فرانسيس هودسون برنيت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فرانسيس هودسون برنيت
صورة معبرة عن الموضوع فرانسيس هودسون برنيت

ولد 24 نوفمبر 1849
مانشستر إنجلترا
توفى 29 اوكتوبر 1924 (عن عمر يناهز 74)
نيويورك أمريكا
المهنة روائية وكاتبة
المواطنة أمريكية
النوع أدب الأطفال ,أدب فانتازي
الأعمال المهمة الأميرة الصغيرة، الحديقة السرية
P literature.svg بوابة الأدب


فرانسيس هودسون برنيت (بالإنجليزية: Frances Hodgson Burnett) هي كاتبة إنجليزية ولدت في مانشستر في نوفمبر 1849 من عائلة فقيرة جداً انتقلت برفقة عائلتها إلى العالم الجديد أمريكا.

كانت تنشر بعض أعمالها في الصحف لتقيم أود ((أي : تعيل)) عائلتها. عرفت فيما بعد بأهتمامها بأدب الأطفال فهي أديبة ومؤلفة مسرحية.

سيرتها الذاتية[عدل]

اol في عام 1865 هاجرت فرنسيس هي وعائلتها إلى مدينة نوكسفيل (تينيسي) بولايات المتحدة الأمريكية بناء على طلب عمها، لم تخف حدة فقرهم، غير أنهم عاشوا حياة أفضل من ذي قبل. 18 سنة لاقت أم9puio7upjها حتفها وأصبحت تعيل شقيقها الصغيرين دخلت عالم الكتابة حتى توفر لقمة العيش لهذين الصغيرين، نشرت في بدايتها في (كتاب السيدة جودي)وهو عبارة عن مجلة أدبية تنشر بين ثناياها الأعمال النسائية وكان ذلك في] عقدت قرانها بدكتور سوان برنيت في واشنطن في عام 1873. وفي عام 1877 ioدة ومنها:

رواية (هاورثز) (1879)

رواية (لوزينا) (1880)

رواية (الهمجي الجميل) (1881)

رواية (في أثناء الإدارة) (1883).

وبأضافة إلى ذلك كتبت مسرحية بعنوان (ازمرالادا) (1881 كتبتها بمساعدة الممثل وليام هوكر جليت.

وفي عام 1886 نشرت رواية اللورد فونتلوري الصغير فلقد بيع من الرواية فيما يتجاوز نصف المليون نسخة.

في عام 1898 حصلت على طلاقها من السيد برنيت, وتروجت مرة أخرى من السيد ستيفن تاونسند وكان في عام(1900) كان زوجها الثاني رجل اعمال لم يدم زواجهم أمد طويل دام عامين فقط وحصل طلاقهما في عام 1902.

ومن اعمالها (ساره كريو)في عام (1888),ثم أعادة صيغتها في عام 1905 بعنوان الأميرة الصغيرة وكما لاقت مسيرحتها سيدة استقراطية استحسان وصدى كبير لدى القراء انذاك واعتبرت من أفضل مسرحيتها على الإطلاق، وأيضا رواية الحديقة السرية 1911 هي الرواية التي خلدت في قلوب الاطفال ولا تزال محبوبة لدى الأطفال، وفي عام 1915 نشرت رواية الأمير التائة نشرت في كندا في عام 1922 رواية رئيس بيت كومب.

(عمل الماركيزة) نشرت هذه الرواية في عام 1911 و ذكرته الاديبة الإنكليزية نانسي متفورد بأنه من أفضل الكتب التي قرأتها وكما ذكرته في روايتها حب في طقس قارص.

في عام 1893 نشرت مذكرات شبابها تحت عنوان الامر الذي عرفت من قبل الجميع,ومن منتصف عام 1890 عاشت بشكل رئيسي في إنجلترا، ولاسيما في قاعة مايثام العظيمة. عاشت فيها من عام (1897 إلى 1907) حيث اكتشفت الحديقة السرية، بيد أنها غادرت إنجلترا إلى الولايات المتحدة بعد أن حصلت على الجنسية الأمريكية في عام 1905.

1921 الأمير الصغير

و بعد وفاة أبنها الأول ليونيل بمرض السل في عام 1890 انصدمت بفقدان ابنها ودخلت في العوالم الروحانية وجدت من خلالها السرور العظيم في التعامل مع حزنها عملت بتصوف وصاغت بعض أفكارها في روايتها الحديقة السرية حيث تروي فيها قصة الولد الذي كان طول الوقت عاجزا عن شفاء نفسه ويحاول التشافي بواسطة التفكير الايجابي)). في أثناء الحرب العالمية الأولى كتبت السيدة برنيت ارائها فيما حدث في الحرب في رواية قصيرة باسم العرق الأبيض.

عاشت فرانسيس هودجسون برنيت حياة دامت 17 عام في بلاندوم في نيويورك ,وفي النهاية دفنت في مقبرة روسلين، بالقرب من أبنها .

رسوم متحركة تم عرضها من روايات فرانسيس هودسون برنيت[عدل]

+رواية ((الأميرة الصغيرة)) التي حولت إلى مسلسل تلفزيوني بعنوان سالي

+رواية ((الحديقة السرية))التي حولت إلى مسلسل تلفزيوني بعنوان الحديقة السرية

+رواية "((اللورد الصغير فونتلروي))" التي حولت إلى مسلسل تلفزيوني بعنوان الفتى النبيل