الغرفة التجارية الصناعية بجدة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خبر تأسيس الشريف حسين الغرفة التجارية الصناعية بجدة

تعتبر الغرفة التجارية الصناعية بجدة أول غرفة تؤسس في المملكة العربية السعودية وذلك بصدور النظام الخاص بإنشائها في مدينة جدة بجريدة أم القرى في الخامس عشر من شهر صفر 1365 هـ الموافق 18 يناير 1946م، بقوة 18 مجلس إدارة وخبرة 60 سنة تستكمل غرفة تجارة وصناعة جدة تفعيل مرسوم ملكي أصدره الملك عبد العزيز آل سعود عام 1365هـ بتأسيس أول بيت سعودي للتجارة يدخل حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية كجانب محايد استطاع فتح نوافذ تجارية دون حساسيات سياسية. بدأت غرفة جدة مهمومة بتحقيق مكاسب لبقية معادلات التجارة والصناعة سعودياً لدرجة أنها لم تنل مبنى مستقلا إلا بعد 27 سنة من العمل اليومي في عدة مبان كان أولها شقة بثلاث حجرات، ثم تعددت تنقلات مقرها حتى استقرت عام 1392هـ ولأول مرة في مبنى مستقل بجوار طريق الميناء، ثم مع ازدياد الطموحات تضاعف حجم القوة البشرية المطلوبة مما استوجب شراء أرض وبناء مقرها الحالي القريب من البحر.

تبنى غرفة جدة من نفسها جسراً لخدمة وربط مجتمع جدة بأعضاء الغرفة، ومجتمع الأعمال، والمستثمرين الأجانب، وكذلك الجهات الحكومية، ضمن خطتها الإستراتيجية الأساسية، مصحوبة بحرص على الاستمرار في تحقيق أهداف أساسية منها تدفق المعلومات وفعالية اللقاءات، إضافة إلى تأسيس"مجلس جدة للتسويق منذ عام 1991م بتكوين من عشرة أقسام تتمحور حول بناء صلات بين "المسئوليات الاجتماعية" والتجارة الخارجية مع الاستثمار، ويعتبر أيضاً الذراع التسويقي الأطول الاستثمار في السعودية عموماً وجدة تحديدا. وقررت غرفة جدة لبس حلة جديدة عام 2000 ميلادية بتدشينها منتدى اقتصاديا سنويا تحول لاحقاً إلى المنافس الوحيد لمنتدى "دافوس" العالمي، بما في ذلك القدرة على استقطاب رموز السياسة العالميين منهم أثنان من رؤساء سابقين للولايات المتحدة، إضافة إلى رئيس وزراء بريطانيا جون ميجور، وزعماء ورجال اقتصاد وسياسة من بلدان أوربية وآسيوية، علاوة على عشرات من رجال وسيدات المال والاستثمار على المستويين السعودي والعالمي. كما كان كل منتدى مدعوماً بشريك أكاديمي من وزن كليات الاقتصاد في جامعة هارفرد. تمتلك غرفة جدة مرونة لتغيير شكل أدوار تمارسها لخدمة وطنها وفقاً لمتغيرات العصر ،ففي الوقت الذي لعبت فيه دور المحامي القوي للدفاع عن رجال أعمال سعوديين وردت أسماؤهم في قوائم اتهام زائفة ظهرت بعد أحداث 11 سبتمبر ،كانت الغرفة تمثل دور الدبلوماسي الهادي والمثابر نحو تحقيق تسريع انضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية على امتداد أخر 12 سنة، تحقق خلالها موافقة 33 دولة من اصل 35، وحققت حضوراً مميزاً في مؤتمري سايتل وكانكون. من ناحية ثانية، نجحت غرفة جدة في رفع العوائق التنظيمية والاجتماعية من طريق كل سعودية راغبة في فتح باب فرص التجارة ،و أسست واقع يتيح للسعوديات العمل من منازلهن أو من مقار مؤسسات وشركات وبنوك أتاحت بيئة عمل تتوافق مع تعاليم الدين وأعراف المجتمع، ومنحت المساحة الأكبر من الدور الثاني في مقرها الرئيسي لمجموعة من الرائدات السعوديات النشطات في تأسيس مفهوم جديد لفلسفة عمل النساء، من خلال تكوين قواعد بيانية ومظلات لحماية العاملات قانونياً وتقنياً بمساندة من مركز"خديجة بنت خويلد للسيدات" الذي يعتبر أول "كتلة" بشرية تتفرغ لخدمة النساء العاملات لموظفات أو حرفيات أو سيدات إعمال من فئة متوسط. تختار غرفة جدة في حالات كثيرة القيام بدور الريادة خارج مجال تخصصها من اجل قيادة مجتمع مدينة جدة نحو مساحات استثمارية جديدة. ويأتي إطلاق مهرجانات جدة دليلا على نوايا الغرفة تجاه مجتمع المستهلك والمستثمر معاً، وحرصها على التوفيق بينهما لبناء علاقة تبادل تجاري محلي ،يضمن للمستثمر استمرارية التدفق المالي، بينما ينال المستهلك احتياجاته الاستهلاكية والترفيهية، إضافة إلى فتح مسارات جديدة لتشغيل استثمارات تتسم بطابع الموسمية. و اضطلعت غرفة جدة مجددا بدور ريادي يتمثل في تحليل إشكالات تدني قبول شركات القطاع الخاص لمبدأ توظيف الشباب السعودي ضمن قواها البشرية، فتبنّت دور الناقل الأمين لوجهات النظر بين قطاع استثماري يتخوف من فقدان توازنه نتيجة منح رواتب عالية لكوادر غير مؤهلة بشكل كاف، وبين جانب حكومي بدأ يفرض نسبا وأزمنة محددين لإحلال الأيدي العاملة السعودية محل الأجنبية. وقد استطاعت الغرفة رفع لغة التخاطب بين الجانبين وأدارت لهذه الغاية ندوات ومؤتمرات، إضافة إلى لقاءات مباشرة بين المسئولين وأصحاب الشركات من جهة، أو بين صناع القرار في الشركات مع الشباب السعودي الباحث عن وظيفة من جهة أخرى. وعلى الرغم من بقاء عيني غرفة جدة مفتوحتين بقوة على المستقبل، فإنها لم تنس تاريخها العمراني والتراثي، فتولت تشجيع حماية مساحات أثرية داخل جدة القديمة، وكان صاحب أول سجل تجاري بها هو رجل الاعمال الشيخ إبراهيم الصنيع (مؤسس شارع الصنيع في البلد) وهو أحد مؤسسي الغرفة التجارية.كما أنها في احتفالها الستين لم تنس أن تتذكر بأنها صنيعة 18 مجلس إدارة ورجل أعمال منذ عام 1365 هجرية، ابتداء بمحمد عبد الله علي رضا (الرئيس رقم واحد)، وصولاً إلى رئيس مجلس الإدارة الحالي الدكتور غسان السليمان(الرئيس رقم 9).

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]