فسفورية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

ً

الفسفورية

الفسفورية في الفيزياء والكيمياء (بالإنجليزية: Phosphorescence) هي أحد أنواع الضيائية الضوئية (en)‏ المتعلقة بالفلورية. وعلى نقيض الفلورية، لا تصدر المادة الفسفورية مباشرة الإشعاع الذي تمتصه. والفسفورية ظاهرة تبديها بعض المواد بأنها تضيء بعد تسليط الضوء عليها ثم انقطاعه، أي تستمر إضاءة المادة بعد انقطاع مصدر الضوء عنها في الظلام. وقد يكون الضوء المحفز للمادة ضوءًا مرئيًا أو أشعة فوق البنفسجية. وقد عرف العلماء تلك الظاهرة في القرن 17 عن الفسفور.

كتابة بالضيائية الفسفورية

الفسفورية والفلورية[عدل]

الفسفورية هي نوع من الإضاءة الباردة. وهي تختلف عن مثيلتها المسماة الظاهرة |الفلورية بأن الإضاة الفلورية تنتهي بمجرد اختفاء الضوء المحفز، وهي تختفي أثناء 1 على مليون من الثانية. أما الفسفورية فتستمر في الإشعاع بعد انطفاء مصدر الضوء المحفز، وقد تستمر الفسفورية لمدة أقل من الثانية وحتى عدة ساعات. وتبدو تلك المواد والتي تسمى موادًا فسفورية كما لو أنها تخزن الضوء.

الفسفور[عدل]

سميت الفسفورية باسم عنصر الفسفور الذي عرفت به. ويرجع سبب إضاءة الفسفور الأبيض إلى تفاعل أكسجين الجو معه، ويعتبر هذا النوع من الضياء بالضيائية الكيميائية، وهي تعتمد على تفاعل كيميائي غير متعاكس. ويمكن صناعة مواد إضاءة فسفورية بخلطها بالفسفور.

مواد فسفورية[عدل]

من المواد المستخدمة ذات الخواص الفوسفورية مادة كبريتيد الزنك وألومينات السترونشيوم. ويرجع بدء استخدام كبريتيد الزنك للاستخدامات في أدوات الامان والوقاية من الحوادث مثل الملابس المضيئة إلى عام 1930. ثم ابتكرت ألومينات أكسيد السترونشيوم التي تتميز بشدة إضاءة تبلغ 10 أضعاف إضائية سلفيد الزنك، ومنذ ذلك الحين استعيض بألومينات السترونشيوم عن سلفيد الزنك. وتستخدم الدهانات المحتوية على ألومنينات أكسيد السترونشيوم في إضاءة مخارج الصالات العامة والسينمات، ولتحديد اتجاه الطرق وملابس العاملين في بناء الطرق والشوارع وعمال المناجم. [1][2].[3]

المراجع[عدل]

اقرأ أيضا[عدل]