أستون مارتن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آستون مارتن
صورة معبرة عن الموضوع أستون مارتن
علامة شركة آستون مارتن
معلومات
النوع شركة خاصة محدودة
تاريخ التأسيس 1913م
المؤسس ليونيل مارتن

,روبيرت بامفورد

المالك ديفيد ريتشارد

,جون سيندرز

المقر الرئيسي علم المملكة المتحدة المملكة المتحدة
الصناعة مركبات
المنتجات سيارات
الموقع الإلكتروني آستون مارتن

تعتبر شركة أستون مارتن لاجوندا المحدودة شركة بريطانية لصناعة السيارات الرياضية الفاخرة، ومقرها في جايدون، ارويكشاير. واشتق اسم الشركة من اسم أحد المؤسسين، ليونيل مارتن، وسباق هضبة أستون الذي كان يقام بالقرب من أستون كلينتون في بوكينغامشيري[1]

ومنذ عام 1994 حتى عام 2007، كانت أستون مارتن جزءً من شركة فورد للسيارات، لتصبح جزءً من شركة بريميير اوتوموتيف جروب التابعة لفورد في عام 2000. وفي الثاني عشر من شهر آذار / مارس 2007، تم شراء الشركة بمبلغ 479 مليون جنيه استرليني (وهو ما يعادل 848 مليون دولار أمريكي) من قبل شركة مشتركة مملوكة لشركتي دار الاستثمار وأديم للاستثمار في الكويت ورجل أعمال إنكليزي يدعى جون سيندرز [2] واحتفظت فورد بحصة قدرها 77 مليون دولار أمريكي في شركة أستون مارتن، حيث قدرت قيمة الشركة بنحو 925 مليون دولار أمريكي.[3]

تاريخ شركة أستون مارتن[عدل]

التأسيس[عدل]

تأسست شركة أستون مارتن في عام 1913 على يد ليونيل مارتن وروبرت بامفورد. وفي العام السابق لذلك، تشارك الطرفان تحت اسم بامفورد ومارتن لبيع سيارات صنعتها شركة سينجر من خلال مبني في كالو ستريت بلندن، حيث قاموا بتصليح مركبات جي دابليو كيه وكالثروب.شارك مارتن في تجهيز السيارات لسابق هضبة أستون بالقرب من استون كلينتون، وقرر الطلرفان صناعة سياراتهم الخاصة. وصنع مارتن أول سيارة تحمل اسم أستون مارتن عن طريق تركيب محرك كوفنتري سيمبلكس رباعي الأسطوانات لهيكل سيارة إيزوتا فراشيني موديل 1908.ثم حصلوا علي مبني في هينيكر بالاس في كنسينغتون وأنتجوا سيارتهم الأولى في شهر مارس 1915. ولم يبدأ الإنتاج بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى، وانضم مارتن إلى البحرية التابعة للجيش الملكي. وبيعت جميع الأجهزة إلى شركة طيران سبويث.

أستون مارتن Mk II لعام 1935
Aston Martin 2-Litre 2/4-Seater سبورتس لعام 1937

سنوات الحرب[عدل]

وبعد الحرب، تم إعادة تمويل الشركة من قبل أبينجدون روود بكنسينغتون، وصممت سيارة جديدة لتحمل اسم أستون مارتن. خرج بامفورد من هذه الشراكة في عام ١٩٢٠، وتم إنعاش الشركة بتمويل من شركة كونت لويس زبورووسكي. وفي عام 1922، أنتج بامفورد ومارتن سيارات لتنافس في سباق French Grand بريكس، وحققت السيارات أرقام قياسية عالمية وقدرة تحمل في سجلات بروكلاندز. صنع فريق من ثلاث سيارات لها 16 صمام للاشتراك في السباقات وتحطيم الأرقام القياسية: شاسيه رقم ١٩١٤ والذي طور لاحقا تحت اسم Green Pea؛ الشاسيه رقم 1915، وهي السيارة التي حققت الـRazor Blade؛ وشاسيه رقم 1916، والتي طورت لاحقا تحت اسم Halford سبيشل.وصنع حوالي 55 سيارة لبيعهم في طرازين: شاسيه قصير وشاسيه طويل. وأفلست الشركة في عام ١٩٢٤، واشترتها السيدة تشارنوود، والتي جعلت ابنها جون بنسون رئيساً للإدارة. وتعرضت الشركة للفشل مرة أخرى في عام ١٩٢٥، وأغلق المصنع في عام ١٩٢٦ مع رحيل ليونيل مارتن.

وفي وقت لاحق من ذلك العام، تولى كل من بيل رنويك، وأغسطس (بيرت) برتيللي وعدد من المستثمرين الأغنياء، بما فيهم السيدة تشارنوود، إدارة الشركة، وأطلقوا عليها أستون مارتن للسيارات، ونقلوها إلى المكان السابق لشركة وايتهيد للطائرات المحدودة في فيلثام. ظل رنويك وبرتيللي في شراكة لبعض السنوات، وطوروا محرك رباعي الأسطوانات مستخدماً تصميم رنويك الحاصل على براءة اختراع، كما جربه في شاسيه Enfield Allday.وهي تعتبر السيارة الوحيدة التي تحمل اسم رنويك وبرتيللي.وكانت تعرف باسم 'Buzzbox' وهي باقية إلى يومنا هذا.

كانوا يخططون لبيع هذا المحرك لمصانع للسيارات، ولكنهم سمعوا أنه لم تعد شركة أستون مارتن تنتج سيارات، وبالتالى فكروا في الاستفادة من سمعة اسم أستون مارتن (ما نسميه الآن بالعلامة التجارية) لإنتاج سيارة جديدة تماما.

وبين عامي 1926 و1937، كان برتيللي المدير الفني لأستون مارتن، ومصمم جميع سيارات أستون مارتن خلال هذه الفترة، وعرفت باسم 'سيارات برتيللي'. وهي تشمل 1 1 / 2 لتر من 'T-type'، و"International" و'Le Mans" و'MKII' و'Ulster، و2 لتر 15/98 و'Speed Model'..

وكان معظمها سيارات رياضية ذات مقعدين، وصنع معظم هياكل تلك السيارات شقيق بيرتيللى، إنريكو (هاري)، بالإضافة إلى عدد صغير من الشاسيه الطويل ذات الأربعة مقاعد، والـdrophead والصالون.

وكان برتيللي حريصاً جدا على دخول سيارته في السباقات، كما كان سائقاً ماهراً. وكانت واحدة من شركات تصنيع السيارات القليلة التي تشارك في سباق السيارات، من خلال المركبات التي صممها. طورت المنافسة من الشركة حتى حققت سيارات فريق LM نجاحاً كبيراً محلياً ودولياً، بما في ذلك سباقات لومان ووميغليا ميل.

وظهرت المشاكل المالية من جدبد في عام 1932، وأُنقذ بريدو برون الشركة بتمويلها لمدة عام قبل تمرير الشركة إلى السير آرثر ساذرلاند. وفي عام 1936، قررت الشركة التركيز على سيارات الطرق. وكان إنتاج السيارات على نطاق ضيق، لم يصنَّع سوى 700 سيارة حتى وقف الإنتاح عند نشوب الحرب العالمية الثانية.وتم تصنيع مكونات الطائرات خلال سنوات الحرب.

عصر ديفيد براون[عدل]

أستون مارتن DB Mark إي عام 1958

وفي عام 1947، اشترت شركة ديفيد براون المحدودة الشركة تحت إدارة السير ديفيد براون -"منقذ الشركة في مرحلة ما بعد الحرب". كما استحوذ ديفيد براون على شركة لاجوندا أيضا ذلك العام، ونشاركت الشركاتان الموارد وورش العمل. وفي عام 1955، اشترى ديفيد براون شركة تيكفورد لتصنيع هياكل السيارات، ومقرها شارع تيكفورد في نيوبورت باغنيلل، والتي كانت بداية لسلسلة السيارات الكلاسيكية التي تحمل أحرف "DB". وفي عام 1950، أعلنت الشركة عن DB2، ويليها DB3 للسباق في عام 1957 وسيارة 3.7 L DB4 في عام 1958. وأنشأت كل السيارات سمعة طيبة للشركة في مجال السباقات، ولكن الـDB4 كانت الأساس لإرساء سمعة الشركة، والتي عقبها الـDB5 الشهيرة في عام 1963. واستمرت الشركة في تطوير أسلوبها المميز من خلال إنتاج الدي بي 6 (1965-70)، والدي بي إس في8 (1967-72).

دي بي 2 - 1950[عدل]

  • أول سيّارة إنتاجية ناجحة من (آستون مارتن) بعد الحرب كانت طراز (دي بي 2). اعتمدت السيارة على مبادئ هندسية من (آستون مارتن) و(لاغوندا) بعد أن اشترى (ديفيد براون) كلا الشركتين عام 1947. فأصبحت السيّارة أوّل سيّارة ناجحة من (ديفيد براون آستون مارتن) وشكّلت مثالاً يحتذى لكثير من السيّارات المميزة التي تلتها.
  • بما تحتويه السيارة من ميّزات ومواصفات نادرة، يمكن القول أن (آستون مارتن) تعتبر أفضل سيّارة بريطانية رياضية في عام 1950. كانت السيارة تتمتع بهيكل أنبوبيّ وهيكل خارجيّ مميّز لشخصين من تصميم (فرانك فريلي).
  • الإصدارات المخصّصة للإنتاج كانت شديدة الشبه بسيارات السباق التي كانت تتمتّع بمحرّك (لاغوندا) حديديّ مستقيم سداسيّ الاسطوانات بسعة 2.6 لتر بنظام التبريد المائيّ، ويولّد قوة 105 حصان عند سرعة 5,000 دورة في الدقيقة مع ناقل تروس يدوي بأربعة سرعات من نوع (ديفيد براون) ينطلق بالسيارة من صفر إلى 60 ميل/س في 11 ثانية ليصل إلى سرعة قصوى تبلغ 110 ميل/س.

السبعينيات -- تغيير الملكية[عدل]

وعلى الرغم من قيمة السيارات المنتجة، كثيرا ما تعرضت الشركة لضائقات مالية. وفي عام 1972، اشترتها شركة تدعى شركة التطورات المحدودة، مدعومة من قبل اتحاد مقره برمنغهام، وترأسها المحاسب القانوني ومدير الشركة ويليام ويلسون.[4] وبيعت الشركة مرة أخرى في عام 1975 لرجال أعمال من أمريكا الشمالية: بيتر سبراغ وجورج مندن. دفع الملاك الجدد الشركة إلى تحديث خط إنتاجها، من خلال الـV8 Vantage في عام 1977، والـVolante في عام 1978، والـBulldog التي تعتبر الوسيارة الوحيدة التي صممها وليام تاون في عام 1980. كما صمم تاون أيضا اللاجوندا الصالون الجديدة، اعتماداً على نموذج الـV8.

وفي عام 1980، خططت شركة أستون مارتن لشراء الـMG، وهو ما لم يتحقق، والتي استخدامتها كماركة شقيقة، لبناء سيارات رياضية أصغر. ووضعت أفكار لتصميم نموذج جديد، كما كشفت الشركة للصحافة نهجهم لصناعة نموذج الـMGB في عام 1981.

انخفضت مبيعات أستون مارتن في جميع أنحاء العالم لتصل إلى ثلاثة سيارات في الأسبوع، اختار كل من رئيس مجلس الإدارة آلان كورتيس والمساهمين الأمريكي بيتر سبراغ والكندي جورج مندن إغلاق جانب الإنتاج والتركيز على الخدمات والإصلاح. وحضر كورتيس يوم الاستفادة لعام 1980 برعاية بيس ستيرلينغ موس في براندز هاتش، واجتمع مع زميله فيكتور جاونتلت المقيم بفارنهام.

الثمانينيات -- فيكتور جاونتلت[عدل]

اشترت شركة جاونتلت حصة بنسبة 12.5 في المئة من شركة أستون مارتن مقابل £ 500،000 من خلال شركة بترول الكويت العالمية في عام 1980، كما حصلت شركتي تيم هارلى وسي إتش للصناعات على حصة مماثلة. وأنشأت شركتي بيس وسي إتش آي شراكة مناصفة بينهما في بداية عام 1981، وكان جاونتلت رئيساً تنفيذياً للشركة. وقادت شركة جاونتلت فريق المبيعات، وبعد ما قامت به من تطورات ودعاية عندما أصبحت واحدة من أسرع شركات إنتاج السيارات ذات الأربع مقاعد في العالم، أصبحت قادرة على بيع اللاجوندا التابعة لأستون مارتن إلى دول الخليج ألعربي ، وخاصة سلطنة عمان، والكويت، وقطر.[5]

ولأن الأمر سيستغرق بعض الوقت لتطوير منتجات جديدة لشركة أستون مارتن، اشترت الشركة تيكفورد لتطوير منتجات السيارات لشركات أخرى. وشملت المنتجات مترو تيكفورد أوستن، وتيكفورد فورد كابري، وقطار تيكفورد، ولا سيما الجاكوار XJS. واستمرت شركة بيس في رعاية السباقات، وهي الآن تقوم برعاية جميع أحداث نادي أستون مارتن، من خلال سيارة تيكفورد مستخدمة محرك Nimrod Group C يمتلكها فيسكونت داون، رئيس شركة أموك، والذي يأتي في المركز الثالث بين بطولة التصنيع في عامي 1982 و1983. كما احتل أيضا المركز السابع في عام 1982، من خلال سباق لومان.ومع ذلك، تراجع إنتاج السيارات إلى أدنى مستوياته حيث أنتجت 30 سيارة في عام 1982.[5]

وحيث أن التجارة تراجعت في سوق النفط، وكانت شركة أستون مارتن بحاجة إلى المزيد من الوقت والمال، وافقت شركة جاونتلت على بيع هايس / بيس لمكتب الاستثمار الكويتي في شهر ايلول / سبتمبر عام 1983. وبما أن شركة أستون مارتن كانت بحاجة إلى المزيد من الاستثمار، وافق على بيع حصته للمستورد الأمريكي وعملاق الشحن اليوناني بيتر ليفانوس، والذي ضخ استثماراته عبر شركته المشتركة مع نيك وجون بابانيكولاو إيه إل إل. ظل جاونتلت رئيساً لمجلس إدارة شركة AML، والتي تملك شركة إيه إل إل بنسبة 55 ٪، وشركة تيكفورد المشتركة بين إيه إل إل وسي إتش آي. وانتهت تلك العلاقة عندما حاولت إيه إل إل لشراء حصة أكبر من شركة إيه إم إل؛ تبدلت حصة سي إتش آي بامتلاك الشركة لتيكفورد، والتي احتفظت بتطوير المشاريع القائمة لأستون مارتن. وفي عام 1984، تعرضت شركة تيتان وهي الشركة الرئيسية للشحن البحري لبابانيكولاو لورطة، ولذلك اشترى جورج، والد ليفانوس، أسهم شركة بابانيكولاو في شركة إيه إل إل، في حين أصبح جاونتلت مساهما بنسبة 25 ٪ في شركة إيه إم إل. وتم تقييم صفقة أستون مارتن / إيه إم إل بـ 2 مليون جنيه استرليني، وهي السنة التي صنعت فيها سيارتها رقم 10،000.

وعلى الرغم من أنه كان على استون مارتن توفير 60 فرد من القوة العاملة الزائدة عن الحاجة، اشترت جاونتلت حصة في بيت التصميم الإيطالي زاغاتو، وتعاونت مع أستون مارتن من جديد.

Aston Martin V8 Vantage from The Living Daylights

وفي عام 1986، قامت جاونتلت بالتفاوض لعودة العميل السري البريطاني الخيالي جيمس بوند لشركة أستون مارتن. واختار كابي بروكلي إعادة إنتاج الشخصية من خلال الممثل تيموثي دالتون، وذلك في محاولة لإعادة العلامة التجارية بوند التي كان يقوم بها الممثل شون كونري. زود جاونتلت بسيارته الخاصة الـVantage في تصوير فيلم "The Living Daylights"، كما باع سيارة Volante لبروكلي كي يستخدمها في منزله في أمريكا. ورفض جاونتلت دور عقيد في الاستخبارات السوفييتية في الفيلم قائلاً: "كنت أحب أن أقوم بالدور ولكني في الحقيقة لا أملك الوقت." [6]

وعلى الرغم من أن أمور الشركة تسير على ما يرام، علم جاونتلت أنه بحاجة إلى تمويل اضافي من أجل بقاء الشركة فترة أطول.وفي شهر أيار / مايو 1987، كان جاونتلت والأمير مايكل كنت يقيمين في منزل الكونتيسا ماجي، زوجة المؤسس الأصلي لميل ميغليا، أثناء مشاهدة حدث الانتعاش.بالإضافة إلى ضيافة والتر هايز، نائب رئيس شركة فورد في أوروبا. وعلى الرغم من وجود مشاكل حول الالاستحواذ السابق على سيارات إيه سي، شعر هايز بأهمية تلك الماركة، وأسفرت المناقشات على شراء فورد لحصة في شهر أيلول / سبتمبر 1987.[7] وفي عام 1988، بعد إنتاج حوالي 5،000 سيارة في 20 عام، وإنعاش الاقتصاد والمبيعات الناجحة للطبعة المحدودة لـVantage، و52 سيارة كوبيه طراز Volante Zagato مقابل £ 86،000 للسيارة؛ وقامت الشركة أخيرا بإيقاف إنتاج السيارة V8 القديمة، وعرض مجموعة من الـVirage—أول سيارة جديدة تنتجها أستون في 20 عام.

وعلى الرغم من أن جاونتلت عليه أن يبقى رئيساً لمجلس الإدارة لمدة عامين وفقا للعقد، قادت مصالحه شركة استون إلى سباقات السيارات الرياضية من جديد في عام 1989، ولم يحقق ذلك نجاحاً كبيراً في أوروبا.ومع التغيرات التي حدثت في قواعد المحرك لموسم 1990، وإطلاق طراز Volante الجديد لشركة أستون مارتن، قدمت شركة فورد محركات كوزوورث لفريق سيارات سباق جاكوار. ولأ، السيارة "الصغيرة لأستون" DB7 تتطلب محركات كبيرة، وافقت شركة فورد على رئاسة إدارة أستون مارتن، وسلم جاونتلت رئاسة الشركة إلى هايز في عام 1991.[8] وفي عام 1992، تم الإعلان عن طراز Vantage، والسنة التالية جددت الشركة طراز DB بإعلان الـDB7.

عهد فورد[عدل]

وضعت شركة فورد أستون ضمن مجموعة سيارات بروميير، حيث استثمرت بشكل كبير في الصناعات التحويلية الجديدة وسرعان ما زاد الإنتاج. وفي عام 1994، افتتحت شركة فورد مصنع جديد في طريق بانبوري الطريق بـبلوكسهام. وفي عام 1995، أنتجت الشركة 700 مركبة. وذلك حتى تم إنتاج سيارات عصر فورد التي أنتجتها باستخدام الأساليب الحرفية لصناعة هياكل السيارات، مثل العجلة الإنجليزية. وفي عام ١٩٩٨، تم صناعة السيرة دبح رقم 2،000، كما أنتجت السيارة رقم ٦٠٠٠ من نفس الطيراز في عام 2002، متجاوزة إنتاج النماذج السابقة للـDB.تم تعزيز مجموعة DB7 من خلال إضافة طراز V12 Vantage في عام 1999، وقدمت الشركة في عام 2001 السيارة Vanquish ذات المحرك V12.

وفي خلال معرض أمريكا الشمالية الدولي للسيارات في ديترويت بولاية ميتشجان في عام 2003، قدمت شركة أستون مارتن السيارة AMV8 Vantage.وحيث أنه متوقع حدوث تغييرات قبل تقديمها في عام 2005، أعادت السيارة Vantage المحرك الكلاسيكي V8 لتمكين الشركة من المنافسة في سوق أكبر. وشهد عام 2003 أيضا افتتاح مصنع جايدون، وهو أول مصنع يبنى لغرض في تاريخ أستون مارتن. كما تم تقديم السيارة الكوبيه DB9 في عام 2003، والتي حلت محل السيارة DB7 التي استمرت عشر سنوات. وقدمت نسخة محولة من الـDB9 Volante، في عام 2004 بمعرض ديترويت للسيارات. وفي عام 2006، أنتجت السيارة الرياضية V8 Vantage بمصنع جايدون، لتنضم إلى طراز Volante DB9 وDB9.

وفي شهر ديسمبر من عام 2003، أعلن أستون مارتن أنه سيعود إلى سباق السيارات في عام 2005. وتم إنشاء قسم جديد تحت عنوان سباقات أستون مارتن، والذي أصبح مسؤولا عن تصميم وتطوير وإدارة برنامج DBR9، بالاتفاق مع شركة برودريف. وتنافست السيارة DBR9 في فئة جي تي في سباق السيارات الرياضية، بمافي ذلك العالم السباق العالمي الشهير: لومان 24 ساعة.

بيع فورد[عدل]

وفي عام 2006، جعل تصاعد الضغوط المالية، والمراجعة الداخلية للتكاليف والقيمة البيعية للاستثمار شركة فورد تنظر في الانفصال عن أجزاء من مجموعة سيارات بروميير. وبعد اقتراحات لبيع سيارات جاكوار، أو لاند روفر، أو فولفو، كلفت فورد شركة UBS AG لبيع أستون مارتن من خلال مزاد علني. وفي نهاية شهر آب / أغسطس عام 2006، أعلنت شركة فورد أنها ستعدة لبيع كل أو جزء من شركة أستون مارتن. وقال بيل فورد: "كجزء من وجهتنا الاستراتيجية، تأكدنا أن أستون مارتن قد تكون فرصة جذابة لزيادة رأس المال وتوليد القيمة".[9]

وأغلقت الجولة الأولى من المزاد العلني في الثلاثين من شهر نوفمبر عام 2006.[10] وكان أحد الناجين الأربعة الملياردير السوري سيمون حلبي، [11] بالإضافة إلى الأسترالي جيمس باكر، ثاني أغنى رجل في أستراليا.[12] ونشرت جريدة السيارات الألمانية Autobild في الثاني من شهر فبراير عام 2007 أن مجموعة LVMH قد اشترت الشركة مقابل مبلغ لم يكشف عنه. ونقلت الصحيفة ذلك عن "مصادر مطلعة مجهولة".كما ذكرت مجلة أوتوكار في وقت لاحق أن شركة LVMH قد نفت الخبر ووصفته بأنه "هراء".

2007 -- بداية عهد جديد[عدل]

وفي الثاني عشر من شهر آذار / مارس 2007، اشترى تحالف بقيادة رئيس مجلس إدارة شركة برودرايف، ديفيد ريتشاردز أستون مارتن مقابل 475 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يعادل 848 مليون دولار أمريكي.ولم يكن لشركة برودرايف أي مشاركة مالية في الصفقة.[13] وستبقي شركة فورد على حصة في الشركة (تبلغ قيمتها 40 مليون جنيه استرليني / 70 مليون دولار أمريكي). كما يضم التحالف أيضا جون سيندرز، وهو من هواة تجميع سيارات أستون مارتن؛ بالإضافة إلى شركتين استثمار كويتيين، دار الاستثمار وأديم للاستثمار.

وفي التاسع عشر من شهر يوليو الماضي عام 2007، تم إنتاج سيارة Vanquish S في مصنع نيوبورت باغنيلل. وتم صناعة ما يقرب من 13،000 سيارة منذ عام 1955. ويتركز كل الإنتاج في جايدون، على الرغم من أن المباني القديمة تيكفورد ستريت ظلت في ملكية أستون مارتن من خلال قسم الخدمات وإعادة التصنيع.[14]

ساعدت أستون مارتن في زيادة جاذبيتها في جميع أنحاء العالم من خلال المزيد من المتعاملين في أوروبا، فضلا عن فروع في الصين ببكين وشانغهاي لأول مرة في تاريخ الشركة منذ 93 سنة. وأدي ذلك إلى زيادة برنامج الشركة حيث وصل عدد المتعاملين إلى 120 متعامل في 28 بلد.[15]

وفي الأول من شهر أيلول / سبتمبر 2008، أعلن أستون مارتن إحياء ماركة لاجوندا. وثمة مفهوم جديد سيتم عرضها في عام 2009، التي ستتزامن مع مئوية العلامة التجارية. وسيأتي الإنتاج الأول للسيارات في عام 2012.[16]

وفي شهر ديسمبر عام 2008، أعلنت شركة أستون مارتن أنها ستخفض قوتها العاملة البالغة 1850 عامل بمعدل 600 فرد.[17]

2009 -- العودة إلى لومان[عدل]

في شهر يناير عام 2009، أعلنت الشركة أنها ستدخل سباق لومان لعام 2009 كفريق واحد من المصانع من خلال قسم الـLMP1 المرموق. وبعد المنافسة طوال موسم عام 2008 من خلال سيارة كوبيه Lola B08/60 LMP1 تحت لافتة سباق شاروز، سوف تستخدم أستون مارتن تصميم سيارة Lola B08/60 LMP1 معدلة بشكل طفيف لبرامجها. ودخلت ثلاث سيارات أستون مارتين من طراز Lola في سباق لومان عام 2009. أكدت شركة أستون مارتن على أنها رعت اثنين فقط.وستنافس أستون مارتن أيضا في سلسلة لومان من خلال سيارات Lola-Aston Martin LMP، والذي سيبدأ في مدينة برشلونة في مطلع شهر نيسان/إبريل. تعرض البرنامج لبداية مؤسفة في مرحلة ما قبل موسم بول ريكارد أثناء اختبار الثامن من شهر مارس، عندما دمر توماس إنجي سيارة 007 في حادث. وبالتالي، قامت شركة سباقات أستون مارتن لاحقا باستلام سيارة جديدة من طراز لولا لتحل محل الهيكل القديم.[18]

أستون مارتين في الأفلام والثقافة[عدل]

  • قادت شخصية تيبي هيدرن في عام 1963، في فيلم لألفريد هيتشكوك بعنوان "العصافير" سيارة أستون مارتن من طراز DB2/4 كوبيه مكشوفة فضية اللون.[19]
  • منح الكاتب ايان فليمينغ بطله جيمس بوند سيارة DB III في الرواية السابعة "الأصبع الذهبي" Goldfinger. وهناك ارتباط وثيق بين 007 وبين تلك الماركة على الشاشة من خلال السيارة DB5 الفضية التي ظهرت في فيلم "الاصبع الذهبي" (1964) و"الرعد" (1965). فقد كانت سيارة جيمس بوند المفضلة، وفي فيلم "العين الذهبية" (1995)، و"غدا لن يموت" (1997) أصبحت سيارته الخاصة على ما يبدو. وفي فيلم "الخدمة العسكرية لصاحبة الجلالة" (1969)، ظهرت سيارة معدنية خضراء من طراز DBS في بداية ونهاية الفيلم. وبعد توقف لاستخدام سيارة اللوتس، عاد استخدام سيارات أستون مارتين مرة أخرى: ظهرت سيارتين رمادياتين من طراز V8 Volante وVantage في فيلم "النهار الحي" (1987).وبعد استخدام بي ام دبليو في أفلام عدة، ظهرت السيارة Vanquish في فيلم "مت في اليوم الآخر" (2002). وفي فيلم "كازينو رويال" (2006)، قاد جيمس بوند كل من السيارة DB5 الكلاسيكية التي أصبحت سيارته الشخصية بعد الفوز في لعبة البوكر، والسيارة DBS الجديدة التي أصبحت سيارة عمله الجديد في فيلم "كم من العزاء" (عرض في دور السينما في 31 أكتوبر 2008).
  • قادت شخصية مايكل كاين سيارة فضية من طراز DB4 في النسخة الأصلية من فيلم "المهمة الإيطالية" عام 1969.
  • وقاد السير روجر سيارة صفراء من طراز Aston Martin DBS في المسلسل التلفزيوني "المقنعون" عام 1971.وكان من المفترض استخدام سيارة DBS V8 في هذا المسلسل، ولكن لم يكن هناك أي سيارة V8 جاهزة، ولذلك تم تطوير سيارة DBS سداسية الاسطوانات لتبدو وكأنها سيارة V8 لاستخدامها في العرض.
  • وتم التصويت على أن أستون مارتن هي أروع علامة تجارية في المملكة المتحدة لعام 2007/08 و2008/09 وفقا للاستفتاء السنوي للماركات الرائعة.نتائج التقرير التلغرافي لاستفتاء 2008/09. تقرير البي بي سي حول نتائج الاستفتاء 2007/08.

الطرازات[عدل]

وقد يبدو تسمية أستون مارتن مربكا.وبصفة عامة، استخدمت نماذج عالية الأداء اسم Vantage، في حين تسمي السيارات المكشوفة بالـVolante.وتعد سلسلة V8 وV12 Vantage الحالية استثناءً لذلك، حيث أنها مجموعة تعتمد على نفسها بدلا من أن تكون نسخة عالية الأداء لسيارة أخرى.

سيارات ما قبل الحرب[عدل]

  • 1921-1925 أستون مارتن ستاندرد الرياضية
  • 1927-1932 أستون مارتن السلسلة الأولى
  • 1929-1932 أستون مارتن الدولية
  • 1932-1932 أستون مارتن الدولية لومان
  • 1932-1934 أستون مارتن لومان
  • 1933-1934 أستون مارتن 12/50 قياسي
  • 1934-1936 أستون مارتن Mk II
  • 1934-1936 أستون مارتن أولستر
  • 1936-1938 أستون مارتن 2 litre Speed
  • 1937-1939 أستون مارتن 15/98
  • 1939-1939 أستون مارتن 2 لتر طراز سي

سيارات ما بعد الحرب وسيارات جي تي الرياضية[عدل]

  • 1948-1950 أستون مارتن 2 لتر الرياضية (DB1)
  • 1950-1953 أستون مارتن DB2
  • 1953-1957 أستون مارتن DB2 / 4
  • 1957-1959 أستون مارتن DB Mark III
  • 1958-1963 أستون مارتن DB4
  • 1961-1963 أستون مارتن DB4DB4 GT Zagato
  • 1963-1965 أستون مارتن DB5
  • 1965-1969 أستون مارتن DB6
  • 1967-1972 أستون مارتن DBS
  • 1969-1989 أستون مارتن V8
  • 1977-1989 أستون مارتن V8 Vantage
  • 1986-1990 أستون مارتن V8 Zagato
  • 1989-2000 أستون مارتن Virage
  • 1989-1996 أستون مارتن Virage/Virage Volante
  • 1993-2000 أستون مارتن Vantage
  • 1996-2000 أستون مارتن V8 Coupe/V8 Volante
  • 1993-2003 أستون مارتن فإنتاج DB7/DB7 Vantage
  • 2002-2004 أستون مارتن DB AR1
  • 2001-2007 أستون مارتن V12 Vanquish
  • 2004-2007 أستون مارتن V12 Vanquish S
  • 2004 -- أستون مارتن DB9
  • 2005—وأستون مارتن V8 and V12 Vantage
  • 2007—أستون مارتن DBS V12
  • 2009—أستون مارتن One-77

موديلات أخرى[عدل]

  • 1944 أستون مارتن أتوم (مفهوم)
  • 1961-1964 لاجوندا رابيد
  • 1976-1989 أستون مارتن لاجوندا
  • 1980 أستون مارتن بلدنغ (مفهوم)
  • 1993 لاجوندا فيجنال (مفهوم)
  • 2008 -- أستون مارتن رابيد
  • 2007 أستون مارتن فإنتاج V12 Vantage RS (مفهوم)
  • 2008 أستون مارتن Vanquish S

النماذج الحالية[عدل]

طراز واحد-77[عدل]

  • تستخدم السيارة حوضاً هيكلياً من ألياف الكربون إلى جانب الهيكل الخارجي المصنوع من الألومنيوم. قامت شركة (كوزورث) بتعديل محرّك (دي بي 9) وزادت من حجمه ليصبح بسعة 7.3 لتر. كما صنعت رؤوس اسطوانات جديدة لتحسّن من قوّة التدفّق، وبالنتيجة أصبحت (آستون مارتن) تحتوي على أقوى محرّك تلقائي التزوّد بالهواء في العالم. فقد أثبت محرّك (V12) قدرته على توليد قوة 750 حصان وعزم دوران يبلغ 750 نيوتن/متر.
  • تتمتع (آستون مارتن واحد-77) بمكابح من الكربون والسيراميك وبعجلات (كورسا) وبلغ سعرها 1,200,000 باوند، كما تتمتّع بقدرة على التسارع من 0 إلى 60 ميل/س في أقل من 3.4 ثانية وبسرعة قصوى تزيد على 200 ميل/س . في الحقيقة أصبحت (واحد – 77) أسرع سيّارة (آستون مارتن) على الإطلاق عندما وصلت إلى سرعة 220 ميل/س .
  • V8 Vantage, V8 Vantage Roadster & V12 Vantage RS
  • أستون مارتن DB9 & DB9 Volante
  • أستون مارتن DBS V12

النماذج المستقبلية[عدل]

  • رابيد—بالإضافة إلى مجموعة عام 2009—وهي سيارة Grand Tourer ذات أربع مقاعد.
  • أستون مارتن V12 Vantage RS (600 bhp) -- أعلن عنها في الافتتاح الرسمي لأول مركز نصميم خاص لأستون مارتن بمدينة جايدون، بوارويكشاير، في الحادي عشر من شهر ديسمبر لعام 2007.
  • سيغنيت، اعتماداً على تويوتا iQ.

سيارات السباق[عدل]

أستون مارتن DBR1 التي فازت في سباق لومان في عام 1959.
السيارة Nimrod NRA/C2 من المجموعة الثالثة التي استخدمت محركات أستون مارتن طراز V8 في الثمانينيات.
هذا جزء من برنامج استون مارتن الحالي للسباقات، يتنافس نظام شروز مع النظام الرياضي المدعوم من أستون مارتن V12
أنظر أيضا: قائمة صانعي الفورمولا وان، سباقات أستون مارتن

2011 آستون مارتن إل إم بي 1[عدل]

  • عادت (آستون مارتن) إلى سباق (لو مان لـ24 ساعة) عام 2011 بسيّارة سباق (إل إم بي 1) جديدة خاصّة بالسباق مصمّمة لتنافس على تحقيق المركز الأوّل. السيّارة الجديدة تحمل شعار شركة (غولف أويل) وقد تمّ تصميم السيّارة تصميماً جديداً بالكامل مع هيكل خاص بالمقصورات الفرديّة المفتوحة ومحرّك جديد مطوّر خصيصاً للسباقات.

آستون مارتن دي بي آر 9 - 2005[عدل]

  • عادت شركة (آستون مارتن) إلى مشهد السباقات العالميّ خلال عام 2005 بطراز (دي بي آر9) تمّ عرض السيّارة الجديدة على مجموعة مختارة من المشاهدين للمرة الأولى في الرابع من نوفمبر عام 2004 في مقرّ الشركة في المملكة المتّحدة. وتبع ذلك برنامج مكثّف من الاختبارات والتجارب قبيل مشاركة طراز (دي بي آر9) في سباقه الأوّل، سباق الـ12 ساعة الذي كان سيقام في (سيبرينغ) في ولاية (فوريدا) في شهر مارس من عام 2005 ،كانت السيّارة تمتّع بمحرّك (V12) تلقائيّ التزوّد بالهواء مصنوع من الألومنيوم.

2010 آستون مارتن رابيد إن 24[عدل]

  • للمزيد من التأكيد على مواصفات (رابيد) الرياضيّة، وهو أحدث طرازات (آستون مارتن)، شاركت السيّارة في سباق الـ24 ساعة الشاق كما جرت العادة مع سيّارات (آستون مارتن) الحديثة الأخرى المصمّمة للسير على الطرق؛ كطراز(فانتج) ذي محرّك (V8) وذي محرّك (V12) . شاركت (رابيد) بمواصفات السيّارات العاديّة –تقريباً- ودون إجراء التغييرات التي تحتاجها السيارات عادة للمنافسة في سباق تحمّل صعب وقاس كهذا ، وقاد السيّارة فريق من مهندسي الشركة. استخدمت السيّارة محرّك (V12) سعة 6 لتر ويولّد قوّة 470 حصان.

جميع سيارات السباق (فترة ما بعد الحرب)[عدل]

  • أستون مارتن DB3 عام (1950-1953)
  • أستون مارتن DB3S عام (1953-1956)
  • أستون مارتن DBR1 عام (1956-1959)
  • أستون مارتن DBR2 عام (1957-1958)
  • أستون مارتن DBR3 عام (1958)
  • أستون مارتن DBR4 عام (1959)
  • أستون مارتن DBR5 عام (1960)
  • أستون مارتن DP212 عام (1962)
  • أستون مارتن DP214 عام (1963)
  • أستون مارتن DP215 عام (1963)
  • أستون مارتن RHAM / 1 عام (1٬976-1979)
  • أستون مارتن AMR1 عام (1989)
  • أستون مارتن AMR2 (لم تستخدم من قبل)
  • أستون مارتن DBR9 عام (2005 --)
  • أستون مارتن DBRS9 عام (2005 --)
  • أستون مارتن V8 N24 عام (2006 --)
  • أستون مارتن V8 Vantage Rally عام (2006 --)
  • أستون مارتن V8 GT2 عام (2008 --)
  • أستون مارتن DBR1 - 2 عام (2009 --)

محركات فقط[عدل]

  • Cooper-Aston Martin عام (1963)
  • Lola T70-Aston Martin عام (1967)
  • Nimrod NRA/C2-Aston Martin عام (1982-1984)
  • EMKA C84/1-Aston Martin عام (1984-1985)
  • Cheetah G604-Aston Martin
  • Lola B08/60-Aston Martin عام (2008 --)

نتائج بطولة العالم للفورمولا وان[عدل]

(مفتاح)

العام الشاسيه المحرك الإطارات السائق 1 2 3. 4 5 6. 7 8 9 10 النقاط WCC
1959 أستون مارتن DBR4 أستون مارتن L6 ? الاثنين 500 هولندا فرنسا المملكة المتحدة ألمانيا البرتغال إيطاليا الولايات المتحدة 0 ? 5th
علم بريطانيا العظمى روي سالفادوري انسحب 6 6 انسحب
علم الولايات المتحدة كارول شيلبي انسحب انسحب 8 10
1960 أستون مارتن DBR4
أستون مارتن DBR5
أستون مارتن L6 ؟ الأرجنتين الاثنين 500 هولندا بلجيكا فرنسا المملكة المتحدة البرتغال إيطاليا الولايات المتحدة 0 ? 8th
علم بريطانيا العظمى روي سالفادوري DNP
انسحب
علم فرنسا موريس ترينتيجنانت 11

انظر أيضا[عدل]

  • نادي أستون مارتن

ملاحظات[عدل]

  1. ^ "Aston Martin - The Company - History Timeline". اطلع عليه بتاريخ 2008-05-07. 
  2. ^ [3] ^ مقالة من بي بي سي
  3. ^ "Deal worth $925 million; Al DAR investment Kuwaiti company and ADEEM investment company cash for Aston Martin turnaround". ADEEM Investment Company. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-03. 
  4. ^ "News and Comment: Aston Martin changes hands". Autocar. 136 (nbr 3960): 2. date 9 March 1972. 
  5. ^ أ ب "Obituary: Victor Gauntlett". Independent, The (London). اطلع عليه بتاريخ 2008-02-03. 
  6. ^ TLD - Press (Allies/MI6) - thegoldengun.co.uk
  7. ^ ClassicInside - The ClassicDriver Newsletter
  8. ^ Keeping the best of British running - smh.com.au
  9. ^ motorauthority.com
  10. ^ Pfeifer، Sylvia (2006-11-05). "Private equity groups revving up bids for Aston Martin". Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-29. 
  11. ^ [21] ^ يأتي السوري من ضمن آخر أربعة لأستون مارتن -- تايمز أون لاين
  12. ^ [22] ^ وضع باكر قبعته لأستون مارتن -- تليجراف
  13. ^ "David Richards heads consortium to buy Aston Martin" (بيان إعلامي). Prodrive. 2007-03-12. http://www.prodrive.com/p_releases.html?id=98.
  14. ^ From Newport Pagnell to Gaydon. The Automobile. November 2007. 
  15. ^ "Aston Martin News - Aston Martin arrives in China". 
  16. ^ "Aston Martin News - Aston Martin CEO confirms the revival of the Lagonda Marque". 
  17. ^ "England | Third of jobs go at Aston Martin". BBC News. 2008-12-01. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-29. 
  18. ^ "What economic downturn? Aston Martin unveils new supercar". PopSci.com.au. 2009-01-30. اطلع عليه بتاريخ 2009-01-30. 
  19. ^ http://www.imdb.com/title/tt0056869/trivia

وصلات خارجية[عدل]

قالب:British Car Industry قالب:Aston Martin قالب:Aston Martin Sportscar Racers قالب:Formula One constructors قالب:British Royal Warrant holders