هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

إضراب مدرسي من أجل المناخ

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الإضراب المدرسي من أجل المناخ، والمعروف أيضًا باسم فرايديز فور فيوتشر (إف إف إف)، شباب من أجل المناخ، إضراب المناخ أو إضراب الشباب من أجل المناخ، هو حركة دولية لطلاب المدارس الذين يأخذون إجازة من الفصل في أيام الجمعة للمشاركة في المظاهرات التي تطالب باتخاذ إجراءات صادرة عن القادة السياسيين للبت في منع حدوث الاحتباس الحراري واستبدال الطاقة المتجددة بصناعة الوقود الأحفوري.

بدأت الدعاية والتنظيم على نطاق واسع بعد أن نظمت التلميذة السويدية غريتا تونبرج احتجاجًا في أغسطس عام 2018 خارج البرلمان السويدي، حاملةً لافتة كتب عليها («الإضراب المدرسي من أجل المناخ»).[1][2]

جمع الإضراب العالمي في 15 مارس من عام 2019 أكثر من مليون محتج. نُظم نحو 2200 إضرابًا في 125 دولةٍ.[3][4][5][6] حصل الإضراب العالمي الثاني في 24 مايو 2019، إذ اجتذب 1600 حدثًا في 150 دولة جمعت مئات الآلاف من المتظاهرين. ضُبطت الأحداث لتتزامن مع انتخابات البرلمان الأوروبي لعام 2019.[7][8][9]

تألف الأسبوع العالمي لعام 2019 من سلسلة تكونت من 4500 إضرابًا حصل في أكثر من 150 دولة، وتركزت في الفترة الممتدة من الجمعة الواقعة في 20 سبتمبر وحتى الجمعة الواقعة في 27 سبتمبر، وهي الفترة المتوقع أن يحصل فيها أكبر ضربات مناخية في تاريخ العالم، وقد جمعت إضرابات 20 سبتمبر ما يقارب 4 ملايين محتجًا، أغلبهم من تلاميذ المدارس، بما في ذلك 1.4 مليون شخصًا في الإضراب الذي حصل في ألمانيا. شارك في أضراب 27 سبتمبر ما يقدر بنحو 2 مليون شخصًا في المظاهرات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك أكثر من مليون متظاهرًا في إيطاليا وعدة مئات الآلاف من المتظاهرين في كندا.[10][11][12][13]

الإضراب المدرسي المناخي المبكر[عدل]

شُكل تحالف المناخ الأسترالي للشباب في نوفمبر من عام 2006، وذلك لتنظيم إجراءات تغير المناخ التي تشمل الشباب وأطفال المدارس. جرت مظاهرات مدرسية في عام 2010 في إنجلترا تمحورت حول تغير المناخ، وارتبطت بمعسكر المناخ. دعت مجموعة مستقلة من الطلاب في أواخر نوفمبر من عام 2015 طلابًا آخرين حول العالم لتخطي المدرسة في اليوم الأول من مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ لعام 2015 في باريس. نُظم «إضراب مناخي» في اليوم الأول من المؤتمر في 30 نوفمبر في أكثر من 100 دولة، شارك فيه أكثر من 50000 شخصًا. ركزت الحركة على ثلاثة مطالب: طاقة نظيفة 100%، وإبقاء الوقود الأحفوري في الأرض، ومساعدة لاجئي المناخ.[14][15][16][17]

غريتا تونبرج، 2018[عدل]

قررت الناشطة المناخية السويدية غريتا تونبرج في 20 أغسطس من عام 2018، ثم في الصف التاسع، عدم الذهاب إلى المدرسة حتى بدء الانتخابات العامة السويدية لعام 2018 في 9 سبتمبر بعد موجات الحر وحرائق الغابات التي حصلت في السويد. قالت إنها استلهمت هذا الأمر من النشطاء المراهقين في مدرسة مارغوري ستونمان دوجلاس الثانوية في باركلاند، في فلوريدا، الذين نظموا مسيرة حياتنا (إم إف أو إل). اعترضت تونبرج بالجلوس خارج البرلمان السويدي كل يوم خلال ساعات المدرسة وهي تحمل لافتة كُتب عليها («الإضراب المدرسي من أجل المناخ»). طالبت تونبرج الحكومة السويدية بتخفيض انبعاثات الكربون وفقًا لاتفاقية باريس. أعلنت أيضًا في 7 سبتمبر قبل الانتخابات العامة مباشرةً، أنها ستواصل الإضراب كل يوم جمعة حتى تطبق السويد اتفاقية باريس. صاغت شعار فرايديز فور فيوتشر (إف إف إف)، الذي حاز على اهتمام عالمي. ألهمت طلاب المدارس في جميع أنحاء العالم للمشاركة في الإضرابات الطلابية.[18][19][20][21][22]

سافرت تونبرج إلى مدينة نيويورك في رحلة لمدة أسبوعين بالقوارب الشراعية لمواصلة لفت الانتباه إلى العمل المطلوب لمعالجة أزمة المناخ. شاركت في الإضرابات المدرسية التي خُطط لها في الولايات المتحدة في 20 سبتمبر، وذلك بعد وقت قصير من تحدثها في قمة الأمم المتحدة للمناخ في 23 سبتمبر 2019، في مدينة نيويورك.[23]

الحركة المتنامية، 2019[عدل]

بدأ تنظيم الإضرابات حول العالم بإيحاء من تونبرج، وذلك بدءًا من نوفمبر عام 2018. بدأ الآلاف من الطلاب في الإضراب يوم الجمعة في أستراليا، متجاهلين دعوة رئيس الوزراء سكوت موريسون إلى «التركيز على التعلم في المدارس عوضًا عن القيام بالأنشطة». استمرت الإضرابات في ديسمبر على الأقل في 270 مدينة في دول من بينها أستراليا، والنمسا، وبلجيكا، وكندا، وهولندا، وألمانيا، وفنلندا، والدنمارك، واليابان، وسويسرا، والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، وذلك بتحفيز من مؤتمر اتفاقية الأمم المتحدة المعنية بإطار تغير المناخ (سي أو بي 24)، الذي عُقد في كاتوفيتشي في بولندا.[24][25][26][27][28][29]

نُظمت الإضرابات مرة أخرى في عام 2019 في البلدان المذكورة أعلاه وفي بلدان أخرى، من بينها كولومبيا ونيوزيلندا وأوغندا. وقعت الإضرابات الجماعية يومي 17 و 18 يناير من عام 2019، عندما احتج 45000 طالبًا على الأقل في سويسرا وألمانيا وحدها، ضد السياسات غير الكافية التي تتمحور حول الاحتباس الحراري. طالب التلاميذ في العديد من البلدان، بما في ذلك ألمانيا والمملكة المتحدة، بتغيير القوانين لتخفيض سن الاقتراع إلى 16 عامًا حتى يتمكنوا من التأثير على الانتخابات العامة لصالح الشباب.[30][31][32]

نُظمت في ألمانيا مجموعات إقليمية، تواصلت بشكل مستقل داخل مجموعات واتساب ونشرت رسائلها باستخدام النشرات ووسائل التواصل الاجتماعي. بلغت الحركة أكثر من 155 مجموعة محلية بحلول فبراير من عام 2019. قام المنظمون في الولايات المتحدة بالتنسيق على مستوى كل دولة على حدة والتواصل بشكل مستقل داخل مجموعات سلاك ونشر رسائلهم باستخدام النشرات ووسائل التواصل الاجتماعي. بلغت الحركة أكثر من 134 مجموعة بحلول فبراير من عام 2019. ساعدت حركات سان رايز وأورغ.350 وون ميليون أو إف يو إس وإيرث أب رايزينغ وفيوتشر كوليشِن وإيرث غارديانز وزيرو أور وإيكستينكشن على التنسيق.[33]

استقال وزير البيئة البلجيكي الفلاندرزي، جوك شوفلييج، في 5 فبراير من عام 2019 بعد أن زعم كاذبًا أن وكالة أمن الدولة تمتلك أدلة على أن الإضرابات المدرسية في بلجيكا كانت «مُلفقة».[34]

وَقَّع 224 أكاديميًا في المملكة المتحدة، في 13 فبراير من عام 2019، بعد خطابات مفتوحة لدعم القضاء على الحركة الاجتماعية السياسية في عام 2018، على رسالة مفتوحة تقدم «دعمهم الكامل للطلاب» الذين يحضرون الإضراب المدرسي من أجل العمل المناخي. نُفذ في يوم الجمعة 15 فبراير، أكثر من 60 إجراءً في البلدات والمدن داخل المملكة المتحدة، بمشاركة ما يقدر بنحو 15000 محتجًا.[35][36][37]

أعلن عالِم المناخ ستيفان رامستورف، في معهد بوتسدام لبحوث التأثيرات المناخية، يوم الجمعة من أجل الإضراب المناخي المستقبلي في بوتسدام، في ألمانيا في نفس اليوم. أعلن رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، في 21 فبراير من عام 2019، عن نيته إنفاق مئات مليارات اليوروهات على التخفيف من آثار تغير المناخ، والتي تصل إلى ربع ميزانية الاتحاد الأوروبي. أعلن ذلك في خطاب ألقاه بجوار غريتا تونبرج، بل وأثنت وسائل الإعلام على حركة الإضراب المدرسي بإثارتها الإعلان.[38][39]

وقع 700 باحث ناطق بالألمانية في 5 مارس من عام 2019 بيانًا لدعم الإضرابات المدرسية في ذلك البلد. دُعي باحثون آخرون لدعم البيان وصودق عليه من قبل أكثر من 26800 عالمًا من ألمانيا والنمسا وسويسرا بشكل رئيسي.[40][41][42]

التقى ممثلو الحركة من جميع أنحاء أوروبا في 9 مايو من عام 2019، خلال قمة الاتحاد الأوروبي في سيبيو، مع العديد من القادة الوطنيين للدول الأوروبية وسلموا لهم رسالةً مفتوحة، وقع عليها أكثر من 16000 محتجًا أوروبيًا على المناخ، بالإضافة إلى المتعاطفين معهم.[43][44][45]

إضراب المناخ العالمي الثاني في 24 مايو 2019[عدل]

بدأت الموجة الثانية من الإضرابات المناخية العالمية بإجراءات في نيوزيلندا وأستراليا في 24 مايو 2019، وقد شملت مئات الآلاف من طلاب المدارس حول العالم في أكثر من 1600 مدينةً في 125 دولة على الأقل. قالت تونبرج، أحد المنظمين، إن الإضراب وقع في اليوم الثاني من انتخابات البرلمان الأوروبي التي استمرت أربعة أيام في عام 2019 من أجل التأثير عليه. تظهر الاستطلاعات التي أجريت في ذلك الوقت، أن تغير المناخ كان قضية مهمة للناخبين في الانتخابات - وأهم قضية بالنسبة للناخبين الألمان.[46][47][48]

مؤتمر دولي في لوزان 5-9 أغسطس عام 2019[عدل]

استضافت جامعة لوزان 450 شابًا أوروبيًا من حركة الإضراب المناخي لمؤتمر «ابتسم للمستقبل» («الاجتماع الصيفي في لوزان في أوروبا») في الفترة الممتدة من 5 وحتى 9 أغسطس من عام 2019. انتهى المؤتمر في 9 أغسطس من عام 2019 بمظاهرة، ونشر «بيان لوزان للمناخ»، الذي وضح القيم والأهداف والتدابير التي اقترحها المشاركون في الحركات في لوزان.[49][50][51]

الأسبوع العالمي للعمل المناخي يومي 20 و 27 سبتمبر عام 2019[عدل]

تألف الأسبوع العالمي للمستقبل، الذي دافعت عنه الحركة الشعبية «إيرث سترايك»، من سلسلة من الإضرابات والأحداث الحاصلة في الفترة منذ 20 وحتى 27 سبتمبر من عام 2019، وركز في المقام الأول على يومي الجمعة الواقعين في 20 و 27 سبتمبر. أُجري توقيت الاحتجاجات حول قمة الأمم المتحدة للعمل المناخي في 23 سبتمبر، وخُطط للاحتجاجات في 4500 موقعًا في 150 دولة.[52][53][54]

أفاد منظمو احتجاجات 20 سبتمبر أن أكثر من 4 ملايين شخصًا شاركوا في الإضرابات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 1.4 مليون مشاركًا في ألمانيا و 300000 محتجًا في أستراليا. شهدت الاحتجاجات الواقعة في 27 سبتمبر إقبالًا تجاوز مليوني شخصًا حول العالم، بما في ذلك مليون شخصًا في إيطاليا ومئات الآلاف في كندا.[55][56][57]

إضراب المناخ العالمي الرابع في 29 نوفمبر 2019[عدل]

جرت مظاهرات في 2400 مدينةً في 157 دولة في 29 نوفمبر 2019، قبل ثلاثة أيام من بدء مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (سي أو بيه 25) في مدريد، وذلك احتجاجًا على تقاعس الحكومة عن التصرف في أزمة المناخ. قدر المنظمون عدد المشاركين بـمليوني مشاركًا، بينهم حوالي 630000 شخصًا في ألمانيا.[58][59][60][61]

المراجع[عدل]

  1. ^ Crouch، David (1 September 2018). "The Swedish 15-year-old who's cutting class to fight the climate crisis". الغارديان. London, United Kingdom. مؤرشف من الأصل في 6 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 01 سبتمبر 2018. 
  2. ^ Weyler، Rex (4 January 2019). "The youth have seen enough". منظمة السلام الأخضر. مؤرشف من الأصل في 21 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2019. 
  3. ^ Carrington، Damian (19 March 2019). "School climate strikes: 1.4 million people took part, say campaigners". مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 19 مارس 2019. 
  4. ^ Glenza، Jessica؛ Evans، Alan؛ Ellis-Petersen، Hannah؛ Zhou، Naaman (15 March 2019). "Climate strikes held around the world – as it happened". الغارديان. ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 16 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  5. ^ "Students walk out in global climate strike". بي بي سي. 24 May 2019. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2019. 
  6. ^ Barclay، Eliza (15 March 2019). "Photos: kids in 123 countries went on strike to protect the climate". مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 16 مارس 2019. 
  7. ^ "'We're one, we're back': Pupils renew world climate action strike". 24 May 2019. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2019. 
  8. ^ Gerretsen، Isabelle (24 May 2019). "Global Climate Strike: Record number of students walk out". CNN. مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2019. 
  9. ^ Haynes، Suyin (24 May 2019). "Students From 1,600 Cities Just Walked Out of School to Protest Climate Change. It Could Be Greta Thunberg's Biggest Strike Yet". مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2019. 
  10. ^ Largest climate strike:
  11. ^ Taylor، Matthew؛ Watts، Jonathan؛ Bartlett، John (27 September 2019). "Climate crisis: 6 million people join latest wave of global protests". مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2019. 
  12. ^ "Fridays for future, al via i cortei in 180 città italiane: "Siamo più di un milione"". 27 September 2019. مؤرشف من الأصل في 21 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2019. 
  13. ^ Murphy، Jessica (27 September 2019). "Hundreds of thousands join Canada climate strikes". بي بي سي. مؤرشف من الأصل في 17 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2019. 
  14. ^ "Climate warriors march behind little green book" en (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. 
  15. ^ "Climate Camp disbanded" en-GB (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 مارس 2020. 
  16. ^ "Climate Strike 2015: Students Skip School demanding Climate Actions". يوتيوب. 1 March 2016. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2019. 
  17. ^ "Climate Strike". climatestrike.net. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 مارس 2019. 
  18. ^ John، Tara (13 February 2019). "How teenage girls defied skeptics to build a new climate movement". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 فبراير 2019. 
  19. ^ "'Our leaders are like children,' school strike founder tells climate summit". الغارديان. 4 December 2018. مؤرشف من الأصل في 14 نوفمبر 2019. 
  20. ^ "The Fifteen-Year-Old Climate Activist Who Is Demanding a New Kind of Politics". النيويوركر. 2 October 2018. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2020. 
  21. ^ "The Guardian view on teenage activists: protesters not puppets – Editorial". الغارديان. 7 February 2019. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2019. 
  22. ^ "Teen activist on climate change: If we don't do anything right now, we're screwed". سي إن إن. 23 December 2018. مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2019. 
  23. ^ Tara Law. "Climate Activist Greta Thunberg Arrives in New York After Sailing Across the Atlantic". TIME. (28 August 2019). نسخة محفوظة 2 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Wilkinson، Bard (30 November 2018). "Australian school children defy prime minister with climate strike". سي إن إن. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2019. 
  25. ^ "Klimatmanifestation över hela landet: "Ödesfråga"". Expressen (باللغة السويدية). 30 November 2018. مؤرشف من الأصل في 31 أغسطس 2019. 
  26. ^ Gueissaz، Rouven (22 December 2018). "La "grève du climat" rassemble des centaines d'étudiants alémaniques" (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 10 أكتوبر 2019. ["Climate strike" brings together hundreds of German-speaking students] 
  27. ^ "More than 1,000 Swiss pupils strike over climate". 21 December 2018. مؤرشف من الأصل في 20 فبراير 2020. 
  28. ^ Larsen، Karin (7 December 2018). "Metro Vancouver students cut class to demand action on climate change". مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. 
  29. ^ "FridaysforFuture Vienna". مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 ديسمبر 2018. 
  30. ^ "The grown-ups have failed miserably on climate change". ذي إندبندنت. 14 February 2019. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. 
  31. ^ Conley، Julia (17 January 2010). ""I'm Sure Dinosaurs Thought They Had Time, Too": Over 12,000 Students Strike in Brussels Demanding Bold Climate Action". مؤرشف من الأصل في 21 مارس 2020. 
  32. ^ "Ragna, Linus, Ronja und Florian: Sie schwänzen den Unterricht, um die Welt zu retten". شتيرن (باللغة الألمانية). 30 January 2019. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2019. 
  33. ^ Grünjes، Carlotta (2019). "Make the World Greta Again". تُرجم بواسطة Teuma، Nora. New Federalist. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2019. 
  34. ^ Boffey، Daniel (5 February 2019). "Belgian minister resigns over school-strike conspiracy claims". الغارديان. London, United Kingdom. ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2019. 
  35. ^ Taylor، Matthew (8 February 2019). "UK pupils to join global strike over climate change crisis". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 فبراير 2019. 
  36. ^ "School climate strike children's brave stand has our support". الغارديان. 13 February 2019. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2019. 
  37. ^ Taylor، Matthew (13 February 2019). "Academics back UK schools' climate change strikes". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 فبراير 2019. 
  38. ^ Rahmstorf، Stefan (15 February 2019). "#FridaysForFuture — Schüler kämpfen für Klimaschutz" (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 19 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 فبراير 2019. Ich war von den Potsdamer Schülern eingeladen worden, auf der heutigen Demonstration vor dem Landtag ein paar Worte zu sagen. Diese Einladung habe ich gerne angenommen. [I had been invited by the Potsdam school pupils to say a few words at the demonstration today in front of the [Brandenburg] state parliament. I gladly accepted this invitation.] 
  39. ^ "Swedish student leader wins EU pledge to spend billions on climate". 21 February 2019. مؤرشف من الأصل في 3 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 11 مارس 2019. 
  40. ^ Maier، Jutta (5 March 2019). "700 Wissenschaftler und Prominente unterstützen Klimastreik". Der Tagesspiegel. Berlin, Germany. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2019. [Solidarity with student demonstrations: hundreds of researchers believe the protests are justified. In a petition they call for a quick change in climate policy.] 
  41. ^ "Unterschriften". Scientists for Future. مؤرشف من الأصل في 24 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2019. 
  42. ^ "Team". Scientists for Future. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2019. 
  43. ^ "Anuna ontmoet in Roemenië Macron en Michel: "Europees continent moet tegen 2050 klimaatneutraal worden"" (باللغة الهولندية). 9 May 2019. مؤرشف من الأصل في 2 يناير 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2019. 
  44. ^ "Offener Brief von Greta und 16.000 Schülern: "Liebe EU-Staatchefs, wir fühlen uns verraten!"" (باللغة الألمانية). 9 May 2019. مؤرشف من الأصل في 23 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2019. 
  45. ^ D'Amico، Fortunato (9 May 2019). "Clima, non solo Greta: un'altra attivista tedesca incontra 9 capi di governo e li esorta ad agire" (باللغة الإيطالية). مؤرشف من الأصل في 14 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2019. 
  46. ^ "'We're one, we're back': Pupils renew world climate action strike". 24 May 2019. مؤرشف من الأصل في 4 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2019. 
  47. ^ "Students walk out in global climate strike". BBC. 24 May 2019. مؤرشف من الأصل في 14 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 24 مايو 2019. 
  48. ^ Global coordination group of the youth-led climate strike (1 March 2019). "Climate crisis and a betrayed generation". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 مارس 2019. 
  49. ^ Official website of the "SMILE for Future" meeting (page visited on 9 August 2019). نسخة محفوظة 29 فبراير 2020 على موقع واي باك مشين.
  50. ^ "'SMILE for Future': Lausanne environment activists call for action on global warming" (باللغة الإنجليزية). 9 August 2019. مؤرشف من الأصل في 29 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 أغسطس 2019. 
  51. ^ "Lausanne Climate Declaration", SMILE for Future, 9 August 2019 (page visited on 2019-08-09). نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  52. ^ Milman، Oliver (20 September 2019). "US to stage its largest ever climate strike: 'Somebody must sound the alarm'". مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2019. 
  53. ^ Tollefson، Jeff (18 September 2019). "The hard truths of climate change — by the numbers". مؤرشف من الأصل في 19 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 سبتمبر 2019. 
  54. ^ Feller، Madison (17 September 2019). "The World Is Burning, and Teens Are Fighting: What to Know About the Global Climate Strike". Elle (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 سبتمبر 2019. 
  55. ^ "'It's our future': Climate strike draws 'hundreds of thousands' to rallies across Australia demanding action". ABC News (باللغة الإنجليزية). 20 September 2019. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2019. 
  56. ^ "Rekordzahlen bei Klimademos: In Deutschland demonstrieren 1,4 Millionen Menschen". www.zdf.de (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 سبتمبر 2019. 
  57. ^ Barclay، Eliza؛ Resnick، Brian. "How big was the global climate strike? 4 million people, activists estimate.". مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2020. 
  58. ^ "Hunderttausende demonstrieren für das Klima" (باللغة الألمانية). 29 November 2019. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2019. 
  59. ^ Carlisle، Madeleine (29 November 2019). "Millions Around The World Strike on Black Friday for Action on Climate Change". Times. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 ديسمبر 2019. 
  60. ^ Taylor، Matthew؛ Pidd، Helen؛ Murray، Jessica (29 November 2019). "Hundreds of thousands of students join global climate strikes" (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 24 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2019. 
  61. ^ "Climate change protests: Marches worldwide ahead of UN talks" (باللغة الإنجليزية). 29 November 2019. مؤرشف من الأصل في 25 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2019.