إقليم أسيوط

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خريطة أقاليم مصر الاقتصادية:
  إقليم وسط الصعيد.

إقليم أسيوط أو إقليم وسط الصعيد هو أحد أقاليم مصر السبعة ، ويضم الإقليم بجانب محافظة أسيوط محافظة الوادي الجديد وهو أكبر أقاليم مصر مساحة حيث تبلغ ٤٠٢٤٣١ كم2 (حوالي ٩٥,٧٨ مليون فدان) تمثل نحو ٣٩,٩ % من جملة مساحة الجمهورية ، كما يقطن بالإقليم نحو ٣,٥ مليون نسمة بنسبة ٤,٩٦ % من جملة سكان الجمهورية عام ٢٠٠٥ (ونحو 4,470,631 نسمة حسب تعداد 2015). [1]

الملامح الطبيعية والإدارية[عدل]

يشغل إقليم أسيوط المنطقة الجنوبية الغربية من الجمهورية ؛ حيث يقع في الجنوب من أقاليم القاهرة وأسيوط وشمال الصعيد ، كما يقع غرب إقليم جنوب الصعيد والبحر الأحمر ، وإلى الشمال من الحدود المصرية السودانية. وينحصر الإقليم بين دائرتي عرض 00َ 22 ْ(الحدود الجنوبية للجمهورية) و04َ 72ْ شمالًا ، وبين خطي طول 00َ 25 ْ(الحدود الغربية للجمهورية) و03َ 32 ْشرقًا.
وأهم ما يميز الإقليم جغرافيًّا هو التنوع بين خصائص الموقع المنتمية لبيئة وادي النيل بمحافظة أسيوط ، وخصائص الصحراء والمنخفضات حيث منخفض الخارجة ومنخفض الداخلة بمحافظة الوادي الجديد ، التي تتسم بشدة الجفاف وندرة خطوط التصريف المائي وسيادة نمط التصريف الداخلي المركزي خصوصًا عند المنخفضات. كما يتميز بقلة الموارد المائية السطحية بوجه عام وبانتشار التراكمات الرملية في صورها المختلفة من كثبان رملية (غرود) وكثبان هلالية (برخانات) وفرشات رملية (بحر الرمال).[2]

المناخ[عدل]

ويتسم المناخ في الإقليم بارتفاع درجات الحرارة خلال شهور الصيف إلى حدودها القصوى ، وفي الشتاء يتميز بانخفاض درجة حرارته حيث يبلغ متوسطها بالإقليم ككل في هذا الفصل نحو 13. وتسود الرياح الشمالية معظم أنحاء الإقليم. ويتميز بالجفاف النسبي ، ويتراوح معدل تساقط الامطار ما بين ٠,٠١ مم/سنة إلى ١٦,٢ مم/سنة.[3]

الهيكل الإداري[عدل]

يتكون الهيكل الإداري لإقليم أسيوط من محافظتين هما: (أسيوط ، الوادي الجديد) ، بإجمالي عدد مراكز ١٤ مركزًا تضم ١٦ مدينة و٤٢٠ قرية ( ٧٤ قرى رئيسية ، ٣٤٦ قرية تابعة).[4]

المحافظة المساحة الكلية % المراكز المدن[*] القرى[**] تابعة
كم2 فدان
أسيوط ٢٥٩٢٦ ٦١٧٠٣٨٨ ٦,٤٤ % ١١ ١٢ ٥٦ ٢٣٥
الوادي الجديد ٣٧٦٥٠٥ ٨٩٦٠٨١٩٠ ٩٣,٥٦ % ٣ ٤ ١٨ ١١١
الإجمالي ٤٠٢٤٣١ 95778578 ١٠٠ % ١٤ ١٦ ٧٤ ٣٤٦
  • ^ المدن الجديدة ضمن مدن الإقليم.
  • ^ وحدات محلية.

الملامح السكانية والعمرانية[عدل]

الملامح السكانية[عدل]

تتضمن الملامح السكانية للإقليم دراسة كل من حجم السكان ، والزيادة السكانية ، والتوزيع النسبي لسكان محافظات الإقليم ، والتركيب الحضري/ الريفي ، والهجرة.
بلغ إجمالي حجم سكان إقليم أسيوط نحو ٢,٨ مليون نسمة وفقًا لتعداد ١٩٩٦ ، ويقدر في عام ٢٠٠٥ بنحو ٣,٥ مليون نسمة ، محتلًّا بذلك المرتبة الخامسة بين أقاليم الجمهورية ، وبنسبة تبلغ ٥,٠ % من إجمالي سكان الجمهورية. ومن المتوقع أن يصل حجم الزيادة السكانية بالإقليم إلى ٧٨٤ ألف نسمة في الفترة ٢٠٠٥–٢٠٢٢ ليبلغ تعداد الإقليم ٤,٣ مليون نسمة عام ٢٠٢٢ ، وتمثل هذه الزيادة نحو ٣,٥ % من الزيادة الكلية المتوقعة لسكان الجمهورية ، خلال نفس الفترة.
ويعكس التوزيع النسبي لسكان محافظتي الإقليم تباينًا في تركز السكان على عكس مساحة المحافظتين حيث يشكل سكان محافظة أسيوط حوالي ٩٥,٣ % من الحجم السكاني للإقليم ، بينما تضم محافظة الوادي الجديد حوالي ٤,٧ % فقط.[5]

  • تقديرات الحجم والتوزيع النسبي لسكان محافظات إقليم أسيوط لعام ٢٠٠٥:
المحافظة عدد السكان التوزيع النسبي
أسيوط ٣٣٦٢ ٩٥,٣ %
الوادي الجديد ١٧٣ ٤,٧ %
الإجمالي ٣٥٣٥ ١٠٠ %

ويعكس التركيب الحضري/الريفي لسكان محافظات الإقليم صفته الريفية حيث لا يشكل سكان الحضر إلا نحو ٢٨,١ فقط من إجمالي سكان الإقليم عام ٢٠٠٣ ، ونسبة الريف ٧١,٩ % من جملة السكان.

المحافظة عدد السكان إجمالي السكان
حضر ريف
أسيوط ٩٢٢,١ ٢٤٣٩,٩ ٣٣٦٢
الوادي الجديد ٨٧,٣٨ ٨٥,٦٢ ١٧٣
الإجمالي 1009.5 2525.5 3535

وتسهم الهجرة في النمو السكاني للإقليم بالسالب ، وبصفة عامة تتجه معظم الحركة المهاجرة إلى محافظات إقليم القاهرة الكبرى ومحافظة أسيوط ، ويلعب عامل المسافة دورًا هامًا في توجيه حركة الهجرة.

الملامح العمرانية[عدل]

تمثل الملامح العمرانية محورًا هامًّا في دراسات الإقليم حيث أنها تربط بين الملامح الطبيعية والإدارية (البعد المكاني) والملامح السكانية ، وتشتمل الملامح العمرانية على توزيع استخدامات الأراضي ، الكثافات السكانية العمرانية ، والفئات الحجمية لتجمعات إقليم أسيوط.
وبتحليل استخدامات الأراضي لإقليم أسيوط يتضح أن مساحات الأراضي الزراعية داخل الزمام تشغل المسطح الأكبر من الأراضي بالإقليم حيث تشغل مساحة ١٦٨٤ كم2 بنسبة ٦٢,٨٦ % من إجمالي المساحة المأهولة بالإقليم ، تليها مساحة الأراضي البور ٧١٦,٣ كم2 بنسبة ٢٦,٧٤ % من إجمالي المساحة المأهولة بالإقليم. ومن الملاحظ أن محافظة الوادي الجديد ترتفع بها مساحة الأراضي البور ٦٨٨,٣ كم2 بنسبة ٦١,٧ % من المساحة المأهولة بالمحافظة ، أما عن محافظة أسيوط فتشغل الأراضي الزراعية داخل الزمام المسطح الأكبر من المحافظة حيث تشغل ١٣١٤ كم2 بنسبة ٨٤ % من إجمالي المساحة المأهولة بالمحافظة.[6]

مراجع[عدل]

  1. ^ الإطار الإقليمي لتنمية محافظات إقليم أسيوط.
  2. ^ المرجع السابق.
  3. ^ المرجع السابق.
  4. ^ المرجع السابق.
  5. ^ المرجع السابق.
  6. ^ المرجع السابق.