إقليم الدلتا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خريطة أقاليم مصر الاقتصادية:
  إقليم الدلتا.

إقليم الدلتا هو الإقليم الرابع من أقاليم مصر السبعة ، ويضم كل من محافظات الغربية والدقهلية ودمياط وكفر الشيخ والمنوفية بمساحة إجمالية ١٢٣٥٧,٤ كم2 (٢,٩٤ مليون فدان) تمثل نحو ١,٢٢ % من جملة مساحة الجمهورية. كما يقطن بالإقليم نحو ١٥,٨ مليون نسمة يمثلون نسبة ٢٢,٦ % من جملة سكان الجمهورية وفقًا لتقديرات ٢٠٠٥ (ونحو 19,145,755 نسمة حسب تعداد 2015).[1]

الملامح الطبيعية والإدارية[عدل]

يشغل إقليم الدلتا المنطقة الوسطى من شمال الجمهورية ، حيث يمتد من ساحل البحر المتوسط شمالًا بواجهة بحرية تصل إلي مائتين كيلومتر إلى حدود إقليم القاهرة جنوبًا ، كما يحده شرقًا إقليم قناة السويس والصحراء الشرقية ، ويمتد غربًا حتى إقليم الإسكندرية والصحراء الغربية.
تتميز منطقة الدلتا بالسطح المستوي ، بميل متوسط 1/ ١٠٠٠٠ ، غير أن درجة الانحدار ليست واحدة في كل أرجاء الدلتا ؛ إذ أن السطح أكثر استواءً في الجنوب عن الشمال ، كما أن الانحدار فيها من الشرق للغرب ، لذا كان مستوى فرع دمياط أعلى من منسوب فرع رشيد بحوالي مترين. وأراضي الإقليم - وإن كانت أراضي زراعية بوجه عام - إلا أن الجزء الشمالي تظهر به المستنقعات والبحيرات والكثبان الرملية ، وتتعرض السواحل الشمالية للدلتا للنحر أو الترسيب أو تآكل الشواطئ. وينحصر الإقليم بين خطي طول 22َ 3٠ ْ و05َ 31 ، وبين دائرتي عرض 01َ 30 ْو 03َ 31 ْ.[2]

المناخ[عدل]

يتسم المناخ في الإقليم بالتجانس إلى حد كبير ، وإن كانت لظروف الموقع وإطلالة الإقليم على البحر المتوسط في الشمال أثر واضح على وجود بعض الاختلافات في عناصر المناخ ؛ فالنطاق الساحلي الشمالي أكثر دفئًا في فصل الشتاء بالمقارنة بالمناطق الواقعة في جنوبه ، كما أنه أقل حرارة وأكثر رطوبة في فصل الصيف عن باقي الدلتا ، وترتفع سرعة الرياح في النطاق الساحلي وتقل كلما اتجهنا جنوبًا داخل الدلتا. كما يتزايد التساقط المطري مع التحرك شمالًا ، ويتراوح ما بين ٢٥ مم/سنة في أقصى جنوب الإقليم إلى ٢٥٠ مم/سنة في أقصى الشمال الغربي.[2]

الهيكل الإداري[عدل]

يتكون الهيكل الإداري لإقليم الدلتا من خمس محافظات هي: (الدقهلية ، دمياط ، كفر الشيخ ، المنوفية ، الغربية) ، بإجمالي عدد مراكز ٤٨ مركزًا تضم ٥٨ مدينة و ١٤٠٤ قرية (٣٣٩ قرية رئيسية ، ١٠٦٥ قرية تابعة).[3]

المحافظة المساحة الكلية % المراكز المدن القرى تابعة
كم2 فدان
الدقهلية ٣٥٣٨,٢٣ ٨٤٢٠٩١,٦ ٢٨,٦ ١٥ ١٨ ١١٤ ٤٧٥
دمياط ٩١٠,٢٦ ٢١٦٦٥١,٤ ٤ ٧,٤ ١١ [[#cnote_
  • |[*]]]|| ٤٣ || ٨٠
كفر الشيخ ٣٤٦٦,٧ ٨٢٥٠٧٤,٦ ٢٨,١ ١٠ ١٠ ٤٤ ٢٠٦
المنوفية ٢٤٩٩,٠ ٥٩٤٧٦٢ ٢٠,٢ ٩ ١٠ [[#cnote_
    • |[**]]]|| ٦٩ || ٣١٣
الغربية ١٩٤٣,٣ ٤٦٢٤٩٨ ١٥,٧ ٨ ٨ ٥٣ ٣١٧
الإجمالي ١٢٣٥٧,٤ ٢٩٤١٠٧٧,٦ ١٠٠ % ٤٦ ٥٧ ٣٢٣ ١٣٩١
  • ^ مدينة دمياط الجديدة ضمن مدن محافظة دمياط.
  • ^ مدينة السادات ضمن مدن محافظة المنوفية.

الملامح السكانية والعمرانية[عدل]

الملامح السكانية[عدل]

تتضمن الملامح السكانية دراسة كل من الحجم والزيادة السكانية ، والتوزيع النسبي للسكان ، والتركيب الحضري/الريفي ، والهجرة بمحافظات الإقليم. وبلغ إجمالي حجم سكان إقليم الدلتا نحو ١٣,٥ مليون نسمة وفقًا لتعداد ١٩٩٦ ، ويقدر في عام ٢٠٠٥ بنحو ١٥,٨ مليون نسمة تقريبًا ، محتلًا بذلك المرتبة الثانية بين أقاليم الجمهورية ، وبنسبة تبلغ ٢٢,٦ % من إجمالي سكان الجمهورية.
ومن المتوقع أن يصل حجم الزيادة السكانية بالإقليم إلى نحو ٤,٨ مليون نسمة في الفترة ٢٠٠٥–٢٠٢٢ ليبلغ تعداد الإقليم نحو ٢٠,٦ مليون نسمة عام ٢٠٢٢ ، وتمثل هذه الزيادة نحو ٢٢ % من الزيادة الكلية المتوقعة لسكان الجمهورية خلال نفس الفترة.[2]
أما عن التوزيع النسبي للسكان بمحافظات الإقليم أن حوالي ٥٥,٨ % من الحجم السكاني عام ٢٠٠٥ يتركز في محافظتي الغربية والدقهلية ، في حين تأتي محافظة دمياط في المرتبة الأخيرة بنسبة ٧% من جملة عدد السكان.[2]

  • تقديرات الحجم والتوزيع النسبي لسكان محافظات إقليم الدلتا لعام ٢٠٠٥:
المحافظة عدد السكان التوزيع النسبي
الدقهلية ٤٩٢٩ ٣١,١ %
دمياط ١٠٩٥ ٧ %
كفر الشيخ ٢٦٢٥ ١٦,٦ %
المنوفية ٣٢٥٤ ٢٠,٦ %
الغربية ٣٩٠١ ٢٤,٧ %
الإجمالي ١٥٨٠٤ ١٠٠ %

وعن التركيب الحضري/الريفي لسكان محافظات الإقليم تبرز الصفة الريفية للإقليم حيث لا يشكل سكان الحضر إلا نحو ٢٧ % فقط من إجمالي سكان الإقليم عام ٢٠٠٥ ، بينما تبلغ نسبة سكان الريف ٧٣ % من جملة سكان الإقليم لنفس العام.[4]

المحافظة عدد السكان إجمالي السكان
حضر ريف
الدقهلية ١٤٠٣,٨١ ٣٥٢٥,١٩ ٤٩٢٩
دمياط ٣٢٧,٥٨ ٧٦٧,٤٩ ١٠٩٥
كفر الشيخ ٦٠١,٨٠ ٢٠٢٣,٢٠ ٢٦٢٥
المنوفية ٦٧٥,٢٢ ٢٥٧٨,٧٨ ٣٢٥٤
الغربية ١٢١٢,٤٦ ٢٦٨٨,٥٤ ٣٩٠١
الإجمالي ٤٢٢٠,٨٧ ١١٥٨٣,٢ ١٥٨٠٤

تسهم الهجرة في النمو السكاني لمحافظات إقليم الدلتا بالسالب ، وتتصدر محافظة المنوفية بقية المحافظات في إرسال المهاجرين إلى خارجها. وبصفة عامة ، تتجه معظم الحركة المهاجرة إلى محافظات إقليم القاهرة الكبرى ومحافظة الإسكندرية ، نتيجة لقرب المسافة بينهما.

الملامح العمرانية[عدل]

تمثل الملامح العمرانية محورًا هامًّا في دراسات الإقليم حيث أنها تربط بين الملامح الطبيعية والإدارية (البعد المكاني) والملامح السكانية ، وتشتمل الملامح العمرانية توزيع استخدامات الأراضي بمحافظات إقليم الدلتا ، الكثافات السكانية العمرانية ، والفئات الحجمية بمدن إقليم الدلتا.
تبلغ المساحة المأهولة للإقليم ١٢٠٥٣ كم2 بنسبة ٩٧,٥ % من إجمالي مساحته. وبتحليل استخدامات الأراضي بمحافظات إقليم الدلتا ، يتضح أن الاستعمالات الزراعية تشغل المسطح الأكبر من استخدامات الأراضي بمساحة تبلغ ٢,٢ مليون فدان أي ٩٢٥٠,٣ كم2 بنسبة ٧٤,٨ % من إجمالي مساحة الإقليم وبنسبة ٣١ % من إجمالي مساحة الأراضي الزراعية بالوجهين البحري والقبلي ، وتليها الاستعمالات العمرانية بنسبة ١٠,٨ % ثم الأراضي البور بنسبة ٦,٢ % من إجمالي مساحة الإقليم.
ومن خلال العرض السابق ، يلاحظ أن إقليم الدلتا لا يزال محتفظًا بميزته النسبية ، حيث أنه يعتبر الإقليم الزراعي الأوحد في جمهورية مصر العربية حتى الآن ، وذلك على الرغم من التزايد المطرد في معدلات التآكل السنوي للأراضي الزراعية نظرًا لارتفاع معدلات الزيادة السكانية.[2]

مراجع[عدل]

  1. ^ استراتيجية التنمية لمحافظات الجمهورية – إقليم الدلتا ، ص 46.
  2. ^ أ ب ت ث ج المرجع السابق.
  3. ^ المرجع السابق ، ص 47.
  4. ^ المرجع السابق ، ص 48.