ثريلر (أغنية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
" ثريلر"
"Thriller"
أغنية مايكل جاكسون
من ألبوم ثريلر
الإصدار 12 نوفمبر 1983
الشكل أسطوانة منفردة
التسجيل 1982
النوع بوب
اللغة الإنجليزية
المدة 5:57
الماركة إبك
كتابة رود تيمبرتون
إنتاج كوينسي جونز
مايكل جاكسون الأغنية التسلسل الزمني
مايكل جاكسون تسلسل زمني
"قل ..قل ..قل"
1983
" الإثارة"
1983
"قل لي إني لا أحلم"
1984

ثريلر هو عنوان أغنية لفنان موسيقى البوب الأمريكي مايكل جاكسون.

تاريخ اصدار الأغنية[عدل]

كوينسي جونز

قام بتأليف كلمات الأغنية رود تيمبرتون، ومن انتاج كوينسي جونز. هي الاغنية الرابعة في ترتيب اغنيات الألبومالذي يحمل الاسم ذاته. تم اصدار الأغنية الفردية في 12 نوفمبر، 1983، ونشر في معظم البلدان وفي الولايات المتحدة في 23 يناير / كانون الثاني 1984 م، من قبل شركة ايبيك ريكوردز Epic Records عن طريق الفيديو و المؤثرات الصوتية.

وتشمل الآلات الموسيقية المستخدمة في الأغنية الجيتار البيز لاين والمزج، وتسمع ضمن موسيقى الأغنية المؤثرات الصوتية مثل اصيص فتح باب، وزمجرة رعد، وسماع وقع اقدام تمشي على ألواح خشبية، وصفير الرياح وعويل الكلاب، وكلام يحتوي على عناصر تثير الفزع.

وقد قوبلت الأغنية بترحيب وارتياح من قبل النقاد، وإن كان الفيديو كليب المصاحب لها قد طغى على موسيقاها وكلماتها. تصدرت الأغنية سباق الأغاني في فرنسا و بلجيكا وبلدان أخرى.

مشاهد الفيديو كليب[عدل]

يستغرق الفيديو كليب 14 دقيقة وهو بذلك أطول بكثير من الأغنية، ويتكون من مقاطع تضم مشاهد للفنان جاكسون والممثلة أولا راي في إطار مستوحى بشكل كبير من أفلام الرعب التي عرضت في خمسينيات القرن الماضي ويظهر في المشهد الأكثر شهرة، الفنان جاكسون وهو يقود مجموعة من الممثلين الآخرين وهم في شكل جثث بعثت فيها حياة(زومبي) يؤدون حركات كيروغرافية راقصة.

قصة فيلم الفيديو كليب[عدل]

فنست برايس

مايكل وصديقته أولا راي Ola Ray ذهبا لمشاهدة عرض لأحدث فيلم رعب، ويمران عبر غاية مشجرة ويسأل مايكل صديقته إن كانت ترغب الذهاب إلى السينما وتجيب بالإيجاب فيعطيها خاتماً ويحذرها قائلا أنه ليس كالفتيان الآخرين وأكد لها ذلك مرة أخرى، ويظهر القمر بدرا كاملاً فوقهما، ويبدأ مايكل في التحول إلى ذئب مصاص للدماء مرعب. تصرخ صديقته وتهرب، ولكن الذئب يلحق يها ويبدأ في دفع مخالبه نحو وجهها. ثم ينقطع هذا المشهد من الفيلم ليتحول إلى مشهد فيلم مسرحي حيث نرى مايكل وصاحبته يراقبان فعلاً المشهد السابق المعروض في فيلم اسمه الإثارة. يبتسم مايكل ولكن صديقته ترتعش خائفة، و تخبره بأنها مغادرة للمكان، وتغادر. يلحق يها مايكل، ويقول لها ليس هذا سوى فيلم فحسب، لكنها لا تستحسن نكاته وتنصرف بعيدا.

مايكل وصديقته يسيران الآن في شارع يحفه الضباب، ويبدأ هو في إثارة غيظها مازحاً بترديد المقاطع الأولى من اغنية ثريلر ويغني: «الوقت يقترب من منتصف الليل، وشيئا ما شرير يتربص في الظلام.. يكاد قلبك أن يتوقف.. الخ.»

يمر مايكل وصديقته أولا عبر مقبرة قديمة، حيث تبدأ الجثث فجأة في النهوض من حفر قبورها في حين يسمع صوت الفنان فنسنت مرددا بصوت مضخم بالصدى لنصوص موسيقى الراب قائلاً: « اسدلَ الظلام ستاره عبر الفَنَن ..والسَحَرُ ماثلٌ للأنَام ..والمخلوقات تدّب منكّبَة على وجهها بحثاً عن دم ٍ مُراق..الخ.» .

يجد مايكل نفسه محاطاً وصديقته بعدد من الزومبي المهترئة الأطراف والثياب، وفجأة، يصبح مايكل نفسه واحداً من الزومبي ويبدأ في أداء اغنية ثريلر مصحوبة برقص متقن الحركات. وتهرب الصديقة يطاردها الرعب لتحتمي في كوخ، يلحق بها مايكل ومن ورائه الزومبي ويخترق جدران الكوخ ليجد صديقته في حالة من الخوف الشديد مرتعدة الفرائص وغطت رأسها بيديها لتسمع صوت مايكل وقد عاد إلى حالته الطبيعية ويسألها بصوت هاديء النبرات ما المشكلة ويقول لها سآخذك إلى البيت.

الجوائز[عدل]

وعلى الرغم من بعض الانتقادات التي وجهت إلى الفيديو كليب من حيث غموض الموضوع الذي يعالجه وصور العنف التي تعتريه فقد نال شريط الفيديو شعبية بشكل سريع واشادة عالية من النقاد، وجري ترشيحه لست جوائز ام . تي . في لموسيقى الفيديو المصورة في عام 1984 وحصل على ثلاث منها. وفي عام 2009 م، تم إدراجه في سجل الافلام الوطني بمكتبة الكونغرس الأمريكية، باعتباره أول قطعة موسيقى مصورة يتم اختيارها.

المصدر[عدل]