المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

ورق الحائط الأصفر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ورق الحائط الأصفر
The Yellow Wall Paper pg 1.jpg 

اللغة الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية اللغة الأصلية للعمل (P364) في ويكي بيانات
النوع الأدبي أقصوصة  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
تاريخ الإصدار 1901  تعديل قيمة خاصية تاريخ الصدور أو النشر (P577) في ويكي بيانات
المواقع
OCLC 36892894  تعديل قيمة خاصية معرف مركز المكتبة الرقمية على الإنترنت (P243) في ويكي بيانات
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2014)

ورق الحائط الأصفر هي قصة قصيرة سطرها قلم الكاتبة الأمريكية تشارلوت بيركنز جيلمان ونشرت لأول مرة في يناير عام 1892 في مجلة نيو إنجلاند وتعتبر القصة من أوائل الأعمال الأدبية التي تمثل الأدب النسوي حيث صورت اتجاهات القرن التاسع عشر نحو صحة المرأة الجسدية والعقلية.

الملخص[عدل]

تبدأ القصة بضمير المتكلم حيث تقص علينا بطلة القصة ما جرى لها، حيث ذهبت وزوجها الطبيب جون إلى أحد البيوت لاستجاره، ونزلت الراوية على رأي زوجها وذهبت للمنزل ولازمت الفراش حتى تستريح من عناء ما بعد الولادة. كانت غرفتها في الطابق العلوي بها نوافذ ذات قضبان حديدية، وورق الحائط بها كان ممزقا، وتوجد آثار خدوش على أرضية هذه الغرفة مما جعل الشك يساورها بأن امرأة كانت هنا قبل ذلك حبيسة بين هذه الجدران رغما عن إرادتها. بالغ زوجها في عزلتها وبدأت تضجر من لون ورق الحائط الأصفر ومع مرور الزمن بدأيتراءى لها أشباحا على هذا الورق الأصفر وان ثمة امراة تريد أن تخرج منه، بدأت تساعد المرأة وتمزق الورق وتدور حول الغرفة، وعندما دخل عليها زوجها وهي في هذه الحالة أغمى عليه وصارت تطأ جسده وهي تدور في الغرفة.

Star of life.svg
هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.