هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

يوهان يوزف أبيرت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
يوهان يوزف أبيرت
(بالألمانية: Johann Joseph Abert)‏، و(بالتشيكية: Jan Josef Abert)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Johann-Josef Abert.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 20 سبتمبر 1832(1832-09-20)
الوفاة 1 أبريل 1915 (82 سنة)
شتوتغارت
مواطنة Flag of Germany.svg ألمانيا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أبناء هيرمان أبيرت  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم المعهد الموسيقي في براغ  [لغات أخرى][1]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة ملحن،  وقائد أوركسترا[2][3]،  وعازف الباس المزدوج  [لغات أخرى][3]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الألمانية[4]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

يوهان يوزف أبيرت Johann Joseph Abert (ولد في سبتمبر 1832 في بوهيميا الواقعة حاليا في جمهورية التشيك – ومات في أبريل 1915 في شتوتغارت) هو مؤلف موسيقي ألماني.

درس الموسيقى في كونسرفتوار براغ. قاد فرقة موسيقية في شتوتغارت. وألف العديد من مقطوعات موسيقى الحجرة ولحتن الكثير من الأغاني وكذلك الأوبرات. له سبع سيمفونيات أبرزها السيمفونية السابعة المعروفة باسم سيمفونيا الربيع، والسيمفونية الثانية في سي مينور والتي تعتبر الأفضل.

توجد مخطوطاته في مكتبة ولاية فورتمبرغ وأرشيف مارباخ الألماني.

ابنه هو المؤرخ الموسيقي هيرمان أبيرت.

روابط خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ المحرر: ستانلي سادي و Christina Bashford — العنوان : The New Grove Dictionary of Opera — الناشر: Macmillan Publishers و Grove's Dictionaries, Inc. — ISBN 0-333-48552-1
  2. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118877895 — تاريخ الاطلاع: 25 يونيو 2015 — الرخصة: CC0
  3. ^ مُعرِّف الأعلام في الأرشيف التاريخي للذكريات: https://www.digitalarchivioricordi.com/it/people/display/16599 — تاريخ الاطلاع: 3 ديسمبر 2020
  4. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb162589343 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — المؤلف: المكتبة الوطنية الفرنسية — الرخصة: رخصة حرة
Flag of Germany.svg
هذه بذرة مقالة عن ملحن ألماني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Flag of Germany.svg
هذه بذرة مقالة عن موسيقي ألماني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.