آلية أنتيكيثيرا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
القطعة الأساسية من الآلية
قطعة من الآلية

آلية أنتيكيثيرا هي قطعة أثرية لآلة ميكانيكية معقدة من التروس والمسننات، اخترعها الإغريق للحساب الفلكي لمواقع الأجرام والتنبؤ الدقيق بالخسوف، تم اكتشافها عام 1900 في حطام أنتيكيثيرا في المتوسط قرب جزيرة أنتيكيثيرا اليونانية، وهي معروضة الآن في المتحف الأثري الوطني في أثينا.[1][2][3]

التاريخ[عدل]

تعتبر آلية أنتيكيثيرا أول ساعة فلكية معقدة، حيث يعتقد أن اختراعها يعود إلى 100 ق.م - 150 ق.م. اكتشفت تلك الآلة في قاع البحر عام 1901 في جزيرة أنتيكيثيرا، وهي مصنوعة بدقة بالغة لحساب الزمن، ورجحت المصادر الأثرية كونها آلة فلكية معقدة، تشير إلى مواقع النجوم والكواكب وأوقات حدوث الكسوف والخسوف.

قصة الاكتشاف[عدل]

في سنة 1900 انطلق قارب يوناني لصيد الإسفنج من جزيرة سيمي ، ورسا قبالة الساحل الشمالي لجزيرة أنتيكيثيرا الصغيرة النائية ؛ تفاديا لعاصفة ألمَّت به . وبعد أن هدأت العاصفة نزل غواص يدعى إلياس ستادياتوس للبحث عن الإسفنج ، فعثر على حطام سفينة غارقة في قاع البحر . فأذهله ما شاهد ، وقال إنه عاين كومة جثث من النساء العاريات ، فلما أُخرِجْنَ إلى اليابسة وُجِدَ أنهن لسن سوى تماثيل برونزية إغريقية-رومانية . وقد احتوت السفينة أيضا مجوهراتٍ ، وقِطَعًا من البرونز ، وأواني فخارية ، وأثاثًا ، ودِنانًا مملوءة خمرًا .

كان من جملة الأشياء التي لم يؤبه لها كثيرًا ، مما استُخْرِجَ من حطام السفينة ، صندوق خشبي بحجم كتاب تقريبا ، تَبَيَّنَ لدى فتحه أنه يحتوي على ترتيب معقد من مسننات برونزية ، وأقراص مدرَّجة ، أحالها التآكلُ الشديدُ إلى كُتَلٍ مُشَوَّهة من معدنٍ أخضر . أما الصندوق الخشبي فما لبث أن استحال إلى نفاية ، وأما المسننات والأقراص المدرَّجة البرونزية فلم يُصِبْها البِلَى .

الفحص والتدقيق[عدل]

أُخْضِعَت المسننات إلى الأشعة السينية لمعرفة وظيفتها ، فتَبَيَّنَ أنها جهاز (يعرف اليوم بحاسوب أنتيكيثيرا) ذو آلية مُعَقَّدَة تشبه آلية عمل الساعة ، وأثبت ديريك دي سولا برايس مؤرخ العلوم في جامعة ييل أنه جهاز فلكي ، يُظهر حركات الشمس والقمر والكواكب المرئية ، وكان اليونان يسمون هذا الجهاز sphairopoiia ، أما اليوم فيُعرَف بالمبيان orrery أو المفلاك planetarium ، وهو آلية تحاكي حركات الأجرام السماوية .

وقد أظهر تحليل حديث أجراه ميكائيل رايت - القيِّم على متحف العلوم في لندن - أن نظام المُسَنَّنَات يحاكي نظرية فلك التدوير للحركات الكوكبية المستمدة من أبلونيوس البرغاوي ، والتي استعملها بطليموس الإسكندري .

مكان الحفظ[عدل]

جميع محتويات السفينة المكتشفة ومن بينها آلية أنتيكيثيرا محفوظة اليوم في المتحف الوطني للآثار في أثينا.

انظر أيضاً[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ "معلومات عن آلية أنتيكيثيرا على موقع viaf.org". viaf.org. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. 
  2. ^ "معلومات عن آلية أنتيكيثيرا على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. 
  3. ^ "معلومات عن آلية أنتيكيثيرا على موقع d-nb.info". d-nb.info.