بريندان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

برندان ويسمى أيضا براندون أو براندان (حوالي 484 – 578) قديس أيرلندي وبطل رحلة أسطورية في المحيط الأطلسي، ويقال انه ولد في ترالي في مقاطعة كيري في العام 484. وصيغة الاسم الأيرلندية هي بريناين Brennain ، واللاتينية برندانوس Brendanus والمؤرخون من العصور الوسطى يعرفونه باسم برندان من كلونفيرت، أو برندان بن فينغولا، وذلك لكي يميزوه عن معاصره سانت بندان من بير الذي مات عام 573.

لا يعرف الكثير عن برندان في التاريخ والذي مات عام 578 عندما كان رئيس دير بينيديكتي والتي أسسها قبل عشرين سنة في كلونفيرت شرق غالوي. وقصة رحلته أنه رحل عبر الأطلسي نحو الأرض الموعودة للقديسين والتي سميت بعدها جزيرة القديس برندان ضعه مع أشهر الملاحم من العصور الوسطى في أوروبا الغربية، والتاريخ المعطى لها هو 565 – 573 وهي موجودة في حكايات شعرية أو قصائد في لغات عديدة منها اللاتينية والفرنسية والإنكليزية والفلمنكية والأيرلندية والويلزية والبريتونية والاسكتلندية.

رغم أن القصة لم يعثر عليها عند أي من كتب الجغرافيين العرب، فإن أحداثا منها موجودة في التراث العربي كنزولهم على ظهر فيل ظنا منهم أنها جزيرة وهو ما حصل مع السندباد على سبيل المثال. وكثير من الأحداث الخيالية استقيت كما يبدو من مالدوين وهي ملحمة أيرلندية قديمة، وقصص أخرى تنتمي الميثولوجيا الإسكندنافية، وأقدم نسخة بقيت من الحكاية تعود للقرن الحادي عشر وتدعى ناويغاتيو برينداني Navigatio Brendani.

جزيرة القديس برندان تم تقبلها كحقيقة من قبل الجغرافيين، مثل خريطة فينيسية تعود لعام 1367 وخريطة فايمار عام 1424 وخريطة بيكاريو 1435 حيث تم تعريفها مع ماديرا. ويقول كولومبوس في رحلته يوم 9 أغسطس 1492 أن سكان هييرو وغوميرا وماديرا راوا الجزيرة في الغرب، ومارتن بيهايم في الكرة الرضية التي صنعها في نورمبرغ في نفس السنة وضعها غرب جزر الكناري وقرب خط لاستواء.

في القرن السادس عشر عندما تطور الاكتشاف في خطوط العرض هذه وأجبر العديد من رسامي الخرائط على وضعها في مكان آخر، حيث تم تعليمها على أنها 160 كم غرب أيرلندا أو في الغرب مع جزر الهند الغربية، ولكن في أسبانيا والبرتغال فقد كان الاعتقاد الأقدم عن موقعها ظل كما هو.

في عام 1526 قام فرناندو ألفاريز بقيادة حملة للبحث عن الجزر والتي قال العديد من الشهود الموثوقين أنهم رأوها، وفي عام 1570 تم إجراء تحقيق رسمي وأقيمت حملة أخرى قادها فرناندو دي فيلالوبوس حاكم بالما، وأقيمت رحلات استكشاف مشابهة من قبل الكاناريين أعوام 1604 و1721، وحتى العام 1759 تم فقط تفسير أن ظهور جزر القديس بريندان كانت بتأثير سراب.

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.