هذه المقالة عن انتخابات جارية

الانتخابات الفيدرالية الألمانية 2021

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Current event clock 3D.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي انتخابات جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة مع مرور الزمن حتى لحظة الإعلان عن النتائج النهائية لذلك فقد لا تعكس المحتويات بالضرورة أحدث المعلومات الحالية. فضلاً، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (سبتمبر 2021)
الانتخابات الفيدرالية
ألمانيا
 →2017
26 سبتمبر 2021 (2021-09-26) 2025← 

جميع مقاعد البوندستاغ البالغة 735 مقعد (متضمنة 137 مقعد معلق  [لغات أخرى] ومقعد تسوية  [لغات أخرى])
المقاعد اللازمة للأغلبية 368
عدد الناخبين 61,168,234 0.8%
إجمالي الأصوات 46,837,084 (76.6%) 0.4 نقطة مئوية
عدد الأصوات المقبولة 46419448 [1]  تعديل قيمة خاصية (P1697) في ويكي بيانات
  الحزب الأول الحزب الثاني الحزب الثالث
  Finanzminister Gernot Blümel in Brüssel (49417807823) (cropped).jpg Grundsteinlegung MiQua-7004 (cropped).jpg Annalena Baerbock (2021) (cropped).jpg
المرشح أولاف شولتس[d] أرمين لاشيت أنالينا بيربوك[a]
الحزب الديمقراطي الاجتماعي CDU/CSU الخضر
قائد منذ 10 أغسطس 2020[d] 16 كانون الثاني / يناير 2021 27 كانون الثاني / 2018
مقعد القائد بوتسدام - بوتسدام-ميتلمارك اثنان - تيلتو-فلامنج اثنان  [لغات أخرى] (فاز) شمال الراين-وستفاليا (قائمة)[e] براندنبورغ (قائمة) [b]
آخر انتخاب 20.5% 32.9% 8.9%
المقاعد سابقًا 153 246 67
المقاعد المربوحة 206 196 118
تغيّر المقعد 53 50 51
تصويت شعبي 11,949,756 11,173,806 6,848,215
النسبة المئويّة 25.7% 24.1% 14.8%[c]
التأرجح 5.2 نقطة مئوية 8.8 نقطة مئوية 5.8 نسبة مئوية

  الحزب الرابع الحزب الخامس الحزب السادس
  2020-02-14 Christian Lindner (Bundestagsprojekt 2020) by Sandro Halank–2.jpg 2019-09-01 Wahlabend Sachsen by Sandro Halank–039.jpg
Tino Chrupalla, 2020 (cropped).jpg
Janine Wissler 2 - 2021-02-27 Digitalparteitag Die Linke 2021 by Martin Heinlein - Cropped.png
2018-06-09 Bundesparteitag Die Linke 2018 in Leipzig by Sandro Halank–141.jpg
المرشح كريستيان ليندنر أليسا فايدل &
تينو شروبالا
جانين ويسلر  [لغات أخرى] &
ديتمار بارتش
الحزب الديمقراطي الحر البديل اليسار
قائد منذ 7 ديسمبر 2013 24 أيار / مايو 2021[i]
30 تشرين الثاني / نوفمبر 2019
27 شباط / فبراير 2021
2 أيار / مايو 2021[f]
مقعد القائد شمال الراين-وستفاليا (قائمة)[j] بادن-فورتمبيرغ (قائمة)[k]
غورليتس 
هسن (قائمة)[g]
مكلنبورغ فوربومرن (قائمة)[h]
آخر انتخاب 10.7% 12.6%
المقاعد سابقًا 80 94 9.2%
المقاعد المربوحة 92 83 39
تغيّر المقعد 12 11 30
تصويت شعبي 5,316,698 4,802,097 2,269,993
النسبة المئويّة 11.5% 10.3% 4.9%
التأرجح 0.7 نقطة مئوية 2.3 pp 4.3 نقطة مئوية

German Federal Election 2021 - Results by Constituency & Regional Seats.svg


المستشار قبل الانتخاب

أنغيلا ميركل
CDU/CSU

المستشار المُنتخب

TBD

أقيمت الانتخابات الفيدرالية الألمانية لعام 2021 لاختيار أعضاء الدورة العشرين من البوندستاغ في 26 أيلول / سبتمبر 2021.[3][4] كما تم في ذات اليوم إقامة انتخابات الولايات في كل من برلين  [لغات أخرى] ومكلنبورغ فوربومرن  [لغات أخرى][5] المستشار شاعل المنصب أنغيلا ميركل اختارت ألا تترشح لهذه الانتاخبات،[6] لتكون أول مرة في تاريخ ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية التي لا يسعى فيها المستشار شاغل المنصب لإعادة انتخابه.[7]

خلفية[عدل]

الانتخابات السابقة[عدل]

أجريت الانتخابات الفيدرالية لعام 2017 بعد ائتلاف كبير استمر أربع سنوات بين ائتلاف الاتحاد الديمقراطي المسيحي / الاتحاد الاجتماعي المسيحي (CDU/CSU) والحزب الديمقراطي الاجتماعي (SPD). على الرغم من أن كتلة CDU/CSU بقيت أكبر كتلة برلمانية، فقد تكبد كلاً من CDU/CSU وSPD خسائر كبيرة. أعلنت قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، إدراكاً منها لأداء الحزب غير المرضي بعد أربع سنوات في الحكومة، أنها ستدخل في المعارضة.[8] مع تعهد CDU/CSU بعدم العمل مع أي من حزب البديل من أجل ألمانيا أو اليسار قبل الانتخابات، كان الخيار الوحيد المتبقي لحكومة الأغلبية هو ائتلاف جامايكا المكون من CDU/CSU، الحزب الديمقراطي الحر، وتحالف 90/الخضر.[9][10] عقدت محادثات استكشافية بين الطرفين على مدى الأسابيع الستة المقبلة، على الرغم من انسحاب الحزب الديمقراطي الحر في 20 تشرين الثاني / نوفمبر من المفاوضات، مشيراً إلى الخلافات التي لا يمكن حلها بين الطرفين بشأن سياسات الهجرة والطاقة.[11][12] تشاورت المستشارة أنغيلا ميركل مع الرئيس فرانك-فالتر شتاينماير، الذي دعا جميع الأطراف إلى إعادة النظر من أجل تجنب انتخابات جديدة.[13][14]

ونتيجة لذلك، أشار الديمقراطيون الاشتراكيون (SPD) وزعيمهم مارتن شولتز إلى استعدادهم للدخول في مناقشات لتشكيل حكومة ائتلافية أخرى مع CDU/CSU.[15] صوتت قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي للدخول في مناقشة استكشافية في 15 كانون الأول / ديسمبر 2017[16] وفي مؤتمر للحزب في كانون الثاني / يناير 2018 صوتت غالبية مندوبي الحزب لدعم محادثات الائتلاف.[17][18] تمت الموافقة على نص الاتفاقية النهائية من قبل CDU/CSU و SPD في 7 شباط / فبراير، على الرغم من أنها كانت مشروطة بموافقة غالبية أعضاء حزب SPD. صوت 463،723 عضواً في الحزب الاشتراكي الديمقراطي للموافقة على الصفقة أو رفضها من 20 شباط / فبراير إلى 2 آذار / مارس،[19][20] مع إعلان النتيجة في 4 آذار / مارس. أدلى ما مجموعه 78.39٪ من الأعضاء بأصوات صحيحة، منها 66.02٪ صوتوا لصالح ائتلاف كبير آخر.[21] فازت ميركل بالتصويت من قبل البوندستاغ لولاية رابعة كمستشارة في 14 آذار / مارس، بأصوات 364 مؤيد مقابل 315 معارض وامتناع 9 نواب عن التصويت و 4 أصوات باطلة لتحصل بذلك على 9 أصوات أكثر من الأغلبية المطلوبة وهي 355 صوت.[22] تمت الإشارة رسمياً إلى الحكومة الجديدة باسم حكومة ميركل الرابعة.

تغيرات في قيادة الحزب وعدم الاستقرار السياسي[عدل]

تعرضت حكومة ميركل الجديدة لحالة من عدم الاستقرار الشديد. شهدت أزمة الحكومة الألمانية لعام 2018 تهديد التحالف الطويل بين الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي بالانقسام حول سياسة طالبي اللجوء. هدد وزير الداخلية وزعيم الاتحاد المسيحي الاجتماعي هورست زيهوفر بتقويض سلطة ميركل من خلال إغلاق الحدود الألمانية لطالبي اللجوء المسجلين في دولة أخرى من دول الاتحاد الأوروبي. هدد هذا الانقسام بإسقاط الحكومة، ولكن تم إصلاحه في النهاية بعد قمة مع دول الاتحاد الأوروبي.[23] تم استبدال زيهوفر كزعيم لحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي في مؤتمر حزبي في كانون الثاني / يناير 2019، على الرغم من احتفاظه بمنصبه كوزير للداخلية في مجلس الوزراء.[24]

أعلنت ميركل بأنها ستستقيل من منصبها كرئيسة لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي في مؤتمر الحزب في ديسمبر 2018 وتتنحى عن منصبها كمستشارة لألمانيا في الانتخابات المقبلة، بعد النتائج السيئة لانتخابات الولاية الخاصة بـ CSU في بافاريا وحزب CDU في ولاية هسن.[25][26] مرشحة ميركل المفضلة لقيادة الحزب، أنغريت كرامب كارينباور التي فازت بفارق ضئيل على المنافسين المحافظين الذين عارضوا قيادة ميركل.[27] ومع ذلك ، كافحت كرامب كارينباور لتوحيد الفصائل الليبرالية والمحافظة في الحزب، وفي فبراير 2020، أعلنت عزمها على التنحي عن منصب زعيمة الاتحاد الديمقراطي المسيحي وسحب اهتمامها بالترشح كمرشح للحزب للمستشار في الانتخابات.[28] كان من المقرر عقد مؤتمر حزبي لانتخاب زعيم جديد في نيسان / أبريل، لكن تم تأجيله مراراً وتكراراً بسبب جائحة فيروس كورونا. أُجريت الانتخابات في كانون الثاني / يناير 2021، مع فوز أرمين لاشيت، رئيس الوزراء الحالي لولاية شمال الراين-وستفاليا، بنسبة 52.8٪ من أصوات المندوبين. وحل ثانياً خصمه الرئيسي فريدرش ميرتس، وهو من منتقدي ميركل منذ فترة طويلة، والذي حصل على نسبة 47.2٪.[29] كان الحزب الآخر في الحكومة الائتلافية، الحزب الاشتراكي الديمقراطي، يعاني من عدم استقرار في القيادة. بعد أسوأ نتيجة انتخابات عامة منذ عام 1945، انتخب الحزب أندريا ناليس كزعيمة له في أبريل 2018. وكانت ناليس قد رشحت في وقت سابق بنجاح كزعيم للمجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي.[30][31] ومع ذلك، لم تنجح في تحسين شعبية الحزب، حيث استمر في التراجع في استطلاعات الرأي وتعرض للهزيمة من قبل الحزب اليساري 90/الخضر في انتخابات البرلمان الأوروبي. استقالت في 2 تموز / يونيو 2019، مما عجل بانتخابات قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي.[32] فاز المرشحان التقدميان نوربرت فالتر بوريانز وساسكيا إسكن على مرشحين أكثر اعتدالاً وانتخبوا قادة مشاركين من قبل أعضاء الحزب. أثار انتخابهم احتمالات انهيار الحكومة الائتلافية والدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة، على الرغم من أن رويترز ذكرت أن الثنائي سيسعى إلى تحقيق اتفاق من CDU/CSU على زيادة الإنفاق العام بدلاً من السماح للحكومة بالانهيار.[33]

النظام الانتخابي[عدل]

تستخدم ألمانيا نظام التمثيل النسبي المختلط، وهو نظام للتمثيل النسبي مصحوباً بعناصر من نظام الفوز للأكثر أصواتاً. يضم البوندستاغ 598 عضوًا اسمياً، يتم انتخابهم لمدة أربع سنوات؛ يتم توزيع هذه المقاعد بين الولايات الألمانية الست عشرة بما يتناسب مع عدد الناخبين المؤهلين من هذه الولايات.[34]

يحصل كل ناخب على صوتان: صوت للدائرة (صوت أول) وصوت للقائمة الحزبية (صوت ثان). بناءً على الأصوات الأولى فقط، يتم انتخاب 299 عضواً في دوائر انتخابية يفوز عن كل منها عضو واحد. تُستخدم الأصوات الثانية لإنتاج عدد نسبي من المقاعد للأحزاب، أولاً في الولايات، ثم في بوندستاغ. يتم تخصيص المقاعد باستخدام طريقة سانت ليغو. إذا حصل حزب ما على عدد أقل من مقاعد الدوائر الانتخابية في ولاية ما مما تؤهله له أصواته الثانية، فإنه يحصل على مقاعد إضافية من قائمة الولاية ذات الصلة. يمكن للأحزاب تقديم قوائم في كل ولاية في ظل ظروف معينة - على سبيل المثال، عدد ثابت من التواقيع الداعمة. يمكن للأحزاب الحصول على تصويت ثانٍ فقط في تلك الولايات التي قدّمت فيها قائمة الولاية. إذا حصل حزب ما، من خلال الفوز بدوائر انتخابية ذات عضو واحد في ولاية واحدة، على مقاعد أكثر مما يحق له وفقاً لحصته في الأصوات الثانية في تلك الولاية (ما يسمى بالمقاعد المعلقة  [لغات أخرى])، فإن الأحزاب الأخرى تحصل على مقاعد تعويض. بسبب هذا الحكم، يضم بوندستاغ عادة أكثر من 598 عضوًا. على سبيل المثال ت الدورة الحالية التاسعة عشرة، 709 مقاعد: 598 مقعداً عادياً و 111 مقعداً إضافياً ومقاعد تعويض. يتم احتساب المقاعد المتراكمة على مستوى الولاية، لذلك يتم إضافة عدد أكبر من المقاعد لتحقيق التوازن بين الولايات المختلفة، وإضافة المزيد من المقاعد أكثر مما هو مطلوب لتعويض الزيادة على المستوى الوطني من أجل تجنب وزن التصويت السلبي  [لغات أخرى].[34]

من أجل التأهل لمقاعد على أساس حصة تصويت القائمة الحزبية، يجب على الحزب إما أن يفوز بثلاث دوائر انتخابية ذات عضو واحد عن طريق الأصوات الأولى أو يتجاوز عتبة 5٪ من الأصوات الثانية على الصعيد الوطني. إذا فاز الحزب بدائرة أو دائرتين من عضو واحد فقط وفشل في الحصول على 5٪ على الأقل من الأصوات الثانية، فإنه يحتفظ بالمقعد (المقاعد) الفردية، لكن الأحزاب الأخرى التي تحقق شرطاً واحداً على الأقل من شرطين العتبة تحصل على مقاعد التعويض.[34] حدث هذا على سبيل المثال خلال انتخابات عام 2002  [لغات أخرى]، فاز حزب الاشتراكية الديمقراطية بـ 4.0٪ فقط من الأصوات الثانية على مستوى البلاد، لكنه فاز بدائرتين انتخابيتين في ولاية برلين.[35] وينطبق الشيء نفسه إذا فاز مرشح مستقل بدائرة من عضو واحد،[34] وهو ما لم يحدث منذ انتخابات 1949  [لغات أخرى].[35]

إذا أدلى ناخب بصوته الأول لمرشح مستقل ناجح أو مرشح ناجح فشل حزبه في التأهل للتمثيل النسبي، فإن صوته الثاني لا يُحتسب ضمن التمثيل النسبي. ولكن، يتم احتسابه إذا كان الحزب المنتخب قد تجاوز عتبة 5٪.[34] الأحزاب التي تمثل الأقليات القومية المعترف بها (حالياً الدنماركيون  [لغات أخرى]، والفريزيون، والصوربيون، والغجر) معفية من عتبة 5٪، ولكنها عادةً ما تشارك فقط في انتخابات الولايات.[34]

موعد الانتخابات[عدل]

ينص القانون الأساسي وقانون الانتخابات الفيدرالي على وجوب إجراء الانتخابات الفيدرالية يوم الأحد أو في يوم عطلة وطنية،[l] في موعد لا يقل عن 46 شهراً ولا يتجاوز 48 شهراً بعد الجلسة الأولى للبرلمان الألماني،[36] ما لم يكن البوندستاغ تم حله في وقت سابق. عقد البوندستاغ التاسع عشر والحالي جلسته الأولى في 24 تشرين الأول / أكتوبر 2017.[37] لذلك، يجب إجراء الانتخابات التالية في أحد التواريخ المحتملة التالية:

  • 29 آب / أغسطس 2021 (الأحد)
  • 5 أيلول / سبتمبر 2021 (الأحد)
  • 12 أيلول / سبتمبر 2021 (الأحد)
  • 19 أيلول / سبتمبر 2021 (الأحد)
  • 26 أيلول / سبتمبر 2021 (الأحد)
  • 3 تشرين الأول / أكتوبر 2021 (الأحد ويوم الوحدة الألمانية)
  • 10 تشرين الأول / أكتوبر 2021 (الأحد)
  • 17 تشرين الأول / أكتوبر 2021 (الأحد)
  • 24 تشرين الأول / أكتوبر 2021 (الأحد)

يتم تحديد الموعد الدقيق من قبل رئيس ألمانيا في الوقت المناسب.[38] في 9 كانون الثاني / ديسمبر 2020، أمر الرئيس فرانك-فالتر شتاينماير بإجراء الانتخابات في 26 أيلول / سبتمبر 2021.[39] هذا لا يمنع إجراء انتخابات مبكرة محتملة في تاريخ سابق. يمكن إجراء الانتخابات الفيدرالية في وقت مبكر إذا حل رئيس ألمانيا البوندستاغ وحدد موعداً لإجراء انتخابات مبكرة. لا يجوز له القيام بذلك إلا في إطار سيناريوهين محتملين وفق القانون الأساسي هما:

  1. إذا فشل البوندستاغ في انتخاب مستشار بالأغلبية المطلقة لأعضائه في اليوم الخامس عشر بعد الاقتراع الأول لانتخاب المستشار، يحق للرئيس إما تعيين المرشح الذي حصل على أكبر عدد من الأصوات كمستشار أو حل البوندستاغ (وفقا للمادة 63 فقرة 4 من القانون الأساسي).
  2. إذا خسر المستشار اقتراح الثقة، فيجوز له أن يطلب من الرئيس حل البوندستاغ. الرئيس حر في الموافقة على طلب المستشار أو رفضه (وفقاً للمادة 68 من القانون الأساسي).

في أي من الحالتين، يجب إجراء الانتخابات الفيدرالية في يوم الأحد أو يوم عطلة وطنية في موعد لا يتجاوز 60 يوماً بعد الحل.[36][40][m] في ظل أي من السيناريوهين، لا يمكن إجراء انتخابات مبكرة أثناء حالة الدفاع  [لغات أخرى].

يمكن أيضاً إجراء الانتخابات الفيدرالية في وقت لاحق، إذا تم إعلان حالة الدفاع. إذا حظرت حالة الدفاع انتخابات فيدرالية مقررة وأطالت أمد الفترة التشريعية، فيجب إجراء انتخابات جديدة في موعد لا يتجاوز ستة أشهر بعد انتهاء حالة الدفاع.

الأحزاب[عدل]

يظهر في الجدول التالي قائمة الأحزاب الممثلة حالياً في الدورة التاسعة عشر للبوندستاغ:

الاسم الأيديولوجيا قيادة
المرشحين
القائد زعيم الكتلة
البرلمانية
نتائج 2017 عدد المقاعد
الأصوات (%) المقاعد
CDU/CSU CDU الاتحاد الديمقراطي المسيحي
Christlich Demokratische Union Deutschlands
ديمقراطية مسيحية يحدد لاحقاً أرمين لاشيت رالف برينكهاوس 26.8%
246 / 709
246 / 709
CSU الاتحاد الاجتماعي المسيحي
Christlich-Soziale Union in Bayern
ماركوس زودر 6.2%[n]
SPD الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني
Sozialdemokratische Partei Deutschlands
ديمقراطية اجتماعية أولاف شولتس ساسكيا إسكن
نوربرت فالتر بوريانز
رولف موتزينيتش  [لغات أخرى] 20.5%
153 / 709
152 / 709
AfD البديل من أجل ألمانيا
Alternative für Deutschland
شعبوية يمينية يحدد لاحقاً يورغ ميوثن
تينو شروبالا
ألكسندر غاولاند
أليسا فايدل
12.6%
94 / 709
89 / 709
FDP الحزب الديمقراطي الحر
Freie Demokratische Partei
ليبرالية كلاسيكية يحدد لاحقاً كريستيان ليندنر كريستيان ليندنر 10.7%
80 / 709
80 / 709
Linke حزب اليسار
Die Linke
الاشتراكية الديمقراطية يحدد لاحقاً كاتيا كيبينج
بيرند ريكسنجر
أميرة محمد علي
ديتمار بارتش
9.2%
69 / 709
69 / 709
Grüne تحالف 90/الخضر
Bündnis 90/Die Grünen
سياسة خضراء يحدد لاحقاً أنالينا بيربوك
روبيرت هابك
كاترين غورنغ إيكارت
أنطون هوفرايتر
8.9%
67 / 709
67 / 709
مستقلون ماركو بولو، فيرينا هارتمان  [لغات أخرى]،
لارس هيرمان، اوي كامان  [لغات أخرى]،
ماريو ميروتش  [لغات أخرى]، فراوكه بيتري
0 / 709
6 / 709

قيادة المرشحين[عدل]

في 10 آب / أغسطس 2020، رشح الحزب الديمقراطي الاجتماعي نائب المستشار ووزير المالية الحالي أولاف شولتس كمرشح أساسي للحزب في الانتخابات. سعى شولز، الذي شغل منصب عمدة هامبورغ من 2011 إلى 2018، دون جدوى إلى قيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي في انتخابات قيادة الحزب لعام 2019.[41]

استطلاعات الرأي[عدل]

استطلاعات الرأي باستخدام الارتباط المحلي  [لغات أخرى]

الملاحظات[عدل]

  1. ^ أنالينا بيربوك وروبيرت هابك هما قائدي الحملة الانتخابية، بينما بيربوك هي المرشحة لمنصب المستشار.
  2. ^ ترشحت عن بوتسدام - بوتسدام-ميتلمارك اثنان - تيلتو-فلامنج اثنان  [لغات أخرى] (خسرت).
  3. ^ تم اسبتعاد الخضر من المنافسة على قائمة ولاية سارلاند بسبب مخالفات في اختيار قائمة المرشحين[2]
  4. أ ب تم ترشيح شولتس لمنصب المستشار عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي في 10 أغسطس 2020، لكنه ليس زعيماً للحزب.
  5. ^ لم يكن يشغل هذا المقعد، ولكنه ترشح عنه وفاز به
  6. ^ تم الإعلان عن بارتش كقائد مشارك في الحملة في 2 أيار / مايو 2021 ولكن ليس كقائد مشارك للحزب
  7. ^ ترشح عن فرانكفورت أم ماين آي  [لغات أخرى] (خسر).
  8. ^ ترشح عن روستوك - مقاطعة روستوك الثانية  [لغات أخرى] (خسر).
  9. ^ انتخبت فايدل كمشاركة في قيادة الحملة الانتخابية في 24 أيار 2021 ولكن في كمشاركة في قيادة الحزب.
  10. ^ ترشح عن راينيش-بيرجيشر كريس  [لغات أخرى] (خسر).
  11. ^ ترشح عن بودينسي  [لغات أخرى] (خسر).
  12. ^ يتم تحديد العديد من العطل في ألمانيا على مستوى الولايات، وبالتالي فهي لا تنطبق على جميع الألمان. العطل الوطنية هي رأس السنة، الجمعة العظيمة، اثنين عيد الفصح  [لغات أخرى]، عيد العمال، عيد الصعود، الإثنين الأبيض  [لغات أخرى]، يوم الوحدة الألمانية، يوم الميلاد الأول، يوم الميلاد الثاني
  13. ^ لم يحدث السيناريو الأول منذ عام 1949، بينما حدث السيناريو الثاني ثلاث مرات (خلال أعوام 1972، 1982، 2005)
  14. ^ حصل الاتحاد الاجتماعي المسيحي 38.8 ٪ من الأصوات في بافاريا. فالحزب يقدم مرشحيه فقط في بافاريا، بينما لا يقدم الاتحاد الديمقراطي المسيحي أي مرشحين.

المراجع[عدل]

  1. أ ب https://www.bundeswahlleiter.de/en/bundestagswahlen/2021/ergebnisse/bund-99.html
  2. ^ إيما أندرسون (5 آب / أغسطس 2021). "German Greens must sit out vote in one state during national election". بوليتيكو. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 أيلول / سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  3. ^ "Election to the 20th German Bundestag on 26 September 2021". The Federal Returning Officer. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ SPIEGEL, DER. "Bundestagswahl soll am 26. September 2021 stattfinden - DER SPIEGEL - Politik". www.spiegel.de (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 04 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 25 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Wahlen in Deutschland". www.election.de. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Who are the rivals to lead Germany after Chancellor Merkel?". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2021-04-20. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 22 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "German candidates fight to woo moderate voters". The Economist. 2021-09-25. ISSN 0013-0613. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Die SPD geht in die Opposition – Schulz bleibt Parteichef" [ينتقل الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى المعارضة - يظل شولتز زعيم الحزب] (باللغة الألمانية). دي تسايت. 24 أيلول / سبتمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 12 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أيلول / سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  9. ^ "Kommt jetzt Jamaika?" [هل جامايكا قادمة الآن؟] (باللغة الألمانية). دي تسايت. 24 أيلول / سبتمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أيلول / سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  10. ^ "Sondierungsgespräche beginnen kommende Woche" [المحادثات الاستكشافية تبدأ الأسبوع المقبل] (باللغة الألمانية). دي تسايت. 9 تشرين الأول / أكتوبر 2017. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  11. ^ "Endspurt mit strittigen Themen" [الطفرة الأخيرة في القضايا المثيرة للجدل] (باللغة الألمانية). tagesschau. 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  12. ^ "FDP bricht Jamaika-Sondierungen ab". tagesschau. 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 20 تشرين الثاني / 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  13. ^ "Steinmeier fordert Gesprächsbereitschaft" [يطلب شتاينماير الاستعداد للتحدث] (باللغة الألمانية). tagesschau. 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  14. ^ "Steinmeiers Mission Impossible" [مهمة شتاينماير مستحيلة] (باللغة الألمانية). tagesschau. 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 20 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  15. ^ "Bundespräsident lädt Chefs von Union und SPD ein" [الرئيس الاتحادي يدعو رؤساء الاتحاد والحزب الاشتراكي الديمقراطي] (باللغة الألمانية). صحيفة شبيغل الإلكترونية. 24 تشرين الثاني م نوفمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  16. ^ "Sondierungen ab Januar". tagesschau. 15 كانون الأول / ديسمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 20 كانون الثاني / يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  17. ^ "Abstimmung muss ausgezählt werden" [يجب احتساب التصويت] (باللغة الألمانية). دي تسايت. 21 كانون الثاني / يناير 2018. مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2020. اطلع عليه بتاريخ 21 كانون الثاني / يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  18. ^ "Wie die SPD-Landesverbände zur großen Koalition stehen". زود دويتشه تسايتونج. 19 كانون الثاني/ يناير 2018. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 20 كانون الثاني / يناير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  19. ^ "Union und SPD einigen sich auf Koalitionsvertrag" [الاتحاد وSPD يتفقان على اتفاق الائتلاف] (باللغة الألمانية). صحيفة فرانكفورتر العامة. 7 شباط / فبراير 2018. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 7 شباط / فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  20. ^ "SPD-Mitgliederentscheid vom 20. Februar bis 2. März". دي تسايت. 7 شباط / فبراير 2018. مؤرشف من الأصل في 14 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 شباط / فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  21. ^ "SPD-Mitglieder stimmen für große Koalition" [أعضاء SPD يصوتون لائتلاف كبير] (باللغة الألمانية). صحيفة فرانكفورتر العامة. 4 أذار / مارس 2018. مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 4 آذار / مارس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  22. ^ "Angela Merkel zum vierten Mal zur Kanzlerin gewählt". RP Online. 14 آذار / مارس 2018. مؤرشف من الأصل في 22 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 آذار / مارس2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  23. ^ "Immigration deal saves German government, points to European future" [صفقة الهجرة تنقذ الحكومة الألمانية وتشير إلى مستقبل أوروبا]. كريستشن ساينس مونيتور (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 09 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 31 تموز / يوليو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  24. ^ "Leader of Bavarian CSU promises new start with Merkel's party" [زعيم CSU البافاري يعد ببداية جديدة مع حزب ميركل] (باللغة الإنجليزية). رويترز. 19 كانون الثاني / يناير 2019. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  25. ^ "German chancellor Angela Merkel will not seek re-election in 2021" [المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لن تسعى إلى إعادة انتخابها في عام 2021]. الغارديان (باللغة الإنجليزية). 29 تشرين الأول / أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 17 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  26. ^ "Angela Merkel won't seek 5th term as German chancellor" [لن تترشح أنجيلا ميركل للولاية الخامسة كمستشارة لألمانيا] (باللغة الإنجليزية). أسوشيتد برس. 29 تشرين الأول / أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 29 تشرين الأول / أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 تشرين الأول / أكتوبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  27. ^ "Annegret Kramp-Karrenbauer elected to succeed Merkel as CDU leader". بوليتيكو (باللغة الإنجليزية). 2018-12-07. مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 18 تموز / يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  28. ^ "Annegret Kramp-Karrenbauer to quit as CDU leader amid far-right 'firewall' row" [أنجريت كرامب-كارينباور تستقيل من منصب زعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وسط صف 'الجدار' اليميني المتطرف] (باللغة الإنجليزية). الغارديان. 10 شباط / فبراير 2020. مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  29. ^ "Pragmatic governor Laschet elected to lead Merkel's party" [انتخاب الحاكم البراغماتي لاشيت لقيادة حزب ميركل] (باللغة الإنجليزية). أسوشيتد برس. 16 كانون الثاني / يناير 2021. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  30. ^ "Parteitag: Nahles mit 66 Prozent zur SPD-Chefin gewählt" [مؤتمر الحزب: انتخب ناليس زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي بنسبة 66 في المائة]. tagesschau.de (باللغة الألمانية). 22 نيسان / أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 22 نيسان / أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  31. ^ "Andrea Nahles: German SPD's last hope" [أندريا ناليس: الأمل الأخير للحزب الديمقراطي الاشتراكي الألماني]. بوليتيكو. 22 نيسان / أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 23 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  32. ^ "German SPD leader Nahles quits as party's popularity hits low" [استقالة زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني ناليس مع انخفاض شعبية الحزب] (باللغة الإنجليزية). 2 حزيران / يونيو 2019. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 2 حزيران / يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  33. ^ "New SPD leaders pull back from sinking German coalition" [قادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي ينسحبون من الائتلاف الألماني المنهار] (باللغة الإنجليزية). رويترز. 20 كانون الثاني / يناير 2020. مؤرشف من الأصل في 08 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  34. أ ب ت ث ج ح "Wahlsystem der Bundestagswahl" [النظام الانتخابي لانتخابات بوندستاغ] (باللغة الألمانية). Wahlrecht.de. 22 أيلول / سبتمبر 2017. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أيلول / سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  35. أ ب "Ergebnisse früherer Bundestagswahlen" [نتائج الانتخابات الفيدرالية السابقة] (PDF) (باللغة الألمانية). 18 آب / أغسطس 2017. مؤرشف من الأصل (PDF) في 17 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 26 أيلول / سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  36. أ ب "Wahl zum 19. Deutschen Bundestag am 24. September 2017" [انتخابات البوندستاغ الألماني التاسع عشر في 24 أيلول / سبتمبر 2017] (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أيلول / سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  37. ^ "Neu gewählter Bundestag tritt am 24. Oktober erstmals zusammen" [يجتمع البوندستاغ المنتخب حديثاُ للمرة الأولى في 24 أكتوبر] (باللغة الألمانية). بوندستاغ. 5 تشرين الأول / أكتوبر 2017. مؤرشف من الأصل في 08 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 8 تشرين الأول / أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  38. ^ "Bundeswahlgesetz - § 16 Wahltag" [قانون الانتخابات الفيدرالي - المادة 16 يوم الانتخابات]. موقع القانون الأساسي على الإنترنت (باللغة الألمانية). مؤرشف من الأصل في 17 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Bundespräsident Steinmeier fertigt Anordnung über Bundestagswahl aus" [الرئيس الاتحادي شتاينماير يصدر أمرا بإجراء انتخابات فيدرالية]. الموقع الرسمي لرئيس ألمانيا (باللغة الألمانية). 9 كانون الأول / ديسمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 4 شباط / فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  40. ^ "Bundeskanzlerwahl" [انتخاب المستشار]. Wahlrecht.de (باللغة الألمانية). 26 شباط / فبراير 2017. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 26 أيلول / سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ= (مساعدة)
  41. ^ "German Social Democrats pick finance minister Scholz as chancellor candidate" [الاشتراكيون الديمقراطيون الألمان يختارون وزير المالية شولتز كمرشح لمنصب المستشار] (باللغة الإنجليزية). رويترز. 10 آب / أغسطس 2020. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)