الكيميرا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Icon Translate to Arabic.png هذه المقالة بها ترجمة آلية. إذا كنت ملما بالترجمة، ساعد على إعادة صياغة ترجمتها بطريقة احترافية.
Symbol recycling vote.svg هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها.
Commons-emblem-notice.svg

Chimaeras
العصر: Early Devonian-Recent[1]

كاملات الرؤوس
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: حبليات
الطائفة: الأسماك الغضروفية
الصنف: كاملة الرأس
الرتبة: الخرافيات

الكيميرات[1] (Chimaeras) عبارة عن أسماك غضروفية في رتبة أشكال الكيميرا، معروف بشكل غير رسمي باسم أسماك قروش الشبح، أو سمك الفأر (ينبغي عدم الخلط بينها وبين أسماك ذيل الفأر (rattails)، أوسمك الخيال (spookfish) (وينبغي عدم الخلط بينها وبين سمك الخيال الحقيقي من فصيلة أوبستوبروكتيديا (Opisthoproctidae)، أو أسماك الأرنب (وينبغي عدم الخلط بينها وبين أسماك الأرنب الحقيقية من فصيلة السيغانيدي (Siganidae)).

ربما تكون "الأقدم والأكثر غموضًا من بين مجموعات الأسماك الحية حاليًا".[2] في وقت واحد مجموعة "متنوعة وفيرة" (استنادًا إلى سجل الحفريات (fossil record))، أقرب أقاربهم هي أسماك القرش (sharks)، على الرغم من أنها من حيث التطور تفرعت من أسماك القرش منذ ما يقرب من 400 مليون سنة وظلت معزولة منذ ذلك الحين.[2] كما يقتصر وجودها اليوم إلى حد كبير على المياه العميقة.[2]

الوصف والعادات[عدل]

بيض الكيميرا

تعيش الكيميرا في قيعان المحيط المعتدلة التي يبلغ عمقها 2,600 متر (8,500 قدم)، ويقل تواجدها في الأعماق الضحلة الأقل من 200 متر (660 قدم). وتشمل الاستثناءات أعضاء جنس كالورينشوس (Callorhinchus)، وأسماك الأرنب (rabbit fish)، وسمك الفأر المرقط (spotted ratfish)، والذي يمكن العثور عليه محليًا/دوريًا في الأعماق الضحلة نسبيًا. وبناءً على ذلك، تعد هذه أيضًا من بين الأنواع الوحيدة من رتبة الكيميرا التي يتم الاحتفاظ بها في الأحواض العامة (public aquaria).‏[3] تتميز هذه الأسماك بجسم طويل لين، ورأس ضخمة، وفتحت خيشوم واحدة. ويصل طولها إلى 150 سنتيمتر (4.9 قدم)، على الرغم من أن ذلك الطول يشمل الذيل الممتد في بعض الأنواع. وقد تطور الخطم، في العديد من الأنواع، إلى جهاز حسي ممدود.[4]

وكمثل أعضاء طائفة أكتنبوتريجي (Chondrichthyes) الآخرين، فإن أسماك الكيميرا لها هيكل عظمي غضروفي (cartilage). كما أن جلدها ناعم ويغطى معظمه حراشف لوحية الشكل، ويمكن أن يتراوح لونها بين الأسود والرمادي الداكن. للدفاع، ومعظم أسماك الكيميرا بها سم (venomous) في شوكة فقرية في مقدمة الزعنفة الظهرية (dorsal fin).

تشبه أسماك الكيميرا القروش نوعًا ما: فإنها توظف الأجهزة التناسلية الذكرية (claspers) في التخصيب الداخلي للإناث وتضع البيض بأكياس جلدية. مع ذلك، وبعكس أسماك القرش، فلذكور أسماك الكيميرا زوائد جنسية (sexual appendages) قابلة للطي في جباهها (نوع من العويسة (tentaculum))‏[5] وفي مقدمة الزعانف الحوضية (pelvic fins).‏[4] وتضع الإناث البيض في أكياس جلدية تشبه خشبة الغزل.[1]

وهي تختلف أيضًا عن أسماك القرش في الفكين العلويين، حيث ينصهران في الجمجمة، كما أن بها فتحات شرجية وتناسلية منفصلة. وهي تفتقر إلى أسنان القروش الحادة الكثيرة القابلة للاستبدال، ولديها عوضًا عن ذلك ثلاثة أزواج من ألواح أسنان الطحن الكبيرة الدائمة. ولديها غطاء خيشومي أو وصاد (operculum) مثل الأسماك العظمية.[4] وأسماك الكيميرا هي الفقاريات الوحيدة التي تحتفظ بآثار لزوج طرفي ثالث.[6]

التصنيف[عدل]

وفقًا لبعض التصنيفات، يتم إدراج أسماك الكيميرا (كصنف تحت صف كاملة الرأس) ضمن طائفة صف الغضروفية للأسماك الغضروفية؛ قد يتم رفع هذا الاختلاف إلى مستوى الطائفة طبقًا للأنظمة الأخرى. ولأسماك الكيميرا أيضًا بعض خصائص (Osteichthyes) الأسماك العظمية.

وقد أدى الجهد المتجدد لاستكشاف المياه العميقة ولإجراء تحليل تصنيفي على العينات الموجودة في مجموعات المتحف إلى حدوث طفرة خلال العقد الأول من القرن الواحد والعشرين في عدد من الأنواع الجديدة.[2] هناك أكثر من خمسين نوعًا موجودًا في ستة أجناس وثلاثة فصائل (ثلاثة أجناس إضافية وفصيلتين لم يتم التعرف عليها سوي من خلال الحفريات:

(Callorhinchus callorynchus) سمكة الفيل (Elephantfish)، كالورينكوس كالورينكوس

فصيلة كالونكيديا (Callorhinchidae) جرمان (Garman)‏, 1901

فصيلة أشكال الكيميرا بونابرت (Bonaparte), 1831

سمك الأرنب صغير العين، هيدرولاغوس أفينس

فصيلة أنف كيميريديا (Rhinochimaeridae)جرمان (Garman)‏, 1901

فصيلة سكوالوراجيدي

فصيلة إيكينوكميريديا (Echinochimaeridae)

وراثيات الفصيلة[عدل]

لقد كان تطور هذه الأنواع إشكاليةً نظرًا لقلة الحفريات الجيدة. وأصبحت تسلسل الحمض النووي أفضل نهج لفهم نشوء هذه الفصيلة وتنوعها.[9]

ويبدو أن الرتبة قد نشأت منذ حوالي 420 مليون عامٍ أثناء العصر السيلوري (Silurian). وتنقسم الأنواع التسعة والثلاثون الموجودة إلى ثلاث فصائل - في كالورينشيد (callorhinchids)، ورينوكميرد (rhinochimaerid)، وكيميرد (chimaerids) مع كون كالورينشيد أكثر تشكيلة قاعدية. وتبدو الفصائل الثلاثة قد تباينت خلال أواخر العصر الجوراسي (Jurassic) إلى أوائل العصر الطباشيري (Cretaceous) (170-120 مليون عام (MYA).)

المراجع[عدل]

مراجع محددة:

  1. ^ أ ب ت Froese, Rainer, and Daniel Pauly, eds. (2009). "Chimaeriformes" in FishBase. January 2009 version.
  2. ^ أ ب ت ث "Ancient And Bizarre Fish Discovered: New Species Of Ghostshark From California And Baja California". ScienceDaily. September 23, 2009. اطلع عليه بتاريخ 2009-09-23. 
  3. ^ Tozer, H., & D. D. Dagit (2004). Husbandry of Spotted Ratfish, Hydrolagus colliei., Chapter 33 in: Smith, M., D. Warmolts, D. Thoney, & R. Hueter (editors). Elasmobranch Husbandry Manual: Captive Care of Sharks, Rays, and their Relatives. Ohio Biological Survey, Inc.
  4. ^ أ ب ت Stevens, J. & Last, P.R. (1998). Paxton, J.R. & Eschmeyer, W.N., الناشر. Encyclopedia of Fishes. San Diego: Academic Press. صفحة 69. ISBN 0-12-547665-5. 
  5. ^ Freaky New Ghostshark ID’d Off California Coast, a September 22, 2009 blog post from Wired Science
  6. ^ American Wildlife, Wm. H, Wise & Co., Inc. New York, 1947. p. 279
  7. ^ Luchetti, E.A., Iglésias, S.P. & Sellos, D.Y. (2011): Chimaera opalescens n. sp., a new chimaeroid (Chondrichthyes: Holocephali) from the north-eastern Atlantic Ocean. Journal of Fish Biology, 79 (2): 399–417.
  8. ^ Quaranta et al. (2006). "A new species of chimaeroid, Hydrolagus alphus sp. nov. (Chimaeriformes: Chimaeridae) from the Galapagos Islands". Zootaxa 1377: 33–45. 
  9. ^ Inoue JG, Miya M, Lam K, Tay BH, Danks JA, Bell J, Walker TI, Venkatesh B.(2010). Evolutionary origin and phylogeny of the modern holocephalans (Chondrichthyes: Chimaeriformes): A mitogenomic perspective. Mol. Biol. Evol.

مراجع عامة: