يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

يونايتد ايرلاينز الرحلة رقم 93

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (يونيو 2013)
مسار الرحلة

خطفت يونايتد ايرلاينز الرحلة رقم 93 من قبل أربعة أعضاء من القاعدة في 11 سبتمبر 2001، كجزء من هجمات 11 سبتمبر . تحطمت في بنسلفانيا قرب شانكسفيل، خلال محاولة من قبل بعض الركاب لاستعادة السيطرة، مما أسفر عن مقتل 44 شخصا على متنها بما فيهم الخاطفين الأربعة ولم يصب أحد على الأرض.

كان مسار الطائرة المعنية من طراز بوينغ 757-222 من مطار نيوارك الدولي في نيوارك بولاية نيو جيرسي، إلى مطار سان فرانسيسكو الدولي في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا ، حيث سيطر الخاطفين على قمرة القيادة في الطائرة بقيادة زياد جراح، وعمل على تحويل مسارها مرة أخرى إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة في اتجاه واشنطن العاصمة

بعد تولي الخاطفين السيطرة على الطائرة،استطاع بعض الركاب وطاقم الطائرة من إجراء مكالمات هاتفية وعلموا ان طائرات اخرى مخطوفة قامت بهجمات على مركز التجارة العالمي في مدينة نيويوك والبنتاغون في مدينة ارلينغتون في مقاطعة فيرجينيا. قام بعض الركاب بمواجهة الخاطفين في محاولة للسيطرة على الطائرة، واثناء هذه المحاولة تحطمت الطائرة في منجم في بلدة Stonycreek بالقرب من البحيرة الهندية و شانكسفيل في مقاطعة سومرست بولاية بنسلفانيل،على بعد حوالى 65 ميلا (105 كم) جنوب شرق بيتسبرغ و 130 ميلا (210 كم) شمال غرب واشنطن. وفي غضون ساعات بدأت وكالات الأنباء بالابلاغ عن الحدث. وكشفت تحليلات لاحقة لتسجيلات الطائرة كيف ان المحاولةالتي قام بهاالمسافرين للهجوم على الخاطفين منعت الطائرة من الوصول الى الهدف المقصود. ومن بين اربع طائرات مخطوفة ( الخطوط الامريكية رحلة رقم 11، و الخطوط الامريكية رحلة 77، والخطوط الجوية المتحدة رحلة 175، والخطوط الجوية المتحدة رحلة 93) كانت الاخيرة هي الوحيدة التي يم يصل بها الخاطفون الى هدفهم المنشود.

وصلات خارجية[عدل]

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.