مايكل جاكسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مايكل جاكسون
صورة معبرة عن الموضوع مايكل جاكسون
جاكسون خلال أداء 2 يونيو 1988 في فيينا، النمسا
معلومات عامة
الاسم عند الولادة مايكل جوزيف جاكسون
Michael Joseph Jackson
الولادة 29 أغسطس 1958(1958-08-29)غاري، إنديانا، الولايات المتحدة
الوفاة 25 يونيو 2009 (العمر: 50 سنة) لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
الآلات الموسيقية غناء
النوع بوب، ريذم أند بلوز، روك، نيو جاك سوينج
المهنة مغني، كاتب أغاني، منتج أغاني، راقص، مدير رقص، ممثل، مؤلف، رجل أعمال، ممول
سنوات النشاط 1963 – 2009
شركة الإنتاج موتاون، إبك، ليجاسي
أعمال مشتركة الجاكسون 5

مايكل جوزيف جاكسون (بالإنجليزية: Michael Joseph Jackson)؛ (29 أغسطس 1958 - 25 يونيو 2009)، موسيقي ومغني وراقص وشاعر ومنتج أغاني ورجل أعمال وناشط إنساني أمريكي. يعرف باسم ملك البوب. صنف كأنجح و اهم نجم في تاريخ الموسيقى على الإطلاق من قبل أرقام غينيس القياسية. تقديمه لمساهمات لا نظير لها في مجالات الموسيقى والرقص والموضة، بالإضافة للحياة تحت الأضواء، جعل منه شخصية عالمية وجزء من الثقافة الشعبية العالمية.

الطفل الثامن لعائلة جاكسون، ابتدء مهنة الغناء مع إخوانه كعضو في فرقة جاكسون 5 في 1964، ثم ابتدء الغناء الفردي في 1971. في أوائل الثمانينات من القرن الماضي، أصبح جاكسون شخصية بارزة في الموسيقى الشعبية. نسب لفيديوهاته الموسيقية، بما في ذلك "بيت إت"، "بيلي جين"، و"ثريلر"، الفضل بكسر الحواجز العرقية وتحويل الفيديو الموسيقي إلى شكل من أشكال الفن وأداة للترويج. شعبية هذه الفيديوهات ساعدت على إشهار القناة التلفزيونية الجديدة آنذاك، إم تي في.

ألبوم جاكسون ثريلر هو أكثر ألبوم مبيعاً في التاريخ. تسجيلاته الأخرى، وتتضمن أوف ذا وول، باد، دينجرس وهيستوري هي أيضا من الأكثر مبيعا عالميا. جاكسون هو أحد الفنانين القليلين الذين قدمو إلى الصالة الفخرية للروك آند رول مرتين. جاكسون هو الراقص الأول والوحيد من عالم موسيقى البوب والروك الذي قدم إلى الصالة الفخرية للرقص. بعض إنجازاته الأخرى تتضمن عدة أرقام غينيس قياسية عالمية، 13 جائزة غرامي بالإضافة لجائزة غرامي الأسطورة وجائزة غرامي للإنجازات مدى الحياة، 26 جائزة موسيقى أمريكية وتتضمن جائزة "فنان الثمانينات" و"فنان القرن"، 13 أغنية فردية حلّت بالمرتبة الأولى في الولايات المتحدة خلال مشواره الفردي ومبيعات تقدر بأربعمئة مليون تسجيل حول العالم.

ولّدت جوانب من حياة جاكسون الشخصية وتتضمن مظهره، علاقاته الشخصية وتصرفاته الجدل. وجهت له في منتصف التسعينات تهمة للتحرش بقاصر لكنها سويت خارج المحكمة دون توجيه أي تهم رسمية. في 2005 حوكم وبرئ من مزيد من مزاعم التحرش وعدة تهم أخرى بعد ان وجدته هيئة المحلفين غير مذنب في جميع التهم الموجهة إليه.

أثناء تحضيره لسلسة حفلاته المسماة ذس إز إت، توفي جاكسون بتسمم البروبوفول والبنزوديازيبين الحاد بعد تعرضه لسكتة قلبية في 25 يونيو 2009.

حياته ومهنته[عدل]

طفولته والجاكسون 5 (1958-1975)[عدل]

منزل عائلة جاكسون في غاري، انديانا

ولد مايكل جاكسون في مدينة غاري بولاية إنديانا الأمريكية. ترتيبه الثامن بين أشقائه العشرة لعائلة أفريقية-أمريكية من الطبقة المتوسطة عاشت في بيت من 3 غرف في غاري،[1] مدينة صناعية بالقرب من شيكاغو. لجاكسون ثلاث شقيقات: ريبي، لاتويا وجانيت، وخمسة أشقاء: جاكي، تيتو، جيرماين، مارلون وراندي.[2] توفي الشقيق السادس، براندون، الذي كان التوأم للأخ الأكبر مارلون، بعد وقت قصير من الولادة.[3]

لاحظ الكثير الموهبة الغنائية الكامنة في عائلة جاكسون، فحاول رب الأسرة، جوزيف جاكسون، أن يسجل أولاده بعقد مع شركة غنائية، في عام 1962 قام الإخوة "جيرمين، جاكي، تيتو" بتقديم العروض في الملاهي الليلة والحانات في مدينة جاري، في عام 1963 انضم إلى الفرقة مايكل ومارلون، بعدها تم تغيير اسم الفرقة إلى جاكسون 5 لأنها تضم الإخوة الخمسة، بعدها قامت الفرقة بتقديم العروض لتشمل عروضاً في المسارح الكبيرة. أثارت الفرقة الجدل في مدينة جاري لعدم الاهتمام الكافي بموهبتهم، فوقّع استديو ستيل تاون عقداً مع الفرقة لتسجيل أول ألبوم معهم، إلا أن قلة الدعم المادي جعل الفرقة تبحث عن شركة جديدة لتوقيع اتفاق معهم.

في منتصف عام 1967 أصبح مايكل المغني الأساسي والأول في الفرقة، في نفس العام قدمت الفرقة عرضا في مسرح أبولو، كان من الحضور جلادي نايتس إحدى مغنيات شركة موتاون، عندها قامت جلادي بنصح رئيس شركة موتاون باري جوردي أن يضمهم إلى الشركة، باري لم يهتم كثيرا إلى أن تمت توصية الفرقة من قبل ديانا روس، وافق باري أن تقدم الفرقة عرضا تجريبيا في استديو موتاون، خلال هذا العرض التجريبي برز مايكل بين إخوته لطبقات صوته العالية وحركته المستمرة في العرض التقديمي، بعد هذا العرض بأسبوع وافق باري أن تنضم الفرقة إلى شركة موتاون، وقع والد مايكل، جوزيف العقد، أحد بنود هذا العقد أن الاخوة ليس لديهم اي نوع من الحرية في اختيار موسيقاهم أو تأليفها أو تلحينها، وأن لهم ما نسبته 2.8 بالمئة من أرباح الألبوم أو الأغنية الفردية.

بالرغم من أن الفرقة ما زالت مسجلة لدى استديو ستيل تاون، إلا أن الفرقة وقعت العقد مع شركة موتاون، بعدها بدأت الفرقة التسجيل في استديو مستقل تابع لموتاون بمدينة ديترويد، خلال هذه الفترة الفرقة سجلت خمس أغنيات كانت جميعها إعادة تسجيل لأغاني سابقة، لكن لم تحصل أي منها على درجات عالية في تصنيف الأغاني.

في عام 1969 انتقلت الفرقة لتعيش في ولاية كاليفورنيا، وانتقل مايكل للعيش مع المغنية العالمية ديانا روس، وفي نفس العام أصدرت الشركة أول اغنية لهم من تأليف وإنتاج باري جوردي I Want You Back الأغنية احتلت المرتبة الأولى مخرجة فرقة البيتلز وأغنيتهم Let It Be من المرتبة الأولى. بعدما رأت شركة موتاون ان الفرقة أصبحت تتمتع بالشهرة على مستوى الولايات المتحدة قررت ان تسجل ألبوم كامل للفرقة، وفي عام 1970 أرسلت الفرقة أغنيتين أخرى حلت بالمرتبة الأولى.

في عام 1971 مايكل أرسل أول أغنية فردية له التي حلت المراتب الخمسة الأولى Got To Be There عندها بدأ الناقدون بالتشكيك بمشوار مايكل جاكسون، هل سيبقى مع الجاكسون 5 أو سيبدأ مشواره الفردي، بعدها بدأ جاكسون بتسجيل ثاني اغنية فردية له Ben التي تحكي عن قصة فأر، الأغنية أصدرت في عام 1972، بغض النظر عن كلمات وقصة الاغنية، إلا أن الناقدون ابتداء من مجلة رولنج ستونز إلى البيلبورد انها أفضل اعمال جاكسون.

في 1973 بدأت مبيعات الفرقة بالانخفاض فبدأ جوسيف يبحث شركة جديدة لتوقع عقد مع الفرقة، وأيضا اتهم جوسيف موتاون انها السبب الرئيسي في انخفاض المبيعات بسبب تقيد الفرقة بالغناء فقط وعدم منحهم حرية إنتاج وتأليف اغانيهم، في عام 1974 كمحاولة أخيرة من الفرقة لتستعيد شهرتها، ارسلت اغنية Dancing Machine الاغنية حلت بالمرتبة الثانية، الذي رفع من شهرة الاغنية هي رقصات مايكل السريعة، اصدر البوم للأغنية أيضا في عام 1974 الالبوم كان ناجحا تجاريا لكن مقارنة بالابومات السابقة للفرقة يعد خيبة امل.

1975 - 1984[عدل]

في عام 1975 وقعت الفرقة عقد مع CBS Records التي سوف تعرف لاحقا باسم Sony EPIC، وافقت CBS Records على منح الفرقة 20 بالمئة من ارباح الالبوم أو الاغنية الفردية وحرية اختيار وتأليف وإنتاج الاغاني, عندما علمت موتاون بأن الفرقة وقعت العقد الجديد حاكمت الفرقة قانونيا واستحوذت على اسم الجاكسون 5. مايكل بدأ بالعمل على كتابة وإنتاج أول اغنية للفرقة مع CBS Records التي حلت بالمرتبة الثالثة Shake Your Body التي صدرت في عام 1976.

في عام 1978 مايكل تمت دعوته للعمل والتمثيل بجانب ديانا روس في فيلمها القادم The Wiz الذي كان فيلم غنائي، الفيلم كان من إنتاج شركة موتاون، ومن شروط شركة موتاون لمايكل أن الألبوم الرسمي للفيلم سيكون من إصدار موتاون وليس CBS وافق مايكل على الشروط، خلال التصوير التقى مايكل بالمنتج كوينسي جونز الفيلم كان كارثة سينمائية فتكلفة الفيلم كانت 30 مليون دولار أما الأرباح فلم تصل 15 مليون دولار، إلا أن الفيلم كان سبب في إعادة مايكل للأضواء كفرد وليس كجزء من فرقة الجاكسون، تحدث مايكل مع كوينسي أنه يريد أن يبدأ التسجيل لألبوم جديد فردي له وليس مع إخوته، وأنه يريد منتج للألبوم، كوينسي عرض خدماته على مايكل. خلال هذه الفترة مايكل وضح المحامي جون برانكا كمحامي شخصي له، برانكا استطاع ان يوقع عقد لمايكل كفرد وليس كجزء من فرقة الجاكسون في CBS Records من ما كان بالعقد أن مايكل لن يضطر للعمل مع إخوته، وأنه له نسبة 38 بالمئة من أرباح ألبوماته وأغانيه الفردية، حتى الآن تعد أعلى نسبة أرباح للمغني من ألبومه.

بدأ مايكل تسجيل لألبومه القادم Of The Wall مع المنتج كوينسي جونز ،أول تعاون بين مايكل جاكسون والمنتج كوينسي جونز. صدر هذا الألبوم عام 1979 ونجح نجاحاً رهيباً مهد لغزو امبراطور جديد لعالم الموسيقى، كان أول ألبوم في التاريخ تصل منه أربع أغاني للمراكز العشرة الأولى منها أغنيتان وصلتا للمركز الأول هما Don't Stop 'Til You Get Enough و Rock With You. وعلى شارت Billboard وصل هذا الألبوم للمركز الثالث. وظل لمدة 48 أسبوعاً في قائمة أفضل 20 ألبوم. مايكل كتب وأنتج 5 أغاني بالألبوم ومغني فرقة البيتلز بول ماكورتني كتب وأنتج أغنية ،النجاح الساحق لهذا الألبوم تمثل في عدة وقائع بدأت في يناير 1980 حصل مايكل على أول جائزة له كمغن منفرد وهي American Music Awards. وكانت الجائزة هي لأفضل أغنية Soul / R&B عن Don't Stop 'Til You Get Enough. وفي نفس الشهر حصل على جائزتين Billboard Awards عن أفضل مغن أسود وأفضل ألبوم لمغن أسود. في يوم 27 فبراير 1980 حصل على جائزة Grammy Award كأفضل أداء R&B لمغن على أغنية Don't Stop 'Til You Get Enough.وكان ترتيب مجلة Rolling Stone للألبوم في المرتبة الـ 68 من ضمن قائمهم لأفضل 500 ألبوم ظهروا في التاريخ. وفي عام 2008 دخل الألبوم Grammy Hall Of Fame.

شارك مايكل في جولة Destiny مع إخوته فيها للتسويق عن ألبومهم الجديد بدأ جاكسون التسجيل لألبومه الجديد، وتصوير فلمه E.T الذي صدر في نفس الشهر الذي صدر البومه القادم بأسابيع قليلة الفلم عنوانه E.T - The Extra Terrestia طرح في شهر نوفمبر 1982 الفلم غزا الأسواق والعقول أيامها حتى أصبحت صوره في كل شارع ,الألبوم الغنائي للفيلم كان من عمل مايكل جاكسون وفيه أغنية لا تصدق مالم تسمع هي Somone In The Dark. f. بعد الفلم بأسبوعين صدر البوم ثريلر أو بالأحرى هبت عاصفة ألبوم ثريلر الذي دخل موسوعة Guiness للأرقام القياسية كأكثر ألبوم مبيعاً في التاريخ. ويلقب Thriller Biggest Selling Album of History. جاكسون أراد أن يكون كوينسي جونز منتجاً للألبوم، كوينسي وافق، لكن جاكسون أراد أن يكون منتجاً بجانب كوينسي مما أثار حفيظة كوينسي عند بداية التسجيل، الألبوم كان من المقرر تسميته Starlight جاكسون كتب أغنية الألبوم، لكن لم يكن راضياً عنها فأعاد كتابتها رود تومسن، فأصبحت ثريلر، كوينسي أراد أن يكون الألبوم يحتوي علي جميع أصناف الموسيقى، فاستدعى عازف الجيتار ومغني الروك ايدي فان هيلين ليعزف الجيتار في اغنية بيت إت التي كانت من كتابة جاكسون, فوافق ايدي على عرض كوينسي، كوينسي لم يرد ان تسمى أغنية بيلي جين التي كانت أيضا من كتابة جاكسون, بهذا الاسم خوفاً أن يختلط الناس بالأغنية مع لاعبة الجولف بيلي جين كينج لكن جاكسون أصر على الاسم ،الأغنية كان يروي فيها مايكل عن فتاة تدعى "بيلي جين" ادعت أن مايكل أب لطفلها ,وأظهرت التحليلات أن الامرأة ماهي إلا معجبة مختلة عقلياً. جاكسون كان يصرخ في الأغنية ويقول "هذا الطفل ليس طفلي".

الألبوم أصدر بعام 1982 وكان به 9 أغاني ،أول أغنية فردية أطلقت من الألبوم The Girl Is Mine الأغنية كانت من كتابة جاكسون وكانت دويتو مع المغني بول ماكورتني الأغنية احتلت المرتبة الثانية بترتيب الأغاني الأمريكي والمرتبة الثامنة بالمملكة المتحدة، ثاني أغنية أصدرت كانت بيلي جين.وصلت المرتبة الأولى بالولايات المتحدة والمملكة المتحدة, ووصلت إلى المرحلة البلاتينية "أي باعت مليون نسخة" مما ساعد على رفع مبيعات الأغنية والألبوم هي أداء جاكسون للأغنية في احتفال شركة موتاون لمرور 25 سنة على تأسيسها وتأدية جاكسون لمشية القمر، الأغنية احتلت المرتبة الأولى لأكثر من 5 أسابيع. الألبوم بعد تأدية مشية القمر في حفل موتاون وصلت مبيعاته مليون نسخة بالأسبوع، عندها حاولت CBS التقرب من المحطة التلفازية MTV لعرض كليبات جاكسون فيها، إلا أن المحطة رفضت عرض كليبات جاكسون، لأنها كانت تتبع سياسة أن لا تعرض إلا كليبات أغاني البيض مما جعل المغنين السود خارج دائرة العرض، إلا أن نجاح اغنية جاكسون بيلي جين أجبرت المحطة لعرض الكليب، بذلك أصبح أول مغني أسود يظهر على قناة MTV تاركاً الباب خلفه مفتوح لجميع المغنين الزنوج. ويذكر أن شعار القناة قد تغير في الثمانيات بصورة لجاكسون.

الأغنية الثالثة من الألبوم كانت بيت إت الأغنية احتاجت محطات الراديو الخاصة بأغاني الروك تماماً، الأغنية أيضا احتلت المرتبة الأولى بجانبي الأطلسي، الكليب كان من أنجح الكليبات في التاريخ، جاكسون بعدها طرح الأغنية الرابعة من ألبومه Wanna Be Startin' Somethin' الأغنية احتلت المرتبة الخامسة، بعدها طرح جاكسون Human Nature التي احتلت المرتبة السابعة، خلال هذه الفترة عمل جاكسون مع بول ماكورتني بألبوم بول الجديد، أول أغنية طرحت من الألبوم Say Say Say الأغنية احتلت المرتبة الأولى بالولايات المتحدة، أيضا أصدر جاكسون الأغنية السادسة من ألبومه التي كانت أغنية الألبوم ثريلر، الأغنية لم تتمكن من احتلال المرتبة الأولى لكنها احتلت المرتبة الرابعة، جاكسون أراد أن يكون الكليب كفيلم لكن قصير، فاختار المخرج جون لانديس لإخراج الكليب، الكليب كان بطول 13 دقيقة مما جعله حدث في عالم الموسيقى، بل غير مجرى الكليبات إلى الأبد. حيث كانت فكرة جاكسون أن يكون الكليب له بداية وذروة ونهاية أي قصة مصغرة. الكليب أصدر كشريط فيديو، شريط الفيديو يعد أكثر شريط فيديو مبيعاً في العالم, أخيراً جاكسون أطلق الأغنية السابعة من ألبومه P.Y.T. التي احتلت المرتبة السابعة.

في عام 1984 دخل جاكسون موسوعة جينيس كأكثر ألبوم مبيعاً بالتاريخ بما يقارب 104 مليون نسخة "آخر إحصائية رسمية في عام 2006" ،الألبوم أيضا الأول والوحيد الذي بدأ السنة بالمرتبة الأولى وأنهى السنة بالمرتبة الأولى, أيضا في نفس العام جاكسون استقبل في البيت الأبيض لتبرعه بأغنية Beat It للحكومة الأمريكية في إطار محاربة القيادة تحت تأثير الكحول.

خلال حفل الجرامي في عام 1984 جاكسون حصل على 8 جوائز جرامي ،أكثر مغني حصل على جائزة جرامي في نفس السنة، أيضا حصل على 8 جوائز في حفل توزيع جوائز الأغاني الأمريكية. وأيضا شارك مع إخوته وفرقة الجاكسونز بالجولة الغنائية Victory Tour التي حققت نجاحاً باهراً بالولايات المتحدة وضمت 3 من اغاني جاكسون من البومه Thriller.

خلال تصوير اعلان لشركة بيبسي "التي وقعت معاه عقد بقيمة 15 مليون دولار" في عام 1984 تاثير ضوئي واندلعت النار في شعر جاكسون مما سبب حروق بالغة في رأس جاكسون من الدرجة الثانية، وقامت شركة بيبسي بتعويض مالي لجاكسون عن الحادثة ,ثم تبرع بالمبلغ وأنشأ مستشفى للحروق.

منتصف الثمانينات وما بعدها[عدل]

في عام 1985 شارك جاكسون ولينول ريتشي كتابة الاغنية الخيرية We Are The World التي ذهبت جميع ارباحها إلى محاربة المجاعة في القارة الأفريقية، الاغنية كانت من إنتاج كوينسي جونز ومن كتابة مايكل ولينول ريتشي ،حصدت جائزتين جرامي، بيعت جميع نسخ الاغنية البالغة 8 مليون نسخة خلال أول اسبوع من طرحها.وهي أكبر اغنيه مبيعاً في التاريخ.

في عام 1986 جاكسون قام ببطولة الفيلم الثلاثي الابعاد Captain EO الذي عرض في مدينة ديزني من عام 1986 إلى 1997، تكلفة الفيلم تتراوحبين 16 – 30 مليون دولار، الفيلم استمر فقط 16 دقيقة ،جاعلتا منه أحد اغلى الأفلام بالنسبة للدقيقة، لكن نجاحه التجاري كان كبير، بعدها بدأ جاكسون اثارة الجدل عندما اعلن نيته شراء اسهم شركة ATV لتسجيل حقوق الملكية، التي كانت تضم حقوق ملكية اغاني فرقة البيتلز والفيس بريسلي بمبلغ 47 مليون دولار، سبب اثارة الجدل ان جاكسون اشترى اسهم الشركة بعدما توصل صديقه بول ماكورتني للصفقة، بول اعتبر خطوة جاكسون غير محسوبة ومفاجئة مما اغضبه، الا انه اعتبر نفسه هو المخطأ لأنه نصح جاكسون بامتلاك حقوق ملكية اغاني الفرق والمغنين الاخرين، الا انه لم يتوقع ان يمتلك جاكسون اغاني البيتلز.

في عام 1987 جاكسون اصدر البوم BAD احتوى الالبوم على 10 اغاني، الالبوم كان من إنتاج كوينسي، إلا أن 8 من الاغاني كانت من إنتاج وكتابة جاكسون، أول اغنية طرحت من الالبوم كانت I Just Can't Stop Loving You التي احتلت المرتبة الأولى بالولايات المتحدة والمملكة المتحدة، الاغنية كانت دفعة قوية للألبوم، ثاني اصدار من الالبوم كانت اغنية الالبوم BAD الكليب كان بطول 18 دقيقة واحتوى على الممثل الشهير ويسلي سنايبس.حيث كان هذا أول ظهور له على التلفاز أي وقتها لم يكن مشهوراً، الاغنية احتلت المرتبة الأولى في الولايات المتحدة والثالثة في المملكة المتحدة، ثالث اصدار من الالبوم كانت الاغنية Way You Make Me Feel وصلت الاغنية إلى المرتبة الأولى، رابع اصدار كانت الاغنية Man in the Mirror التي وصلت للمرتبة الأولى ،جاكسون تبرع بجميع ارباحها، ويعتبر الناقدون الاغنية أحد أفضل اعمال جاكسون، التي يشاع انه كتبها بمشاركة سارة جريت في ليلة واحدة، الكليب لم يظهر جاكسون فيه، بل احتوى على لحظات وشخصيات تاريخية مثل مارتن لوثر كينج، الإصدار الخامس كانت الاغنية Dirty Diana، الاغنية احتلت أيضا المرتبة الأولى، خامس اغنية تحتل المرتبة الأولى من البوم BAD.أيضا جاكسون بدأ جولته الغنائية BAD World Tour التي وصلت إلى 4،4 مليون معجب في 15 دولة وحققت ارباح بما يقارب 125 مليون دولار واستمرت ثماني عشر شهرا.

في عام 1988 شارك جاكسون مع المغني ستيفي وندر باغنية Get It من البوم ستيفن Characters الاغنية اخفقت بالترتيب العام للأغاني الأمريكية حيث احتلت المرتبة الـ80، لكن نجاحها كان أفضل في ترتيب اغاني السول حيث احتلت المرتبة الرابعة، أيضا جاكسون اصدر سادس اغنية من البومه BAD التي كسرت حاجز المرتبة الأولى لأغاني الالبوم، الاغنية Another Part Of Me احتلت المرتبة الحادي عشر بالترتيب العام للأغاني الأمريكية، اما الترتيب الخاص احتلت المرتبة الأولى، سابع اصدار من الالبوم كانت الاغنية Smooth Criminal التي احتلت المرتبة السابعة ،بالرغم أن الاغنية باعت مليون نسخة، الكليب يعده المعجبون بجاكسون أحد أفضل كليباته ،بطول 15 دقيقة، الاغنية كانت اخر اصدار من الالبوم في الولايات المتحدة. في حفل توزيع جوائز الجرامي لعام 1988 جاكسون ترشح لخمس جوائز لكن لم يحصل على اي جائزة.

في عام 1989 وبعد انتهاء جولته الغنائية، جاكسون استمر في اصدار الاغاني بالمملكة المتحدة وأوروبا، ثامن اصدار من الالبوم كانت الاغنية Leave Me Alone التي كانت بنسخ الـCD فقط من البوم BAD الاغنية احتلت المرتبة الثانية بالمملكة المتحدة ونيوزلندا، تاسع واخر اصدار من الالبوم كانت الاغنية Liberian Girl التي وصلت المرتبة الثالثة عشر ،الكليب اعتبروه الناقدون سبب انخفاض مبيعات الاغنية، حيث احتوى على عدد كبير من المشاهير مما جعل اثر سلبيا على المشاهد حيث الكليب يشد المشاهد إلى الشخصيات أكثر من الاغنية.و في حفل جوائز الجرامي لعام 1989 حصل جاكسون على جائزة جرامي لأفضل كليب Leave Me Alone. اصدر عام 1988 أول فيلم لجاكسون صدر على اشرطة الفيديو Moonwalker الذي يعد ثاني أكثر فيديو مبيعاتا بالتاريخ.

بعد منتصف الثمانينات اثار جاكسون الكثير من الجدل بسبب مظهر جاكسون المتغير، حيث كان جاكسون ببداية الثمينات وطفولته لونه بني فاتح، لكن مع اصدار البوم BAD ظهر جاكسون باللون الأبيض، وكان السبب وراء مرض يدعى الـ(بهاق) ويعرف تحديدا بزوال اللون الطبيعي للجلد على شكل بقع لونية واضحة في الجلد، حيث تظهر بقع أشد بياضاً من البقع السابقة وقد يكون شاملاً للجسم كله كما قد يكون في مكان واحد وكما صرح انه في نهاية الثمانينات قد انتشر المرض في جسم مايكل بنسبة 70% وأصبح اللون الأبيض أكثر من اللون الأصلي\b للبشره مما جعل مايكل يقوم بأداء عملية ازاله ماتبقى من بقع سمراء في جسمه. وستخدام المكياج لتغطية البقع وموازنة الللون في جسمه كاملاً ,ومن المحزن ان الكثير لا يعرفون هذه المعلومه الاكيده عن مايكل جاكسون بل يفضلون السخريه وقراءة الاشاعات المؤذيه عن شكل بشرته. ويصفونه بالعنصري الهارب من جنسه ,رغم أن الطب لم يكتشف علاج يغير لون صبغات البشره إلى اليوم.و أيضا شكل انفه اثار الكثير من الجدل عندما تغير وأصبح صغيرا بينما كان كبيرا جدا.وفي مراهقته أصبح اصغر قليلاً إلا أن بعد البوم Thriller تغير حجم انفه بشكل ملحوظ وقد صرح مايكل في مقابله له انه بالفعل أدى عمليتين فقط في أنفه وان والده في صغره كان دائما يقوم بالسخريه منه ويقول له صاحب الأنف الكبير ويلقبه دائماً بالقبيح.مما أثر في نفسية مايكل جدا لدرجة انه يبكي عندما يشاهد نفسه في المرآه. وأيضا صرح جاكسون بأنه بعد أداء أول عملية في انفه لم يستطع التنفس وآداء طبقات الصوت مثل السابق.ثم اضطر إلى عمليه أخرى وأصبح بإمكانه التنفس بشكل جيد.

لكن مشوار جاكسون الفني كان في ذروته بالثمنينات حيث ارسل البوم Thriller الذي اصدرت منه 7 اغاني جميعها وصلت المراتب العشر الأولى، أول البوم بالتاريخ يصدر 7 اغاني بالمرتبة العشر الأوائل وأيضا كان وما زال البوم Thriller أكثر البوم مبيعات في التاريخ, أيضا ارسل البوم BAD الذي باع 32 مليون نسخة، وكان لفترة ثاني أعلى البوم مبيعاتا بالعالم بعد Thriller وما زال ثاني أعلى البوم مبيعاتا بالمملكة المتحدة، أيضا البوم BAD يعد الأول والوحيد الذي اصدر 5 اغاني بالمرتبة الأولى. وهو أيضا أكثر البوم صمد بالمراتب الخمسة الأولى لمدة 38 اسبوع، 7 منها بالمرتبة الأولى. أيضا في حفل الجرامي بعام 1989 اطلق على جاكسون من صديقته المقربة الممثلة الشهيرة اليزابيث تايلور لقب ملك البوب، بل قالت بالحرف الواحد " في اعتقادي الملك الحقيقي للبوب والروك والسول " لأن لقب ملك البوب يحصره في خانه واحده.إذا ان مايكل نجح في مختلف أنواع الموسيقى وبكل المقاييس.

بداية التسعينات[عدل]

جاكسون جدد عقده مع CBS Records التي اشترتها شركة سوني وأصبح اسمها Epic Records، العقد اصر فيه جاكسون ان يكون رقمه أكبر من رقم تجديد عقد اخته جينيت جاكسون مع Virgin Records الذي كان بـ47 مليون دولار واعد أكبر عقد بالتاريخ، فقررت Epic تجديد عقد جاكسون بقيمة 890 مليون دولار وراتب سنوي يقدر بـ125 مليون دولار، جاكسون لم يتردد بالموافقة، إلا أن كان من المفترض ان يصدر جاكسون البوم كل سنتين، لكن متوسط اصدار جاكسون بين البوماته من 5-4 سنوات.

اصدر جاكسون في أكتوبر عام 1991 أول البوم له تحت العقد الجديد، في هذا الالبوم استغنى جاكسون عن المنتج كوينسي جونز واستبدله بتيدي ريلي، جاكسون كان هو المنتج التنفيذي للألبوم، الالبوم كان بتسمية Dangerous واحتوى على 14 اغنية، 9 منها اصدرت كأغاني فردية واحدة منها وصلت المرتبة الأولى بالترتيب العام للأغاني واثنان وصلت إلى المرتبة الأولى بالترتيب الخاص للأغاني، الابوم باع 38 مليون نسخة، ثاني أكبر البوم مبيعاتا لجاكسون.و استمر بالمرتبة الأولى 5 اسابيع. أول اغنية صدرت من الالبوم كانت Black Or White التي وصلت المرتبة الأولى بـ13 دولة بها ترتيب للأغاني من اصل 20 في بداية التسعينات. الاغنية استضافت عازف الجيتار سلاش مما منحها لمسة الروك، الاغنية احتلت المرتبة الأولى لـ9 اسابيع، الكليب كان من إخراج مرة أخرى جون لانديس، الفيديو كان بطول 14 دقيقة، خلال عرضه الأول شاهده 500 مليون مشاهد من حول العالم, أعلى نسبة مشاهدة لكليب بالتاريخ، الكليب يحتوي على لطقات لجاكسون وهو يرقص ويتغنى بالحريه والمساواه ويتنقل من بلد إلى آخر, الا انه فجر جدلا كبيرا في العالم بسبب اخر 4 دقائق من الكليب، حيث احتوى على حركات غاضبه وغير مفهومه بجسد مايكل وهو يرقص ويكسر زجاج مكتوب عليه عبارات غير مفهومه، الفيديو تم منعه بكثير من محطات الاغاني، إلا أن جاكسون اعتذر واعاد تصوير اخر 4 دقائق بشكل أدق وأوضح حيث أصبح فيها يهمش الزجاج وبه عبارات لفئات عنصريه وشعار النازيين معبراً عن غضبه تجاه كل عنصري في العالم.الكليب ما زال يعرض في محطة MTV2 بالولايات المتحدة كأكثر كليب مثير للجدل. بسبب النجاح الساحق للأغنية اصدر جاكسون ريمكس خاص للأغنية مدته 25 بأوروبا، الريمكس حقق نجاح عالي باحتلاله المرتبة الرابعة عشر بالمملكة المتحدة.

ثاني اصدار من الالبوم كان بعام 1992، الاغنية Remember The Time احتلت المرتبة الأولى بالترتيب الخاص والثالث بالترتيب العام، الكليب احتوى على عدة رقصات معقدة وصعبة التنفيذ التي كانت أحد اهمم الأسباب ان جاكسون لم يضمها إلى جولته الغنائية التي كانت بطور التحضير.الكليب ضم الممثل ايدي ميرفي وعارضة الأزياء ايمان، الكليب كانت قصته تدور في مصر القديمة وكان بطول 9 دقائق. ثالث اصدار كانت الاغنية In The Closet الاغنية احتلت المرتبة الأولى بالترتيب الخاص والسادس بالترتيب العام، الاغنية كانت معدلة رقميا بشكل كبير، وظهرت في الاغنية الأميرة ستافين من موناكو، كان من المفترض ان تظهر مادونا بدل الأميرة ستافين، لكن بسبب جولتها الغنائية لم تظهر، الكليب كان بسيط واحتوى على جاكسون والعارضة ناومي كامبل يرقصان في الصحراء.بعدها بدا جاكسون جولته الغنائية الكبيرة Dangerous World Tour، رابع اصدار كانت الاغنية Jam التي احتلت المرتبة الثالثة ،الكليب استضاف نجم كرة السلة مايكل جوردان والأغنيه أيضاَ كانت تناشد بالحريه، خامس اصدار كانت الاغنية Who Is It التي احتلت المرتبة السادسة, الكليب لم يحتو على جاكسون بل على شبيه له بسبب انشغال جاكسون بالجولة الغنائية، جاكسون لم يكن راضيا عن الكليب واعيد اصداره في عام 95. مع اصدار سادس اغنية من الالبوم Heal The World التي اسما شركته الخيرية باسم هذه الأغنية، الأغنيه أيضاَ مناشده لسلام والوحده ووقف الحروب. بعدها حضر نهائي كرة القدم الأمريكية وو قام بغناء عدة من ابرز اغانيه من البومه الجديد واغنية Heal The World، الاغنية حققت المرتبة السادسة والعشرين، سابع اصدار من الالبوم كان بعام 1993 ،و اختيرت الاغنية Give In To Me لتكون سابع اصدار، الاغنية اصدرت فقط بالمملكة المتحدة. واحتلت المرتبة الثانية، خلال وقت اصدار الاغنية وافق جاكسون لألمذيعة اوبرا وينفري ان تسجل مقابلة وتكون مباشرة وافق جاكسون، المقابلة حصدت 100 مليون مشاهد حيث أنها أكبر مقابله في تاريخ اوبرا جدلاً من بين كل مقابلاتها بل أنها أحد أسباب شهرة اوبرا "عالمياً" وقتها حيث قبل مايكل لم تكن مشهوره أوبرا في جميع أنحاء العالم.، من أهم ماجاء في المقابلة هو توضيح جاكسون لسبب تغير لون بشرته، حيث قال انه مصاب بمرض البهاق، وأيضا افصح عن طفولته القاسية، خلال المقابلة عرض كليب Give In To Me، ثامن اصدار كانت الاغنية Will You Be There أيضا جاكسون قام بتأدية الاغنية في حفل جوائز الـMTV لرفع ترتيبها، جاكسون نجح في فكرته والاغنية احتلت المركز السادس بالولايات المتحدة، أخيرا جاكسون اصدر تاسع اغنية من الالبوم Gone Too Soon التي تدور قصتها عن الطفل راين وايت، الذي اصيب بمرض نقس المناعة المكتسبة ايدز بسبب تقل دم مصاب اليه، وتوفي بسببه، الاغنية بسبب عاطفيتها الشديدة كانت أحد اسوا اغاني جاكسون بترتيب الاغاني لتحتل المرتبة الثالثة والثلاثين.

مما سبب أيضا اخفاق الاغنية هو تسرب ان عائلة تهدد جاكسون برفع قضية بتهمة التحرش بولدهما، جاكسون حاول منع الترسيب لكن لم ينجح، بسبب تسرب الخبر قام بالغاء ماتبقى من جولته الغنائية والغاء اصدار الاغنية العاشرة من الالبوم، الاتهامات التي إلى ان لم تثبت صحتها أو خطأها تمت تسويتها خارج المحكمة بعدما دفع جاكسون مبلغ 20 مليون دولار كدفعات على المدى الطويل، إلا أن جاكسون انكر هذه الاتهامات. بسبب الاتهامات توقف جاكسون عن تسجيل البومه القادم وتم تأخير موعد الطرح.

منتصف التسعينيات ونهايتها[عدل]

في عام 1994 تزوج جاكسون من ابنة مغني الروك الفيس بريسلي عندما اعلنت Epic في بيان صحفي "ملك البوب تزوج من ابنة ملك الروك" خلال هذا العام ظهر اعلاني تلفزيوني قيمته عدة ملايين دولار يظهر فيه جاكسون بالبذة العسكرية وحوله 5000 آلاف جندي، وتمثال كبير له، بنهاية الإعلان كتب HIStory اي التاريخ، كبداية لحملة اعلانية كبيرة من Epic لدعم البوم جاكسون القادم.

في عام 1995 اطلق جاكسون البومه HIStory: Past, Present and Future – Book I الالبوم ضم اسطوانتين الأولى اغاني جاكسون السابقة التي احتلت المراتب الخمسة الأوائل، وضمت 15 اغنية، الاسطوانة الثانية بها 15 اغنية جديدة كليا، الالبوم وضعت ميزانية تسويق له بقيمة 36 مليون دولار، وخطط لإرسال 6 اغاني من الالبوم، وجولة غنائية.بإعلان ضخم وما زال الاضخم حتى الآن الالبوم باع 18 مليون نسخة، اي 36 مليون اسطوانة، وهو أكبر البوم مزدوج "يحتوي على سيديين " في التاريخ. واعيد اصدار الاسطوانة الأولى عام 2001 لتبيع 4 مليون اسطوانة أخرى، لتجعل مجموع المبيعات 22 مليون نسخة من الالبوم. الالبوم يعتبر أكثر البوم شخصي لجاكسون، واكثرها غضبا. لأنه اصدر بعد اتهام جاكسون بالتحرش بقاصر. الالبوم احتل المرتبة الأولى لـ6 اسابيع. وضم العديد من المنتجين الجدد.

أول اصدار كانت الاغنية Scream التي احتلت من صدورها المرتبة الرابعة، أعلى مرتبة تحتلها اغنية من صدورها منذ فرقة البيتلز عندما احتلوا المرتبة الثامنة بأغنيتهم Let It Be، الاغنية كانت دويتو بين جاكسون واخته جينيت جاكسون، الكليب يعد اغلى كليب بالعالم بتكلفة تصل إلى 8 مليون دولار.الفيديو أيضا حصد جائزتي غرامي. ثاني اصدار كانت الاغنية You Are Not Alone بكتابة وإنتاج المغني الأمريكي ار كيلي الاغنية وصلت المرتبة الأولى فور صدورها، الاغنية الأولى والوحيدة التي تصدر بالمرتبة الأولى، متعدياً بها اغنية Scream إلا أن نجاحها كأغنية فردية اثر سلبيا على الالبوم، بسببها انخفضت مبيعات الالبوم، وكاد ان يخرج من ترتيب الالبومات، الكليب احتوى على جاكسون وزوجته انذاك، ليزا ماري.الاغنية تعتبر أكبر نجاح عالمي لجاكسون منذ اغنية Black Or White باحتلالها المرتبة الأولى بستة عشر دولة.

بعدها بدأ جاكسون جولته الغنائية الكبيرة History World Tour التي تعد أكبر جولة غنائية بالتاريخ، حيث جمعت 160 مليون ووصلت إلى 4,5 مليون مشاهد، الجولة لم تضمن اي عرض في أمريكا الشمالية.

ثالث اصدار من الالبوم كانت الاغنية Earth Song التي اصدرت فقط بالمملكة المتحدة وأوروبا، الاغنية حققت أيضا نجاحا ساحقا بوصولها المرتبة الأولى بمعظم دول أوروبا ،الكليب يعد أكثر الكليبات نجاحا لجاكسون وأكثر كليب طلبا للعرض بتاريخ محطة MTV و VH1، الاغنية تعد انجح اغنية من الالبوم وانجح اغنية في تاريخ جاكسون، حيث باعت ما يقارب4 مليون نسخة، كلمات الأغنيه وإخراج الكليب كان عجيباً لا سيمى ان الأغنية تناشد بالحريه.جاكسون أدى الاغنية في حفل توزيع جوائز الاغاني العالمي أداه أسطوري وخلال حفل تقديم جوائز الاغاني الإنجليزي. رابع اصدار كانت الاغنية الغاضبه جداً They Don't Care About Us الاغنية احتلت المرتبة الثلاثين بالولايات المتحدة، الكثير يعد سبب هذا الترتيب هو كلمات الاغاني التي تحتوي عبارات معادية للسامية ضد اليهود، لكن جاكسون دافع عن نفسه معلناً أنه لم يفعل شيء عنصري أبداً مبيناً ان كلمات الأغنيه تعبر عن استيائه من تصرفات اليهود فقط "التصرفات ليس الشعب" معلناً انه يحترم الشعوب من العرب إلى اليهود محطتي MTV و VH1 أظهرت علامات استيائها من الكليب، لأنه يحتوي على مظاهر عنف كثيرة مما قيداها بعرض الكليب بعد الساعة التاسعة، جاكسون اعاد تصوير الكليب في البرازيل، الاغنية كانت أكثر نجاحا في أوروبا حيث احتلت المراتب الأولى في معضم دولها مثل ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والمركز الخامس في المملكة المتحدة.خامس اصدار كانت اغنية Stranger In Moscow، قال جاكسون انه كتبها في موسكو أثناء جولته Dangerous Tour الاغنية وصلت المرتبة الخامسة بالولايات المتحدة، الاغنية كانت الإصدار الأخير من الالبوم، الكليب احتوى جاكسون وهو يمشي في شوارع موسكو وكل شيء حوله بالحركة البطيئة، يقول مايكل أنها من أعضم الأغاني التي غناها. كان من المفترض ان تكون الاغنية Smile هي الإصدار السادس لكن الغى الإصدار بعد دقائق من وصوله للموزعين التجاريين.

في عام 1996 شارك جاكسون مع أولاد اخيه "فرقة 3T" باغنيتهم Why التي احتلت المرتبة الثانية بالمملكة المتحدة. بنفس العالم طلق جاكسون ليزا ماري بريلسي وتزوج من ممرضته ديبي رو خلال جولته الغنائية بأستراليا، ديبي حملت بأول اطفال جاكسون برنس مايكل جوزيف جاكسون، الذي ولد في عام 1997, أيضا في عام 1997 جاكسون ارسل البوم الريمكس Blood On The Dance Floor/HIStory In The MIX الالبوم باع 8 مليون نسخة مما جعله اكثرالبوم ريمكس مبيعاتا بالتاريخ ،و احتل المرتبة الأولى، أول اصدار من الالبوم كانت الاغنية Blood On The Floor التي صدرت بالمملكة المتحدة ووصلت المرتبة الأولى الكليب تدور قصته في ملهى ليلى وكان من إخراج وكلمات والحان جاكسون، جاكسون أيضا اضاف الاغنية لجولته الغنائية، ثاني اصدار كانت الاغنية Ghosts التي وصلت المرتبة الخامسة بالمملكة المتحدة، لكن لم تصدر بالولايات المتحدة، الكليب للأغنية يعد أطول كليب، بطول 35 دقيقة. في عام 1998 وبعد انتهاء الجولة الغنائية لجاكسون، ولدت زوجته ديبي رو بابنته باريس كاثرين مايكل جاكسون.

في عام 1999 أعلنت شركة سوني للترفيه الموسيقي المالكة لأستديوهات Epic Records أن ملك البوب بدأ بتسجيل ألبومه الجديد، الذي ستطرحه في الأسوق بأكتوبر من نفس السنة، لكن بسبب الوقت الذي أخذته إجراءات طلاق مايكل من زوجته ديبي رو تأخر عن موعد تسليم الألبوم، وكان من المفترض ان يقوم جاكسون بحفلة كبيرة بليلة الالفية بمدينة نيويورك لكن سوني الغت الحفلة بسبب تأخر تسليم الالبوم من جاكسون. ثم ألف جاكسون اغنيه خيريه باسم What More Can I Give التي ضمت العديد من المغنيين في الفيديو كليب منهم باكستريت بويز وماريا كاري,أشر، وفرقة إن سينك وشاكيرا ,ريكي مارتن ,بيونسي نولز وسيلين ديون التي أنهت الكليب ببكاء حار تشكر فيه مايكل جاكسون على هذه الأغنيه.

الألفية الجديدة[عدل]

بدأ عام 2000 بخلاف حاد بين Epic وجاكسون، جاكسون أراد إصدار جميع ألبوماته السابقة، باستثناء ألبوم HIStory، تومي موتالا رئيس Epic وقتها لم يرد أن يعيد إصدار الألبومات لأنها بذلك خرق مباشر لعقد جاكسون مع الشركة الذي ينص أن يقدم جاكسون 8 ألبومات خلال 14 سنة، لكن جاكسون لم يقدم إلا ألبومين، ومع إعادة إصدار الألبومات السابقة أصبح رصيد جاكسون ستة ألبومات، موتالا حاول إقناع جاكسون بأن يصدر ألبومه Invincible قبل إعادة الإصدار لكي لا يحدث تضارب بالمبيعات وبذلك تهبط مبيعات Invincible جاكسون لم يوافق، فأجل إصدار ألبومه Invincible إلى أكتوبر من سنة 2001، لكن جاكسون عرض أن تكون أغانيه السابقة التي احتلت المراكز العشر الأولى بتصرف Epic حتى عام 2008، فوافقت Epic لكن جاكسون أصر على رفع ميزانية إنتاج ألبومه Invincible إلى 20 مليون دولار, جعلتا الألبوم أغلى إنتاجا قبل أن يصدر، استمر جاكسون بالتسجيل للألبوم، وبلغ رقم قياسي بالأغاني المسجلة حيث سجل 65 أغنية، مع نجوم كبار مثل راي شارلز انتهى التسجيل من الألبوم بمنتصف عام 2001.

في عام 2001 بدأت Epic برسم خطط الإصدار والتسويق لألبوم جاكسون الجديد مع إعادة إصدار ألبوماته السابقة، ميزانية التسويق كانت 30 مليون دولار، فبدأ جاكسون التخطيط لأول إصدار من الألبوم، أول أغنية أراد جاكسون إصدارها من الألبوم هي Unbreakable لكن Epic كانت معترضة على إصدار الأغنية كاول أغنية فردية من الألبوم بسبب طول فترة إخراج وإنتاج الكليب، الذي أراده جاكسون بطول 20 دقيقة، فأرادت Epic أن تكون أغنية الإصدار هي You Rock My World التي بنهاية الأمر اجبر جاكسون على الموافقة عليها كأول إصدار، الأغنية باعت في أول أسبوع 89 ألف نسخة بالمملكة المتحدة، هذا العدد من المبيعات بالأسبوع الأول عادة ما يمكن الأغنية من احتلال المرتبة الأولى، لكن بسبب الضعف النسبي لعرضها على محطات الراديو، تمكنت فقط من الحصول على المرتبة الثانية، في الولايات المتحدة، بسبب ضعف الإعلانات والانطباع السيئ عن الكليب لم تتمكن إلا من تحقيق المرتبة الثالثة عشر، الكليب اعتبره العديد من النقادين والمعجبين انه "إعادة إصدار" لكليب Smooth Criminal لكن ببذلة سوداء بدلا من بيضاء، أحد أسباب فشل الكليب هو أن جاكسون ظهر وكأنه يريد إخفاء وجهه تحت قبعته، الألبوم اصدر في 13 أكتوبر من عام 2001، الألبوم احتل المرتبة الأولى بمعظم دول العالم لكن سرعان ما فقد هذه المرتبة بسبب ضعف الإعلانات والتسويق، إلا في فرنسا حيث بقي صامدا 3 أسابيع بالمرتبة الأولى، الألبوم بالولايات المتحدة خرج من المراكز العشرة الأولى في اقل من ثلاث أسابيع، لكن في الترتيب الخاص استمر في المرتبة الأولى لمدة 5 اسابيع قبل أن يخرج من المراتب العشرة الأولى في الأسبوع الثاني عشر. سبب ضعف الألبوم شركة سوني. حيث الغت أكثر من كليب في الالبوم.ولم تعلن عن الالبوم بشكل أكبر.وكان هناك مؤامره واضحه لقتل الالبوم مما جعل مايكل اللغاء باقي العقود مع الشركة في السمتقبل.رغم أنا الاشهاص المتسببين في عذا تم طردهم من قبل سوني إلا ان مايكل اصر على خلع العقود المستقبلية. لاحقاُ في عام 2009 ورغم كل المحاولات اليائسه من قبل لقتل الالبوم رشح الالبوم كأفضل البوم في العقد 2009.2000 ! النقاد استمتعوا كثيراً بالابوم حيث ابدى جاكسون مهارته أيضاَ في الاغاني الإلكترونية حيث البعض وصفه بأفضل البوم إلكتروني في التاريخ من مغنيين ونقاد.

جاكسون أقام في نوفمبر من عام 2001 حفلا بمناسبة 30 عاما من مشواره المهني في مدينة نيويورك، تذاكر الحفل الـ40 ألف بيعت خلال 4 ساعات من إصدارها، كانت أول حفلة جاكسون يحيها بالولايات المتحدة منذ جولة الـBAD World Tour في عام 1988. في الحفل ظهر العديد من المغنيين مثل بريتني سبيرز وويتني هيوستن وآشير. أيضا رتب جاكسون لحضور مفاجئ في حفل جوائز MTV.

في عام 2002 بسبب هبوط مبيعات الألبوم إلى 50 ألف نسخة بالأسبوع ،أسرعت Epic بطرح ثاني أغنية من الألبوم، الأغنية كانت Cry وأصدرت فقط بالمملكة المتحدة في عيد رأس السنة، الأغنية أيضا بسبب ضعف الإعلانات والتسويق لم تتمكن من الحصول إلا على المرتبة 25، أيضا مما سبب إخفاق الأغنية هو الكليب، الذي أيضا بسببه دار جدل واسع بين جاكسون و Epic فبرأي جاكسون أن ميزانية الكليب ضعيفة ولا تسمح له بوضع أفكاره فيه، فقرر جاكسون عدم الظهور بالكليب، أيضا اجمع المعجبين والناقدين ان الكليب كان مملا، جاكسون الذي بدأ بإظهار انزعاجه من Epic علنيا، بدأ بإثارة المشاكل مع Epic حيث ابلغ تومي موتالا انه لن يجدد عقده الذي أوشك على الانتهاء بعد إعادة إصدار ألبوماته السابقة، لكن Epic استمرت في خططها للألبوم وأصدرت ثالث أغنية منه Butterflies الأغنية رفعت مبيعات الألبوم بشكل ملحوظ مما اسعد جاكسون، فبدأ بتصوير الكليب، الأغنية احتلت المرتبة الثانية، بالرغم من ضعف الإعلانات الواضح من Epic، الأغنية لم تصدر بشكل تجاري بل كانت فقط بالراديو، بسبب تأخير Epic المستمر لإصدار الأغنية بشكل تجاري، لكنها أعلنت أن Unbreakable سوف تكون الإصدار الرابع من الألبوم، جاكسون عموما لم يكن راضيا عن كليب Butterflies فألغى إصداره إلى محطات التلفزة، بعد هذه الخطوة قامت Epic بشكل مفاجئ بإلغاء إصدار جميع الأغاني ألفردية من الألبوم والإعلانات، الجولة العالمية وتصوير الكليبات، فأقام جاكسون مظاهرة أمام مبنى Epic يصف فيها موتالا بالشيطان والعنصري، خلال هذه الضجة الألبوم خرج من ترتيب الألبومات وتدنت مبيعاته، جاكسون قال أن سبب إخفاق الألبوم هو أن Epic لم تضع الخطة التسويقية المناسبة وإلغاء إصدار الأغاني ألفردية، لكن بنهاية سنة 2002 اي بعد سنة من إصدار الألبوم باع 5 مليون نسخة، عدد قليل لجاكسون لكنه يعد كبير بالنسبة لما حدث من ضجة ،و يعتقد انه مبيعاته تعدت حاجز الـ9 مليون نسخة. إلا أن الناقدين رجحوا سبب إخفاق الألبوم هو انه احتوى على عدد كبير من الأغاني "16 أغنية" وأن جاكسون فقط أنتج أغنيتين، أيضا احدد أسباب إخفاق الألبوم هو وجود عدة أغاني ضعيفة المستوى من إنتاج المنتج بيبي فيس الذي اشتهر بإنتاج أغاني الهيب هوب وليس إنتاج أغاني مايكل جاكسون. جاكسون صرح أيضا بنفس السنة أن ألبوم Invincible هو آخر ألبوم له مع Epic، شركة سوني لم تحتمل الذي حدث، فأقالت تومي موتالا من منصبه وتم تحويل العقد من Epic إلى شركة سوني للموسيقى Sony BMG التي سوف تستمر بدعم أي مشروع قادم له.

في عام 2003 بدأ جاكسون التسجيل لألبوم Resurrection الألبوم كان من المفترض أن يحتوي على 4 أغاني من فترة تسجيل ألبوم Invincible وخمس أغاني جديدة لكن ما سيحدث لاحقا سوف يعيد ترتيب كل خطط جاكسون، فقط تقدم المذيع الإنجليزي مارتن بشير بطلب مقابلة مع جاكسون، جاكسون وافق، بشير اشترط أن يتابع جاكسون لمدة 8 شهور قبل أن يطلق حكمه النهائي على جاكسون، جاكسون توقع أن تكون المقابلة مثل المقابلة التي أجراها مع أوبرا وينفري في بداية التسعينات, للإجابة عن الأسئلة التي كانت بذهن الصحفيين، جاكسون اظهر الكثير من أسراره لبشير لتوقعه بان ردة ألفعل عليها سوف تكون ايجابية ،لكن ما وجده العكس، خلال المقابلة اظهر جاكسون لبشير صرفه المبذر لماله, خلال المقابلة ظهر جاكسون وهو يصرف 8 مليون دولار في اليوم الواحد في أحد أسواق مدينة لاس فيجاس، أيضا ظهروا أطفال جاكسون بشكل علني ومباشر لأول مرة، بشير امتدح جاكسون كأب وقام بمدح جاكسون وهو أمامه، لكن لاحقا في تقريره عن المقابلة بعد الإنتاج قال أن جاكسون لا يجب أن يكون أب، أيضا بالمقابلة ظهر جاكسون وهو يمسك بيد مراهق يبلغ من العمر 12، وابلغ بشير انه يشاطره السرير، وأيضا اظهر فيها جاكسون ابنه الجديد برنس مايكل جاكسون الثاني المعروف عاميا باسم بلانكيت وهو يخرجه من شرفة غرفته في فندق ببرلين، عندما عرضت المقابلة لأول مرة تفاجأ جاكسون بأن المقابلة كانت خدعه لتشويه سمعته إظافه إلى الكثير من اللقطات التي لم يعرضها مارتن لكي يضهر جاكسون بشكل شاذ ومبذر ومن الممكن جدا أن تنهي مشواره المهني وأيضا سمعته للأبد، فاصدر مايكل مقابله تفضح خداع مارتن بشير لجاكسون، المقابله احتوت على لقطات من نفس مقابلة مارتن لكن بكاميرات آخرى لأن قصر مايكل كان مزود بكاميرات لم يكن يعلم عنها مارتن، أثناء التصوير مما تبين نفاق مارتن في الكواليس. خلال هذه ألفترة ألغى جاكسون إصدار ألبوم Resurrection واصدر ألبوم Number Ones الذي كان عبارة عن جميع الأغاني السابقة التي احتلت المرتبة الأولى مع أغنية واحدة جديدة، One More Chance التي كانت من كتابة وإنتاج آر كيلي، الأغنية احتلت المرتبة الأولى في المبيعات الأغاني ألفردية بالولايات المتحدة، الأغنية كانت أول أغنية لجاكسون تحتل المرتبة الأولى في ترتيب المبيعات منذ ستة سنوات رغم قلة التسويق في المحطات، خلال هذه ألفترة صدرت مذكرة اعتقال بحق جاكسون بتهمة التحرش الجنسي بقاصر، اعتقل جاكسون خلال تصوير الكليب الخاص بـOne More Chance بلاس فيجاس، ألبوم Number Ones اصدر بعد نص ساعة من اعتقال جاكسون لكنه تمكن باحتلال المرتبة الأولى بجميع دول العالم باستثناء الولايات المتحدة، حيث احتل المرتبة الثالثة عشر، بعد يوم من اعتقال جاكسون، اخرج بكفالة قيمتها 1,4 مليون دولار، خلال هذه ألفترة بدأت إجراءات محاكمة جاكسون، بالرغم أن المحاكمة لم تبدأ إلا بنهاية عامة 2004 وتنتهي بمنتصف عام 2005، ألبوم جاكسون Number Ones حقق نجاحا جيدا حيث باع ما يقارب 6,5 مليون نسخة.

المحاكمة[عدل]

مايكل جاكسون وطفله الصغير بلانكت في حديقة ديزني لاند في باريس عام 2006

بدأت إجراءات المحاكمة في نهاية 2003، خلالها فتشت مزرعة جاكسون نيفرلاند بـ 60 جندي فيدرالي وبقسوة، العدد اعتبرته الصحافة أن حكومة الولاية بالغت فيه، لكن خلال التفتيش عثر المفتشين على عدة مجلات إباحية من نوع البلاي بوي، لكن لم توجد عليها بصمات جاكسون، أيضا فتش حاسب جاكسون الشخصي ووجد فيه عدة مواقع إباحية للشذوذ، لكن موعد دخول هذه المواقع لا يتوافق مع تواجد جاكسون في مزرعته، حيث كان يجري مقابلته مع مارتن بشير في ألمانيا، (وهذا يأكد أن مارتن بشير متآمر منذ البداية) أيضاَ المجلة الإباحية ماهي إلا جزء من المؤامرة ضد جاكسون ولكنها انتهت بالفشل، حيث كشف محامو جاكسون أن تاريخ تصنيع المجلة لم يكن متوافقا مع التاريخ الذي ادعى الطفل أن جاكسون كان يتصفحها معه لفترة طويلة، حيث كان تاريخ إصدار المجلة في نفس تاريخ الأيام التي تم اعتقال جاكسون فيها. وقد تم خلال هذه الفترة استغناء جاكسون عن خدمات محاميه الذي عينه منذ السبعينات "جون برانكا"، واستبدله بالمحامي توم ميزيرو، الذي يعد أحد أفضل المحامين في الولايات المتحدة، الذي كان بالحرب العالمية الثانية السكرتير الشخصي للجنرال ماكارثي، جمع ميزيرو باقي فريق المحامين، كانت استراتيجية ميزيرو هي إثبات أن لدى العائلة التي اتهمت جاكسون بالتحرش تاريخ في اتهام نجوم هوليود وعمليات الاحتيال على كافة المستويات أيضا، مما أثار حفيظة المحكمة حول العائلة هو تغيير شهادة والدة المراهق الذي ادعت أن جاكسون تحرش بابنها باستمرار وتغيير جذري، ففي أحد شهاداتها قالت أن جاكسون منعها من الخروج من مزرعته نيفرلاند وأنها كانت رهينة، لكن كانت لدى ميزيرو وثائق تثبت أنها كانت تصرف مبالغ طائلة على احتياجاتها الشخصية من حساب جاكسون دون أن يمانع جاكسون، وأنها كانت تستخدم جميع هواتف جاكسون بمزرعته بحرية تامة، وأنها كانت يوميا تخرج للتبضع بأفخر محلات الإكسسوار والملابس، المحكمة اتفقت أن شهادة الأم كاذبة وغير صحيحة، المدعي العام حاول الدفاع عن قضيته، واستطاع أن يمرر للمحكمة وهيئة المحلفين قرارا يسمح له باستدعاء عائلة عام 1993، قالت أم الطفل الذي يدعي أن جاكسون تحرش به عام 1993 أن بسبب جاكسون طلقت من زوجها وأنها لم ترى ابنها لمدة 10 سنوات، ابنها سافر خارج الولايات المتحدة ليتجنب الشهادة ضد جاكسون، هيئة المحلفين قررت أن لا تخوض بماضي جاكسون وتركز على الحاضر، أثبت أيضا فريق دفاع جاكسون عدة عمليات احتيال قامت بها العائلة ضد الحكومة الفيدرالية لتأخذ معونات منها، بعد محاكمة استمرت 4 أشهر قررت هيئة المحلفين أن جاكسون برئ من كل التهم العشر الموجهة إليه، من ضمنها التحرش الجنسي بقاصر، محاولة إعطاء قاصر كحول، والمؤامرة. حيث تم اعتراف الطفل بكل شيء قائلاً أن جاكسون كان كالأب، وأن امه كانت تجبره على قول كل تلك الأكاذيب. ملاحظة:الطفل مصاب بالسرطان وقد أبلغه الأطباء أنه سيعيش لـ 3 أسابيع فقط ثم تكفل مايكل بعلاجه وبفضل الله اختفى السرطان نهائياً.

في عام 2005 وبعد أن انتهت محاكمة جاكسون أعلن أنه لن يعود ليسكن بمزرعته الساحره نيفرلاند أوالولايات المتحدة، وانه انتقل للعيش بمملكة البحرين في الخليج العربي، بعد حادثة الإعصار كاترينا، أعلن جاكسون أنه يريد تسجيل أغنية خيرية لجمع تبرعات للضحايا تحت الاستيديو البحريني 2seas، لكنها لم تصدر.

قبل نهاية عام 2005 وبشهر نوفمبر أحد العاملين مع جاكسون رفع قضية يطالب فيها بـ 12 مليون دولار من جاكسون، بسبب عدم دفع مستحقات له، محامي جاكسون (ميزيرو) قال أن المحكمة قبلت عذر جاكسون، لكنها أجبرته على أن يدفع 600 ألف دولار كمصاريف محامي العامل، أيضا بنفس الوقت زوجته السابقة ديبي رو رفعت قضية تطالب فيها بحضانة أبناء جاكسون.

عودة جاكسون[عدل]

إشادة في Craven Cottage

في بداية عام 2006 بدأ جاكسون بجولة أسيوية، أول ظهور علني له من بعد المحاكمة، تسلم خلالها جائزة من محطة MTV اليابانية، جائزة الأسطورة، أيضا ظهر لأول مرة منذ المحاكمة مع أطفال عندما زار ملجأ للأطفال اليتامى، أيضا ظهر في البرنامج الياباني SMAP X SMAP الذي يحتل شعبية كبيرة باليابان. سوني في هذه الفترة بدأت بإعادة اصدار الاغاني الفردية وسميت اعادة الإصدار Visionary وانها ستطرح 20 من الاغاني الفردية لجاكسون خلال 6 شهور لكن فقط بالقارة الأوروبية وأستراليا. بعدها أعلن جاكسون انه وقع عقد مع شركة 2seas لألبوم واحد من المتوقع إطلاقه نهاية عام 2007 مع RE King of tech، بعد هذا الإعلان بفترة بسيطة أغلقت السلطات الأمريكية مزرعته نيفرلاند لعدم دفع رواتب العمال العاملين فيها لمدة 6 شهور، جاكسون أعلن انه على وشك الإفلاس، لكنه دفع مستحقات العمال وقلص عدد العاملين في المزرعة من 36 عامل إلى 7 عمال وأغلقها. بعدها باع جاكسون ما نسبته 25 % من أسهمه في شركة ATV لحقوق الملكية لشركة سوني التي اشترتها بقيمة مليار دولار، سددت خلالها ديون جاكسون البالغة أكثر من 200 مليون دولار، تفاصيل البيع لم تحدد، لكن أحد المتحدثين باسم جاكسون قال إن جاكسون بمساعدة سوني استطاع أن يعود إلى ثراءه، وأيضا قال أن جاكسون سيتجنب بيع أي من ما تبقى من أسهمه بالشركة التي تحتوي حقوق ملكية نصف أغاني البيتلز والفيس بريسلي وديستني شايلد وبوب ديلين. بعدها أعلن جاكسون انه وضع جاي هولمز كمنتج في شركة 2seas. لكن سرعان ما ظهر بيان من جاكسون انه قطع أي صلة بشركة 2seas وانه اسس شركة The Michael Jackson Inc). التي سوف تكون مسئولة عن جميع أعمال جاكسون وأمواله، ووضع المتحدثة الرسمية باسم جاكسون, ريموند بين المديرة التنفيذية وأن مركزها أيرلندا. وانه انتقل للعيش في أيرلندا رسميا. انتهى مشروع اعادة الإصدار Visionary بنجاح عالي جدا بإسبانيا والمملكة المتحدة، معظم الاغاني الفردية التي اطلقت في إسبانيا حلت بالمرتبة الأولى، النجاح التجاري كان ممتاز. بعد عدة شهور من انقطاع الأخبار عن جاكسون ،أعلنت ريموند بين المديرة التنفيذية لـThe Michael Jackson Inc. أن جاكسون توصل لحل مع زوجته السابقة ديبي رو حول حضانة أطفاله، تفاصيل الحضانة الجديدة لم تعلن للصحافة، قامت محطة NBC الأمريكية في الثاني من نوفمبر بعرض مقابلة كاملة مع جاكسون شوهد جاكسون بالمقابلة وهو يعمل في الاستيديو مع المغني Will I Am، المقابلة كانت بإعداد بيلي بوش ابن عم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن واذيعت كفقرة خاصة من برنامج اكسيس هوليود العالي الشعبية. في الرابعة عشر من نوفمبر اطلقت سوني مشروع Visionary في شمال أمريكا واعلنت ان المشروع باع 200 الف وحدة في المملكة المتحدة. في الخامس عشر من نوفمبر جاكسون وبرفقة مذيع برنامج اكسيس هوليوود بيلي بوش، تسلم 6 ارقام قياسية من موسوعة جينيس من ضمنها انجح مغني، وأكبر مغني مبيعاتا وأكبر البوم مبيعاتا، أيضا حضر جاكسون حفل توزيع جوائز الاغاني العالمي، استلم خلالها جاكسون جائزة المغني الماسي لسنة 2006 وقام بتأدية اغنية We Are The World الخيرية. كان من المفترض ان يحضر جاكسون حفل رأس السنة باليابان بمناسبة دخول عام 2007، لكن بسبب موت أسطورة الموسيقى جيمس براون, أجل جاكسون حضوره لليابان وقام بالظهور في جنازة براون، القى خلالها كلمة يعيد فيها ذكراه إلى ايام الجاكسون 5 مايكل كان يضع كل تركيزه في البومه الجديد الذي قام بتسجيله في الفترة الأخيرة ومايكل حرص على عدم تسريب اي معلومات عن موعد الصدور أو عن محتويات الالبوم، تكلم الملحن (ويل-اي-ام) عن الالبوم وصرح انه الالبوم الجديد لا يحتوي على اغاني ستنجح في فترة قصيره ومن ثم تنسى بل يحتوي على اغاني سوف تنجح إلى سنين قادمه وتخلد في تاريخ الموسيقى كما تعودنا ان تكون اغاني ملك البوب، كما قال الملحن (ني-يو) في أحد المقابلات في 2008 انه مايكل يركز تركيز كبير على الالبوم (لدرجة منعه أولاده من زيارة الاستوديو في الفترة الحالية) ويقوم باختيار الالحان والاغاني بدقه كبيره ويعتبره البوم مهم جدا بالنسبة له. يتوقع صدور الالبوم في سنة 2008\2009. أصدر مايكل ألبوم احتفالي بمناسبه مرور 25 عام على إنتاج ألبومه الإسطوري Thriller والذي حطم الأرقام القياسيه كأفضل ألبوم مبيعاتاُ في كل الأوقات، وسماه Thriller 25. يحتوي الألبوم على الأغاني الأصلية إضافه إلى ريميكسات للأغاني القديمة بمشاركه مغنيين امثال Akon، Will I.am، Kanye West، Fergie والأن في شهر Augest - September سوف يصدر ألبوم بمناسبه عيد ميلاد مايكل الـ 50 ويضم أفضل أغاني مايكل خلال مسيرته الفنية باختيار عشاقه من المعجبين، ولكل بلد محدد توجد نسخه خاصه به وسوف يسمى الألبوم باسم King Of pop. في ينيو 2009 قرر جاكسون أن يعمل 50 حفله تبدأ في يوليو 2009 وتنتهي في مارس 2010 لكنها لم تبدأ بسبب وفاة جاكسون.وفي أكتوبر 2009 اطلقت سوني بروفات الحفل الذي تم عمله على شكل فلم ليشاهد الملايين المتعطشين لإبداع مايكل ما ذا كان سيفعل في الحفل ومن الحسن الحظ ان جاكسون كان يصور تدريباته وقد نفذت تذاكر الفلم بساعات من بدأ مبيعاتها في أمريكا اما في بريطانيا فبيعت 30 الف تذكرة في أول يوم من بدأ مبيعاتها اسم الفلم This Is It

فيلم This is it[عدل]

«إنهم قادمون ليشاهدوا موهبة لم يروها من قبل، وهذا ما يجب أن نقدمه لهم» ،ربما تلخص تلك العبارة التي لقنها جاكسون لفرقته متحدثا عن الجمهور في نهاية البروفات التي أجراها استعدادا للجولة الغنائية التي كان سيقوم بها حول العالم، الشعور الذي قاد مايكل جاكسون للقب ملك البوب، والذي صنع أسطورته الموسيقية التي أبهرت العالم أجمع وكل من تابع جاكسون طوال حياته، يدرك أن تقديمه يكون ما لا يتوقعه الجمهور من خلال موهبة خارقة سواء في الغناء أو الرقص، هي سبب ذلك النجاح الأسطورى الذي حققه وهذا ما أثبته الفيلم الذي أطلقته شركة سونى عقب وفاته وصنعته من حصيلة بروفاته وأطلقت على الفيلم «هذا هو». وهم إن كانوا يقصدون هذا هو ملك الأغنية إلا أنهم قدموا للجمهور أحد أسباب عبقرية هذا الرجل. فما قدموه ليس مجرد بروفات لحفل بل هو عبقرية إتقان التفاصيل، والنجاح الذي لا يصنع اعتباطا ولا بالصدفة. فكل شيء مدروس وتتوافر له كل الإمكانيات» خطواته على المسرح هو وفرقته، دخوله وخروجه في كل أغنية، الفريق المصاحب له والذي اختير من خيرة الراقصين حول العالم، والذي بعد أن تم اختيارهم يخضعون 3 مرات أسبوعيا لتمارين باليه ولياقة بدنية للمحافظة على رشاقتهم ومرونتهم، إضافة إلى الإمكانيات التكنولوجية المتطورة، كما أن الملابس التي سيرتديها في استعراضاته صنعت على يد خبراء من عدة دول وروعى فيها الابتكار وحتى الفصوص اللامعة وضعت فيها بشكل مدروس حتى لا تأتى بانعكاس ضوئى خاطئ! معى دراسة وافية القاذفات التي ستقذف بعض الراقصين على المسرح وكيف يجب أن يكون شكل الراقص عند القفز! كل ما يمكن تخيله من تفاصيل على المسرح من أضواء وألعاب نارية محسوب بمنتهى الدقة. فمثلا في أغنية «سموث كريمنال» تجد المسرح يتحول بفعل المؤثرات البصرية والتكنولوجية إلى ملهى ليلى للعصابات في أحد أفلام الخمسينيات وترى جاكسون على المسرح ولكن داخل أحداث شاشت الفيلم الخلفية بكل إتقان، يتفاعل مع كل الشخصيات داخل المشهد وكأنه معهم، وإذا تحول إلى أغنية «تريلر» تجد المسرح ينقلب إلى بيت الرعب بجثث وتوابيت وأشباح والكل يرقص ويمرح، وإذا تحول إلى أغنية «ايرث سونج» تجد الطبيعة بأكملها على المسرح تشكو معه سوء إدارة الإنسان للكوكب، كما قال هو نفسه متحدثا عن سبب تقديم الأغنية، وهكذا من أغنية لأخرى يتغير المسرح بأكمله من شكل لآخر تماما. ويعكس الفيلم أيضا روح جاكسون الفنية المبهرة، فبعيدا عن أنه يرقص كما لو كان يتنفس، إلا أنه فنان حقيقى بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معان، كما أنه شخصية غاية في الأدب والخجل، صوته دائما خفيض لا يتعالى على أحد ويطلب أى شيء بخجل طفولى كما لو أنه شخص يزعج الآخرين رغم أنها بروفات حفله هو. وتستطيع أن تدرك أيضا من الفيلم كيف يتذوق جاكسون الموسيقى ففى وسط البروفة يوقف الموسيقى ليشير إلى عازف الأورج ويقول له: «أنت تسرع قي الإيقاع، دع الموسيقى تنضج، اعزف تلك الجملة كما لو كنت تنهض من سريرك متثاقلا من أثر النعاس» كلمات لا تصدر إلا عن روح موسيقية خاصة وأذن شديدة الرهافة تستخلص أبسط الأصوات وتقرأها بعناية، كما يعكس الموقف روح فنان يخشى على جميع التفاصيل مهما كانت صغيرة فهى تتراكم فوق بعضها لتصنع أسطورته. موقف آخر جاء في الفيلم يؤكد على تلك الروح، ففى أثناء وقوف جاكسون في إحدى البروفات أمام مطربة شابة تغنى معه أحد أغانيه، ختمت الفتاة الأغنية بجملة أبدعت فيها، فنظر لها جاكسون وأعاد نفس الجملة بطريقة أكثر تطريبا ودخلا في مباراة موسيقية كل منهم يؤديها بشكل مختلف إلى أن ازدادت سخونة جاكسون وأعاد الجملة عدة مرات بإبداع حقيقى جعل أعضاء الفرقة جميعا يصرخون فيه وكأنهم جماهيره الحقيقية ونسوا بالفعل أنهم فرقته وصاروا يصيحون بجنون. فنظر جاكسون إليهم وقال بما معناه «لماذا تركتونى أسخن إلى هذه الدرجة، أنا بحاجة لتوفير صوتى للحفل»، وكان يعنى ما يقول بجدية فهو لا يريد أن يرهق صوته قبل الحفل ولكن جمال أداء الفتاة دفعه إلى الدخول معها في مباراة موسيقية، وهذا إن يدل على روح الفنان الحقيقية الممزوجة برغبة إتقان التفاصيل لأبعد الحدود.أيضاَ لياقته ما زالت كماهي وكأنه ابن العشرينيات.

الأسطورة والتأثير[عدل]

في أواسط الثمانينات قالت عنه مجلة Time أنه أكبر مغن منفرد ظهر بعد موت إلفيس بريسلي، وامتد تأثير مايكل جاكسون ليضاهي الفيس ليسيطر على كل سكان العالم وثقافاتها.. فما من ثقافة إلا عرفته وأعجبت بأعماله.. وما من شعب إلا واستقبله ورحب به واشترى البوماته، خاصة وأن أغانيه تدعو إلى إلغاء حواجز اللون والعرق بين كل الناس.لقد وصل مايكل لأعلى مستويات الشهرة في فترات لم تكن تتوفر فيها العولمه مثل أيامنا هذه.فقد كانت صدور البوماته حدث عالمي يشاهده الكل ويتحدث عنه.حتى في مجتمعاتنا العربية وخلال سنين غنائه حصل على العديد من الجوائز بلغت حتى الآن 405 جائزة من ضمنها جائزة World Music Award كأفضل مغن مبيعا في هذه الألفية.. وعلى American Music Awards عن أنه هو مغني القرن.ومن البيت الأبيض عام 1984 على انه فنان الثمانينات. وجائزة Bambi كأفضل مغني بوب في هذه الألفية. ودخل أيضا في Songwriterts Hall Of Fameوله نجمة في ممشى المشاهير في هوليوود, وفي عام 1990 قالت عنه مجلة Vanity Fair أنه " أشهر مغني في تاريخ الغناء " وغناء مايكل وأسلوبه خلق وأثر في الكثير من المغنيين من الأجيال التي أتت بعده مثل Maria Carey، Usher، Britney Spears، Justin Temperlake، Omarion، Ne – Yo و Chris Brown وآخرين كثير لن نحصيهم مهما حاولنا. مايكل جاكسون هو من أكثر الأشخاص في هذه الدنيا ظهر لهم مقلدين, في الرقص والغناء والملابس والمظهر.مايكل الذي كسب قلوب منافسيه قبل معجبيه، شخصيته الكاسحة المتفردة أثبتت نفسها حتى أصبح الشاب الياباني يعشقه بمثل ما يعشقه الشاب الأمريكي.

لا يوجد شخص حي على ظهر البسيطة عاش في الـ 25 سنة الماضية ولا يعرف مايكل جاكسون, سواء كان قرويا أو حتى يعيش في غابات الأمازون، هو رجل استطاع بذكائه وموهبته أن يجعل العالم كله يعرفه ويعرف اسمه.. وهو إنجاز لم يحققه إلا القليل جدا من العظماء في التاريخ.

الأسلوب والأداء[عدل]

من أهم الأشياء التي اشتهر بها مايكل هي، رقصه، أناقته، وطريقته في الغناء، والتي تبعها العديد والعديد من المقلدين على مستوى العالم. في 25 مارس 1983 عرض مايكل أداء Billie Jean في برنامج Motown 25 : Yesterday، Today، Forever. وقد أبهر المشاهدين كلهم بأدائه وقتها بذلك الجاكيت الأسود والقميص الفضي والبنطلون الأسود المرفوع قليلا لتظهر تحته جوارب بيضاء وحذاء أسود أنيق وهذا بالإضافة إلى قفاز فضي يرتديه في يد واحدة. بدأ مايكل استعراضه بوضع قبعته على رأسه ومن ثم تبدأ الموسيقى ويبدأ هو في الرقص. وفي منتصف الأداء رمى قبعته إلى المشاهدين الذين كانوا يصرخون من الإعجاب والحماس الذي سببه لهم رقصه وأنغام أغنيته. وخلال هذا الأداء كانت أول مرة يؤدي فيها مايكل جاكسون حركة الـ Moonwalk وهذا الاسم أعطي للحركة من قبل الإعلام. وبعد الـ Moonwalk كانت حركة الدوران حول نفسه كالمغزل ثم التوقف على أطراف أصابعه. مايكل هو أفضل راقص رآه العالم بعد أيام Fred Astair.. وحتى Fred Astair كلم مايكل لتهنئته في اليوم التالي مباشرة لعرض Motown 25.وكان هذا العرض من مايكل جاكسون هو من أفضل العروض الراقصة في التاريخ والتي وقف لها المعجبون ذهولا وإعجابا حيث كان يشاهد هذا البرنامج حوالي 47 مليون مشاهد.

أزياء مايكل جاكسون وأسلوب ملابسه كان يتغير عبر السنين.. بشكل ملفت للنظر فمن القفاز الأبيض في أوائل الثمانينات إلى الجاكيت الأحمر في فيديو Beat It و Thriller مرورا بالجاكيت اللامع في أواخر التسعينات. ثم في فترة التسعينات بدأ يكثر من لبس القبعات، وملابس الجيش ونظارات الشمس ويضع شرائط لاصقة بيضاء حول بعض أصابع يده.. وخلال تلك الفترات كلها كان يستمر بلبس البنطلون المرفوع قليلا وتحته الجوارب البيضاء. وفي بدايات عام 2000 أصبح يلبس بنطلونات عادية بطول عادي ويكثر من لبس نظارات الشمس... ومنذ عام 2003 في المحاكمة شوهد مايكل جاكسون يرتدي بدلات رسمية لم ير أحد أكثر أناقة منها حتى الآن... وتغير أسلوب شعره عبر السنين من القصير المموج إلى الطويل المموج إلى الطويل الناعم.

وفاته[عدل]

في يوم 25 يونيو 2009 صعق العالم بخبر وفاة الأسطورة مايكل جاكسون حيث توفي نتيجة جرعة زائدة من عقار بروبوفول نقل على أثره إلى المستشفى الجامعي بلوس أنجلوس (UCLA) وتمت محاولة إنعاشه لمدة ساعة لكنه فارق الحياة تمام الساعة 12 وقد تجاوز الخمسين عاماً. اعتلى خبر وفاة جاكسون صفحات الجرائد والفضائيات متصدراً كل الأخبار السياسية والاقتصادية في العالم صاعقاً الملايين من معجبيه في مشارق الأرض ومغاربها. حدث وفاة جاكسون كان الأبرز في عام 2009. صرحة (CNN) إنجلترا (لندن) بهذه الكلمات (كما هز الكثيرين حول العالم طرباً، هزت وفاة ملك البوب الأمريكي، مايكل جاكسون، الشبكة العنكبوتية حول العالم، حيث عجزت المواقع الإلكترونية الاجتماعية عن التعامل مع الزخم الهائل لحركة المرور الذي أطلقه نبأ وفاته.)... أيضا أعلمنت انه ارتفعت حركة التصفح على موقع CNN الإلكتروني، خمسة أضعاف، خلال ساعة من الزمن التي تلت إعلان وفاته، لتصل إلى 20 مليون متصفح. اعلنت (GOOGLE) و(قوقل ترند).. انها سجلت أكبر رقم للبحث على محركها منذ بدايتها..ووصفة وفاة مايكل الغامضة ب (البركان)...أيضا اعلنت انه ما بين الساعة 14:40 و15:15" "بتوقيت لوس انجلوس " في 25 يونيو، وجد بعض مستخدموا غوغل الإخبارية صعوبة في الوصول إلى نتائج بحث متصلة بمايكل جاكسون. وسجلت مؤسسة (Wikipedia) ، ما يقارب من مليون زائر خلال الساعة على سيرة مايكل جاكسون في موقعها كما ان الكثير الكثير من المواقع المتخصصة في أخبار النجوم والمواقع الأجتماعيه مثل (الفيس بوك) اصيبت بالشلل الكامل بسبب الأزدحام الشديد لمتابعة الأخبار... خصوصا (TMZ) والذي كان أول من اطلق الخبر.

أيضا شلة المواقع ألأكترونية الخاصة بمايكل ,مثل مواقع نوادي المعجبين خصوصا (mjfanclub.net) الذي كان يغطي بشكل مستمر، وعانا من بطئ وتوقف في التصفح بشكل تام لعدة ايام.

وأصيب موقع الصحيفة "لوس أنجلوس تايمز" بالشلل، لأنها كانت أول وسيلة إعلام تأكد وفاة جاكسون توقفت حركة "الرسائل المباشرة" لـأمريكا أون لاين AOL" على الموقع لمدة 40 دقيقة منذ اعلان الوفاة وصرحة في بيان رسمي (اليوم (الخميس) مثل لحظة تطور في تاريخ الإنترنت.. لم نشهد شيئاً كهذا البتة، لا في الحجم أو العمق.)

اعلنت مؤسسة (the Global Language Monitor) وهي المسؤوله عن الأحصائات الأكترونية ان مايكل جاكسون خلال ساعات من اعلان وفاته ،قفز من المرتبة التاسعة في نسبة البحث، إلى المرتبة الأولى وذلك بعد 27 ساعه على اعلان وفاته.[4]

وفاته : قتل على يد طبيبه الخاص بواسطة جرعة زائدة من الدواء وأيضاً قام بإجراء عملية التنفس الصناعي بطريقة خاطئة ولكن لم يوجد دليل على سبب الوفاة بالتحديد لكن اتضحت التشريحات لدى الطبيب الشرعي بأنها جرعة زائدة أدت إلى وفاته اتجهت أصابع الاتهام لطبيبه الخاص وتمت محاكمته ف2011 وصدر الحكم مؤخرا باجماع المحلفين انه مذنب وسيتم سجنه 4 سنوات. يقول محامي الإدعاء David Walgren في الجلسته الختاميه قبل صدور الحكم على الطبيب : " قد تنتهي هذه القضية بالنسبة لكم بعد يوم أو اثنين, لكن بالنسبة لباريس, برينس, وبلانكت لن تنتهي هذه القضية بعد أيام ولا حتي بعد سنوات.. لأنهم فقدوا والدهم للأبد والسبب هو الدكتور كونارد موراي, مايكل جاكسون وضع أحلاماً وبني خطط وآمال للمستقبل.. كان يريد أن يستقر في محل إقامة ثابت بدلاً من التنقل المستمر, كان يريد لأطفاله أن يعيشوا حياة طبيعية, كما كان متحمساً للحفلات لأنها كانت في الصيف وأطفاله وقتها سيكونوا في أجازة من الدراسة وسيتمكنوا من رؤيته وهو يؤدي علي المسرح, كان يخطط لبناء مستشفي عملاقة للأطفال وهو في فراشه وهو في حالة وهنة ضعيفة كما سمعنا في التسجيل الصوتي الذي كان بتاريخ 10 مايو 2009 الذي اخذ من هاتف طبيبه الخاص... مايكل كان تحت تأثير عقار منوم مجهول أعطاه له طبيبه موراي الذي كان موجوداً معه ويسجل كلامه بهاتفه, كان مايكل متحمساً بشأن الحفلات ولكن أهم من ذلك, كان يذكر مستشفي الأطفال.. مستشفي مايكل جاكسون للأطفال, في منزله وفي فراشه.. كان يتحدث عما يريد أن يفعله في المستقبل وكان يتحدث عن رغبته في بناء أكبر مستشفي في العالم, هذه هي مشاعره الحقيقية الصادقة, لم يكن يعرف أن كلماته هذه ستوثق ولم يكن لديه أي سبب للإدعاء أو التظاهر " واضاف : " "فكروا في كل الأكاذيب التي قالها موراي والتي سمعتموها من شهود مختلفين, كذب علي كيني أورتيجا وبول كونجا وير وكيثي جوري وأخبرهم أنه بحالة جيدة, كذب علي تيم لوبيز بخصوص شحنة البروبوفول وقال له انها ستسلم إلي عيادة طبية بينما في الحقيقة الشحنة وصلت إلي شقة صديقته نيكول ألفاريز, كذب علي المسعفين والأطباء في المركز الطبي ولم يخبرهم أنه أعطاه البروبوفول واللورازيبام, لم ينسي هذين العقارين.. بل هو كذب بشأنهم لأنه أحسب بالذنب.. بالتأكيد موراي كذب علي مايكل جاكسون حينما أكد له أنه سيكون في أمان, كونراد موراي كذب علي والدة مايكل جاكسون حينما كان يواسيها وسألته ماذا حدث, فنظر إلي مايكل وقال لها أنه لا يعرف.. كونراد موراي المفتري عليه... ياله من مسكين ! يالموراي المسكين.. الكل يتآمرون عليه ويكذبون لإدانته, إنهم يلومون إلبرتو ألفاريز, أليسا فليك, فهيم محمد, مايكل أمير ويليامز, الدكتور شيفر, راندي فيليببس, أرنولد كلاين.. يلومون الجميع في وفاة مايكل ماعدا الدكتور موراي نفسه وإذا اتيح المزيد من الوقت للسيد Chernoff(محامي الدكتور موراي) كان سيلقي باللوم علي برنس " ابن مايكل " أيضاً! ".

لاحقاً استقرت لجنة المحلفون المكونة من سبع رجال وخمس نساء علي حكم نهائي في قضية الدكتور كونراد روبرت موراي التي استمرت لشهور الذي يواجه تهمة القتل الخطأ غير المتعمد كان قرار لجنة المحلفين أن الدكتور كونراد موراي المتهم بالتسبب في قتل مايكل جاكسون : مـذنب. ي لحظة إعلان الحكم, لم تتمالك زوجة الملياردير صاحب سلاسل فنادق هلتون العالمية السديه كيثي هيلتون نفسها واطلقت صرخة تعبيراً عن فرحتها, مما جعل حاجب المحكمة يلتفت إليها ويشير لها بالتزام الصمت. بعد إعلان الحكم تم تكبيل كونراد موراي واصطحابه إلي الحجز, حث رفض القاضي إطلاق سراحه بكفالة لحين الجلسة الاستماعية يوم 29 نوفمبر القادم لتحديد مدة العقوبة, وقال القاضي Michael Pastor : " هذه جريمة كانت نتيجتها أن راحت حياة إنسان, يجب أن يتم حجزه حفاظاً علي السلامة العامة" بينما اتجه محامي الإدعاء David Walgren إلي الصف الثاني من القاعة حيث تجلس العائلة وعانقته كاثرين جاكسون في لحظة مشحونة بالعواطف.

أعماله[عدل]

أفلامه[عدل]

  • 1978: The Wiz
  • 1986: Captain EO
  • 1988: Moonwalker
  • Ghosts :1996
  • 2002: Men in Black II (قدم دور بسيط في الفيلم)
  • 2004: Miss Cast Away (قدم دور بسيط في الفيلم)
  • 2009: This Is It (كواليس حفلة الأخيرة)

فيديو كليبات[عدل]

  • 1979 Don't Stop Til You Get Enough
  • 1979 Rock With You
  • 1980:She's Out Of My Life
  • 1983 Billie Jean
  • 1983 Beat It
  • 1984:Thriller
  • 1987:bad
  • 1987:The Way You Make Me Feel
  • 1988:Man In The Mirorr
  • 1988: Dirty Diana
  • 1988: smooth criminal
  • 1988:Leave Me Alone
  • 1988: Speed Demon
  • 1988: Come Together
  • 1989:Liberian Girl
  • 1991: Black Or White
  • 1992: Remeber The Time
  • 1992: In The Closet
  • 1992: Jam
  • 1992: Who Is It
  • 1992: Heal The World
  • 1993: Give In To Me
  • 1993: Will You Be There
  • 1993: Gone Too Soon
  • 1995: Scream
  • 1995: You Are Not Alone
  • 1996: Earth Song
  • 1996: They Don't Care About Us
  • 1996: They Don't Care About Us Prison Version
  • 1996: Stranger In Moscow
  • 1997: Blood On The Dance Floor
  • 2001: You rock my world
  • 2001: Cry
  • 2010: Hold my Hand
  • 2011: Hollywood Tonight
  • 2011: Behind The Mask
  • 2014: XSCAPE

ألعاب ظهر فيها[عدل]

  • Michael Jackson's Moonwalker
  • Space Channel 5
  • Space Channel 5 Part 2
  • Michael Jackson's The Experience

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع jackson
  2. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Nelson_George_overview_20
  3. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع taraborrelli
  4. ^ وفاة مايكل جاكسون بسكتة قلبية، بي بي سي العربية، 26 يونيو 2009 م