نيرد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

نيرد (بالإنجليزية: Nerd) مصطلح إنجليزي يستخدم للإشارة إلى الشخص المثقف أو المهووس أو الانطوائي بشكل مفرط أو الذي يفتقر إلى المهارات الاجتماعية. قد يقضي مثل هذا الشخص أوقات هائلة على أنشطة غير شائعة أو غير معروفة أو غير سائدة، والتي عادةً ما تكون إما تقنية بحت أو مجردة أو متعلقة بمواضيع الخيال العلمي أو الفنتازيا، ويمتنعون عن ممارسة الأنشطة السائدة.[1][2][3] بالإضافة إلى ذلك، يوصف معظم النيردات أنهم خجولون وغريبو الأطوار ومتحذلقون وغير جذابين.[4]

كان مصطلح «نيرد» في الأصل مهينًا، وكان عبارة عن صورة نمطية، لكن كما هو الحال مع غيره من المصطلحات الازدرائية، أٌعيد اصطلاحه وتعريفه من قبل البعض كمصطلح يعبر عن فخر وهوية جماعية. ومع ذلك، لم تشهد المصطلحات المرافقة، مثل غيك وأحمق، انجرافًا إيجابيًا مماثلًا في المعنى والاستخدام.[5]

ثقافة النيرد[عدل]

الصورة النمطية للنيرد[عدل]

بسبب الصورة النمطية للنيرد، غالبًا ما يُعتقد أن معظم الأفراد الأذكياء «نيردات». قد يكون هذا الاعتقاد ضارًا، لأنه قد يقود طلاب المدارس الثانوية لأن «يبذلوا مجهودًا أقل» خوفًا من وصفهم بأنهم «نيردات»، وقد يتسبب في اعتبار الأفراد الجذابيين نيردات لمجرد امتلاكهم قدرات فكرية عالية. كان يعتقد قديمًا أن المثقفين اعتُبروا نيردات لأنهم كانوا محسودين. صرّح بول غراهام في مقالته، بعنوان «لماذا النيردات غير محبوبين»، أن الثقافة محايدة، هذا يعني أنك لن تكون محبوبًا ولا مكروهًا بسببها. وذكر أيضًا أن العلاقات والروابط هي ما تجعل المراهقين الأذكياء يبدون نيردات بصورة تلقائي، وأن النيرد لا يملك مهارات اجتماعية كافية. بالإضافة إلى ذلك، يقول إن سبب عدم شعبية العديد من الأولاد الأذكياء هو أنهم «لا يملكون وقتًا لممارسة الأنشطة المطلوبة لكسب الشعبية».[6]

في الولايات المتحدة، أشارت دراسة نشرت عام 2010 في مجلة التواصل الدولي والثقافي إلى أن الأمريكيين الآسيويين غالبًا ما يُنظر إليهم على أنهم نيردات، يليهم الأمريكيون ذوي البشرة البيضاء، ونادرًا ما اعتُبر الهسبانيون من غير البيض، والأميركيون ذوو البشرة السوداء، نيردات. تنبع هذه القوالب النمطية من مفاهيم الاستشراقية والبدائية، كما ذُكر في مقال رون إيغلاش «العرق والجنس والنيردات: من النيردات ذوي البشرة السوداء إلى الأمريكيين الآسيويين الهبستر.»[7][8]

ترتبط بعض السلوكيات النمطية المرافقة للصورة النمطية للنيرد بسمات متلازمة أسبرجر أو غيرها من حالات طيف التوحد.[9]

التنمر[عدل]

غالبًا ما يكون الأفراد الذين يطلق عليهم اسم «نيردات» عرضة للتنمر بسبب مجموعة من الأسباب التي قد تشمل المظهر الجسدي أو الخلفية الاجتماعية. اقترح بول غراهام أن السبب وراء استهداف النيردات في كثير من الأحيان لممارسة التنمر هو عدم اهتمامهم بالشعبية أو السياق الاجتماعي، ضمن ثقافة تعتبر الشعبية أساس السلطة بين الشباب. ومع ذلك، تشير نتائج البحوث إلى أن المتنمرين غالبًا ما يكونون منبوذين اجتماعيًا بقدر ضحاياهم الأفضل منهم من الناحية الأكاديمية، وأن الشعبية فشلت في توفير الحماية من التنمر.[10] أشار معلقون آخرون إلى أن المضايقات واسعة النطاق للشباب المثقفين لم تبدأ إلا في منتصف القرن العشرين واقترح البعض أن سببها ينطوي على الغيرة من فرص العمل المستقبلية وكسب القدرات.[11]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Nerd | Define Nerd at Dictionary.com", "Dictionary.com, LLC" 2011, accessed May 13, 2011.
  2. ^ nerd, n. قاموس أكسفورد الإنجليزي online. Third edition, September 2003; online version September 2011. First included in Oxford English Dictionary second edition, 1989.
  3. ^ "Definition of NERD"، ميريام وبستر، 2011، مؤرشف من الأصل في 04 يناير 2020، اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2011 
  4. ^ DA Kinney (1993). "From nerds to normals: The recovery of identity among adolescents from middle school to high school". Sociology of Education. 66 (1): 21–40. JSTOR 2112783. doi:10.2307/2112783. 
  5. ^ Tracy L. Cross (2005). "Nerds and Geeks: Society's Evolving Stereotypes of Our Students With Gifts and Talents". Social/Emotional Needs. 28 (4). 
  6. ^ Graham، Paul. "Why Nerds are Unpopular". مؤرشف من الأصل في 06 فبراير 2020. 
  7. ^ Lori Kendall. "OH NO! I'M A NERD!": Hegemonic Masculinity on an Online Forum. Gender Society. 14: 256. (2000)
  8. ^ Ron Eglash. Race, Sex, and Nerds. Social Text. 20: 49 (2002)
  9. ^ Gateward، Frances K.؛ Murray Pomerance (2002). Sugar, spice, and everything nice: cinemas of girlhood. Wayne State University Press. ISBN 978-0-8143-2918-4. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 يوليو 2009. 
  10. ^ Mannvi Singh (April 1, 2014). "Becoming More Popular Doesn't Protect Teens From Bullying". NPR Health Shots – Health News From NPR. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2017. 
  11. ^ Thanks Always Returns. "The purpose of nerds". مؤرشف من الأصل في 12 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 يوليو 2017.