الإنترنت في اليمن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

بدأ استخدام الإنترنت في اليمن في عام 1996 [1] من خلال مزود خدمة الإنترنت المحلي يمن نت و المؤسسة العامة للاتصالات السلكية واللاسلكية.[2] ذكرت إحصائية أن عدد المشتركين لخدمة الإنترنت ال أي سي دي إل وصل في نهاية 2012 إلى 167 ألف و285 مشترك ، فيما بلغ عدد مستخدمي الإنترنت في نفس العام مليون و37 ألف مستخدم . وأشارت الإحصائية إلى أن عدد مقاهي الإنترنت في محافظات الجمهورية وصل حتى نهاية 2012 إلى 1004 مقهى إنترنت ، و تعرضت كابلات الألياف الضوئية ل180 عمل تخريبي خلال العام 2012 .[3]

عدد المستخدمين[عدل]

بلغ عدد مستخدمي الإنترنت إلى مليون و37 ألف مستخدم في 2012 [3] مقارنة ب 110,000 مستخدم في عام 2006.[4]

البداية[عدل]

تطورت الاتصالات السلكية واللاسلكية وقطاعات تكنولوجيا المعلومات في اليمن من عام 2000 إلى عام 2005. وبلغ قدر الاستثمارات في تطوير البنية التحتية لنظم التكنولوجيا والاتصالات خلال سنة أكثر من 80 مليار ريال، بالإضافة إلى قروض 31 مليون دولار من حكومة كوريا الجنوبية.

كان هناك طلب كبير على اتصال أسرع بالإنترنت في اليمن، والذي دفع باثنين مقدمي خدمات الإنترنت (تيليمن ومشغلي الخدمة يمن نت عن طريق وزارة الاتصالات السلكية واللاسلكية) لإدخال وصلات خط اشتراك رقمي غير متماثل ADSL و ISDN.

إنتشار الإنترنت في اليمن من بين أدنى المعدلات في المنطقة العربية، وبحلول سبتمبر 2005، بلغ عدد مشتركي الإنترنت في اليمن 0.5% وهي نسبة صغيرة جداً، ولكن وصل 2.4% بحلول نهاية سبتمبر 2005 ووفق احصائيات عام2012 فان مشتركي خدمة الانترنت في اليمن بلغ 630 الف مشترك .[5]

الحكومة الإلكترونية[عدل]

بدأ مشروع الحكومة الإلكترونية في عام 2000 لإعطاء المواطنين القدرة على الوصول إلى خدمات ويب ووضع اللمسات الأخيرة على المعاملات G2C و زاد عدد مستخدمي الإنترنت بشكل كبير. ولكن لا تزال نوعية السرعة لا أن تصل إلى المستوى المطلوب، فالاتصالات السلكية واللاسلكية للمكالمات الدولية خاصة في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية مرتفعه جداً بالمقارنة مع اليمن وبلدان أخرى.

تصفية الإنترنت[عدل]

تسطير الحكومة اليمنية على كل مقدمي خدمات الإنترنت في البلاد، وتقوم بتصفية ما يمكن وصول المواطنين إلية من محتوى الإنترنت.[6] وتظهر إختبارات الشبكة المفتوحة OpenNet أن الهدف الرئيسي كان في المواد الإباحية، و تم حظر محتويات أخرى مثل مواقع التربية الجنسية ومواقع الملابس المثيرة و مثلى الجنس و مواقع القمار و المواقع ذات الصلة بالمخدرات، و المواقع التي تمكن تصفح الإنترنت كمجهول و خوادم البروكسي التي نتحايل على تصفية المواقع، ومواقع ذات محتوى يهتم بتحويل المسلمين إلى أديان أخرى.[6]

وهناك عدد من السياسات الأخرى تم سنها من وزارة الإتصالاتو وزارة الثقافة اليمنية. وأمرت الحكومة بأزالة الحواجز التي تفصل بين مرتادي مقاهي الإنترنت التي تمنع رؤية المستخدمين لبعضهم البعض. و في الماضي، كان لمرتادي مقاهي الإنترنت أماكن خاصة لاستخدام الإنترنت تفصل بينهم وبين المستخدمين الآخرين حواجز خشبية أو ستائر قماشية، بحيث يمكن تسجيل الدخول إلى مواقع ويب دون أن ينظر إليه من أي شخص آخر.[1]

بعد سيطرة الحوثيين الكاملة على صنعاء تداولت وسائل الإعلام إشاعات تفيد بتخطيط وزارة الاتصالات لحجب مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة فيسبوك، بيد أن الوزارة أنكرت ذلك ودعت إلى تحري الدقة.[7] في مارس 2015 بدا أن موفري خدمة يمن نت يعملون على رقابة المواقع وخنق معدل تدفق البيانات المتبادل عبر موقع فيسبوك على وجه الخصوص بحيث لا يبدو للمستخدم أن الموقع محجوب.

في السادس والعشرين من مارس / آذار 2015 حجبت المؤسسة العامة للإتصالات اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون عددا كبيرا من المواقع الإخبارية اليمنية المناهضة للحوثيين[8] بعد تحذير شديد اللهجة أصدرته وزارة الإعلام [9]

المحتوى السياسي[عدل]

مع ان نظام الدولة لا يمنع المحتوى السياسي وانما يركز فقط على عدد قليل من المواقع المعادية للإسلام".[6]، إلا ان الحكومة وعلى فترات طويلة قبل واثناء ثورة الشباب اليمنية، قامت بحجب تصفح العديد من مواقع المعارضة السياسية.[بحاجة لمصدر]

في 2015-2016[عدل]

تعد هذه الفترة الأكثر حجباً لمواقع الإنترنت، حيث تصاعد مستوى الحجب منذ بداية الصراع بين الحوثيين وقوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، قامت سلطة الحوثيين في صنعاء، بحجب غالبية المواقع السياسية والإخبارية المحلية والإقليمية بسبب تغطيتها للصراع، من بينها بي بي سي العربية ودويتشه فيله وروسيا اليوم وغيرها.

وشهدت اليمن زيادة كبيرة في عدد مستخدمي تطبيق تيلغرام الذي أتاح فرصة نقل الأخبار عبر نظام القنوات دون الحاجة إلى مشاركة رقم الهاتف الشخصي. وانتقلت العديد من المواقع المحجوبة إلى هذه التطبيقات ومثيلاتها للوصول إلى المستخدمين، وأتجهت السلطات لحجب خدمتي الواتس أب والتليجرام والفيسبوك بشكل متقطع.[10]

أكثر المواقع زيارة[عدل]

طبقا لموقع أليكسا[11] فإن أكثر 10 مواقع زيارة في اليمن هي:

  1. فيسبوك
  2. جوجل
  3. يوتيوب
  4. ويندوز لايف
  5. ياهو!
  6. بلوج سبوت
  7. تويتر
  8. صحافة نت
  9. موقع يمن نت
  10. مأرب برس

انواع الخدمة[عدل]

تقدم خدمة الانترنت كالتالي

  • على هيئة اتصال دايل اب واكثر مستخدموا هذه الخدمة هم من يقطن الأرياف ولديهم خطو ط هاتفيه ثابتة
  • على هيئة دي اس ال واكثر المستخدمين. هم من يقطن المدن لان الخدمة تتوً في المدن
  • على هيئة شرائح بيانات وهي مقدمة من شركات سباافون و يمن موبايل
  • وبناء على تصريحات وزر الاتصالات وتقنية المعلومات. فان سوف يتم توفير خدمة الواي ماكس في المستقبل القريب

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب "Yemen: All Roads Lead Backwards". The Arabic Network for Human Rights Information. اطلع عليه بتاريخ 2006-08-02. 
  2. ^ Al-Zurqa, Ahmed (2005-12-02). "Internet Usage Surveys in Yemen". Yemen Observer. تمت أرشفته من الأصل على 2006-03-23. اطلع عليه بتاريخ 2006-08-02. 
  3. ^ أ ب أكثر من ثمانية مليارات ريال إيرادات الإدارة العامة للإنترنت بالمؤسسة العامة للاتصالات خلال العام الماضي
  4. ^ "Doing Business In Yemen: A Country Commercial Guide for U.S. Companies - Chapter 4" (PDF). Embassy of the Republic of Yemen. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-24. 
  5. ^ Novakovic, Janeta (2006-03-14). "Yemen's Internet market registers high growth rates". AME Info. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-24. 
  6. ^ أ ب ت "Internet Filtering in Yemen in 2004-2005: A Country Study". اطلع عليه بتاريخ 2006-08-02. 
  7. ^ وزارة الاتصالات توضح حقيقة اعتزامها حجب مواقع التواصل الاجتماعي ويوتيوب
  8. ^ حجب المواقع على الإنترنت في عهد الحوثيين
  9. ^ تنبيه : وزارة الإعلام تؤكد انها ستتخذ الاجراءات اللازمة في حق وسائل الإعلام التي تثير الفتن والقلاقل .
  10. ^ "تقارير عن حجب تطبيق واتس آب في اليمن · Global Voices الأصوات العالمية". Global Voices الأصوات العالمية. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2016. 
  11. ^ أليكسا