جزيرة السعديات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جزيرة السعديات هي جزيرة طبيعية ضخمة تبعد 500 متر عن ساحل أبو ظبي، في الإمارات العربية المتحدة، وهي مشروع قيد التطوير. يمتد على مساحة 27 كم2، وهو عبارة عن مشروع تجاري وسكني وترفيهي وثقافي ضخم، تشرف عليه شركة التطوير والاستثمار السياحي، ويتوقع أن يكون جاهزاً بالكامل سنة 2020. ووفقا لحكومة أبو ظبي، فإن جزيرة السعديات ستكون مشروع الإمارة الثقافي. يجري تطوير الجزيرة، وفق رؤية ونهج يقومان على القيم البيئية وبموجب خطة رئيسية تستند في محاورها على الكثافة السكانية المنخفضة. وقد أثمر التخطيط في تطوير الجزيرة، التي تجمع ما بين جمال الطبيعة الخلابة والتجارب الثقافية الغنية والمعالم المعمارية الاستثنائية والإمكانيات التجارية واسعة النطاق. وهي تضم عدداً من المناطق الرئيسية وهي: المنطقة الثقافية في السعديات، وشاطئ السعديات، ومرسى السعديات. وعند الانتهاء من تشييد كافة المجمعات السكنية، يتوقع أن يصل عدد سكان السعديات إلى 145.000 نسمة يقطنون على هذه الجزيرة ويستمتعون بجمالها الطبيعي الممزوج برفاهية لا حدود لها. ولا تقتصر جودة الحياة ورفاهيتها في جزيرة السعديات على الوقت الحاضر، بل تمتد مستقبلياً في ظل خطط طموح للتطوير، ويبقى سكان الجزيرة وزوارها على موعد مع سلسلة من الافتتاحات للأعوام القليلة المقبلة التي ستحدث نقلة نوعية في الجزيرة، على رأسها افتتاح متاحف السعديات بدءاً بمتحف اللوفر أبوظبي العام المقبل، يليه متحف زايد الوطني في 2016، ومتحف جوجنهايم أبوظبي في 2017، وكذلك مشروع ذا دستركت، وجهة التسوق العالمية التي تضم أكثر من 550 محلاً، التي سيتم تشييدها ضمن المنطقة الثقافية في السعديات، بالاشتراك مع «إل ريل استيت»، الذراع العقارية لمجموعة «ال في ام اتش» العالمية ومن المتوقع افتتاحها في 2017.

الموقع[عدل]

جزيرة طبيعية تبلغ مساحتها 27 كيلومتراً مربعاً، وتبعد حوالي 500 متر عن ساحل أبو ظبي. يمكن الوصول إلى جزيرة السعديات من وسط مدينة أبوظبي في رحلة لا تستغرق أكثر من خمس دقائق بالسيارة، أما من مطار أبوظبي الدولي، فالوصول إليها يتطلب 20 دقيقة فقط، وحوالي ساعة في حال القدوم من دبي.

محتويات مشروع الجزيرة[عدل]

تضم جزيرة السعديات عدداً من المعالم المتميزة أبرزها المنطقة الثقافية في السعديات التي ينتظر افتتاحها عشاق الثقافة والفنون من جميع أنحاء العالم. وتضم هذه المنطقة معالم عمرانية وضع تصاميمها ثلاثة من أبرز المعماريين الحائزين على جوائز بريتزكر، لتشكل وجهة عالمية رائدة للفنون بجميع أشكالها، وهي:

  • متحف زايد الوطني،
  • متحف "اللوفر أبوظبي"
  • متحف "جوجنهام أبوظبي".

وتتكامل هذه المعالم الثقافية مع المجمعات السكنية النابضة بالحياة التي تمتد على شاطئ السعديات منها

  • "ذا رزيدنسز سانت ريجيس" جزيرة السعديات،
  • "رزيدنسز" شاطئ السعديات،
  • فلل شاطئ السعديات.

ويحظى حالياً مئات المقيمين بمنازلهم الحصرية على السعديات، وعند الانتهاء من تشييد كافة المجمعات السكنية يتوقع أن يصل عدد سكان السعديات إلى 145.000 نسمة. وتختتم معالم مشروع جزيرة السعديات بالمؤسسات التعليمية المتكاملة من مرحلة الحضانة إلى الجامعة وهي:

  • حضانة "ريدوود" السعديات،
  • مدرسة "كرانلي" أبوظبي،
  • جامعة نيويورك أبوظبي.

كما تحتضن الجزيرة أيضاً عدداً من المعالم الترفيهية لمن يرغب في الاستمتاع بوجهة ترفيهية فاخرة، فهي تضم منتجع

  • "سانت ريجيس" جزيرة السعديات،
  • فندق وفلل "بارك حياة" أبوظبي،
  • نادي جولف شاطئ السعديات،
  • نادي شاطئ السعديات،
  • "ذا دستركت".

شاطئ السعديات[عدل]

هو أول شاطئ عام في جزيرة السعديات التي يوجد فيها نادي شاطئ السعديات للجولف ومنارة السعديات ونادي "مونتي كارل"و الشاطئ ومنتجعا "سانت ريجيس" و"بارك حياة" الشاطئيان. ويقدم الشاطئ لزواره العديد من الخدمات والفعاليات الشاطئية المختلفة. الشاطئ الذي يمتد على 400 متر، يعد المكان الأمثل لممارسة الرياضة اليومية والتمتع بالشواطئ النظيفة. وهو يوفر الخزائن وحجرات التبديل والمناشف والمظلات والكراسي الشاطئية، بالإضافة إلى مواقف السيارات والمنقذين الموجودين طوال اليوم. كما يتوفر على المتجر الشاطئي الذي يوفر مستلزمات الشاطئ والرياضات البحرية، ويمكن للزوار حجز أماكن محددة من الشاطئ للمناسبات الخاصة. يعد شاطئ السعديات، الذي يمتد على طول 9 كيلومترات منطقة آمنة ومحافظة على البيئة والطبيعة حيث يضم مرافق سياحية راقية بنيت وفقاً لأرقى المعايير البيئية المتبعة ليقصدها السياح دون التأثير على البيئة والمحيط العام والتي تعد موطناً للسلاحف البحرية النادرة. وتضم منطقة شاطئ السعديات منتجعي «بارك حياة» و«سانت ريجيس»، إضافة إلى نادي مونت كارلو الشاطئ وملعب الجولف. المنشآت الثقافية في جزيرة السعديات تعتبر منطقة السعديات الثقافية مركزاً لتجمع الفن والثقافة من كافّة أنحاء العالم، وتضم منارة السعديات ومتحف الشيخ زايد الوطني ومتحف اللوفر أبوظبي ومتحف جوجنهايم أبوظبي ومركز الفنون الأدائية. وقد افتتحت منارة السعديات في نوفمبر 2009، أما المراكز والمتاحف الأخرى فسيجري افتتاحها على مراحل وفقاً للخطة الموضوعة لها. ويتمثل الهدف الرئيسي من هذا المشروع في جعل جزيرة السعديات بأبوظبي إحدى أهم الوجهات الثقافية في العالم.

متحف الشيخ زايد الوطني[عدل]

يقف متحف الشيخ زايد الوطني شامخاً وسط منطقة السعديات الثقافية وهو الصرح الحضاري الأهم في الجزيرة. يروي المتحف، من مكانه في أعلى نقطة في المنطقة الثقافية، قصة تاريخ المنطقة وتوحيد الإمارات العربية المتحدة وذلك من خلال استعراض سيرة حياة وشخصية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات.

متحف "جوجنهايم" أبوظبي[عدل]

سيكون متحف "جوجنهايم" أبوظبي منبراً بارزاً للثقافة والفن المعاصر العالمي بتقديمه أهم الإنجازات الفنية في عصرنا. كما سيسهم المتحف، من خلال مجموعته الدائمة من الأعمال الفنية والمعارض والمطبوعات المتخصصة والبرامج التعليمية، في بناء وتعزيز مفهوم عالمي لتاريخ الفن.

سيتجاوز "جوجنهايم" أبوظبي تعريف الفن العالمي الذي يعتمد على التوزيع الجغرافي، وذلك من خلال التركيز على الديناميكيات المترابطة لمراكز الفنون المحلية والإقليمية والدولية، فضلاً عن سياقاتها التاريخية المتنوعة ومصادر الإلهام الإبداعي.

ولتحقيق هذا المسعى، سيحتفي المتحف بالهوية الأصيلة التي تستمد عراقتها من عمق التقاليد الثقافية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط. كما سيقوم أيضاً بدور رائد في وضع نموذج له رؤية متميزة وهدف واضح لإعادة تعريف القواعد التاريخية للفن.

متحف اللوفر أبوظبي[عدل]

يعد اللوفر أبوظبي أول متحف عالمي يتم تشييده في العالم العربي. وسيعرض المتحف، الذي جاء ثمرة اتفاقية تعاون بين حكومتي أبوظبي وفرنسا، الأعمال الفنية والمخطوطات والمواضيع التي تتميز بأهمية تاريخية وثقافية واجتماعية خاصة.

وستأتي المعروضات التي يمتد عمرها عبر آلاف السنين، من مجتمعات وثقافات من جميع أنحاء العالم، في حين سيتم تسليط الضوء على المواضيع العالمية والتأثيرات المشتركة لتوضيح أوجه تشابه التجربة الإنسانية المشتركة التي تتجاوز حدود الجغرافيا والأعراق والتاريخ.

المتحف البحري[عدل]

سيتم تخصيص هذا المتحف لتاريخ الحرف البحرية والبيئة البحرية في إمارة أبوظبي، وهو ما يعكسه التصميم المعماري الذي أنجزه "تاداو أندو" لمبنى المتحف، حيث سيدمج سطحه بين اليابسة والبحر بصرياً، كما سيعطي انطباعاً عن الريح كقوة أساسية شكّلت بيئة أبوظبي وحضارتها. وستتضمن أهم معالم المتحف البحري حوضاً مائياً تحت الأرض ومركباً شراعياً تقليدياً وقارب "في ذكرى زايد" الذي أكمل رحلة خيرية تاريخية عبر المحيط الأطلسي في مطلع عام 2007.

دار المسارح والفنون[عدل]

يقع مركز الفنون الأدائية على الحافة المائية لممّر المشاة الذي يمتدّ من متحف الشيخ زايد الوطني باتجاه البحر، ويبلغ ارتفاعه 62 متراً على مساحة تقدر ب52,381 متراً مربعاً، ويتضمن منشآت ثقافية ومعاهد لتعليم الفنون الجميلة.

سيحتوي المركز على خمسة مسارح وقاعة موسيقى ودار أوبرا ومسرح درامي ومسرح تقدر مساحته بـ 16,283 متراً مربعاً وتصل سعته الإجمالية إلى 6300 مقعداً. وقد تم تصميم المبنى وتجهيزاته الصوتية على يد المعمارية زها حديد بشكل يساعد على توفير أجواء فنية ذات مستوى عالمي متميز.

علاوةً على المسرح التجريبي، ستتضمن أكاديمية الفنون الأدائية 3,557 متراً مربعاً من المساحة المخصصة للبرامج التعليمية التي ستقام في مجالات الفن والتصميم المعماري والموسيقى والدراما. وسيتضمن المجمّع أيضاً 28,692 متراً مربعاً مخصصة للمتاجر والمطاعم والشُرف.

منارة السعديات[عدل]

تعد منارة السعديات أول مشروع يفتتح بجزيرة السعديات في نوفمبر 2009 وهي عبارة عن مبنى بمساحة 15,400 متر مربع مخصص كمركز لزوار السعديات ولعرض المشاريع الرائدة التي تقام على الجزيرة، كما يستضيف معارض فنية متنوعة من مختلف أنحاء العالم. تقع المنارة في المنطقة الثقافية من الجزيرة، وتضم ثلاث صالات كبرى ومركز مبيعات ومطعم ومسرح يحتوي على 250 مقعداً.

ومن المعارض الرئيسية لجزيرة السعديات صالة عرض فن أبوظبي وهي صالة عرض دائمة لمجموعة من المعارض والبرامج الثقافية والفنية التي تنظمها شركة التطوير والاستثمار، ومعرض قصة السعديات ومعرض الفن المعاصر والمعرض العالمي والمعرض المركزي للفعاليات. كما تقدم منارة السعديات مطعم فنر الجديد والراقي، حيث يمكن للزوار التعرف إلى قصة السعديات ضمن تجربة تفاعلية مميزة تستعرض تاريخ جزيرة السعديات وتراثها وخططها المستقبلية الطموحة.

متحف "جوجنهايم"[عدل]

سيغدو متحف "جوجنهايم أبوظبي" منبراً عالمياً للفنون والثقافة المعاصرة، حيث سيقدم للعالم بعضاً من أهم الإنجازات الفنية في عصرنا.

يحتفي "جوجنهايم أبوظبي"، الذي يشغل موقعاً مميزاً في المنطقة الثقافية في السعديات، بمجموعته الدائمة التي تشكل مثالاً حياً لتلاقي الفنون العالمية التي تمتد من ستينات القرن الماضي وحتى يومنا هذا. كما سيسهم المتحف من خلال سلسلة متكاملة من الأعمال الفنية، والمعارض، والبرامج التعليمية، في بناء وتعزيز مفهوم عالمي لتاريخ الفن.

سيتجاوز "جوجنهايم أبوظبي" تعريف الفن العالمي الذي يعتمد على التوزيع الجغرافي، وذلك من خلال التركيز على الديناميكيات المترابطة لمراكز الفنون المحلية والإقليمية والدولية، فضلاً عن سياقاتها التاريخية المتنوعة ومصادر الإلهام الإبداعي.

كما سيوفر المتحف مساحة مهمة لمجموعته الدائمة وصالات العرض الخاصة مع مرافق تعليمية فنية، ومسرح، ومكتبة، ومركز بحوث فضلاً عن محل للتجزئة، ومطعم والعديد من المقاهي. وأكثر ما يميز المتحف، الذي وضع تصاميمه المعماري الحائز على جائزة برتزكر العالمية فرانك جيري، هو الأشكال المخروطية التي تحاكي الأبراج الهوائية المعروفة في المنطقة باسم (البراجيل)، والتي تسهم في توفير التهوية والظل للساحات الخارجية للمتحف في بيئة معمارية تمتزج فيها التقاليد العربية والمعاصرة، والتصميم المستدام. كما يتميز المتحف بإطلالته الخلابة على كل من المنطقة الثقافية في السعديات ومياه الخليج العربي ضمن موقع أخاذ محاط بالكامل تقريباً بالمياه.

المتنزه والهياكل المسقوفة[عدل]

بمحاذاة القناة المائية، سيتم إنشاء متنزّه يعلوه 19 هيكلاً مسقوفاً لاستضافة برنامج فني ومعماري كل عامين. وقد قام بتصميم هذه الهياكل المقرر إنشاؤها عام 2017 أبرز المهندسين المعماريين من دولة الإمارات والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والصين وكوريا الجنوبية وروسيا. وسيتم تحديد فكرة المتنزّه في المستقبل القريب.

مارينا السعديات[عدل]

ستشكل مارينا السعديات، التي تقع على الساحل الجنوبي الغربي للجزيرة، مجتمعاً نابضاً وبيئة مثالية للعيش والعمل والترفيه. يمكن للمقيمين التمتع بأسلوب حياة عالمي مع الاستمتاع بمناظر خلابة على الواجهة البحرية، بينما تحظى الشركات بأحدث مرافق الأعمال المبتكرة المتاحة في هذه المنطقة التجارية المتطورة. ستضم هذه المنطقة الرئيسية مجموعة متنوعة من المقاهي، والساحات الواسعة التي تحتفي بالسهر في الليالي، وخلفها مجموعة متنوعة من الفنادق العالمية، بالإضافة إلى مرسى لليخوت والقوارب يتسع لنحو 1000 قارب، كما ستضم هذه المنطقة الحيوية عدداً من الشقق الفاخرة، مما يعزز سمعة السعديات كأبرز وجهة سكنية. بالإضافة إلى ذلك، ستحتضن منطقة "مارينا السعديات" أيضاً مرافق تعليمية مميزة أبرزها جامعة نيويورك أبوظبي التي ستفتتح أبوابها للآلاف من الطلاب من دولة الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة وأبعد من ذلك. ويجري تطوير "حي الجامعة" بالقرب من المرافق التعليمية لتتكامل مع المجمعات السكنية للطلاب والمنازل والمكاتب التي تهدف بمجموعها إلى دعم هذه المرافق. بالإضافة إلى ما يقدمه هذا المجتمع القائم بحد ذاته، فإنه يتكامل أيضاً مع المشاريع الثقافية الفاخرة للسعديات.

شركة التطوير والاستثمار السياحي[عدل]

تعتبر شركة التطوير والاستثمار السياحي، الجهة المشرفة على المشروع، وهي المطوّر الرئيسي لأبرز الوجهات السياحية والثقافية والسكنية في إمارة أبوظبي. أنشئت الشركة لتكون الذراع المتخصص في إدارة وتطوير الأصول السياحية التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وذلك بهدف دعم الاستثمار والنمو والتطوير في قطاع السياحة في الإمارة. ومنذ العام 2006، تضطلع بشكل فعال في تطوير عدد من أهمّ وأرقى المشاريع في الإمارة. واليوم، يُعزى جزء كبير من نجاحها إلى القدرة على تلبية احتياجات الاقتصاد الحديث، من خلال ادراك الارتباط الجوهري بين التصميم والاستثمار. وقد اضطلعت شركة التطوير والاستثمار السياحي بدور مهمّ في التطوّر المستمرّ لأبوظبي كوجهة عالمية المستوى من حيث استقبال السائحين ورجال الأعمال إضافة إلى المقيمين في الدولة على حد سواء، وذلك من خلال الشراكات الاستثمارية والمشاريع المشتركة.

المقاولون[عدل]

  • Al Jaber for Villa
  • HILALCO for Road and Infrastructures

وصلات خارجية[عدل]