الإشراف على مضادات الميكروبات

هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الاشراف على مضادات الميكروبات هو جهد ممنهج لتعليم واقناع واصفين العلاج على مضادات الميكروبات باتباع دليل قائم على وصفة علاجية من اجل القضاء على سوء اسستخدام المضادات الحيوية وبالتالي مقاومة مضادات الميكروبات.[1]كانت AMS جهدا منظما من المتخصصين في الامراض المعدية في كل من الطب الباطني وطب الأطفال مع المنظمات النظيرة الخاصة بهم وصيادلة المستشفيات ومجتمع الصحة العامة ومظماتهم المهنية منذ اواخر التسعينيات. تم تنفيذه أول مرة في المستشفيات في الولايات المتحدة ضمن سياق حرية وصفة الاطباء العلاجية (اختيار الادوية العلاجية الموصوفة).كانت AMS التنظيم الذاتي الطوعي إلى حد كبير في شكل سياسات ومناشدات الالتزام بالانضباط الذاتي في الوصف العلاجي. في المستشفيات، قد ياخذ هذا الشكل برنامج الاشراف على مضادات الميكروبات.اعتبارا من 2019 جعلت كاليفورنيا وميسوري برامج AMS الزامية بموجب القانون.[2][3]

التعريف والاهداف[عدل]

تعريف عام 2007 الصادر من مجتمع علم الاوبئة الصحية في أمريكا (SHEA) يعرّف AMS على انها وضع استراتيجيات منسقة لتحسين استخدام الادوية المضادة للميكروبات وذلك من اجل:

من المتوقع ان يخدم انخفاض الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية الاهداف التالية:

التاريخ[عدل]

تم التعرف على اساءة استخدام مضادات الميكروبات في وقت مبكر من اربعينيات القرن الماضي، عندما لاحظ الكسندر فليمنج انخفاض فاعلية البنسلين بسبب فرط الاستعمال.[5] في عام 1966 , تم نشر أول نظام تقييم لاستخدام المضاد الحيوي في مستشفى وينيبيغ، مانيتوبا، كندا العام: تمت مراجعة السجلات الطبية خلال فترتين غير متعاقبتين لمدة أربعة أشهر (الطب، الطب النفسي، طب الجهاز البولي، طب النسائية والجراحة، جراحة العظام، جراحة الاعصاب، الاذن والانف ولحنجرة وطب العيون). تم ترميز المعلومات على البطاقات المثقوبة باستخدام 78 عموداً.[6]قدّراخرون في عام 1968 ان 50% من استخدام مضادات الميكروبات اما غير ضروري أو غير ملائم، [7] من المحتمل ان يكون هذا الشكل هو الطرف الادنى من التقدير، ويستمر الرجوع اليه اعتبارا من عام 2015 . في السبعينيات تم إنشاء أول خدمات الصيدليةالسريرية في مستشفيات أمريكا الشمالية. تم إجراء أول تقييم رسمي لاستجدام المضادات الحيوية لدى الأطفال فيما يتعلق باختيار المضادات الحيوية وجرعة وضرورة العلاج في مستشفى الاطفال في وينيبيغ. لاحظ الباحثون اخطاء في المعالجة في 30% من الطلبات الطبية و 63% من الطلبات الجراحية.[8] اغلب الاخطاء المتكررة كانت علاجات غير ضرورية في 13% من الطلبات الطبية و 45% من الطلبات الجراحية. ذكر المؤلفون «يجد الكثيرون صعوبة في قبول وجود معايير يمكن الحكم على العلاج بها».


المراجع[عدل]

  1. ^ "Industry Glossary". Animal Antibiotics. مؤرشف من الأصل في 2018-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2018-06-08.
  2. ^ "California Senate Bill No. 1311". مؤرشف من الأصل في 2020-04-21.
  3. ^ "Missouri Dept. of Health & Senior Services". مؤرشف من الأصل في 2020-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2019-09-19.
  4. ^ Dellit TH؛ وآخرون (1 يناير 2007). "Guidelines for Developing an Institutional Program to Enhance Antimicrobial Stewardship". SHEA. مؤرشف من الأصل في 2014-05-25. اطلع عليه بتاريخ 2013-11-09.
  5. ^ "Fleming, Alexander: The Penicillin Finder Assays its Future". The New York Times. 25 يونيو 1945. ص. 21.
  6. ^ Ruedy، J. (1966). "A method of determining patterns of use of antibacterial drugs". Can Med Assoc J. 95 (16): 807–12. PMC 1935763. PMID 5928520.
  7. ^ Reimann؛ D’Ambola (1968). "Cost of antimicrobial drugs in a hospital". JAMA. 205 (7): 537. doi:10.1001/jama.205.7.537. PMID 5695313.
  8. ^ Schollenberg، E.؛ Albritton WL (1980). "Antibiotic misuse in a pediatric teaching hospital". Can Med Assoc J. 122 (1): 49–52. PMC 1801611. PMID 7363195.