة الرَئِيسيّة وهي الفنون الحُرَّة والتِجَارَة والعلوم،[456] وَعِند الانتهاء من الدورات الدراسيّة المطلوبة، يُمكِن للطلاب التسجيل في بَرامِج الكليَّة الجامعيَّة العامَّة أو المهنيَّة، وتنتمي غالبية المدارس العامَّة إلى "مَجلِس الولاية للبحوث التربوية والتَّدرِيب"، ويَبلغَ عدد المدارس في الولاية 15,892 مدرسة، مِنهَا 5,986 مدرسة حكومية، و8,183 مدرسة مدعومة،[457] ومن المجالس التعليميّة الأُخرى في الولاية الشهادة الهندية للتعليم الثانوي، والمَجلِس المركزي للتعليم الثانوي، والمَعهَد الوطنيّ للتعليم المفتوح، وتُعد اللغة الإنجليزيَّة لغة التدريس في مُعظم المدارس ذاتية التمويل، بينما تُقَدَم المدارس الحكوميَّة تعليمًا باللغة الإنجليزيَّة أو المالايالامية.[456] وتُعدّ تَكلِفَة التَّعليم منخفضة بشكل عام في ولاية كيرلا،[458] إلَّا أن المسح الوطنيّ للعينة (2004-2005) في جولته الحادية والستين، وجد أن إنفاق الفرد على التَّعليم من قَبل الأسر الريفية يبلغ 41 روبية هندية (68 ¢ US) في ولاية كيرلا، وَهُو أَكثَر من ضعف المعدل الوطنيّ.[459]

تُعدّ "كلية سي إم إس كوتايام" الَّتِي تأسّست في 1817 أول كلية على الطراز الغربيّ، ومن أقدم الكليّات في الهند، ومن بَين أقدم المؤسّسات التعليميّة في الهند "كلية برينن الحكوميَّة في تالاسيري" الَّتِي أسسها المحسن إدوارد برينين في 1862، و"كلية فيكتوريا الحكوميَّة في بالاكاد" الَّتِي تأسّست عام 1866.[460]

تعمل كلية كيرلا المملوكة لإدارة التَّعليم في حكومة ولاية كيرلا،[461][462] على دعم تقنية المَعلُومَات وَالاِتِصَالَات لمدارس الولاية،[463] وتُعد ولاية كيرلا أول ولاية هنديَّة تقدم تعليم مُمكّن لتكنولوجيا المَعلُومَات وَالاِتِصَالَات بفصول دراسية عالية التقنيَّة في جَمِيع المدارس العامَّة،[464] وقد تصدرت "مؤشر جودة التَّعليم المدرسي" الَّذِي نشرته "نيتي أيوج" في عام 2019.[465][466]

تَقع "الأكاديميّة البحريَّة الهنديَّة" في إزيمالا، وهي أكبر أكاديميَّةً بَحرِيَّة في آسِيَا، وثالث أكبر أكاديميَّةً بَحرِيَّة فِي العَالم.[467]

الثقافة[عدل]

Malayalam in Malayalam script
المالايالامية في النص المالايالامي
فنان كاثكالي
"ثيام" فن طقوس شمال مليبار
احتفال أونام أكبر احتفال في ولاية كيرلا، ابتكر سكان كيرلا تصاميم بوككالام (سجادة زهرية) أمام منازلهم.
مهرجان ثريسور بورام
عرض مهنيتم
يُجرى سباق قوارب الأفعى السنوي أونام على نهر بامبا
أنام سعدية
فيل كيرلا

تُعد ثقافة ولاية كيرلا ثقافة مُركبة وعالمية بطبيعتها، وجزء من الثقافة الهنديَّة،[468] وهي نتاج خليط من الثقافات الآرية، والدرافيدية، والعربيَّة، والأوروبيّة،[469] وقد تطوَّرت على مدى آلاف السنين، وتأثَّرت بثقافات أُخرى من الهند وخارجها،[470] وأدت العزلة الجُغرافيَّة لولاية كيرلا عَن بقية البلاد لِتَطوِير أسلوب حياة مميز وفن وعمارة ولغة وأدب ومؤسسات اجتماعية،[471] ويحتفل السكان بأكثر من 10 آلاف مهرجان في الولاية سنويًا،[472] ويستخدم السكان "التقويم المالايالامي" وَهُو تقويم فلكي شمسي بدأَ من 825م في ولاية كيرلا،[473] ويشيع استِخدامه في التخطيط لِلأَنشِطَة الزراعيَّة والدينيَّة،[474] وتُعد اللغة الماليالامية اللغة الرسميَّة في الولاية، وهي إحدى اللغات الكلاسيكيَّة في الهند،[475] ويتحدَّث السكان بنحو 12 لغة أُخرى،[384] وتستهلك الولاية أكبر نسبة للكحول في الهند.[476]

المهرجانات[عدل]

تقيم العديد من المعابد في ولاية كيرلا مهرجانات في أيام مُحدَّدة من العَام،[477] تشترك في رفع العلم المقدس ومن ثم إنزاله في اليوم الأخير من المهرجان،[478] ومن أشهر المهرجانات "ثريسور بورام"،[479] وتُعدّ "الأفيال وعروض الأَلعَاب النارية والحشود الضخمة" من العوامل الرَئِيسيّة لجذب المحتفلين في ثريسور بورام.[480] ومن المهرجانات الأُخرى المَعروفَة "ماكارافيلاكو"،[481] و"تشيناكاثور بورام"، و"أتوكال بونجالا"، و"نينمارا فالانجي فيلا"،[482] وتُقيم العديد من المعابد مهرجانات أُخرى تُعرف محليًا بِاِسم "أوتسافامس"، وتتضمَّن فيلًا واحدًا على الأقل، وَعَندَمَا يزور الموكب إلى المنازل حول المعبد، يُقَدَم الناس الأرز وجوز الهند وَغَيرَهَا من العروض لَه،[483] وغالبا مَا يصاحب المواكب المُوسيقى التقليديّة مِثل "بانشاري ميلام" أو "بانشافاديام".[484] ويحتفل المُجتمع المسلم في الولاية بعيد الفطر وعيد الأضحى، بينما يحتفل المسيحيُّون بأعياد الميلاد وعيد الفصح.[485][486]

يُعد مهرجان "أونام" مهرجان حصاد يحتفل بِه سكان ولاية كيرلا للتذكير بالماضي الزراعي للولاية،[487] ويتكوَّن من أربعة أيام عطلة رسمية،[488] ويُصادف أونام الشهر المالايالامي لشينغام (أغسطس - سبتمبر)،[489] ويصادف ذكرى عودة الملك ماهابالي إلى الوطن،[490] ويُحتفل بِه لعشرة أيام في جَمِيع أنحاء ولاية كيرلا، وأحد المهرجانات الَّتِي لَهَا دلالات ثقافية مِثل "فالام كالي"،[491] و"بوليكالي"،[492] و"بوكالام"،[493] و"ثومبي ثولال"،[494] و"أونافيلو".[495]

الرقص[عدل]

تُعدّ ولاية كيرلا موطن لعدد من فنون الأداء تَشمَل أَشكَال الرقص الكلاسيكي "كاثاكالي"، و"مهنياتم"، و"كودياتوم"، و"ثولال"، و"كريشناناتام"، والَّتِي نشأت وتطوَّرت في مسارح المعبد خِلال الفَترَة الكلاسيكيَّة تحت رِعايَة البيوت المالكة،[496] ومن أَشكَال الرقص الأُخرى في ولاية كيرلا "ناتانام"، و"ثيراتام"،[497] و"كلياتم"، و"ذاييام"، و"كوثو"، و"باداياني"،[498] وقد شاعت بَعض أَشكَال الرقص التقليديّ مِثل "الأوبانا" و"دوفماتو" بَين مسلمي الدَّولَة،[499] بينما حظيت "مارغامكالي"، و"باريشاموتوكالي" بشعبية بَين المسيحيّين السوريين، وحظيت "شافيتو ناداكوم" بشعبية بَين المسيحيّين اللاتينيين.[500][501]

الموسيقى[عدل]

يُعزى تطور المُوسيقى الكلاسيكيَّة في ولاية كيرلا إلى مُسَاهَمَة فنون الأداء التقليديّة المُرتبطة بثقافة المعبد في الولاية،[502] ويُوضح تَطوِير شكل المُوسيقى الكلاسيكيَّة الأصليَّة "سوبانا سانجيثام" المُساهمة الغنية الَّتِي قدمتها ثقافة المعبد لفنون كيرلا، وتهيمن موسيقى كارناتيك على موسيقى كيرلايت التقليديّة، وذلك نتيجة لترويج "سواتي ثيرونال راما فارما" لَهَا في القرن التَّاسِع عشر، وتتراوح الفنون البَصرِيَّة في الولاية من الجداريات التقليديّة إلى أَعمَال راجا رافي فارما الرسام الأكثر شهرة في الولاية،[502] وتمتلك مُعظم الطوائف والمُجتَمَعَات في الولاية مجموعات غنية بالأغاني والقصص الشعبية المُرتبطة بمجموعة متنوعة من الموضوعات مِثل "فادكان باتوكال" (القصص الشمالية)، "ثيكان باتوكال" (القصص الجنوبية)، "فانشي باتوكال" (أغاني القوارب)، "مابيلا باتوكال" (أغاني إسلامية) "وباليباتوكال" (أغاني الكنيسة).[503]

السينما[عدل]

نحتت الأَفلام المالايالامية مكانة خاصَّة بِهَا في صناعة السينما الهنديَّة من خِلال تَقديم الموضوعات الاجتماعيَّة،[504] ومن أبرز مُخرجي الأَفلام من كيرلا أدور غوبالاكريشنان، و"مانكادا رافي فارما"، وج. أرافيندان، ومن أشهر الممثلَين ساتيان، وبريم نذير، ومادو، وشيلا، وشارادا، وميس كوماري، وجيان، وأدور باسي، وسِيمَا، وبهارات جوبي، ومامووتي، ونيفين باولي، وسرينيفاسان، وجايارام، ومورالي، وشنكارادي، وكافيا مادهافان، وبهافانا مينون، وياياسورية، ونيدمودي فينو، وكي بي إيه سي لاليثا، وإنوسنت، ويُحمل المُمثِل الماليالامي الراحل "بريم نذير" الرقم القياسي العالميّ لقيامه بدور بطل الرواية لأكثر من 720 فيلمًا،[505] وقد فاز موهنلال بخمس جوائز وَطَنِيَّة للأفلام (أربعة للتمثيل)، بينما حصل مامووتي على ثلاث جوائز وَطَنِيَّة للأفلام عَن التَّمثيل،[506][507] ويُهد "ريزول بوكوتي" ثاني هندي فقط يفوز جائزة الأوسكار لأفضل خلط أصوات عَن الفيلم الرائع "مليونير متشرد"، وبحلول 2018 حصلت السينما المالايالامية على 14 جائزة لأفضل ممثل، و6 لأفضل ممثلة، و11 جائزة لأفضل فيلم، و13 جائزة لأفضل مخرج في جوائز السينما الوطنية الهنديَّة.[508]

الأدب[عدل]

يُمكِن اعتبار أدب سانجام بأنَّه سلف قديم للمالايالامية، [166] حيثُ يبدأ الأدب المالايالامي من فَترَة المالايالامية القديمة (القرنين التَّاسِع والثالث عشر الميلاديين) ويتضمّن كُتّابًا بارزين مِثل شعراء نيرانام في القرن الرابع عشر ("مادهافا بانيكار"، و"سانكارا بانيكار"، و"راما بانيكار")،[509][510] وشاعر القرن "ثونتشاثو إزوثاتشان" الَّذِي تُمِثل أعماله فجر اللغة المالايالامية الحديثة وشعرها،[511] وَخِلَال أول 600 عام من التقويم الماليالامي تألَّف الأدب بشكل أساسي من القصص الشَّفَوِيَّة مِثل "فادكان باتوكال" في شَمَال مليبار، و"تيكان باتوكال" في جَنُوب ترافانكور.[512] وتطوَّرت إلى شكلها الحاليّ من خِلال تأثير الشُعراء "شيروسيري نامبوتيري"،[513] و"ثونتشاثو إزوثاتشان"، و"بونذانام نامبوديري"،[514] في القرنين الخامس عشر والسادس عشر من العصر المُشتَرَك،[515] وقد أثر الشاعران "أوناي فاريار"،[516] وكونشان نامبيار بشكل كَبِير في نمو الأدب المالايالامي الحديث،[517] ولعب "نهر بوناني" وروافده دورًا رئيسيًا في تطور الأدب المالايالامي الحديث.[518]

ساهم "بارماكال ثوما كاثانار"، و"كيرلا فارما فالييا كويل ثامبوران" في النثر المالايالامي،[519][520][521] وعُرف عَن ثلاثة شعراء وهم ("كوماران أسان"، و"فالاثول نارايانا مينون"، و"أولور إس باراميسوارا آير") بنقلهم لشعر كيراليت بعيدًا عَن السفسطة القديمة والميتافيزيقيا، ونحو أسلوب غنائي أَكثَر.[522][523] وقد قَدَم الشُعراء مِثل "موينكوتي فيديار"، و"بوليكوتل هايدر" مساهمات ملحوظة في أغاني مابيلا، وهي نوعِ من الأدب العربي المالايالامي.[524]

كتب "بارماكال ثوما كاثانار" كتابه "فارذامانابوسذاكام" عَن السفر باللغة المالايالامية في عام 1785.[525][526] وقد بدأَ أدب النثر والصحافة المالايالامية والنَّقد بَعد النصف الأخير من القرن الثامن عشر،[527] ويتعامل الأدب المالايالامي المعاصر مَع سياق الحَيَاة الاجتماعيَّة وَالسِياسِيَّة وَالاِقتِصَادِيَّة، وغالبًا مَا يتجه الأدب الحديث نَحو الراديكالية السياسيَّة،[528] وقد مُنح الأدب المالايالامي 6 جوائز جنانابيث،[529] وهي ثاني أكبر جائزة لِأَيّ لغة درافيدية، وثالث أعلى جائزة للغات الهنديَّة.[530][531] وقد قَدَم شعراء وكتاب جنانبيث الفائزون مِثل "جي سانكارا كوروب"، و"إس كيه بوتيكات"، و"ثاكازي سيفاسانكارا بيلاي"، و"إم تي فاسوديفان ناير"، و"أون في كوروب"، و"أكيثام أتشوثان نامبوتيري"، مساهمات قِيمَة في الأدب المالايالامي الحديث في النصف الثاني من القرن العِشرين.[532][533] وقد اكتسب كُتاب مِثل "أو في فيجايان"، و"كمالداس"، و"إم موكوندان"، وأرونداتي روي، ومحمد بشير شهرة دَولِيَّة.[534][535][536]

المطبخ[عدل]

يحتوي مطبخ ولاية كيرلا على مَجمُوعَة متنوعة من الأطباق النباتيّة وَغير النباتيّة المحضرة بِاستخدام الأسماك والدواجن واللحوم، وتُزرع توابل الطهي في ولاية كيرلا مُنذ آلاف السنين وهي من أهم سمات مطبخها،[537] ويُعتبر الأرز عنصرًا أساسيًا سائدًا يُتناول في مُختلف أوقات اليوم،[538][539] وغالبًا مَا يُوجِد البوروتا والبرياني في مطاعم الولاية، وتحظى "تلاشيري برياني" بشعبية واسعة بصفتها علامة تجاريَّة عرقية، وتشمل أطباق الغداء الأرز والكاري مَع "البوليشري" و"السامبر[540] وتُعد "ساديا" وجبة نباتية تُقَدَم على أوراق الموز ويتبعها كوب من البياسام،[541] ومن الوجبات الخَفِيفَة الشعبية رقائق الموز، ورقائق البطاطس، والبطاطا الحلوة، ورقائق التابيوكا، وأشابام، و"أبام أوني"، و"وكوزالابام."[542][543][544] ومن أطباق المأكولات البحريَّة الكرمين والقريدس والروبيان وأطباق القشريات الأُخرى.[545]

الفيلة[عدل]

تُعد الفيلة جُزء لَا يَتَجَزَّأ من ثقافة الولاية، وَلَا تخلو المهرجانات المحَلِية من فيل وَاحِد على الأقل، وهي موطن لأكبر عدد مستأنس من الفيلة في الهند، ويَبلغَ عددها حوالي 700 فيل هندي، مَملُوكَة للمعابد وللأفراد.[546] وتستخدم هَذِه الفيلة بشكل أساسي في المواكب والعروض المُرتبطة بالمهرجانات والاحتفالات في جَمِيع أنحاء الولاية، حيثُ يحتفل السكان بأكثر من 10 ألف مهرجان في الولاية سنويًا، وقد أثار بَعض محبي الحَيوانات مخاوف بِشَأن إرهاق الفيلة المُستأنسة،[547] ويُشار إلى الفيلة في الأدب المالايالامي بِاِسم "أبناء الصحيا[548] ويُعد الفيل حيوان ولاية كيرلا الرسميّ، ويظهر في شعارها.[549]

الإعلام[عدل]

مكتب مالايالا منوراما في كتيام في كولام

تُنظَّم هيئة تَنظِيم الاتّصالات في الهند وَسَائِل الإعلاَم وَالاِتِصَالَات والبث والكابلات،[550] وقد صنف المسح الوطنيّ لصحة الأسرة في 2015-16، أن ولاية كيرلا الأكثر تعرضًا لوسائل الإعلاَم في الهند،[551] حيثُ يُنَشر فِيهَا عشرات الصحف بتسع لغات رئيسية،[552] وبشكل أساسي بلغتي المالايالامية والإنجليزيَّة،[553][554][555] يوفر مشغلو الأنظمة المُتعدِّدة مزيجًا من القنوات الماليالامية والإنجليزيَّة واللغات الهنديَّة الأُخرى والقنوات الدوليَّة،[556] وتُعد الوسائط الرقميَّة والاجتماعيَّة وَخِدمات "أو تي تي" مصدرًا رئيسيًا للمعلومات وَالتَّرفِيه في الولاية، وقد أَطلَقَت جوجل النسخة المالايالامية من أخبار جوجل في سبتمبر 2008،[557][558] ويُقَدَم خِدمَة الهَاتِف الخليوي عدَّة شركات أبرزها بهارات سانشار نيجام المحدودة، وبهارتي إيرتيل، و"شَّرِكَة فودافون ايديا المحدودة"، و"جيو"،[559] ويتوفر الإنترنت ذَات النطاق العريض في جَمِيع أنحاء الولاية، ومن أبرز مزودي خِدمات الإنترنت شَّرِكَة بهارات سانشار نيجام المحدودة، والشَّبَكَة الآسيويّة للاتصالات الفضائيّة، وريلاينس كوميونيكيشنز، وبهارتي إيرتيل، وفودافون، و"ريل واير"، وقد بلغَ عدد مُشتركي الهواتِف المَحمُولة في ولاية كيرلا في يونيو 2018 نَحو 43.1 مليُون مُستخدم.[560][561]

الرياضة[عدل]

ملعب جرينفيلد الدولي في ثيروفانانثابورام.

اختفت الرياضات والأَلعَاب المحَلِية تقريبًا من ولاية كيرلا بحلول القرن الحادي وَالعَشرَين، وأصبحت مُجرد شكل فني يُجرى خِلال المهرجانات المحَلِية،[562] بينما لَا تزال "كالاريباياتو" تُمارس كرياضة قتالية محليّة،[563] بِالإضافة إلى "سباق القوارب" وخاصة سباق قوارب الأفعى.[564]

أصبَحَت لعبة الكريكيت وكرة القدم شائعة في الولاية، بَعد تقديمها في مليبار خِلال فَترَة الاستعمار البريطانيّ في القرن التَّاسِع عشر، وقد لعب لاعبو الكريكيت مِثل "تينو يوهانان"، و"أبي كوروفيلا"، و"شوندانجابويل رزوان"، و"سريانث"، و"سانجو سامسون"، و"باسل ثامبي" مَع فَرِيق الكريكيت الوطنيّ، ونافس "نادي كوتشي تاسكرز" في الموسم الرابع من الدوري الهندي الممتاز،[565][566] وَلَم يكن أداء ولاية كيرلا جيدًا قَبل 2017 حيثُ شَارَكت في "كأس رانجي للكريكيت"، ووصلت إلى ربع النهائي لأول مرَّة في تاريخها،[567] وتُعد كُرَة القدم من أَكثَر الرياضات الَّتِي تُلعب وتُشاهد في اَلمِنطَقَة، وتستضيف كوتشي نادي كيرلا بلاسترز في دوري السوبر الهندي، الَّذِي يُعد من أَكثَر الأندية المدعومة في الولاية،[568][569] وتستضيف نادي "كوريكود جوكولام كيرلا إف سي" الَّذِي يَلعَب في الدوري الأول، وتُعد كيرلا من ولايات كُرَة القدم الرَئِيسيّة في الهند،[570] وقد أنتجت لاعبين وطنيين مِثل "ايم فيجايان"، و"سي في باباشان"، و"في بي ساذيان"، و"جو بول أنشيري"، و"أشيك كورونيان"، ومحمد رفيع، و"جيجو جاكوب"، و"مشهور شريف"، و"باباشين براديب"، وسي كي فينيث، وأنس إيداتوديكا، وسهل عبد الصمد، ورينو أنتو.[571][572][573] وقد فاز "فَرِيق ولاية كيرلا لكرة القدم" بكأس سانثوش ست مرات في 1973 و1992 و1993 و2001 و2004 و2018، وحصلوا على المركز الثاني ثماني مرات.[574][575]

السياحة[عدل]

شاطئ فاركالا
منظر بانورامي لسلاسل جبال غاتس الغربية من خزان سد منجلام

تُعدّ كيرلا من أَكثَر الوجهات السياحيّة في الهند، ويعود ذَلِك لثقافتها وتقاليدها وتركيبتها السُكّانيّة المُتنوعة، وَفِي عام 2012 صَنَّفت مجلّة ترافيلر ناشيونال جيوغرافيك ولاية كيرلا كواحدة من "الجنات العشر فِي العَالم"،[576] وواحدة من "خمسين وجهة يجب أن تراها في العمر".[577] ووصفت مجلّة "السفر وَالتَّرفِيه" ولاية كيرلا بأنَّها "واحدة من أفضَل 100 رحلة في القرن الحادي وَالعَشرَين"،[578][579] وَفِي عام 2012 تفوقت على تاج محل لتصبح وجهة السفر الأولى في اتجاهات بحث جوجل في الهند،[580] وأدرجت سي إن إن ترافل ولاية كيرلا ضمنَ أفضَل 19 مكانًا للزيارة في عام 2019.[581]

من عوامل الجذب الرَئِيسيّة للسياح المَحَليِين والدوليين في الولاية الشواطئ، والمناطق النائية، والبُحيرات، وسلاسل الجبال، والشلالات، والموانئ القديمة، والقصور، وَالمُؤَسِسَات الدينيَّة،[582] ومحميات الحَيَاة البرية،[583] وتحتَلّ مَدِينَة كوتشي المرتبة الأولى في إجمالي عدد السياح الدوليين والمَحَليِين في ولاية كيرلا،[584] وَلَم تكن ولاية كيرلا مشهورة حتَّى أوائل الثمانينات، وتبنّت "حكومة ولاية كيرلا" في عام 1986 سِياسات تَروِيجية سياحية للولاية،[585] وأطلقت "مؤسَّسة التَّنمِيَة السياحيّة في ولاية كيرلا" حملات تسويقيَّة أدَّت لنمو صناعة السياحة،[586] وتُعد السياحة في كيرلا هي علامة تجاريَّة عالمية، حيثُ جذبت 8.5 مليُون سائح في عام 2006، بزيادة قدرها 23.7 في المائة عَن العَام السَّابِق، وهي من أسرع الوجهات الشعبية نموًا فِي العَالم،[587] وتجاوز تدفق السياح إلى الولاية 10 مليُون سائح في عام 2011.[588]

حصلت "سياحة الأيورفيدا" على شعبية كَبِيرَة مُنذ التسعينات،[589] وتشتهر ولاية كيرلا بمبادرات السياحة البيئيَّة الَّتِي تَشمَل تسلق الجبال والرحلات وَبَرامِج مراقبة الطيور في غاتس الغَربيَّة،[590] وتُساهم السياحة بشكل رَئِيسيّ في اقتصاد الولاية،[591] وقد تضاعفت عائِدَات السياحة خمس مرات بَين عاميّ 2001 و2011، وتجاوزت 190 مِليار روبيه هنديه في عام 2011، ووفقًا لصحيفة إيكونوميك تايمز، فَقَد حقَّقت ولاية كيرلا إيرادات قياسية بَلَغَت 36528.01 كرور روبية هنديَّة من قطاع السياحة في عام 2018،[592] مُحققة زِيادَة قدرها 2874.33 كرور روبية عَن العَام السَّابِق، وزار الولاية أَكثَر من 16.7 مليُون سائح في 2018، مُقابل 15.76 مليُون في العَام السَّابِق، مسجلاً زِيادَة بنِسبَة 5.9 بالمائة، وتُوفر الصناعة فرص عَمَل لَمَّا يقرب من 1.2 مليُون شخص.[593]

تَقع مونار على ارتفاع 4500 قَدَم فوق مُستَوى سطح البَحر، وتشتهر بمزارع الشاي وَمَجمُوعَة متنوعة من النَّباتات والحَيوانات،[594][595] وتشمل وجهات السياحة البيئيَّة في ولاية كيرلا منتزهين وطنيين، و12 محمية للحياة البرية، ومنها "بريار تايجر ريزيرف"، و"بارامبيكولام للحياة البرية"، و"شنار للحياة البرية"، و"محمية طيور تاتيكاد"، و"ياناد للحياة البرية"، و"محمية طيور كادالوندي"، و"كاريمبوزا للحياة البرية"، و"موثانجا للحياة البرية"، و"ارالم للحياة البرية"، و"إرافيكولام بارك"، و"منتزه سايلنت فالي الوطنيّ".[596][597] ويتدفّق في المناطق النائية 41 نهر باتجاه الغرب،[598][599] ويُحمل "معبد بادمانابهاسوامي" في عاصمة الولاية ثيروفانانثابورام الرقم القياسي كأغنى مكان للعبادة فِي العَالم بأصول لَا تقل عَن 1.2 ترليون روبية هندية (20 مليار دولار أمريكي).[600]

أعلام[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Pehal News Team (12 نوفمبر 2020)، "Explore Kerala, the jewel of South India, on this virtual tour"، Pehal News، مؤرشف من الأصل في 04 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2020.
  2. ^ Annual Vital Statistics Report – 2018 (PDF)، Thiruvananthapuram: Department of Economics and Statistics, Government of Kerala، 2020، ص. 55، مؤرشف من الأصل (PDF) في 02 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  3. أ ب http://www.censusindia.gov.in/pca/DDW_PCA0000_2011_Indiastatedist.xlsx
  4. أ ب http://www.censusindia.gov.in/pca/DDW_PCA0000_2011_Indiastatedist.xlsx
  5. ^ "MOSPI State Domestic Product, Ministry of Statistics and Programme Implementation, Government of India"، 15 مارس 2021، مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 23 يونيو 2021.
  6. ^ "52nd report of the Commissioner for Linguistic Minorities in India (July 2014 to June 2015)" (PDF)، Ministry of Minority Affairs (Government of India)، 29 مارس 2016، ص. 132، مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 مايو 2017، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  7. ^ "Malayalam to be official language"، The Hindu (باللغة الإنجليزية)، Special Correspondent، 27 أبريل 2017، ISSN 0971-751X، مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2020.{{استشهاد بخبر}}: صيانة CS1: آخرون (link)
  8. ^ "Hindi is not an 'official' language in Kerala Assembly"، The Hindu (باللغة الإنجليزية)، Special Correspondent، 09 يوليو 2014، ISSN 0971-751X، مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 سبتمبر 2020.{{استشهاد بخبر}}: صيانة CS1: آخرون (link)
  9. ^ https://archive.india.gov.in/knowindia/state_uts.php?id=73 — تاريخ الاطلاع: 30 نوفمبر 2017
  10. ^ Languages spoken — تاريخ الاطلاع: 23 فبراير 2018
  11. أ ب "Sub-national HDI – Area Database"، Global Data Lab (باللغة الإنجليزية)، Institute for Management Research, Radboud University، مؤرشف من الأصل في 10 فبراير 2019، اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2018.
  12. ^ "Literacy Survey, India (2017–18)"، Firstpost، 8 سبتمبر 2020، مؤرشف من الأصل في 02 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر 2020.
  13. أ ب "Census 2011 (Final Data) – Demographic details, Literate Population (Total, Rural & Urban)" (PDF)، planningcommission.gov.in، Planning Commission, Government of India، مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 3 أكتوبر 2018.
  14. أ ب Sreedhara Menon, A. (2007)، Kerala Charitram (ط. 2007)، Kottayam: DC Books، ISBN 978-8126415885، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 يوليو 2020.
  15. أ ب "The States Reorganisation Act, 1956" (PDF)، legislative.gov.in، Government of India، مؤرشف من الأصل (PDF) في 31 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  16. ^ "Limits of Oceans and Seas, 3rd edition" (PDF)، International Hydrographic Organization، 1953، مؤرشف من الأصل (PDF) في 5 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2020.
  17. ^ "Kerala – Principal Language"، Government of India، مؤرشف من الأصل في 10 يونيو 2020، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2018.
  18. ^ "Table 162, Number and Population Below Poverty Line"، Reserve Bank of India, Government of India، 2013، مؤرشف من الأصل في 2 يونيو 2017، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  19. ^ "SDGs India Index"، 31 ديسمبر 2019، مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  20. ^ "Level of Urbanisation in Indian States"، mohua.gov.in، Ministry of Housing and Urban Affairs, Government of India، مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  21. ^ Gireesh Chandra Prasad (30 ديسمبر 2019)، "Kerala tops sustainable development goals index"، Livemint، مؤرشف من الأصل في 07 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 4 ديسمبر 2020.
  22. ^ Menon, A. Sreedhara (2007)، A Survey Of Kerala History (باللغة الإنجليزية)، DC Books، ص. 55، ISBN 978-8126415786، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  23. أ ب ت Government of Kerala (2021)، Economic Review 2020 – Volume I (PDF)، Thiruvananthapuram: Kerala State Planning Board، مؤرشف من الأصل (PDF) في 02 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2021.
  24. ^ A Sreedhara Menon (2007)، A Survey Of Kerala History، DC Books، ص. 20–21، ISBN 978-8126415786، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 27 يوليو 2012.
  25. ^ "Unlocking the secrets of history"، الصحيفة الهندوسية، Chennai, India، 6 ديسمبر 2004، مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2005، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015.
  26. ^ Subodh Kapoor (2002)، The Indian Encyclopaedia، Cosmo Publications، ص. 2184، ISBN 978-8177552577، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 أغسطس 2012.
  27. ^ "Wayanad"، kerala.gov.in، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015.
  28. ^ Udai Prakash Arora؛ A. K. Singh (1999)، Currents in Indian History, Art, and Archaeology، Anamika Publishers & Distributors، ص. 116، ISBN 978-8186565445، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2012.
  29. ^ Udai Prakash Arora؛ A. K. Singh (1999)، Currents in Indian History, Art, and Archaeology، Anamika Publishers & Distributors، ص. 118, 123، ISBN 978-8186565445، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2012.
  30. ^ Udai Prakash Arora؛ A. K. Singh (1999)، Currents in Indian History, Art, and Archaeology، Anamika Publishers & Distributors، ص. 123، ISBN 978-8186565445، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 أكتوبر 2012.
  31. ^ "Symbols akin to Indus valley culture discovered in Kerala"، الصحيفة الهندوسية، 29 سبتمبر 2009، مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015.
  32. ^ Cereti, C. G. (2009)، "The Pahlavi Signatures on the Quilon Copper Plates"، في Sundermann؛ Hintze؛ de Blois (المحررون)، Exegisti Monumenta: Festschrift in Honour of Nicholas Sims-Williams، Wiesbaden: Harrassowitz، ISBN 9783447059374، مؤرشف من الأصل في 05 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  33. ^ Pradeep Kumar, Kaavya (28 يناير 2014)، "Of Kerala, Egypt, and the Spice link"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015.
  34. أ ب ت ث Srikumar Chattopadhyay؛ Richard W. Franke (2006)، Striving for Sustainability: Environmental Stress and Democratic Initiatives in Kerala، ISBN 978-8180692949، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2019.
  35. أ ب ت ث ج A Sreedhara Menon (2007)، A Survey Of Kerala History، DC Books، ص. 57–58، ISBN 978-8126415786، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2012.
  36. ^ Vincent A. Smith؛ A. V. Williams Jackson (2008)، History of India, in Nine Volumes: Vol. II – From the Sixth Century BCE to the Mohammedan Conquest, Including the Invasion of Alexander the Great، Cosimo, Inc.، ص. 166، ISBN 978-1605204925، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 أغسطس 2012.
  37. ^ The Cambridge Shorter History of India، CUP Archive، ص. 193، GGKEY:2W0QHXZ7K40، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2012.
  38. ^ Bhanwar Lal Dwivedi (1994)، Evolution of Education Thought in India، Northern Book Centre، ص. 164، ISBN 978-8172110598، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2012.
  39. ^ Kanakasabhai, V. (1997)، The Tamils Eighteen Hundred Years Ago، Asian Educational Services، ISBN 978-8120601505، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2009.
  40. أ ب Subramanian, T. S (28 يناير 2007)، "Roman connection in Tamil Nadu"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2011.
  41. ^ A Sreedhara Menon (2007)، A Survey Of Kerala History، DC Books، ص. 65، ISBN 978-8126415786، مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2012.
  42. ^ Singh, Upinder (2008)، A History of Ancient and Early Medieval India: From the Stone Age to the 12th Century، Pearson Education India، ص. 384، ISBN 978-8131716779، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2012.
  43. ^ Sen, Sailendra (2013)، A Textbook of Medieval Indian History، Primus Books، ص. 60–61، ISBN 978-9380607344.
  44. ^ Singh 2008.
  45. ^ James Oliver Thomson (1948)، History of ancient geography – Google Books، Biblo & Tannen Publishers، ISBN 978-0819601438، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2009.
  46. ^ Coastal Histories: Society and Ecology in Pre-modern India, Yogesh Sharma, Primus Books 2010
  47. ^ S. S. Shashi (1996)، Encyclopaedia Indica: India, Pakistan, Bangladesh، Anmol Publications، ص. 1207، ISBN 978-8170418597، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أكتوبر 2012.
  48. ^ According to بلينيوس الأكبر, goods from India were sold in the Empire at 100 times their original purchase price. See
  49. ^ Bostock, John (1855). "26 (Voyages to India)". Pliny the Elder, The Natural History. London: Taylor and Francis.
  50. ^ Indicopleustes, Cosmas (1897). Christian Topography. 11. United Kingdom: The Tertullian Project. pp. 358–373.
  51. ^ Das, Santosh Kumar (2006). The Economic History of Ancient India. Genesis Publishing Pvt Ltd. p. 301.
  52. ^ Edward Balfour (1871)، "Cyclopaedia of India and of Eastern and Southern Asia, Commercial"، books.google.com (ط. Second Edition)، ص. 584، مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021. {{استشهاد ويب}}: |edition= has extra text (مساعدة)
  53. ^ Joseph Minattur، "Malaya: What's in the name" (PDF)، siamese-heritage.org، ص. 1، مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2012.
  54. أ ب K. K. Kusuman (1987)، A History of Trade & Commerce in Travancore، Mittal Publications، ص. 1–2، ISBN 978-8170990260، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  55. ^ Abraham Eraly (2011)، The First Spring: The Golden Age of India، Penguin Books India، ص. 246–، ISBN 978-0670084784، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 7 أغسطس 2012.
  56. ^ Iyengar PTS (2001)، History Of The Tamils: From the Earliest Times to 600 A.D.، Asian Educational Services، ISBN 978-8120601451، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2008.
  57. ^ Iyengar PTS (2001)، History Of The Tamils: From the Earliest Times to 600 A.D.، Asian Educational Services، ص. 192–95، ISBN 978-8120601451، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2008.
  58. ^ "The Jews of India: A Story of Three Communities"، books.google.com، مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  59. ^ David D'Beth Hillel (1832)، The Travels of Rabbi David D'Beth Hillel: From Jerusalem, Through Arabia, Koordistan, Part of Persia, and Indudasam (India) to Madras، مؤلف، ص. 135، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  60. ^ The Jews in India and the Far East، Greenwood Press، 1976، ص. 24–26، ISBN 978-0837126159، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  61. ^ books.google.com https://web.archive.org/web/20161226115908/https://books.google.com/books?id=lZUBZlth2qgC&printsec=frontcover&dq=isbn%3A9780802824172&hl=en&sa=X&ei=i5ncVJiVJ4u4uATrlIGoAg&ved=0CB8Q6wEwAA، مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021. {{استشهاد ويب}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (مساعدة)
  62. ^ Geoffrey Wainwright (2006)، The Oxford History Of Christian Worship، دار نشر جامعة أكسفورد، ص. 666، ISBN 978-0195138863، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  63. ^ Bindu Malieckal (2005) Muslims, Matriliny, and A Midsummer Night's Dream: European Encounters with the Mappilas of Malabar, India; The Muslim World Volume 95 Issue 2
  64. ^ Susan Bayly (2004)، Saints, Goddesses and Kings، مطبعة جامعة كامبريدج، ص. 40، ISBN 978-0521891035، مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  65. ^ Jonathan Goldstein (1999)، The Jews of China، M.E. Sharpe، ص. 123، ISBN 978-0765601049، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  66. ^ Nathan Katz (2000)، Who Are the Jews of India?، دار نشر جامعة كاليفورنيا، ص. 245، ISBN 978-0520213234، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  67. ^ Rolland E. Miller (1993)، Hindu-Christian Dialogue: Perspectives and Encounters، Motilal Banarsidass Publications، ص. 50، ISBN 978-8120811584، مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  68. ^ M. T. Narayanan (2003)، Agrarian Relations in Late Medieval Malabar، Northern Book Centre.
  69. ^ K. Balachandran Nayar (1974)، In quest of Kerala، Accent Publications، ص. 86، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2012.
  70. ^ A Sreedhara Menon (2007)، A Survey Of Kerala History، DC Books، ص. 97، ISBN 978-8126415786، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2012.
  71. ^ A Sreedhara Menon (2007)، A Survey Of Kerala History، DC Books، ص. 123–31، ISBN 978-8126415786، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 أغسطس 2012.
  72. ^ R Asher (2013)، Malayalam، روتليدج، Introduction p. xxiv، ISBN 978-1136100840، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  73. ^ "Kollam Era" (PDF)، Indian Journal History of Science، مؤرشف من الأصل (PDF) في 27 مايو 2015، اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2014.
  74. ^ Broughton Richmond (1956)، Time measurement and calendar construction، ص. 218، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021
  75. ^ R. Leela Devi (1986)، History of Kerala، Vidyarthi Mithram Press & Book Depot، ص. 408، مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  76. أ ب ت Logan, William (2010)، Malabar Manual (Volume-I)، New Delhi: Asian Educational Services، ص. 631–66، ISBN 978-8120604476.
  77. ^ Charles Corn (1999) [First published 1998]، The Scents of Eden: A History of the Spice Trade، Kodansha America، ص. 4–5، ISBN 978-1568362496.
  78. ^ PN Ravindran (2000)، Black Pepper: Piper Nigrum، سي آر سي بريس، ص. 3، ISBN 978-9057024535، مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2007.
  79. ^ Philip D. Curtin (1984)، Cross-Cultural Trade in World History، مطبعة جامعة كامبريدج، ص. 144، ISBN 978-0521269315، مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  80. ^ Sanjay Subrahmanyam, The Career and Legend of Vasco da Gama, Cambridge University Press, 1997, 288
  81. ^ Knox, Robert (1681)، An Historical Relation of the Island Ceylon، London: Reprint. Asian Educational Services، ص. 19–47.
  82. ^ S. Muhammad Hussain Nainar (1942)، Tuhfat-al-Mujahidin: An Historical Work in The Arabic Language، جامعة مدراس، مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  83. ^ J. L. Mehta (2005)، Advanced Study in the History of Modern India: Volume One: 1707–1813، Sterling Publishers Pvt. Ltd، ص. 324–27، ISBN 978-1932705546، مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 أغسطس 2012.
  84. ^ "Kollam Mayor inspects Tangasseri Fort"، الصحيفة الهندوسية، 1 فبراير 2007، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر 2019.
  85. ^ Singh, Arun Kumar (11 فبراير 2017)، "Give Indian Navy its due"، العصر الآسيوي (صحيفة)، مؤرشف من الأصل في 25 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2021.
  86. أ ب A. Sreedhara Menon. "Kerala History and its Makers". D C Books (2011)
  87. ^ Roland E. Miller. "Mappila Muslim Culture" SUNY Press, 2015
  88. ^ K. K. N. Kurup (1997)، India's Naval Traditions: The Role of Kunhali Marakkars، Northern Book Centre، ص. 37–38، ISBN 978-8172110833، مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 أغسطس 2012.
  89. ^ Henry Morse Stephens (1897)، "Chapter 1"، Albuquerque، Rulers of India series، Asian Educational Services، ISBN 978-8120615243، مؤرشف من الأصل في 11 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  90. ^ "A Portion of Kasaragod's Bekal Forts Observation Post Caves in"، الصحيفة الهندوسية، 12 أغسطس 2019، مؤرشف من الأصل في 20 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  91. أ ب Sanjay Subrahmanyam. "The Political Economy of Commerce: Southern India 1500–1650". Cambridge University Press, 2002
  92. ^ South Asia 2006، Taylor & Francis، 2005، ص. 289، ISBN 978-1857433180، مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  93. ^ "How the Portuguese used Hindu-Muslim wars – and Christianity – for the bloody conquest of Goa"، Dailyo.in، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 سبتمبر 2019.
  94. أ ب M K Sunil Kumar (26 سبتمبر 2017)، "50 years on, Kochi still has a long way to go"، تايمز أوف إينديا، مؤرشف من الأصل في 02 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 1 يونيو 2021.
  95. ^ Murkot Ramunny (1993)، Ezhimala: The Abode of the Naval Academy، Northern Book Centre، ص. 57–70، ISBN 978-8172110529، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  96. ^ Anjana Singh (2010)، Fort Kochi in Kerala, 1750–1830: The Social Condition of a Dutch Community in an Indian Milieu، Brill، ص. 22–52، ISBN 978-9004168169، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  97. ^ S. Krishna Iyer (1995)، Travancore Dutch relations, 1729–1741، CBH Publications، ص. 49، ISBN 978-8185381428، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  98. ^ Mark de Lannoy (1997)، The Kulasekhara Perumals of Travancore: history and state formation in Travancore from 1671 to 1758، جامعة لايدن، ص. 190، ISBN 978-9073782921، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  99. ^ A. Sreedhara Menon (1987)، Political History of Modern Kerala، D C Books، ص. 140، ISBN 978-8126421565، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2012.
  100. ^ Educational Britannica Educational (2010)، The Geography of India: Sacred and Historic Places، The Rosen Publishing Group، ص. 311، ISBN 978-1615302024، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2012.
  101. ^ "The Territories and States of India" (PDF)، Europa، 2002، ص. 144–46، مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2012.
  102. ^ Shungoony Menon, P. (1878)، A History of Travancore from the Earliest Times (باللغة الإنجليزية)، Madras: Higgin Botham & Co.، ص. 162–164، مؤرشف من الأصل (pdf) في 23 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 5 مايو 2016.
  103. ^ K. V. Krishna Iyer, "Zamorins of Calicut: From the earliest times to AD 1806". Calicut: Norman Printing Bureau, 1938.
  104. ^ Raghunath Rai، History، FK Publications، ص. 14–، ISBN 978-8187139690، مؤرشف من الأصل في 26 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  105. ^ British Museum؛ Anna Libera Dallapiccola (2010)، South Indian Paintings: A Catalogue of the British Museum Collection، Mapin Publishing Pvt Ltd، ص. 12–، ISBN 978-0714124247، مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  106. ^ Edgar Thorpe, Showick Thorpe؛ Thorpe Edgar، The Pearson CSAT Manual 2011، Pearson Education India، ص. 99، ISBN 978-8131758304، مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  107. ^ The Edinburgh Gazetteer، Longman, Rees, Orme, Brown, and Green، 1827، ص. 63–، مؤرشف من الأصل في 02 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  108. ^ Dharma Kumar (1965)، Land and Caste in South India: Agricultural Labor in the Madras Presidency During the Nineteenth Century، CUP Archive، ص. 87–، GGKEY:T72DPF9AZDK، مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  109. ^ K.P. Ittaman (2003)، History of Mughal Architecture Volume Ii، Abhinav Publications، ص. 30–، ISBN 978-8170170341، مؤرشف من الأصل في 01 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  110. ^ Superintendent of Government Printing (1908)، Imperial Gazetteer of India (Provincial Series): Madras، Calcutta: حكومة الهند، ص. 22، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2007.
  111. ^ Kakkadan Nandanath Raj؛ Michael Tharakan؛ Rural Employment Policy Research Programme (1981)، Agrarian reform in Kerala and its impact on the rural economy: a preliminary assessment، International Labour Office، ص. 2–3، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012. {{استشهاد بكتاب}}: |الأخير3= has generic name (مساعدة)
  112. ^ KP Saikiran (10 أكتوبر 2020)، "Beating the retreat: The Malabar Special Police is no longer the trigger-happy unit"، تايمز أوف إينديا، مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020.
  113. ^ L.K.A.Iyer, "The Mysore Tribes and caste". Vol.III, A Mittal Publish. Page.279, Google Books نسخة محفوظة 21 نوفمبر 2021 على موقع واي باك مشين.
  114. ^ Nagendra k.r.singh "Global Encyclopedia of the South India Dalit's Ethnography" (2006) page.230, Google Books نسخة محفوظة 21 نوفمبر 2021 على موقع واي باك مشين.
  115. ^ L.Krishna Anandha Krishna Iyer(Divan Bahadur) "The Cochin Tribes and Caste" Vol.1. Johnson Reprint Corporation, 1962. Page. 278, Google Books نسخة محفوظة 21 نوفمبر 2021 على موقع واي باك مشين.
  116. ^ Iyer, L. K. Anantha Krishna (1909)، The Cochin tribes and castes vol.I، Higginbotham, Madras، مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  117. ^ Gopa Sabharwal (2007)، India Since 1947: The Independent Years، Penguin Books India، ص. 23–، ISBN 978-0143102748، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  118. ^ "The States Reorganisation Act, 1956" (PDF)، legislative.gov.in، حكومة الهند، مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  119. ^ Nossiter, Thomas Johnson (1982)، Communism in Kerala: A Study in Political Adaptation (باللغة الإنجليزية)، دار نشر جامعة كاليفورنيا، ص. 12، ISBN 978-0520046672، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  120. أ ب Sarina Singh؛ Amy Karafin؛ Anirban Mahapatra (2009)، South India، لونلي بلانيت، ISBN 978-1741791556، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 6 يناير 2013.
  121. ^ K.G. Kumar (12 أبريل 2007)، "50 years of development"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 30 أغسطس 2013.
  122. ^ Manali Desai (2006)، State Formation and Radical Democracy in India، Taylor & Francis، ص. 142، ISBN 978-0203967744، مؤرشف من الأصل في 21 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 31 أغسطس 2013.
  123. ^ Madan Gopal Chitkara؛ Baṃśī Rāma Śarmā (1997)، Indian Republic: Issues and Perspective، APH Publishing، ص. 134–، ISBN 978-8170248361، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  124. أ ب "Kerala." Encyclopædia Britannica. 2008. Encyclopædia Britannica Online. 8 June 2008
  125. ^ "Physical and Anatomical Characteristic of Wood of Some Less-Known Tree Species of Kerala" (PDF)، Kerala Forest Research Institute، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  126. ^ "Marine Fisheries"، fisheries.kerala.gov.in، Department of Fisheries, Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  127. ^ V. Balakrishnan Nair (1994)، Social Development and Demographic Changes in South India: Focus on Kerala، M.D. Publications Pvt. Ltd.، ص. 15، ISBN 978-8185880501، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  128. ^ Geological Survey Water-supply Paper، U.S. Government Printing Office، 1961، ص. 4، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2019.
  129. ^ Pradeep Sharma؛ Y. Dharnai Kumari؛ Tirunagaram Lakshmamma (2008)، Status Of Women And Family Planning، Discovery Publishing House، ص. 217، ISBN 978-8183563260، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  130. ^ Murdoch Books Pty Limited؛ Murdoch Books Test Kitchen (2010)، India، Murdoch Books، ص. 100، ISBN 978-1741964387، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  131. ^ S. N. Sadasivan (2003)، River Disputes in India: Kerala Rivers Under Siege، Mittal Publications، ص. 223، ISBN 978-8170999133، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  132. ^ Pratiyogita Darpan (سبتمبر 2006)، Pratiyogita Darpan، Pratiyogita Darpan، ص. 72، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  133. ^ Motilal (UK) Books of India (2008)، Tourist Guide Kerala، Sura Books، ص. 11، ISBN 978-8174781642، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  134. ^ Chandran Nair, Dr.S.Sathis، "India – Silent Valley Rainforest Under Threat Once More"، rainforestinfo.org.au، مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2015.
  135. ^ M.R. Biju (2006)، Sustainable Dimensions Of Tourism Management، Mittal Publications، ص. 63، ISBN 978-8183241298، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  136. ^ Hussain، Geography Of India For Civil Ser Exam، Tata McGraw-Hill Education، ص. 2، ISBN 978-0070667723، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  137. ^ Hunter, William Wilson؛ James Sutherland Cotton؛ Richard Burn؛ William Stevenson Meyer؛ Great Britain India Office (1909)، The Imperial Gazetteer of India، Clarendon Press، ج. 11، مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2008، اطلع عليه بتاريخ 16 مايو 2015.
  138. ^ "UN designates Western Ghats as world heritage site"، تايمز أوف إينديا، 2 يوليو 2012، مؤرشف من الأصل في 31 يناير 2013، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2018.
  139. ^ "The Times of India: Latest News India, World & Business News, Cricket & Sports, Bollywood"، تايمز أوف إينديا، مؤرشف من الأصل في 21 يونيو 2013، اطلع عليه بتاريخ 2 يوليو 2013.
  140. ^ William Logan (1887)، Malabar Manual (Volume-II)، Madras Government Press، مؤرشف من الأصل في 16 أبريل 2022، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  141. ^ "Mineral Resources in Kerala"، مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  142. ^ Danny Moss (2010)، Public Relations Cases: International Perspectives، Taylor & Francis، ص. 41، ISBN 978-0415773362، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  143. ^ Edgar Thorpe (2012)، The Pearson CSAT Manual 2012، Pearson Education India، ص. 3، ISBN 978-8131767344، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  144. ^ Press Trust of India (1 يونيو 2020)، "Kerala Boat Ferries Lone Passenger To Help Her Take Exam"، إن دي تي في، مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020.
  145. ^ Suchitra, M (13 أغسطس 2003)، "Thirst below sea level"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020.
  146. ^ Majid Husain (2011)، Understanding: Geographical: Map Entries: for Civil Services Examinations: Second Edition، Tata McGraw-Hill Education، ص. 9، ISBN 978-0070702882، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  147. ^ Inland Waterways Authority of India (IWAI—Ministry of Shipping) (2005)، "Introduction to Inland Water Transport"، IWAI (Ministry of Shipping)، مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2005، اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2006.
  148. ^ India., Planning Commission (2008)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 224، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  149. ^ Padmalal D, Maya K, Sreebha S & Sreeja R, (2007), "Environmental effects of river sand mining: a case from the river catchments of Vembanad lake, Southwest coast of India", "Environmental Geology" 54(4), 879–89. springerlink.com. اطلع عليه بتاريخ 17 يوليو 2009.
  150. ^ M.K. Jha (2010)، Natural and Anthropogenic Disasters: Vulnerability, Preparedness and Mitigation، Springer، ص. 81، ISBN 978-9048124978، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  151. ^ Baynes, Chris (15 أغسطس 2018)، "Worst floods in nearly a century kill 44 in India's Kerala state amid torrential monsoon rains"، ذي إندبندنت، مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2018.
  152. ^ Chacko, T.؛ Renuka, G. (2002)، "Temperature mapping, thermal diffusivity and subsoil heat flux at Kariavattom, Kerala"، Proc Indian Acad Sci (Earth Planet Sci)، 111 (1): 79، Bibcode:2002InEPS.111...79T، doi:10.1007/BF02702224، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  153. ^ Planning Commission, India (2007)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 223، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  154. ^ RK Jain، Geography 10، Ratna Sagar، ص. 110، ISBN 978-8183320818، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  155. ^ Together with Social Science Term II، Rachna Sagar، ص. 112، ISBN 978-8181373991، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  156. ^ Edgar Thorpe, Showick Thorpe؛ Thorpe Edgar، The Pearson CSAT Manual 2011، Pearson Education India، ص. 7، ISBN 978-8131758304، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  157. ^ N.N. Kher؛ Jaideep Aggarwal، A Text Book of Social Sciences، Pitambar Publishing، ص. 5، ISBN 978-8120914667، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  158. ^ Sarina Singh؛ Amy Karafin؛ Anirban Mahapatra (2009)، South India، لونلي بلانيت، ص. 15، ISBN 978-1741791556، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  159. ^ S.V. Jeevananda Reddy، Climate Change: Myths and Realities، Jeevananda Reddy، ص. 71، GGKEY:WDFHBL1XHK3، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  160. ^ Rao (2008)، Agricultural Meteorology، PHI Learning، ص. 173–74، ISBN 978-8120333383، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  161. أ ب "Hydromet Division Updated/Real Time Maps"، دائرة الأرصاد الجوية (الهند)، مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 21 أكتوبر 2014.
  162. أ ب ت Brenkert, A.؛ Malone, E. (2003)، "Vulnerability and resilience of India and Indian states to climate change: a first-order approximation"، Joint Global Change Research Institute.
  163. أ ب Sudha, T. M.، "Opportunities in participatory planning to Evolve a Landuse Policy for Western Ghats Region in Kerala" (PDF)، Department of Town and Country Planning, Kerala، ص. 14، مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 18 يناير 2015.
  164. ^ "History"، Kerala forests and wildlife department، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 أغسطس 2015.
  165. أ ب ت Sreedharan TP (2004)، "Biological Diversity of Kerala: A survey of Kalliasseri panchayat, Kannur district" (PDF)، Centre for Development Studies، مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 مارس 2009، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2008.
  166. أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط Chandran 2018.
  167. ^ Jayarajan M (2004)، "Sacred Groves of North Malabar" (PDF)، Centre for Development Studies، مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 مارس 2009، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2008.
  168. ^ Julian Evans (2008)، The Forests Handbook, Applying Forest Science for Sustainable Management، John Wiley & Sons، ص. 235، ISBN 978-0470756836، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  169. ^ R. P. Singh؛ Zubairul Islam (2012)، Environmental Studies، Concept Publishing Company، ص. 172، ISBN 978-8180697746، مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  170. ^ "World's oldest teak trees dying in Kerala"، DNA India، 13 مايو 2009، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  171. ^ "View of A checklist of the vertebrates of Kerala State, India | Journal of Threatened Taxa"، threatenedtaxa.org، مؤرشف من الأصل في 7 أكتوبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  172. ^ Institute, Kerala Forest Research (2003)، Biodiversity Documentation for Kerala: Freshwater fishes (باللغة الإنجليزية)، Kerala Forest Research Institute، ISBN 978-8185041544، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  173. ^ Vishnudattan, N. K.؛ وآخرون (15 يونيو 2021)، "A new Tardigrade species, Stygarctus keralensis sp. nov. (Arthrotardigrada: Stygarctidae) from the intertidal zone of Southwest coast of India"، Zootaxa، 4985 (3): 381391، doi:10.11646/zootaxa.4985.3.5، PMID 34186802، مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  174. ^ "Revenue department, government of Kerala"، مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2020.
  175. ^ "Local Self Governance in Kerala"، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2020.
  176. ^ "Census of India 2001: Data from the 2001 Census, including cities, villages and towns (Provisional)"، Census Commission of India، مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2004، اطلع عليه بتاريخ 1 نوفمبر 2008.
  177. ^ Dezan Shira؛ Associates. (2012)، Doing Business in India، Springer، ص. 313–، ISBN 978-3642276187، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  178. ^ D Banerjea؛ N. R. Madhava Menon (2002)، Criminal Justice India Series, Vol. 20، Allied Publishers، ص. 9–، ISBN 978-8177648713، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  179. ^ Lewis McIver, G. Stokes (1883)، Imperial Census of 1881 Operations and Results in the Presidency of Madras (ط. (Vol II))، Madras: E.Keys at the Government Press، ص. 444، مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 5 ديسمبر 2020.
  180. ^ "Archived copy"، مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2010، اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2010.{{استشهاد ويب}}: صيانة CS1: الأرشيف كعنوان (link) Year of becoming a corporation
  181. ^ "Kozhikode Lok Sabha constituency redrawn Delimitation impact"، web.archive.org، , "The Hindu، 5 فبراير 2008.
  182. ^ "Kerala Sustainable Urban Development Project"، Local Self Government Department، مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  183. ^ "City Information"، Cochin International Airport، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  184. ^ "Cities best to earn a living are not the best to live: Survey"، تايمز أوف إينديا، 26 نوفمبر 2007، مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  185. ^ "Kerala Government – Legislature"، Government of kerala، مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2012.
  186. ^ "History of Kerala Legislature"، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2012، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2012.
  187. ^ "Our Parliament"، Parliamentofindia.nic.in، مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2010.
  188. ^ "Legislative Assembly of Kerala: Official Website"، niyamasabha.org، مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2009.
  189. أ ب "Responsibilities"، Kerala Rajbhavan، مؤرشف من الأصل في 31 يوليو 2009، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  190. ^ Shyam Nandan Chaudhary (2009)، Tribal Development Since Independence، Concept Publishing Company، ص. 235، ISBN 978-8180696220، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  191. ^ "History of Judiciary"، All-India Judges Association، مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2015.
  192. ^ U S Congress؛ Congress (U.S.) (2010)، Congressional Record, V. 153, Pt. 1, January 4, 2007 to January 17, 2007، Government Printing Office، ص. 1198، ISBN 978-0160868245، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  193. ^ "High Court of Kerala Profile"، High Court of Kerala، مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  194. ^ D. Banerjea (2002)، Criminal Justice India Series, Vol. 21، Allied Publishers، ص. 80، ISBN 978-8177648720، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  195. ^ Sharma؛ Sharma B.k. (2007)، Intro. to the Constitution of India, 4/e، PHI Learning Pvt. Ltd.، ص. 261، ISBN 978-8120332461، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  196. ^ Mariamma Sanu George، "An Introduction to local self governments in Kerala" (PDF)، SDC CAPDECK، ص. 17–20، مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 فبراير 2018، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2012.
  197. ^ S M Vijayanand (أبريل 2009)، "Kerala – A Case Study of Classical Democratic Decentralisation" (PDF)، Kerala Institute of Local Administration، ص. 12، مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2012.
  198. ^ Rajesh Tandon؛ Ranjita Mohanty (2006)، Participatory Citizenship: Identity, Exclusion, Inclusion، Sage، ص. 199، ISBN 978-0761934677، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2012.
  199. ^ S M Vijayanand (أبريل 2009)، "Kerala – A Case Study of Classical Democratic Decentralisation" (PDF)، Kerala Institute of Local Administration، ص. 13، مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 مايو 2013، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2012.
  200. ^ T. M. Thomas Isaac؛ Richard W. Franke (2002)، Local Democracy and Development: The Kerala People's Campaign for Decentralized Planning، Rowman & Littlefield، ص. 13، ISBN 978-0742516076، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  201. ^ Special currespondent (28 فبراير 2016)، "Kerala the first digital State"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 17 نوفمبر 2020.
  202. ^ India Corruption Survey 2019 – Report (PDF)، Transparency International India، 2019، ص. 22، مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  203. ^ PTI (30 أكتوبر 2020)، "Kerala, Tamil Nadu and Goa best governed States: report"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 07 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 يونيو 2021.
  204. ^ "National and State Income"، Kerala State Planning Board، مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2018، اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2018.
  205. ^ "Top 5 districts of Kerala on the basis of GDP at current price from 2004–05 to 2012–13"، حكومة الهند، مؤرشف من الأصل في 29 نوفمبر 2020، اطلع عليه بتاريخ 28 أغسطس 2018.
  206. ^ Heller, Patrick (18 أبريل 2020)، "A virus, social democracy, and dividends for Kerala"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 2 فبراير 2021.
  207. أ ب "Gross State Domestic Product of Kerala"، Department of Economics and Statistics, Govt. of Kerala، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 09 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2020.
  208. ^ Mohindra KS (2003)، "A report on women Self-Help Groups (SHGs) in Kerala state, India: a public health perspective"، Université de Montréal Department de Medicine Social et Prévention.
  209. ^ "Economy – Kerala – States and Union Territories – Know India: National Portal of India"، National Informatics Centre، مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 6 ديسمبر 2013.
  210. ^ "Provisional results of economic census 2005" (PDF)، Ministry of Statistics and Programme Implementation، مؤرشف من الأصل (PDF) في 13 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2016.
  211. أ ب Varma MS (4 أبريل 2005)، "Nap on HDI scores may land Kerala in an equilibrium trap"، The Financial Express، مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2008، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2007.
  212. أ ب ت Tharamangalam J (2005)، "The Perils of Social Development without Economic Growth: The Development Debacle of Kerala, India" (PDF)، Political Economy for Environmental Planners، مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 نوفمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2008.
  213. ^ "Economy of Kerala – 2016"، slbckerala.com، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  214. ^ K.P. Kannan؛ K.S. Hari (2002)، "Kerala's Gulf connection: Emigration, remittances and their macroeconomic impact 1972–2000"، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  215. ^ Govind, Biju، "GCC residency cap may force lakhs to return"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2008، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  216. ^ "Remittances: Kerala drives dollar flows to India"، ياهو! فايننس، 5 نوفمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 08 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 نوفمبر 2013.
  217. ^ "NRI deposits in Kerala banks cross Rs 1 lakh crore"، تايمز أوف إينديا، 22 يونيو 2015، مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  218. ^ India. Planning Commission (2008)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 396، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  219. ^ "New Evidences from the Kerala Migration Survey, 2018"، Economic and Political Weekly (باللغة الإنجليزية)، 55 (4): 7–8، 25 يناير 2020، مؤرشف من الأصل في 08 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  220. ^ "Migrant worker population in Kerala touches 2.5 m"، Business Line، 16 فبراير 2013، مؤرشف من الأصل في 14 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  221. ^ "Economic Survey 2011–12 Union Budget" (PDF)، حكومة الهند، 10 مارس 2013، مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 مارس 2017، اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2015.
  222. ^ Balachandran PG (2004)، "Constraints on Diffusion and Adoption of Agro-mechanical Technology in Rice Cultivation in Kerala" (PDF)، Centre for Development Studies، مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2008.
  223. أ ب Government of Kerala (2005)، "Kerala at a Glance"، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2006، اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2006.
  224. ^ Joy CV (2004)، "Small Coffee Growers of Sulthan Bathery, Wayanad" (PDF)، Centre for Development Studies، مؤرشف من الأصل (PDF) في 04 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2008.
  225. ^ "State/Union Territory-Wise Number of Branches of Scheduled Commercial Banks and Average Population Per Bank Branch" (PDF)، بنك الاحتياطي الهندي، مارس 2002، مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 أغسطس 2007، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2008.
  226. ^ "Now, you can bank on every village in Kerala"، تايمز أوف إينديا، 1 أكتوبر 2011، مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  227. ^ Kumar KG (8 أكتوبر 2007)، "Jobless no more?"، Business Line، مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2012، A study by K.C. Zacharia and S. Irudaya Rajan, two economists at the Centre for Development Studies (CDS), unemployment in Kerala has dropped from 19.1[%] in 2003 to 9.4[%] in 2007.
  228. ^ Nair NG، Measurement of Employment, Unemployment, and Underemployment (PDF)، Kerala Research Programme on Local Level Development، Thiruvananthapuram: Centre for Development Studies، ISBN 978-8187621751، مؤرشف من الأصل (PDF) في 07 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2008.
  229. ^ Mary, John (12 مايو 2008)، "Men (Not) At Work"، Outlook (Indian magazine)، مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  230. ^ "On May Day, Kerala becomes Nokkukooli-free"، الصحيفة الهندوسية، 30 أبريل 2018، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 3 مايو 2018.
  231. أ ب Deaton A (22 أغسطس 2003)، "Regional poverty estimates for India, 1999–2000" (PDF): 6، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 يونيو 2011، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2007. {{استشهاد بدورية محكمة}}: Cite journal requires |journal= (مساعدة)
  232. ^ "Shopping festival begins"، الصحيفة الهندوسية، 2 ديسمبر 2007، مؤرشف من الأصل في 15 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2013.
  233. ^ "LuLu Group: Going places"، الخليج تايمز، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020.
  234. ^ "Budget In Brief"، finance.kerala.gov.in، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 4 ديسمبر 2020.
  235. ^ "Memoranda from States: Kerala" (PDF)، fincomindia.nic.in، مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 يونيو 2008، اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2013.
  236. ^ "Kerala: Hartals Own Country?"، www.rediff.com، مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  237. ^ "India Today On Cm"، Keralacm.gov.in، مؤرشف من الأصل في 24 ديسمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2014.
  238. ^ "Official site of Kerala IT"، Department of IT, Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2013.
  239. ^ "Technopark aims to be among top 5 IT investment locations"، The Economic Times، 27 يوليو 2010، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  240. ^ PI, Rajeev (3 مارس 2007)، "God's own country to house largest IT park"، اكسبريس الهندية، مؤرشف من الأصل في 05 يناير 2010، اطلع عليه بتاريخ 22 أكتوبر 2013.
  241. ^ "Symbols akin to Indus valley culture discovered in Kerala"، الصحيفة الهندوسية، Chennai, India، 29 سبتمبر 2009، مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  242. ^ "Infopark's IT exports climb 53% in FY14"، تايمز أوف إينديا، Kochi, India، 14 نوفمبر 2014، مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  243. ^ "Cyberpark to place Kozhikode on IT map"، الصحيفة الهندوسية، 14 فبراير 2014، مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2014.
  244. ^ "Now, Cyberpark puts Kozhikode on the IT map"، تايمز أوف إينديا، 16 فبراير 2014، مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 16 فبراير 2014.
  245. ^ Govind, Biju (24 فبراير 2016)، "UL CyberPark marks a first in IT sector"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  246. ^ S. Rajitha Kumar؛ University of Kerala (2007)، Traditional Industries of India in the Globalised World، جامعة كيرلا، ص. 223، ISBN 978-8177081435، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  247. ^ "Indian Coir Industry"، Indian Mirror، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2014.
  248. ^ SIDBI Report on Micro, Small and Medium Enterprises Sector, 2010، Small Industries Development Bank of India، 2010.
  249. ^ N. Rajeevan (مارس 2012)، "A Study on the Position of Small and Medium Enterprises in Kerala vis a vis the National Scenario"، International Journal of Research in Commerce, Economics and Management، 2 (3).
  250. ^ B.R. Sinha (2003)، Encyclopaedia Of Professional Education (10 Vol.)، Sarup & Sons، ص. 204–05، ISBN 978-8176254106، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  251. ^ Babu P. Remesh (2010)، Dynamics of Rural Labour: A Study of Small Holding Rubber Tappers in Kerala، Concept Publishing Company، ص. 52–، ISBN 978-8180696602، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  252. ^ Planning Commission, India (2007)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 66، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  253. ^ Limca Book of Records، Bisleri Beverages Limited، 2001، ص. 97، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  254. ^ South Asia 2006، Taylor & Francis، 2005، ص. 291، ISBN 978-1857433180، مؤرشف من الأصل في 03 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  255. ^ Economic Affairs، H. Roy، 1998، ص. 47، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  256. ^ James Newton، Jay Rai's Kitchen – Keralan Cuisine، Springwood emedia، ص. 3–، ISBN 978-1476123080، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  257. ^ "Cashew sector in a tailspin"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2016، اطلع عليه بتاريخ 24 يونيو 2016.
  258. ^ C.K. Varshney؛ J. Rzóska (1976)، Aquatic Weeds in South East Asia، Springer، ص. 100–، ISBN 978-9061935568، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  259. ^ Aline Dobbie (2006)، India the Elephants Blessing، Melrose Press، ص. 123–، ISBN 978-1905226856، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  260. ^ Government of India Planning Commission (2008)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 420–، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  261. ^ Nripendra N Sarma (2003)، Consumer Cooperatives and Rural Marketing، Mittal Publications، ص. 19–، ISBN 978-8170998761، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  262. ^ Hemant Roy Sri؛ Shri Hemant Roy، Comprehensive Mcqs In Biology، Golden Bells، ص. 696–، ISBN 978-8179680568، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  263. ^ A. E. Nivsarkar؛ P. K. Vij؛ M. S. Tantia؛ Indian Council of Agricultural Research. Directorate of Information and Publications on Agriculture (2000)، Animal genetic resources of India: cattle and buffalo، Directorate of Information and Publications of Agriculture, Indian Council of Agricultural Research، ISBN 978-8171641253، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  264. ^ "Gross Domestic Product of Kerala and India From 2004–05 to 2012–13" (PDF)، ecostat.kerala.gov.in، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 يونيو 2014، اطلع عليه بتاريخ 31 مايو 2013.
  265. ^ K. A. Martin (19 أكتوبر 2014)، "State to switch fully to organic farming by 2016: Mohanan"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  266. ^ "CM: Will Get Total Organic Farming State Tag by 2016"، The New Indian Express، مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  267. ^ Hart, Robert (1996)، Forest Gardening: Cultivating an Edible Landscape, 2nd Edition (باللغة الإنجليزية)، Chelsea Green Publishing، ISBN 978-1603580502، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  268. ^ Government of India Planning Commission (2008)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 51، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  269. ^ "Kerala: Natural Resources"، حكومة الهند، مؤرشف من الأصل في 18 ديسمبر 2011، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  270. ^ "Kerala: April 2012" (PDF)، Indian Brand Equity Fund، مؤرشف من الأصل (PDF) في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  271. ^ India. Planning Commission (1961)، Third five year plan، Manager of Publications، ص. 359، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  272. ^ Planning Commission, India (2007)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 51، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  273. ^ R. Quentin Grafton؛ Ray Hilborn؛ Dale Squires (2009)، Handbook of Marine Fisheries Conservation and Management، دار نشر جامعة أكسفورد، ص. 10–12، ISBN 978-0195370287، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  274. ^ Leela Gulati (1984)، Fisherwomen on the Kerala Coast: Demographic and Socio-Economic Impact of a Fisheries Development Project، منظمة العمل الدولية، ص. 103، ISBN 978-9221036265، مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  275. ^ Journal of Kerala Studies، University of Kerala.، 1987، ص. 201، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  276. ^ "Background radiation and cancer incidence in Kerala, India-Karanagappally cohort study."، Health Physics، يناير 2009، PMID 19066487.
  277. أ ب Ministry Annual Report (2019–20) (PDF)، New Delhi: Ministry of Road Transport & Highways Transport Research Wing, Government of India، 2020، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  278. ^ Basic Road Statistics of India (2016–17) (PDF)، New Delhi: Ministry of Road Transport & Highways Transport Research Wing, Government of India، 2019، ص. 7–18، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  279. ^ "Coastal, Hill Highways to become a reality"، الصحيفة الهندوسية، 12 يوليو 2017، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2019.
  280. ^ "District of Palakkad – the granary of Kerala, Silent Valley National Park, Nelliyampathy"، keralatourism.org، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  281. ^ "About us"، Kerala Public Works Department، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2010، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  282. ^ Kumar VS (20 يناير 2006)، "Kerala State transport project second phase to be launched next month"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2007، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2007.
  283. ^ Kumar VS (2003)، "Institutional Strengthening Action Plan (ISAP)"، Kerala Public Works Department، Government of Kerala، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2008، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2007.
  284. ^ Kumar KG (22 سبتمبر 2003)، "Accidentally notorious"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 06 نوفمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2007.
  285. ^ "Kerala parties finally toe NHAI line of 45-m wide highways"، Indian Express، 18 أغسطس 2010، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2013.
  286. ^ "Check out India's 13 super expressways"، Rediff.com، 5 يوليو 2011، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2013.
  287. ^ Special Correspondent (28 مارس 2013)، "Kerala against development of five NHs"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2013.
  288. ^ Staff Reporter (30 يونيو 2013)، "State's troubled highways a shocking revelation for Centre"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 سبتمبر 2013.
  289. ^ "All about KSRTC"، Keralartc.com، مؤرشف من الأصل في 25 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 16 يونيو 2018.
  290. ^ "KeralaRTC Official Website"، www.keralartc.com، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2021.
  291. ^ Gunaseelan, G. John (1994)، Indian Transport System: An Appraisal of Nationalised Bus Services (باللغة الإنجليزية)، Mittal Publications، ISBN 978-8170995562، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 ديسمبر 2021.
  292. ^ Chandran 2018، صفحة 422.
  293. ^ Chandran 2018، صفحة 423.
  294. ^ "Introduction" (PDF)، Delhi Metro Rail Corporation، مؤرشف من الأصل (PDF) في 6 سبتمبر 2012، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  295. ^ "The Zonal Dream Of Railway Kerala"، yentha.com، مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2012، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  296. ^ "Thiruvananthapuram Central to be made a world-class station"، الصحيفة الهندوسية (باللغة الإنجليزية)، 7 مارس 2007، ISSN 0971-751X، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 مايو 2016.
  297. ^ Radhakrishnan, S. Anil (29 ديسمبر 2012)، "'Lifeline' of Malabar turns 125"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2020.
  298. ^ "ആ ചൂളംവിളി പിന്നെയും പിന്നെയും..."، Mathrubhumi، 17 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 ديسمبر 2020.
  299. ^ "RailKerala"، Trainweb، مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  300. أ ب "The Nilambur news"، Kerala Tourism، مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020.
  301. ^ "Metro rail: DMRC demands prompt handing over of land, funds"، الصحيفة الهندوسية، Chennai, India، 24 مارس 2012، مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2016، اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2012.
  302. ^ "DMRC sets early deadline for Kochi Metro rail project"، تايمز أوف إينديا، 26 مايو 2013، مؤرشف من الأصل في 07 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2013.
  303. ^ "Alstom's new Metropolis train set for Kochi Metro"، The Economic Times، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 يناير 2018.
  304. ^ "Alstom's Metropolis for Kochi – design unveiled for the first time"، www.alstom.com، مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017، اطلع عليه بتاريخ 4 يوليو 2017.
  305. ^ Paul, John L. (20 فبراير 2017)، "India's first CBTC metro system to be ready in March"، الصحيفة الهندوسية، كوتشي، مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 20 يناير 2018.
  306. ^ "Kochi Metro zooms past Chennai, Nagpur to emerge best"، ماليالا مانوراما، 31 أكتوبر 2017، مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 3 نوفمبر 2017.
  307. ^ "Metro train to ply every 5 minutes, carry 1,000 persons"، الصحيفة الهندوسية، 25 مايو 2013، مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 27 يونيو 2013.
  308. ^ "Aviation school proposal evokes mixed response"، الصحيفة الهندوسية، 8 يونيو 2009، مؤرشف من الأصل في 20 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 21 يوليو 2015.
  309. ^ Sudhakaran, P، "Kannur flew, way before its first airport"، Timesofindia.indiatimes.com، مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2017، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2020.
  310. ^ "Silver jubilee does not bring cheer to Karipur airport users"، تايمز أوف إينديا، 2 أبريل 2012، مؤرشف من الأصل في 04 يونيو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  311. ^ Menon, Supriya (9 أكتوبر 2015)، "How is the world's first solar-powered airport faring? – BBC News"، بي بي سي نيوز، Bbc.com، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 21 ديسمبر 2018.
  312. ^ "CIAL chosen for UN environmental honour"، The New Indian Express، 26 يوليو 2018، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  313. ^ "The three airports in Kerala can be in business without affecting each other"، Rediff.com، 6 ديسمبر 1999، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2007.
  314. ^ Government of India Planning Commission (2008)، Kerala Development Report، Academic Foundation، ص. 207، ISBN 978-8171885947، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  315. أ ب "Reviving the historic Canoly Canal"، الصحيفة الهندوسية، 05 يناير 2005، مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2010، اطلع عليه بتاريخ 16 أغسطس 2009.
  316. ^ "Decadal Variation In Population Since 1901"، مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  317. أ ب "Size, Growth Rate and Distribution of Population" (PDF)، Census 2011، حكومة الهند، مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  318. ^ R Ramesh؛ R Purvaja؛ A Senthil Vel، Shoreline change assessment for Kerala coast (PDF)، National Centre for Sustainable Coastal Management, Ministry of Environment and Forests، مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 مايو 2015، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  319. ^ "Level of Urbanisation in Indian States"، mohua.gov.in، Ministry of Housing and Urban Affairs, Government of India، مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  320. ^ Kalathil MJ (2004)، Withering Valli: Alienation, Degradation, and Enslavement of Tribal Women in Attappady (PDF)، Kerala Research Programme on Local Level Development، Thiruvananthapuram: Centre for Development Studies، ISBN 978-8187621690، مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2008.
  321. ^ "Provisional Population Totals, Census of India 2011" (PDF)، Population of the urban local bodies in Kerala (2011)، Government of Kerala، اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2020.
  322. ^ "International Women's Day 2017: Kerala and the myth of matriarchy-Living News, Firstpost"، Firstpost، 05 مارس 2017، مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2021.
  323. ^ Lankina؛ Tomila V.؛ Getachew, Lullit (2013)، "Competitive religious entrepreneurs: Christian missionaries and female education in colonial and post-colonial India" (PDF)، British Journal of Political Science، 43: 103–31، doi:10.1017/s0007123412000178، مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  324. ^ ലേഖകൻ, മാധ്യമം (10 يوليو 2021)، "ജനസംഖ്യാദിനം; അറിയാം 21 കാര്യങ്ങൾ | Madhyamam"، www.madhyamam.com (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2021.
  325. ^ Ammu Joseph (1999)، Oommen M.A. (المحرر)، Rethinking Development: Kerala's Development Experience، Concept Publishing Company، ص. 479–86، ISBN 978-8170227656، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  326. ^ Brenda Maddox mentions in: Maddox, Brenda. "A Marxist Paradise For Women?" New Statesman. (London, England: 1996) 128 no4440 30 January 14, 1999.
  327. ^ Antherjanam, Lalithambika. Cast Me Out If You Will. New York: The Feminist Press, 1997.
  328. ^ Jeffrey, Robin (1987)، "Governments and Culture: How Women Made Kerala Literate"، Pacific Affairs، 60 (3): 447–72، doi:10.2307/2758883، JSTOR 2758883، مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  329. ^ "Kerala Government Has Unveiled A Policy To Enforce Constitutional Rights Of Transgenders"، The Huffington Post، 12 نوفمبر 2015، مؤرشف من الأصل في 28 ديسمبر 2019، اطلع عليه بتاريخ 28 يونيو 2016.
  330. ^ Devasia, T. K.، "Why Kerala's free sex-change surgeries will offer a new lifeline for the transgender community"، Scroll.in (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 5 يوليو 2019.
  331. ^ "After She-Taxi, Kerala to launch G-Taxi for transgenders"، Times of India، Thiruvananthapuram، PTI، 31 يناير 2016، مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2016.
  332. ^ "Affirming their right, they march with pride"، الصحيفة الهندوسية (باللغة الإنجليزية)، Special Correspondent, Special Correspondent، 13 أغسطس 2017، ISSN 0971-751X، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2018.{{استشهاد بخبر}}: صيانة CS1: آخرون (link)
  333. ^ "Kerala to host its first gay parade"، تايمز أوف إينديا، 30 يونيو 2010، مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  334. ^ "How Kerala left the country behind on transgender rights"، dna (باللغة الإنجليزية)، 14 نوفمبر 2015، مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2016.
  335. ^ "Kerala govt passes order to use 'transgender' instead of 'third/other gender'"، www.thenewsminute.com، 30 يونيو 2019، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 يوليو 2019.
  336. ^ Roshni, R. k (30 يونيو 2019)، "Only 'transgender' in official communication"، الصحيفة الهندوسية (باللغة الإنجليزية)، ISSN 0971-751X، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 8 يوليو 2019.
  337. ^ "സ്വവര്‍ഗ്ഗ വിവാഹം നിയമപരമാക്കണമെന്ന് കേരളത്തിലെ യുവജനങ്ങള്‍"، Mathrubhumi (باللغة الماليالامية)، 26 مارس 2021، مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2021.
  338. ^ "Gendering Human Development Indices" (PDF)، Ministry of Women and Child Development, Government of India with UNDP India، مارس 2009، مؤرشف من الأصل (PDF) في 01 ديسمبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  339. ^ "India Human Development Report 2011: Towards Social Inclusion" (PDF)، Institute of Applied Manpower Research, Planning Commission، حكومة الهند، مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2014.
  340. ^ "Kerala HDR 2005"، Human Development Report، الأمم المتحدة، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  341. ^ "Human Development Report 2005" (PDF)، Human Development Report، الأمم المتحدة، مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 مارس 2011، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015.
  342. ^ "Human Development Index rose 21 per cent; Kerala tops chart"، سي إن بي سي، 21 أكتوبر 2011، مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2016، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015.
  343. ^ "Growth, reforms lift living standards in India: Human development Index"، Economic Times، 22 أكتوبر 2011، مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015.
  344. ^ Sunil Mani؛ Anjini Kochar (2006)، Kerala's Economy: Crouching Tiger, Sacred Cows، D.C. Books، ص. 121، ISBN 978-8126413591، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2012.
  345. ^ "Literacy Rate in Kerala – 2018"، مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2019، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  346. أ ب "Tripura tops literacy rate with 94.65 per cent, leaves behind Kerala"، IBNLive، 9 سبتمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 12 فبراير 2015.
  347. ^ Balaji, J. (22 أكتوبر 2011)، "Kerala tops in literacy rate, health services"، الصحيفة الهندوسية، Chennai, India، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  348. ^ Centre for Development Studies Thiruvananthapuram (2006)، Human Development Report 2005 Kerala، Thiruvananthapuram, Kerala: State Planning Board.
  349. ^ "Press Note on Poverty Estimates, 2011–12" (PDF)، planningcommission.gov.in، Planning Commission, Government of India، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 يونيو 2014، اطلع عليه بتاريخ 27 نوفمبر 2018.
  350. ^ "EFA (Education for All) Global Monitoring Report" (PDF)، UNESCO: 156، 2003، مؤرشف من الأصل (PDF) في 04 أغسطس 2016، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2007.
  351. ^ Kutty VR (2000)، "Historical analysis of the development of health care facilities in Kerala State, India"، Health Policy and Planning، 15 (1): 103–09، doi:10.1093/heapol/15.1.103، PMID 10731241، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  352. أ ب ت Kutty VR (2004)، Why low birth weight (LBW) is still a problem in Kerala: A preliminary exploration (PDF)، Kerala Research Programme on Local Level Development، Thiruvananthapuram: Centre for Development Studies، ص. 6، ISBN 978-8187621607، مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 12 نوفمبر 2007.
  353. ^ Christophe Z Guilmoto and Irudaya Rajan، "Fertility at District Level in India:Lessons from the 2011 Census" (PDF)، ص. 31، مؤرشف من الأصل (PDF) في 7 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2020.
  354. ^ "Fertility rate to even out in 20 years in Kerala"، Deccan Chronicle، مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 29 أكتوبر 2020.
  355. ^ "Kerala among the least corrupt states in India, Karnataka tops the list: study"، OnManorama، مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  356. ^ "India Corruption Study – 2005"، الشفافية الدولية، يونيو 2005، مؤرشف من الأصل في 13 أبريل 2013، اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2007.
  357. ^ Jean Dreze؛ Amartya Sen (2002)، India: Development and Participation، دار نشر جامعة أكسفورد، ص. 368، ISBN 978-0199257492، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2012.
  358. ^ "Table–3.1 Incidence And Rate Of Violent Crimes During 2011" (PDF)، 21 يونيو 2012، مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 سبتمبر 2013، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2014.
  359. ^ "Child marriages remain Kerala's secret shame"، الصحيفة الهندوسية، 4 سبتمبر 2015، ISSN 0971-751X، مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 4 سبتمبر 2015.
  360. ^ Naha, Abdul Latheef (18 فبراير 2018)، "Child marriage cases go up in Malappuram"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 08 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2019.
  361. ^ "Child marriages shoot up in the most unlikely places in Kerala"، OnManorama، مؤرشف من الأصل في 08 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  362. ^ Natu, Nitasha (25 ديسمبر 2019)، "Kerala No. 1 in child sex abuse complaints; Tamil Nadu, Maharashtra follow"، The Time of India، مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2019.
  363. ^ "Conviction rate up, Kerala tops with over 77% link"، تايمز أوف إينديا، New Delhi, India، 9 أغسطس 2015، مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015.
  364. ^ "Population of homeless in rural India dips"، تايمز أوف إينديا، India، 7 ديسمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015.
  365. ^ "CM told to pursue Zero Homeless Kerala project link"، الصحيفة الهندوسية، Pathanamthitta, India، 3 نوفمبر 2013، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  366. ^ "Kerala-becomes-Indias-first-complete-digital-state link"، تايمز أوف إينديا، New Delhi, India، 15 أغسطس 2015، مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  367. ^ Maya, C (12 ديسمبر 2013)، "The road to universal health care in State"، الصحيفة الهندوسية، مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 14 نوفمبر 2015.
  368. أ ب Krishnaswami P (2004)، Morbidity Study: Incidence, Prevalence, Consequences, and Associates (PDF)، Kerala Research Programme on Local Level Development، Thiruvananthapuram: Centre for Development Studies، ISBN 978-8187621669، مؤرشف من الأصل (PDF) في 25 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 31 ديسمبر 2008.
  369. ^ "Kerala as good as US, OECD in saving newborn children"، تايمز أوف إينديا، مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 9 مارس 2017.
  370. ^ Patel, Atish (4 مايو 2016)، "Why Kerala is the best place in India to die"، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  371. ^ Roy MKP (2004)، "Water quality and health status in Kollam Municipality" (PDF)، Centre for Development Studies، مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 أغسطس 2017، اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2008.
  372. ^ "Diabetic patients: Kerala tops list of Indian states"، تايمز أوف إينديا (باللغة الإنجليزية)، 8 ديسمبر 2017، مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2019.
  373. ^ "Kerala Named World's First WHO-UNICEF "Baby-Friendly State""، United Nations Foundation، أغسطس 2002، مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2010، اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2009.
  374. ^ "Indian state wins 'baby-friendly' award"، بي بي سي نيوز، Kochi, India، 1 أغسطس 2002، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  375. ^ National Family Health 2005–06 Survey (NFHS-3) Kerala (PDF)، Deonar, Mumbai: International Institute for Population Sciences، 2008، مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 مايو 2015، اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2015.
  376. أ ب Unnikrishnan, E (2004)، "Materia Medica of the Local Health Traditions of Payyannur" (PDF)، Centre for Development Studies، مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 فبراير 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2006.
  377. ^ Angus Stewart, woodburn The Religious attitude: A psychological study of its differentiation, 1927
  378. ^ "PK Warrier turns 90"، الصحيفة الهندوسية، 6 يونيو 2011، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  379. ^ Leelakrishnan, Alamkode (17 يونيو 2019)، "അമ്പതിന്റെ നിറവില്‍ മലപ്പുറം; മലപ്പുറത്തിന്റെ മാനവിക മഹാപൈതൃകം"، Mathrubhumi، مؤرشف من الأصل في 07 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  380. ^ "Kerala becomes first state to provide free cancer treatment – Free Press Journal"، www.freepressjournal.in، 11 أكتوبر 2014، مؤرشف من الأصل في 21 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2016.
  381. ^ "Health Statistics and Public Health issues in Kerala"، Indus Health Plus (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 28 أكتوبر 2019.
  382. ^ Krishnakumar, P. K.؛ Sanandakumar, S. (23 أبريل 2016)، "Health crisis in Kerala: The increase in cancer, kidney and liver diseases – The Economic Times"، The Economic Times، مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 مايو 2016.
  383. ^ Statistics Wing, Health Information Cell (2019)، List of modern medicine institutions (2017–18) (PDF)، Thiruvananthapuram: Directorate of Health Services, Government of Kerala، ص. 1, 7، مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 أغسطس 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  384. أ ب "Language – India, States and Union Territories" (PDF)، Census of India 2011، Office of the Registrar General، ص. 13–14، مؤرشف من الأصل (PDF) في 10 أكتوبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  385. ^ "'Classical' status for Malayalam"، الصحيفة الهندوسية، Thiruvananthapuram, India، 24 مايو 2013، مؤرشف من الأصل في 13 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 مايو 2013.
  386. ^ "Census of India – Language"، censusindia.gov.in، مؤرشف من الأصل في 01 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  387. ^ "Kerala government to appoint officer to study issues of linguistic minorities"، City: Thiruvananthapuram، تايمز أوف إينديا، TNN، 2 أغسطس 2017، مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2020، اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2019.
  388. ^ "Population by religious community – 2011"، 2011 Census of India، Office of the Registrar General & Census Commissioner، مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2015، اطلع عليه بتاريخ 25 أغسطس 2015.
  389. ^ Heller P (4 مايو 2003)، "Social capital as a product of class mobilization and state intervention: Industrial workers in Kerala, India"، جامعة كاليفورنيا: 49–50، مؤرشف من الأصل في 29 يناير 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 فبراير 2007.
  390. ^ "Population by religious communities"، Census of India، حكومة الهند، مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 26 أغسطس 2015.
  391. ^ "Increase in Muslim population in the State"، الصحيفة الهندوسية، Chennai, India، 23 سبتمبر 2004، مؤرشف من الأصل في 28 نوفمبر 2004، اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2015.
  392. ^ "Kerala, not Goa, has maximum no. of Christians"، The Times of India، The Times Group، مؤرشف من الأصل في 02 يوليو 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  393. ^ "Vital Statistics 2016" (PDF)، Ecostat, Kerala Government.، مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 7 يونيو 2019.
  394. ^ Sethi, Atul (24 يونيو 2007)، "Trade, not invasion brought Islam to India"، تايمز أوف إينديا، مؤرشف من الأصل في 12 سبتمبر 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 سبتمبر 2014.
  395. ^ Katz 2000; Koder 1973; Thomas Puthiakunnel 1973; David de Beth Hillel, 1832; Lord, James Henry 1977.
  396. ^ Varghese, Theresa (2006)، Stark World Kerala (باللغة الإنجليزية)، Stark World Pub.، ISBN 978-8190250511، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  397. ^ Kumar, Satish (2012)، India's National Security: Annual Review 2009 (باللغة الإنجليزية)، روتليدج، ISBN 978-1136704918، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  398. ^ Minu Ittyipe; سليمان to Cheraman; Outlook Indian Magazine; 2012
  399. ^ Kunhali, V. "Muslim Communities in Kerala to 1798" PhD Dissertation Aligarh Muslim University (1986)
  400. ^ Chitra Divakaruni (2011)، The Palace of Illusions، Pan Macmillan، ISBN 978-0330478656، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 18 نوفمبر 2012.
  401. ^ Jonathan Goldstein (1999)، The Jews of China، M. E. Sharpe، ص. 123، ISBN 978-0765601049، مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2021، اطلع عليه بتاريخ 22 نوفمبر 2021.
  402. ^ Edward Simpson؛ Kai Kresse (2008)، Struggling with History: Islam and Cosmopolitanism in the Western Indian Ocean، دار نشر جامعة كولومبيا، ص. 333، ISBN 978-0231700245، مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2012.
  403. ^ Uri M. Kupferschmidt (1987)، The Supreme Muslim Council: Islam Under the British Mandate for Palestine، Brill، ص. 458–59، ISBN 978-9004079298، مؤرشف من الأصل في 16 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2012.
  404. ^ Husain Raṇṭattāṇi (2007)، Mappila Muslims: A Study on Society and Anti Colonial Struggles، Other Books، ص. 179–، ISBN 978-8190388788، مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2021، اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2012.