أسيوط (محافظة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محافظة أسيوط
علم مصر محافظة مصرية
علم
علم
شعار
شعار
صورة معبرة عن الموضوع أسيوط (محافظة)
تقسيم إداري
العاصمة أسيوط
أكبر مدينة أسيوط
عدد المدن 12 مدينة
عدد المراكز 11 مركز
عدد الوحدات المحلية 55 وحدة محلية قروية
الحكم
المحافظ إبراهيم حماد [1]
جغرافيا
المساحة (كم²) 25,926
السكان
عدد السكان 6,010,500 نسمة (عام 2006)
تاريخ
العيد القومي 18 أبريل 1799 (ثورة بني عدي)
خدمات
التوقيت (+2 غرينيتش)
الرمز الهاتفي 088 (2+)
الموقع الرسمي www.assiut.gov.eg

محافظة أسيوط من محافظات صعيد مصر عاصمتها مدينة أسيوط، تتوسط محافظات الصعيد. واسمها مشتق من الكلمة الفرعونية "سيوت" أي الحارس. تقع أسيوط بين مرتفعين جبليين ولذلك فمناخها قاري متطرف وهي تعد العاصمة التجارية للصعيد. وتشتهر بأحيائها القديمة وأضرحتها خاصة في مدينة أسيوط وأبوتيج.ومدينة صدفا

التقسيمات الإدارية[عدل]

تتكون المحافظة من 11 مركز، 11 مدينة، حيين، و52 وحدة محلية قروية تضم 235 قرية و971 عزبة ونجع.

مراكزها هي:

السياحة[عدل]

تضم محافظة أسيوط تراثا حضاريا من مختلف العصور سواء العصر الفرعونى أو الرومانى أو القبطى أو الإسلامي وتعتبر محافظة أسيوط من مناطق الجذب السياحى لتوافر المقومات السياحية الآتية :

عصر ما قبل الأسرات[عدل]

عصر الأسرات[عدل]

أثار مير - آثار قصير العمارنه - آثار جبل أسيوط الغربي - آثار دير ريفا - آثار شطب - لوحات حدود مدينة أخناتون - آثار كوم دارا بعرب العمايم - آثار النواجى - آثار عزبة يوسف - آثار - آثار دير الجبراوى - آثار عرب العطيات - آثار المعابدة. عبد الرحمن حسن علام اثار السواقى الثاني عشربقريه أولاد محمد بهيج

العصرالقبطي[عدل]

دير المحرق بالقوصية - دير العذراء بجبل أسيوط الغربي - دير الأنبا صرابامون بديروط الشريف - دير الشهيد مارمينا " الشهير بالدير المعلق " بأبنوب - دير الأنبا تاوضروس المشرقى بصنبو- دير الأنبا أبللو وأبيب (اثار باويط) ديروط - دير السيدة العذراء بدير الجنادلة - ديرالامير تادرس الشطبى بمنفلوط - دير الشهيد مارمينا بصنبو - دير الانبا كاراس السائح بديروط وفى مدينة اسيوط في داخل البلد توجد كنيسة القديس مار مرقس الرسول التي تجلت عليها السيدة العذراء -ديرالانبا مقار(الانبا مكاريوس الكبير) الاثري بمدينة أبوتيج ودير القديس (الانباهرمينا السائح) بالبدارى .

العصر الإسلامي[عدل]

الوكايل بمدينة أسيوط - حمام ثابت بمدينة أسيوط - قنطرة المجذوب بمدينة أسيوط - جبانة المجذوب بمدينة أسيوط - شارع الأنكشارى بالقيسارية -المعهد الدينى " معهد فؤاد الأول " بمدينة أسيوط - مسجد المجاهدين بمدينة أسيوط - مسجد جلال الدين السيوطى بمدينة أسيوط - مسجد أبو العيون بدشلوط - ديروط. مسجد العوامر من عهد عمرو بن العاص بديروط الشريف مسجد السيد الفرغل أبوتيج ويوجد في مدينة اسيوط الجديدة الكثير من المساجد الفخمه مثل مسجد الهدي ومسجد الرحمه ومسجد عمر بن الخطاب

المعالم الحديثة[عدل]

متحف مدرسة السلام بمدينة أسيوط - جامعة أسيوط - جامعة الأزهر - محمية الوادي الأسيوطي - نهر النيل وقناطر أسيوط - المعرض الدائم للهيئة الإقليمية للتنشيط السياحى بالديوان العام - قاعات المؤتمرات الدولية - مناطق الاكتشافات الأثرية الحديثة - المخيم السياحى - مرسى أسيوط السياحى - مرسى حورس السياحي - ميدان أسماء الله الحسنى.

الخدمات الأساسية[عدل]

محو الأمية[عدل]

إجمالى عدد الأميين بالمحافظة عام 2001 (1021080) منهم 166378 بالحضر و854702 بالريف ومنهم 378404 ذكور و642676 إناث، عدد فصول محو الأمية عام 2001 (2464) فصل، عدد الملتحقين بفصول محو الأمية عام 2001 (48217) ملتحق منهم 4420 بالحضر و43797 بالريف ومنهم 13232 ذكور و34985 إناث.

أنشطة الصندوق الاجتماعي للتنمية بالمحافظة[عدل]

منذ عام 2000 حتى عام 2002 قام الصندوق الاجتماعي للتنمية بتنفيد 260 مشروع بالمحافظة مما خلق 8,639 فرصة عمل جديدة.

العيد القومي 18 أبريل 1799[عدل]

تحتفل محافظة أسيوط بعيدها القومى في 18 أبريل من كل عام. ويرجع الاحتفال بهذا التاريخ إلى ذكرى ثورة بنى عدى التي تقع على طرف الصحراء الغربية لمركز منفلوط وعلى الطريق المؤدى إلى الوادى الجديد.

وقد قامت ثورة بنى عدى ضد الفرنسين تحت قيادة الشيخ حسن الخطيب وكان أهلها يرسلون جماعات منهم إلى النيل لمهاجمة السفن الفرنسية ,و كان يوم 18 أبريل عام 1799 يوما مشهودا في تاريخ أسيوط إذ ضرب أهالى بنى عدى في هذا اليوم مثلا رائعا في البطولة والفداء فقد اجتمع فيها ما يزيد على تلاتة آلاف من الأهالى تحت زعامه الشيخ حسن الخطيب والشيخ محمد المغربي والشيخ أبو العدوى وانضم اليهم 450 من الأعراب المصريين و300 من المماليك وقد سار إليهم الجنرال دافو بجنوده قاصدا بنى عدى للاستيلاء عليها فلما وصل إليها وجد الأهالى جميعا يحملون السلاح.

ولقد استبسل الأهالى في تلقى هجمات الجيش الفرنسي فاشتبك ألفريقان في معركة حامية دارات رحاها في طرقات بنى عدى وفي بيوتها التي حصنها الأهالى وجعلوا منها شبه قلاع وانتهت المعركة بعجز الفرنسين عن الاستيلاء على القرية بسبب مقاومة الأهالى فلجأ الفرنسيون إلى وسيلة الحريق فأضرموا النار في بيوت القرية فأصبحت البلدة شعلة من النار وبهذه الوسيلة نجح الفرنسيون في الدخول إلى بنى عدى بعد أن أصبحت رمادا واحتل الجنود الفرنسيون ما بقى من بيوت القرية وسلبوا ونهبوا كل ما وصلت إليه أيديهم من أموال وكنوز.

لقد سجل أبناء قرية بنى عدى أسماءهم بحروف من نور في سجل الأبطال فما من أسرة إلا وقد قدمت شهيدا أو أكثر في هذه المعركة.

ومن هنا كان احتفال محافظة أسيوط بيوم 18 أبريل من كل عام تعبيرا صادقا عن الوفاء والتقدير والإجلال لأهالى قرية بنى عدى الذين وقفوا ضد قوى البغى والاستعمار.

مصادر[عدل]

  1. ^ السيرة الذاتية للمحافظ. محافظة أسيوط. تاريخ الوصول: 24 أبريل 2014.

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]