جوزف ليستر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

جوزف ليستر هو طبيب جراح بريطاني يعتبر من أعظم الأطباء على مر العصور فهو مخترع التعقيم في العمليات الجراحية

حياته[عدل]

ولد جوزف ليستر في مدينة أبتون في انكلترة سنة 1827 وفي سنة 1852 حصل على شهادة الطب من جامعة لندن حيث كان طبيبا متميزا ولذلك أصبح الجراح الرسمي لمستشفى جلاسجو الملكي في عام 1861 وبقي في هذا المنصب لمدة ثماني سنوات وخلال هذه الفترة بدأ يستخدم تقنيات التطهير والتعقيم في أقسام الجراحة التابعة للمشفى وفي عام 1877 أصبح أستاذ الجراحة السريرية في كلية الملك في لندن واستمر في هذا المنصب لمدة خمسة عشر عاما وقد نال كثيرا من الحفاوة والتكريم في أواخر حياته عندما بدأت أفكاره عن التعقيم تلاقي قبولا وانتشارا بين الأطباء في أوربا وأمريكا فقد أصبح رئيس الجمعية الملكية البريطانية وطبيب الملكة فكتوريا الخاص وقد تزوج ولكنه لم ينجب أطفالا وعاش حتى الثمانين وتوفي عام 1912 في مدينة والد في انكلترة.

التعقيم[عدل]

على يد هذا العالم الجليل أنقذت أرواح الملايين من الذين أجريت لهم عمليات جراحية حيث كان مخترع التعقيم. فقد فزع ليستر من عدد الذين يموتون بعد العمليات الجراحية وحاول ليستر أن يكون العنبر الذي يجرى فيه عملياته نظيفا إلى أقصى حد ولكنه لم ينقذ أو يقلل من عدد الموتى. و في سنة 1865 قرأ بحثا للعالم والطبيب الفرنسي الشهير لويس باستور وعرف منه نظرية الجراثيم المرضية وهي بأن الجراثيم هي التي تؤدي إلى الاصابة بالأمراض. و من هنا وجد ليستر المفتاح لأنه إذا كانت الجراثيم هي التي تؤدى إلى المرض إذا لابد من قتل هذه الجراثيم حتى لا تدخل جسم المريض فاستخدم حامض الكاربوليك كمادة مطهرة وكان ليستر يطهر يديه وملابسه وكل الأدوات التي يستخدمها في العملية كما كان ينثر حامض الكاربوليك في هواء غرفة العمليات. وكانت النتيجة هبوطا دراماتيكيا في عدد الوفيات مابعد العمل الجراحي، فقد انخفضت نسبة الوفيات في جناح الجراحة من 45% في عام 1861 إلى 15% في عام 1869.

انتشار نظرية التعقيم وقبول المجتمع العلمي لها[عدل]

نشر ليستر أول بحث له عن الإجراءات المطهرة قبل العمليات الجراحية في عام 1867 وقام بعدة رحلات إلى ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وقام بإلقاء محاضرات دافع فيها عن نظريته الجديدة ولكن أغلب الأطباء لم يكونوا مقتنعين بأفكاره ولكن مع مرور الوقت بدأت فكرة التعقيم تلاقي قبولا واسعا بين جماهير الأطباء وخاصة في أوربا ومدينة لندن. إن تجديدات ليستر أحدثت ثورة في عالم الجراحة وأنقذت ملايين الأرواح وسمحت بإجراء عمليات جراحية لم يكن الأطباء ليحاولوا إجراءها في الأزمنة السابقة عندما كان خطر العدوى والأخماج عظيما

أهمية ليستر وأهمية اختراعه[عدل]

يعتبر ليستر وبلا شك أحد أعظم الأطباء على مر العصور فهو مؤسس علم التعقيم . و هذا الاكتشاف الفريد من نوعه غير وجه الجراحة و وجه الطب إلى الأبد.

أنظر أيضًا[عدل]