فريدي ميركوري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فريدي ميركوري
Freddie Mercury
صورة معبرة عن الموضوع فريدي ميركوري
فريدي ميركوري أثناء الغناء في عام 1978 مع فرقة كوين <3 حجم الصورة =
معلومات عامة
الاسم عند الولادة Farrokh Bulsara
الولادة 5 سبتمبر 1946 في ستون تاون زنجبار
الوفاة 24 نوفمبر 1991 (العمر: 45 سنة)في لندن - بريطانيا
الآلات الموسيقية غناء، بيانو، ملحن، منتج
النوع روك
المهنة الغناء، الإنتاج
سنوات النشاط 1961 إلى 1991
شركة الإنتاج كوين كورك أيج

فريدي ميركوري (بالإنجليزية: Freddie Mercury) ولد باسم فاروق بولسارا (ફારોખ બલ્સારા‌) كان مطرب وموسيقار ومؤلف أغاني بريطاني عاش في الفترة بين 5 سبتمبر 1946 حتى لقي حتفه بسبب مرض السيدا (الذي ربما انتقل له من علاقته المثلية) يوم 24 نوفمبر 1991. يشتهر فريدي على الأخص بأدائه الصوتي لفرقة كوين.

سيرة حياته[عدل]

ولد ميركوري في 5 أيلول 1946 في المحمية البريطانية زنجبار (والتي هي اليوم جزء من تنزانيا). والداه بومي وجير بولسارا هما بارسيون من منطقة غوجارات في محافظة بومباي في الهند البريطانية. يعتبر ميركوري وعائلته من أتباع الديانة الزرداشتية.

درس ميركوري في مدرسة سنت بيتر، في مدرسة بنشغني بالقرب من بومباي (بومبي الجديدة، الهند). كان من أفضل الطلاب وكانت له شعبيّة قوية في المدرسة وكانت واضحة مهارته في لعب البيانو. وكان له قدرة غريبة حيث كان يستمع إلى الراديو ويعيد عرض ما سمعه على البيانو.

الفرقة[عدل]

انضم ميركوري في الجامعة في لندن إلى مجموعة من الطلاب وهم براين ماي وروجر تايلور وكان المطرب الرئيسي في الفرقة في 1971 استمرت هذه التشكيلة بالإضافة إلى جون ديكون.

تم اختيار اسم الفرقة كوين (الملكة) من قبل فريدي شخصياً وقد قوبل هذا الاسم باعتراضات حيث ان الاسم يشير إلى مثلية جنسية, وقد علق فريدي على هذا الشيء قائلاً:"انني على دراية بان الاسم ذو دلالة مثلية ولكن يوجد طرق اخرى لتفسير الاسم " وغير اسمه إلى ميركوري في نفس الفترة التي ابتكر فيها الاسم.

تعرف على ماري اوستين وعاش معها لمدة 5 سنين، وفي تلك الأثناء تعرف على مسؤول تنفيذي في شركة ايلكترا ريكوردز وأصبح على علاقة معه ما أدى إلى انفصاله عن ماري. لكن انفصاله عنها لم يمنع من بقاء علاقة صداقة قوية بينهما تحدث عنها فريدي عدة مرات كما كان يعتبر ماري حبه الأكبر في الحياة وكتب لها العديد من الأغاني منها Love of My Life (حب حياتي) وكان أيضاً العراب لأبن ماري الأكبر ريتشارد. اصيب بمرض الايدز في اواخر الثمانينات في 1987 ومات في بيته في غاردن لودجز.

خلال تسجيل "صنع في السماء(الجنة)" سنة 1990، كان فريدي ميركوري يعاني من مرض عضال، ويقول دافيد ريتشارد في مقابلة نشرتها مجلة رولينغ ستون (ألمانيا 1995) "استغرق منا تسجيل هذا العمل وقتا أكثر من المعتاد لأن فريدي كان في حاجة لأخذ قسط من الراحة من حين لآخر. لكنه، أراد أيضا أن يكون التسجيل كاملا ودقيقا، وأدرك أنه لن تتاح له الفرصة لمراجعة هذا العمل. وباختصار، أراد أن تكون هذه التسجيلات الأخيرة على أحسن ما يرام".

اختار فريدي ميركوري مواصلة العمل حتى آخر رمق في حياته، وكان يعلم أن الأغاني التي كان يسجلها لن تصل للجمهور قبل وفاته، ولك أن تدرك عمق المشاعر التي رافقت تلك الكلمات! وإذا كانت أغنية "حب الأم"، التي رافقها عزف بريان ماي آخر ما سُجّل، فإن آخر ما كتبه كانت أغنية "حكاية الشتاء"، وهي عبارة عن تأملات حزينة وهادئة حول مونترو.

إنها لحظة صفاء وتجلي في غفلة من الزمن، يتردد صداها بين أعمدة السماء، وصخور الجبال ومجاري المياه وهزيج الأطفال، لحظة هامة ينهيها قوله :"أهو حلم، أهو حلم، إنها السعادة"!

لقد تطلب الأمر سنوات عديدة قبل أن يتمكن أعضاء هذه الفرقة من إتمام الأغاني التي بدأها فريدي، والتي ستتوج بتوزيع مجموعة "صنع في السماء(الجنة)" سنة 1995، وحملت لافتة المجموعة صورة البيت الصغير الذي كان يأوي إليه فريدي، بحثا عن الهدوء والإلهام.

وفي سنة 1996، شُيّد نصب تذكاري لفريدي من تصميم الفنانة التشيكيلية إيرينا سيدليكا في مدينة مونترو في سويسرا على أطراف بحيرة ايمما. وأميط اللثام عن النصب، بحضور العديد من الشخصيات العامة من أمثال برايان ماي وروجر تايلور ومونسرّات كاباليي وموريس بيجار وهيلجا مور.