الذي لا يقهر (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الذي لا يقهر
Invictus
صورة معبرة عن الموضوع الذي لا يقهر (فيلم)

الصنف دراما، رياضي، ملحمي
المخرج كلينت إيستوود
الإنتاج كلينت إيستوود
لوري ماكيري
روبار لورنز
ماس نوفيلد
الكاتب أنتوني بيكمان
مأخوذ عن كتاب ملاعبة العدو: نيلسون مانديلا واللعبة التي صنعت أمة. لـ"جون كارلين"
البطولة مورغان فريمان
مات ديمون
تصوير سينمائي توم ستيرن
الموسيقى كايل إيستوود
ميخائيل ستيفنس
التركيب جول كوكس
غاري روش
توزيع وارنر برذرز
تاريخ الصدور 11 ديسمبر 2009
مدة العرض 135 دقيقة
البلد علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة
علم جنوب أفريقيا جنوب أفريقيا
اللغة الأصلية الأفريقية والإنجليزية
الميزانية 50 مليون دولار
الإيرادات 122,233,971 دولار[1]
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم

الذي لا يقهر (بالإنجليزية: Invictus) هو فيلم دراما من إخراج كلينت إيستوود أُصدر في الولايات المتحدة سنة 2009، استناداً إلى رواية "ملاعبة العدو: نيلسون مانديلا واللعبة التي صنعت أمة" لجون كارلين حول الأحداث التي وقعت في جنوب إفريقيا قبل واثناء كأس العالم للرغبي سنة 1995 بعد وقف سياسة الأبرتايد .الفيلم من بطولة مورجان فريمان بدور نيلسون مانديلا و مات ديمون بدور فرانسوا بينار.

أُطلِق الفيلم في الولايات المتحدة بتاريخ 11 ديسمبر 2009، ويمكن ترجمة عنوان الفيلم لا يُقهر" إلى اللغة اللاتينية ليصبح "الذي لا يُهزم" أو "الحصين"، كما أن عنوان الفيلم هو عنوان لقصيدة تحمل نفس الإسم كتبها ويليام هينلي (1849–1903).

قوبل الفيلم بمراجعات إيجابية من النقاد كما حصل على ترشيحات لجائزة الأوسكار لكل من الممثلين مورغان فريمان (أفضل ممثل) ومات ديمون (أفضل ممثل مساعد).

طاقم التمثيل[عدل]

القصة[عدل]

يتناول قصة خروج مانديلا (مورغان فريمان) من السجن وانتخابه كأول رئيس أسود لجنوب أفريقيا في 10 مايو أيار 1994, بعد فوز حزبه (المؤتمر الوطني الأفريقي) بأغلبية ساحقة في أول انتخابات متعددة الأعراق. ويصوّر محاولته لاستخدام لعبة الركبي والرياضة كلغة عالمية مضادة للغة التمييز العنصري والعنف في بلد خارج للتو من أتون اقتتال عنصري. ولأن الاختيار وقع على جنوب أفريقيا كي تستضيف اللعبة عام 1995، في محاولة لجلب البيض والسود في مكان واحد تجمعهم لعبة رياضية بعد الفصل العنصري. فإن الفيلم سيظهر كيف استثمر مانديلا هذا الحدث في مشروعه المناهض للعنصرية مع سرد استعادي سينمائي لمراحل من حياة المناضل الأفريقي[2].

الإنتاج[عدل]

يروي مورغان فريمان القصة التي سبقت تحقيقه لشغفه بإنجاز فيلم يكافئ به نضالات الزعيم التاريخي نيلسون مانديلا، ففي حزيران (يونيو) 2006 التقى فريمان، مصادفة، بجون كارلين مؤلف سيرة روائية عن حياة مانديلا بعنوان "ملاعبة العدو". يقول كارلين: تُرجم ذاك اللقاء، بعد خمسة شهور حيث عقدنا اتفاقاً وحضر بعدها كاتب السيناريو لنجلس أسبوعاً من أجل تحويل الرواية إلى سيناريو. أعجب مورغان بالسيناريو كثيراً ليأخذ نسخة منه إلى صديقه المخرج كلينت ايستوود وشركة وارنر برذرز التي تحمست للفكرة، وراحت تنجزها بسرعة، حيث انضم سكوت ايستوود "ابن مخرج الفيلم" إلى فريمان، ومات ديمون الذي يؤدي دورا مؤثرا وخلاقا من خلال تأديته شخصية كابتن فريق الركبي الوطني الذي يقود فريق بلده إلى الظفر[3].

الاستقبال[عدل]

آراء النقاد[عدل]

قوبل الفيلم بمراجعات إيجابية على العموم، حيث تحصل على نسبة 76% من المراجعات الإيجابية حسب آراء 218 ناقد على موقع الطماطم الفاسدة.

شباك التذاكر[عدل]

احتل الفيلم المركز الثالث في شباك التذاكر عند صدوره وراء فيلمي الأميرة والضفدع والبعد الآخر وحقق أرباحا تقدر ب122,233,971 دولار حول العالم في حين أن تكلفة الانتاج بلغت حوالي 50 مليون[1].

ترشيحات وجوائز[عدل]

السنة الحدث الفئة النتيجة
2009 جائزة الأوسكار أفضل ممثل رئيسي ترشح
2009 جائزة الأوسكار أفضل ممثل مساعد ترشح
2009 جائزة الجولدن جلوب أفضل ممثل رئيسي ترشح
2009 جائزة الجولدن جلوب أفضل ممثل مساعد ترشح
2009 جائزة الجولدن جلوب أفضل مخرج ترشح

روابط خارجية[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]