هانز هيرمان غروير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
هانز هيرمان غروير
(بالألمانية: Hans Hermann Groër)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالألمانية: Hans Hermann Wilhelm Groër)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 13 أكتوبر 1919   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
فيينا  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 24 مارس 2003 (83 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سانت بولتن  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة النمسا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
مناصب
كاردينال[1]   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
تولى المنصب
28 يونيو 1988 
الحياة العملية
المهنة كاهن كاثوليكي،  وأسقف كاثوليكي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

هانز هيرمان فيلهلم غروير (بالألمانية: Hans Hermann Groër)‏ (بندكتي) (تشرين الأول/أكتوبر 1919 – 24 آذار/مارس 2003) كان كاردينال نمساوي في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. شغل منصب رئيس أساقفة فيينا من عام 1986 حتى عام 1995 وصار كاردينال في عام 1988. أزاله البابا يوحنا بولس الثاني من الأساقفة بعد عدة مزاعم اعتداءات جنسية على الأطفال وبطلب من يوحنا بولس فقد تخلى عن كل الواجبات الكنسية والامتيازات كرئيس أساقفة وكاردينال في 14 نيسان/أبريل 1998.[2]

السيرة الذاتية[عدل]

ولد هانز في فيينا لعائلة ألمانية وانتقل معهم في عام 1929 إلى تشيكوسلوفاكيا حيث مكثوا هناك عقدا من الزمن. تدرج في معاهد دينية في هولابرون في فيينا (حيث حصل على الدكتوراه في الإلهيات) قبل أن يتم ترسيمه قسيسا في 12 نيسان/أبريل عام 1942 من قبل الكاردينال تيودور إنيتزير. ثم شغل منصب قسيس في بيترونيل وباد فوسالو حتى عام 1946 حيث حصل حينها على الدراسات العليا المسيحية «Prefect of Studies» من معهد في هولابرون. دخل رهبنة القديس بنديكت في عام 1974 واتخذ اسم هيرمان رسميا ضمن نذور المهنة في 8 أيلول/سبتمبر 1980. في نفس العام تم تسمية هانز المدير الروحي لفيلق مريم في النمسا.

في 15 تموز/يوليو لعام 1986 تم تعيينه رئييس أساقفة فيينا الخامس عشر خلفا للكاردينال فرانز كونيغ. حصل على التكريس الأسقفي في 14 أيلول/سبتمبر من نفس العام من كونيغ مع كلاً من المطران كارل بيرغ والأسقف ستيفان لازلو كأساقفة مكرسين بشكل مشترك. تم تعيينه قسيس كاردينال في "سانتي جواكينو اد آنا آل توسكولانو" من قبل البابا يوحنا بولس الثاني في 28 حزيران/يونيو 1988.[3]

الاعتداءات الجنسية على صبية المدرسة والرُهبان[عدل]

في عام 1995 قام أحد طلاب غروير السابقين باتهامه بالتحرش الجنسي. ثم تبعه بعد ذلك بوقت قصير اتهامات مماثله من طلاب آخرين بالإضافة لبعض الرهبان. في 13 نيسان/أبريل 1995 رقى البابا يوحنا بولس الثاني كريستوف شونبورن من أسقف مساعد إلى رئيس أساقفة مساعد في فيينا، ثم في وقت لاحق من نفس العام قبل استقالة غروير الذي قدمها بعدما طُلب منه ذلك في عيد ميلاده الخامس والسبعين في تشرين الأول/أكتوبر 1994.انتقل غروير إلى دير روغيندورف حيث شغل منصب رئيس لها. عندما ظهرت ادعاءات جديدة ناشد مسؤولي الكنيسة النمساوية البابا حينها بالتدخل حيث أمر ببدأ تحقيق في شباط/فبراير 1998. ثم في نيسان/أبريل طلب البابا من غروير الاستقالة من منصبه كرئيس والانسحاب من الحياة العامة والعلن. صدر بيان له لاحقاً قال فيه: «في السنوات الثلاث الماضية وفي أحيان كثيرة كان هناك الكثير من المعلومات المغلوطة عني. أسأل الله والناس المغفرة إن كنت قد جلبت الذنب على نفسي».[4] استمر في العمل ككاهن اعتراف «شخص يُعترف لهُ بالذنوب» في أديرة نساء حيث يتلقى الزوار وينصح الجموع. وبسبب معاناته مع السرطان فإن حالته الصحية تدهورت بسرعة كبيرة.[5][6]

منع نظام التقادم المسقط النمساوي السلطات المدنية من مواصلة الادعاء على غروير وتقديمه للعدالة. في عام 2010 قال الكاردينال شونبورن أن الكاردينال جوزيف راتزينغر حاول إقناع البابا يوحنا بولس الثاني بالشروع في بدء تحقيق[7] وفي حديث مع الصحفيين –كان يعتقد أنها محادثة خاصة – قال إن أنجيلو كاردينال سودانو منع محاولات التحقيق مع غروير.[8][9][ا] هناك إدعاءات أن مسؤولي الكنيسة أيضا قدموا لبعض تلاميذ غروير السابقين تعويضا مقابل الاتفاق على عدم تكرار توجيه التهم إليه.[11] هوبيرتس زيرنين وهو مؤلف كتاب عن هذه القضية يعتقد جازماً أن غروير أساء جنسياً لأكثر من ألفي صبي. بينما استمر غروير في نفي الادعاءات ضده حتى وفاته.[12]

موتهُ وحفل تأبينه[عدل]

قبر الكاردينال غروير.

توفي غروير في 24 آذار/مارس من عام 2003 باللالتهاب الرئوي في مستشفى سانت بولتن حيث كان يعالج من مرض السرطان. ترأس شونبورن، حيث صار كاردينال حالياً، القداس في كاتدرائية سانت ستيفان وفي عظته كرم سلفه وانجازاته في تعزيز الولاء المريمي في الأبرشية فضلا عن دعم واحتضان المهن الرهبانية.[بحاجة لمصدر] في اليوم التالي ذكر الكاردينال يواكيم ميسنر وهورئيس أساقفة كولونيا التهم ضد غروير في تأبينه لوصف كيف أن غروير عانى، مشيراً أنه كان «مجروح بشكل عميق، حتى وصم بالعار من حوادث السنوات الأخيرة كأسقف لفيينا»، ذلك أنه «عندما تجمعت السحب المظلمة على حياته ... غرق في الوحدة والهوان».[13]

دفن غروير في مقبرة مارينفلد آبي وهو دير سيسترسي نسائي كان له دور فعال في تأسيسه في عام 1974.

ملاحظات[عدل]

  1. ^ بندكت السادس عشر اجتمع مع شونبورن في الثامن والعشرين من يونيو ثم انضم لهم لاحقاً سودانو. الأقوال حول مناقشاتهم متباينة.[10]

روابط خارجية[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ https://web.archive.org/web/20100522061416/http://www.timesonline.co.uk/tol/news/world/europe/article7121062.ece. {{استشهاد ويب}}: |url= بحاجة لعنوان (مساعدة) والوسيط |title= غير موجود أو فارغ (من ويكي بيانات) (مساعدة)
  2. ^ "Austrian Cardinal Quits in Sex Scandal". New York Times. Associated Press. 15 أبريل 1998. مؤرشف من الأصل في 2018-10-31. اطلع عليه بتاريخ 2017-09-17.
  3. ^ "Messa solenne del Papa con i nuovi cardinali". La Reppublica (بالإيطالية). 23 Feb 1998. Archived from the original on 2018-07-28. Retrieved 2017-09-02.
  4. ^ "'Exile' for disgraced Austrian cardinal". بي بي سي نيوز. 14 أبريل 1998. مؤرشف من الأصل في 2018-07-28. اطلع عليه بتاريخ 2010-04-17.
  5. ^ Gerhard Heger, Hans Hermann Groër, Biographisch-Bibliographisches Kirchenlexikon 26 (2006), pp. 529–534.
  6. ^ "Cardinal Hans Hermann Groer: Disgraced Archbishop of Vienna". ذي إندبندنت. 27 مارس 2003. مؤرشف من الأصل في 2010-03-24.
  7. ^ Owen، Richard (3 أبريل 2010). "Vatican tries to shift blame for abuse on to John Paul". ذي إندبندنت. مؤرشف من الأصل في 2012-10-31. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-28.
  8. ^ Pullella، Philip (9 مايو 2010). "Cardinal accuses Vatican official of abuse cover-up". Reuters. مؤرشف من الأصل في 2018-06-18. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-28.
  9. ^ Owen، Richard. "Archbishop of Vienna accuses one of Pope's closest aides of abuse cover-up". The Times. مؤرشف من الأصل في 2010-05-22. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-28.
  10. ^ Arco، Anna (28 يونيو 2010). "Benedict calls in Schönborn and Sodano". Catholic Herald. مؤرشف من الأصل في 2019-04-25. اطلع عليه بتاريخ 2018-07-28.
  11. ^ Pancevski، Bojan؛ Follain، John. "John Paul 'ignored abuse of 2,000 boys'". The Sunday Times. مؤرشف من الأصل في 2010-05-31.
  12. ^ Czernin, Hubertus (1998). Das Buch Groer: Eine Kirchenchronik. Dokumentation (بالألمانية). Wieser Verlag.[بحاجة لرقم الصفحة]
  13. ^ Meisner، Joachim (5 أبريل 2003). "Bound with Mary". Gottgeweiht. مؤرشف من الأصل في 2016-03-17. اطلع عليه بتاريخ 2017-03-26.