ياسر الروقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ياسر الروقي
ياسر الروقي.JPG

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالعربية: ياسر بن مخلد بن حبيب الله الذيابي الروقي العتيبي)‏  تعديل قيمة خاصية (P1477) في ويكي بيانات
مكان الميلاد جدة  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 31 مايو 2018[1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
جدة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Saudi Arabia.svg السعودية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المهنة صحفي،  ومذيع  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في قناة السعودية،  وإذاعة دولة الكويت،  والإذاعة السعودية  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
P literature.svg بوابة الأدب

ياسر الروقي إعلامي ومذيع سعودي قدم عدد من البرامج في التلفزيون والإذاعة السعودية ، وإذاعة الكويت بالسابق، وكان أحد الإعلاميين السعوديين الذين واكبوا تطوير الإعلام المحلي منذ بداياته وساهموا في إشعاعه محليًا وإقليميًا، وهو شقيق الشاعر والاديب مطلق الذيابي.[2]

الحياة المهنية[عدل]

بدأ ياسر الروقي حياته المهنية في ستينيات القرن الماضي، عندما بدأ العمل كمذيع يقرأ الأخبار في القناة السعودية بجانب عمالقة الإذاعيين العرب الذين جاءوا للعمل في السعودية آنذاك.

انتقل بعدها للعمل في إذاعة الكويت في مطلع السبعينيات، ليكون بذلك أول أبناء البادية المثقفين الذين دخلوا المجال الإعلامي باقتدار كبير داخل السعودية وخارجها.

يقول عنه الشاعر والأديب والناقد، سليمان الفليح : “كان ياسر بالنسبة لجيلي من أبناء البادية آنذاك، نموذجًا فذًا للإعلامي المثقف ذي الصوت الآسر، وخصوصًا حينما يقرأ الشعر، ولذلك قلّده الكثير من المذيعين العرب، بل انعكست بصمة ياسر الصوتية على أغلب مذيعي الإذاعة الكويتية، فأصبح أستاذًا لذلك الجيل”.

عاد ياسر الروقي بعد تجربته في الكويت إلى الإذاعة السعودية في ثمانينيات القرن الماضي عبر برنامج اسمه “أريج الخزامى”، ثم أعقب هذا البرنامج ببرنامج آخر اسمه “الليل والكلمة” مع المذيعة مريم الغامدي.

مثلت مرحلة التسعينيات الميلادية الماضية استراحة طويلة لياسر الروقي، حيث مالبث أن أنهاها مع بدايات القرن الجديد بدخول الفضائيات التلفزيونية التي تهتم بالشعر حيث يعتبر من أشهر قارئيه، لينهي عبرها حياته المهنية ويعتزل العمل.

لاحقا تدهورت صحته، حيث دخل في العناية المركزة قبل أن يفارق الحياة بعد مسيرة طويلة كان شاهدًا فيها على ولادة الإعلام الخليجي بشكل عام والسعودي بشكل خاص.

يقول ياسر الروقي عن نفسه: عملت في الحفل الإذاعي من عام 1956 - 1957 وكنت أعمل في أدوار بسيطة كانت تؤلف وتخرج في إذاعة جدة واستمررت أعمل في هذه الأدوار حتى عملت الأيام على صقل صوتي وأنا لا أشعر وهيأتني لأن أكون مذيعا أسوة بزملائي وكانت أدوار بسيطة كان أهمها قيامي بأداء تمثيلية بعنوان - رحلة صيد - وقد أخرجها الأستاذ عباس غزاوي الذي أصبح سفيرا لاحقا في تشاد وكانت وقتها الإذاعة في مكة.

برامجة[عدل]

وفاته[عدل]

توفي يوم الخميس في مدينة جدة بتاريخ 31 / 5 / 2018 - الموافق 15 / 9 / 1439 ، جرّاء وعكة صحية ألَمّت به .[3]

مراجع[عدل]

  1. ^ إرم نيوز: وفاة الإعلامي السعودي ياسر الروقي — تاريخ الاطلاع: 1 يونيو 2018
  2. ^ "إرم نيوز". مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "صحيفة عكاظ". مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]