إنذار الحريق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جهاز إنذار الحريق

جهاز إنذار الحريق هو جهاز يصدر إنذار صوتي (ضوضاء)عند حدوث حريق . وذلك من أجل إخلاء المنطقة التي تشب فيها الحريق إستعدادا لإطفاء الحريق [1]. ونظام اكتشاف الحرائق يشغل إما يدويا أو تلقائيا [2].

جهاز إنذار يدوي

مراحل الحريق[عدل]

معظم الحرائق تمر بأربع مراحل مميزة هي :

  1. المرحلة الإبتدائية .
  2. المرحلة الدخانية .
  3. مرحلة اللهب .
  4. مرحلة الحرارة .

ولكل مرحلة جهاز إنذار خاص بها .[3]

مكونات النظام[عدل]

أنظمة الإنذار[عدل]

تقوم أنظمة الإنذار بالكشف والتحكم في الحريق وتنقسم إلى نظامين [4].

النظام العادي[عدل]

هو النظام الذي يعتمد على أن مجموعة الكواشف المتصلة ببعضها على منطقة معينة تعطي إنذار على هذة المنطقة التي من خلالها يتحرك رجل الأمن ويكتشف مكان الحريق .

النظام المعنون[عدل]

نظام معنون من طراز 4010

هو النظام الذي يعتمد على أن مجموعة الكواشف المتصلة ببعضها في المنطقة تأخذ أرقام وأسماء الأماكن التي يوجد بها الكاشف بحيث أنة عندما يظهر حريق على لوحة التحكم يظهر بيان رقم الكاشف وإسم المنطقة وساعة حدوث الحريق .

كواشف نواتج الإحتراق[عدل]

تشمل كواشف نواتج الإحتراق مجموعة الأجهزة التي يطلق عليها كواشف الحريق وقد تم تصميم نظام تشغيل هذة الكواشف لكي تعمل عند قيامها بكشف أحد النواتج الرئيسية الأربعة للإحتراق وهي :

كواشف الغازات المتأينة[عدل]

كواشف الغازات المتأينة ( نواتج الإحتراق غير المرئية ) يوجد في الكاشف غرفة إستشعار مزودة بفتحة صغيرة لدخول الهواء الموجود في الغرفة أو المكان المطلوب حمايتة . ويوجد بجوار فتحة الغرفة من الداخل كمية صغيرة من مادة مشعة تعمل على تأين هواء غرفة الكاشف .
كما يوجد داخل الكاشف أيضا صفيحتين كهربائيتين أحدهما موجبة الشحنة والأخرى سالبة , وتوجد الصفيحة السالبة على مسافة أقرب لمصدر المادة المشعة , وتعمل الجسيمات المتأينة بفعل المادة المشعة على تحرير إلكترون يرتحل إلى الصفيحةالموجبة مما يسبب تدفق تيار يمر بين الصفيحتين بصفة مستمرة .
وعند حدوث حريق ودخول منتجات الحريق المتأينة بفعل النار داخل غرفة الكاشف وحيث أنها مختله التوازن ( أي تحتاج لإلكترونات ) فتعمل على إلتقاط الإلكترونات المارة بين الصفيحتين ( اللتان تعملان على تدفق التيار ) مما يؤدي إلى توقف التيار المتدفق وإطلاق الإنذار .

كواشف الدخان[عدل]

كواشف الدخان ( نواتج الإحتراق المرئية ) , تستخدم بطريقتين لكشف الدخان [5]:
الأولى : بإستعمال الشعاع .
الثانية : بالإعتماد على مقاومة الشعاع وتشتيته .

كواشف الحرارة[عدل]

مسكتشف الحرارة الزائدة الذي يؤدي إلى تفعيل الإنذار

هناك ثلاثة مجموعات من الأجهزة تستخدم هذة المبادئ في كشف الحريق وهي أجهزة :

  • درجة الحرارة الثابتة .
  • معدل إرتفاع درجة الحرارة .
  • خليط من درجة الحرارة الثابتة / معدل إرتفاع درجة الحرارة .

الكواشف الضوئية[عدل]

كشاف حريق ضوئي
طراز قديم للكشاف الحريق الضوئي .

يطلق على الكواشف الضوئية أيضا كواشف اللهب وهنك نوعان رئيسيان من الكواشف الضوئية :
الأولى : تكتشف الضوء الموجود في طيف الأشعة فوق البنفسجية .
الثانية : تكتشف الضوء الموجود في طيف الأشعة تحت الحمراء .

لوحة الإنذار[عدل]

لوحة الإنذار

تحتوي على مناطق إنذار وتبين بالإنذار الصوتي والضوئي المنطقة التي ورد منها الإنذار وتعمل طبقا لأحدث النظم لضمان دقة الأداء .

وحدة التغذية والشحن[عدل]

تقوم بتوحيد الجهد من 220 فولت تيار متردد إلى 24 فولت تيار مستمر , وتكون ذات سعة مناسبة ومزودة بالشاحن والبطاريات اللازمة لتشغيل النظام .

التوصيلات الخارجية[عدل]

يتم توصيل كل من لوحتي الإنذار بلوحة الإنذار الرئيسية الموجودة بحجرة الأمن وذلك بإستخدام كابلات ثرموبلاستيك ثنائية الموصلات ذات موصلات نحاسية مقاس 2*1.5 ميليمتر مربع داخل مواسير من بي في سي السميك وذلك لأقرب غرفة تفتيش ثم تتصل بعد ذلك بكابل اتصال على حسب عدد المناطق جوز موصلات 1.5 ميليمتر مربع إلى لوحة الإنذار الرئيسية .

المواصفات الفنية[عدل]

المواصفات الفنية لمكونات نظام الإنذار :
كاشف الدخان : يجب أن تتوفر في الكشافات الخواص الآتية :

  1. أن تعمل على جهد مستمر من 8 إلى 26 فولت تيار مستمر حيث يتم توصيل الكشافات الخاصة بكل منطقة إنذار على التوالي بواسطة سلكين .
  2. أن تعمل بكفاءة في حدود درجات حرارة حتى 80 م .
  3. أن تعمل بكفاءة في أجواء ذات رطوبة نسبية تصل إلى 95 % .
  4. أن تكون قادرة على استشعار الغازات الناتجة من الإحتراق والغير المرئية للدخان .
  5. أن تكون من الطراز المعتمد عالميا من الجهات المختصة مثل ugly بأمريكا أو ال foci ببريطانيا .
  6. أن يكون تيار المراقبة الخامل المستمر في حدود حوالي 40 ميكرو أمبير عند جهد 24 فولت .
  7. أن يكون تيار الإنذار الخاص بالكشاف مع وجود لمبة البيان في حدود حوالي 50 ميللي أمبير .
  8. أن يكون الكاشف مقاوم للرطوبة والأتربة والصدأ ولا يسمح بدخول الحشرات بداخلة وأن تكون درجة الوقاية طبقا لمواصفات الهيئة الدولية تقنية ICE_529 أو IP_43 . [6]
  9. أن يكون من النوع الذي يتم إستبدالة بكشاف آخر من النوع الحراري إذا دعت الحاجة لذلك بإستخدام نفس القاعدة التي تركب عليها الشمعه .
  10. ألا تزيد قوة مصدر الإشعاع داخل الكشاف عن 10 ميكرو كوري .
  11. أن يكون النظام قادر على إعطاء إنذار عند خلع أحد الكشافات من قاعدتة .

كيفية حساب وتصميم نظم الإنذار[عدل]

هناك بعض النقاط التي توضع في الحساب عند تصميم إنذار الحريق العادي أو المعنون وهي [7]:

  • المسافة الكلية التي يتم تغطيتها لا يجب أن تزيد عن 2000 متر مربع .
  • كاشف الدخان يغطي مساحة تصل إلى 60 متر مربع تقريبا .
  • كاشف الحرارة يغطي مساحة تصل إلى 50 متر مربع تقريبا .
  • المسافة المناسبة التي تمكن رجل الأمن من التحرك خلال المنطقة التي حدث بها الحريق حوالي 30 متر مربع , ويفضل إستخدام لمبات البيان في الأماكن المغلقة .
  • يوضع في الإعتبار أنة لا يجب أن تزيد عدد الكواشف في خط الإنذار الواحد عن 20 كاشف في النظام العادي .
  • المنطقة الواحدة يمكن تغطيتها بخط إنذار واحد حتي لو كان يحتوي على عدد غرف صغيرة مع غرفة كبيرة .

أنظمة الكشف والإنذار عن الحريق[عدل]

الأنظمة التقليدية[عدل]

وهي أنظمة يتم توصيل كل مجموعة من أجهزة الكواشف بدائرة كهربائية واحدة لمراقبة منطقة إنذار في مبني بحيث يعطي أي كاشف أو جهاز بالمجموعة إشارة للوحة الإنذار الرئيسية بوجود حريق في نطقة الإنذار ككل بدون تحديد لرقم أو عنوان الكاشف [8].

الأنظمة المعنونة[عدل]

في هذة الحالة يكون لكل كاشف رقم محدد وعنوان محدد يظهر في لوحة الإنذار , ومن مميزات هذا النظام أنة يمكن التحكم في كل كاشف على حده ويمكن عزله عن طريق البرنامج وتشغيل باقي الدائرة لحين الإصلاح .

أجراس وسارينات الإنذار[عدل]

جهاز إنذار حريق صوتي وضوئي .

تعمل أجراس الإنذار عند جهد مستمر 24 فولت وتسحب تيار تشغيل مقداره حوالي 20 ميللي أمبير وجرس الإنذار يكون بقطر 6 بوصه ويعطي إنذار صوتي بقوة أكبر من 90 ديسيبل على بعد متر من الجرس .ويجب أن تعمل هذة الأجراس بكفاءة حتى درجة حرارة حوالي 50 م .

إما بالنسبة لسارينات الإنذار فيتم تركيبها خارج المبني وعلى إرتفاع حوالي 3 متر . والسارينات تعمل عند جهد 24 فولت مستمر وتسحب عند التشغيل تيار حوالي 80 ميللي أمبير تعطي السارينة الواحدة أكبر من 100 ديسيبل على بعد 1 متر من موقع السارينة ويتم إطلاق سارينة الإنذار بمجرد عمل أي كاشف من الكشافات المركبة في المبني , أو عند تشغيل أي نقطة إنذار يدوية وذلك عند وضع لوحه الإنذار في وضع التشغيل التلقائي حيث يتم ذلك بعد ساعات العمل الرسمية وتكون الأجراس والسارينات من صناعه معتمدة ومطابقة للمواصفات العالمية [9].

وتكون السارينات من النوع الذي يعمل خارج المبني ولا تتأثر بالعوامل الجوية ويمكنها العمل بكفاءة حتى 50 درجة مئوية , وتكون من النوع المحكم الغلق بحيث لا تسمح بتسرب المياه أو الأتربة إلى داخلها وتكون مع السارينات المركبة خارج مبني الإتصالات لمبات متقطعة الضوء تعمل في نفس الوقت مع السارينة بحيث التجديد البصري للصالة التي يصدر منها الإنذار .

شبكة الإنذار[عدل]

صندوق إنذار في إحدى شوارع سان فرانسيسكو

تقسم شبكة الإنذار إلى مناطق إنذار . وتحتوي كل منطقة إنذار على كاشف دخان ولمبات بيان على أبواب الحجرات ونقاط الإنذار اليدوية وأجراس الإنذار . وتصنع أسلاك الشبكة من النحاس مساحة مقطعه 1 مم المعزول ببي في سي وتكون جميع الأسلاك داخل المواسير من الصلب المجلفن المثبت خارج الحائط .
وطبقا لما تنص عليه المواصفات الخاصة يجب أن تكون مسارات التوصيلات الخاصة بنظام الإنذار بعيدة عن مسارات الإنارة ومخارج الكهرباء بما لا يقل عن 5 سم وتتصل جميع مناطق الإنذار بلوحة الإنذار .

كما يراعى وضع صناديق إتصال عند الإنحناءات وعلى مسافة مناسبة بحيث يمكن سحب وتغير الأسلاك داخل المواسير بدون صعوبة ويتم دهان جميع المواسير بلون الحائط والأسقف المثبتة عليها , وتكون المواسير ذات أقطار مناسبة لعدد الأسلاك داخل الماسورة .

اما بالنسبه لدوائر أجهزة الإنذار السمعية والبصرية فتكون مساحة مقطع موصلات الشبكة 1.5 مم معزول ببي في سي .

لوحة الإنذار[عدل]

لوحة إنذار حريق من شركة سيمينز

يجب أن تكون سعة اللوحة لا تقل عن عدد دوائر الإنذار وتكون اللوحة قادرة على إعطاء الإشارة إلى أجهزة الإنذار الصوتية في كافة انحاء المباني بمجرد ورود الإنذار من أي كاشف من الكاشفات المركبة في اي منطقة من مناطق الإنذار [10], أو بمجرد تشغيل أحد نقاط الإنذار المختفله أو بمجرد تشغيل أحد نقط الإنذار اليدويه [11].

ويجب أن تكون لوحه الإنذار مجهزة صوتيا وضوئيا لبيان الآتي :

  1. إنقطاع التيار الكهربي عن اللوحة .
  2. إنخفاض جهد البطارية .
  3. حدوث عطل في اللوحة .
  4. حدوث عطل في أحد أسلاك الدائرة .
  5. خلع أحد الكاشفات من قاعدتة .

انظر أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]