بنيامين الأول (بابا الإسكندرية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بنيامين الأول (590 - 661) هو بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الثامن والثلاثين. وُلد في قرية بيرشوط (كفر مساعد التابعة لإيتاي البارود بالبحيرة) من عائلة غنية متدينة. أحب الحياة الرهبانية فالتحق بأحد الأديرة الواقعة في منطقة الإسكندرية. تتلمذ على يديْ ناسك شيخ يدعى ثيوناس حيث أصبح راهبا وكاهنا.

اضطر بنيامين الأول ترك منصبه الباباوي والعيش في الصحراء 13 سنة هاربا من بطش البيزنطيين الذين احتلوا مصر. ويروي كتاب السنكسار، الموصوف بأنه "جامع لأخبار الأنبياء والرسل والشهداء والقديسين"، واقعة قتل أحد إخوته أمام عينيه على يد البيزنطيين.[1] وبعد الفتح الإسلامي لمصر عاد بنيامين الأول إلى الإسكندرية والى منصبه البابوي بعد أن أصدر عمرو بن العاص كتابًا منصوص فيه: "الموضع الذي فيه بنيامين، بطريرك النصارى القبط، له العهد والأمان والسلام، فليحضر آمنا مطمئنا ليدبر شعبه وكنائسه" كما ورد في كتاب السنكسار.[1]

عاصر ثلاث حقبات مختلفة:

  1. الاحتلال الفارسي لمصر (623-628)
  2. عودة الحكم البيزنطي من جديد (628-640)
  3. الفتح الإسلامي لمصر (640) [2][3]

ظل يدافع عن الكنيسة من المتاعب حتى توفى في 662 م.[4]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب كمال قيبيسي، بابا قبطي عاصر الرسول و5 خلفاء وحرره عمر بن الخطاب. العربية نت، 2012-11-3. تاريخ الولوج 3 نوفمبر 2012.
  2. ^ كتاب وطنية الكنيسة القبطية وتاريخها, للراهب القمص أنطونيوس الأنطوني، المطبوع بدار الطباعة القومية بالقاهرة، رقم إيداع 9836/95، والصادر في 30 يناير 1996 م, صفحة 62-63
  3. ^ كتاب مرقس الرسول القديس الشهيد، الباب شنودة الثالث, يذكر أنه فتح عربي
  4. ^ "" قاموس آباء الكنيسة وقديسيها
سبقه
اندرونيقوس الأول
بطريرك الإسكندرية
623 - 662
تبعه
اغاثون الأول