كهنه غرغانج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 42°20′N 59°09′E / 42.333°N 59.150°E / 42.333; 59.150

World Heritage Logo.svg موقع اليونيسكو للتراث العالمي
صورة معبرة عن الموضوع كهنه غرغانج
Caption

الدولة تركمانستان
النوع ثقافي
المعايير (ثالثاً),(ثانياً)
رقم التعريف 1199
المنطقة قائمة مواقع التراث العالمي في آسيا **
حماية أخرى 1199
تاريخ الاعتماد
الدورة 29th
السنة 2005
(الاجتماع التاسع والعشرون للجنة التراث العالمي)

* اسم الموقع كما هو مدون بقائمة مواقع التراث العالمي
** تقسييم اليونسكو لمناطق العالم

مدينة كهنه غرناج (بالتركمانية: Köneürgenç، بالروسية: Куня Ургенч، بالفارسية: کهنه گرگانج) هي بلدية عدد سكانها 30,000 شمال شرق تركمانستان قرب الحدود مع أوزبكستان . إنشاء المدينة الأخمينيون وأصبحت فيما بعد عاصمة الخوارزميون .وقد هجرت المدينة القديمة قبل ثلاث قرون ونصف وتحول أهلها الى مدينة كهنة غرغانج الحديثة. صنفت المدينة القديمة كموقع تراث عالمي من قبل اليونسكو عام 2005.[1]

نظرة عامة[عدل]

تقع مدينة كهنه غرغانج القديمة على الضفة الجنوبية لنهر نهر جيحون , وهي تقع على أهم طرق التجارة القديمة الا وهو طريق الحرير حيث تقاطع الحضارات الشرقية والغربية .والمدينة أهم المعالم الأثارية في تركمانستان وتمتد على مساحة واسعة وتحتوي على عدد كبير من الأثار المحفوظة جيداً التي تعود الى مابين القرنين الحادي عشر والسادس عشر, وتشمل مسجد ,خان ,قلعة,ضريح ومنارة يبلغ أرتفاعها 60 متراً ,وتأثير طراز المدينة المعماري أمتد الى مناطق إيران , أفغانستان وفيما بعد إمبراطورية مغول الهند في القرن السادس عشر.

التأريخ والتطوير[عدل]

تأريخ بناء المدينة لايُعرف على وجه التحديد ,لكن اللقى الأثرية في "تل كيرك مولا" (حيث تقع القلعة الرئيسية في المدينة) تشير الى إنه كان للمدينة بنية قوية خلال القرنيين الرابع والخامس بعد الميلاد.وتشير السجلات القديمة الى إن الجيوش العربية إجتاحت المدينة عام 712م . أصبحت عاصمة للدولة الخوارزمية بين القرنيين العاشر والرابع عشر بعد الميلاد حيث نهضت المدينة بشكل بارز كعاصمة و كمركز تجاري ,تنافس في شهرتها وعد سكانها مدينة بخارى . [2]وأزدهرت المدينة الى حد كبير بسبب موقعها الاستراتيجي على طرق التجارة بين الشرق والغرب والشمال والجنوب, وساهمت بصورة واسعة بتطور العلوم والثقافة في آسيا الوسطى.

عام 1221م,إجتاح المغول بقيادة جنكيز خان المدينة ودمروها .وعلى الرغم من الدمار والقتل والتشريد الذي أصاب أهلها ,إستطاعت المدينة النهوض وإستعادة مكانتها السابقة .مر بها الرحالة العربية ابن بطوطة خلال القرن الرابع عشر ووصفها "بأنها مدينة الترك الأهم ,الأكبر,الأعظم والأجمل .تحوي بازار جميل وشوارع عريضة ,وتحوي عدداً عظيماً من المباني والبضائع الوفيرة.[3]


تعرضت كهنة غرغانج للغزو والتدمير مرة آخرى على يد تيمور لنك خلال غزوه خوارزم بين عامي 1372م - 1388م .وقد أقترن التدمير الناجم عن غزو تيمور لنك مع تغير مفاجئ في مجرى نهر نهر جيحون مما أدى الى تدهور المدينة بشكل كبير و تحول الناس الى مدينة خيوة وهجرت مدينة كهنة غرغانج في القرن السادس عشر بصورة كلية.

في أوائل القرن التاسع عشر بدأ التركمان ببناء مدينة جديدة خارج مدينة كهنه غرغانج القديمة .وأستخدموا موقع المدينة القديمة كمقبرة . على أي حال هذا الإستعمال كمقبرة قد توقف الآن .وبعد تفكك الاتحاد السوفيتي أصبحت مدينة كهنه غرغانج الأثارية جزئاً من تركمانستان بينما أصبحت المدينة الحديثة جزئاً من أوزبكستان .

ويعتبر الأثاري السوفيتي الكسندر ياكوبوفسكي من أوائل الأثاريين الذين نقبوا في كهنه غرغانج عام 1929.[4]



مراجع[عدل]

  1. ^ "Kunya-Urgench". UNESCO World Heritage Center. UNESCO. اطلع عليه بتاريخ 19 February 2011. 
  2. ^ http://whc.unesco.org/en/list/1199
  3. ^ Gibb، H.A.R. trans. and ed. (1971). The Travels of Ibn Baṭṭūṭa, A.D. 1325–1354 (Volume 3). Hakluyt Society. صفحة 541. 
  4. ^ Government of Turkmenistan, January 2004. Nomination of the Ancient Town of Kunya-Urgench for the Inclusion on the World Heritage List (http://whc.unesco.org/uploads/nominations/1199.pdf)