هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

تحلل مخيخي مصاحب للورم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


التحلل المخيخي المصاحب للأورام
من أنواع Paraneoplastic syndrome   تعديل قيمة خاصية نوع فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص طب الجهاز العصبي   تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 G13.0
ت.د.أ.-9 334.9
ق.ب.الأمراض 33977
إي ميديسين neuro/299
ن.ف.م.ط. D020362

التحلل المخيخي المصاحب للأورام هي متلازمة مصاحبة لسرطان الرئة، المبيض، الثدي، لمفومة هودجكين ، وغيرها من أنواع السرطان. هي حالة نادرة تحدث لدى أقل من ١٪ من مرضى السرطان، غالباً من الإناث في متوسط العمر.

كما هو الحال في المتلازمات المصاحبة للأورام الأخرى [1] يُعتَقَد أن التحلل المخيخي المصاحب للأورام يحدث نتيجة تفاعل مناعي ذاتي يستهدف أجزاء من جهاز عصبي مركزي (في هذه الحاله هي خلايا بيركنجي في المخيخ [2][3][4][5] يصحبها في بعض الأحيان تكاثر خلايا بيرج-مان النجمية وخلايا الدبيقيات في الطبقة الجزيئية للمخيخ، بالإضافة إلى فقدان الخلايا الحبيبية). يُعتَقَد أن هذا يُحَفَّز عندما تُنتج الخلايا السرطانية (غالباً في حالة التحلل المخيخي المصاحب للأورام خلايا سرطان المبيض والثدي [1][6])بروتين يتم انتاجه عادةً في الدماغ (في حالة التحلل المخيخي المصاحب للأورام هو تحديداً البروتين العصبي البيركنجي المسمّى CDR2).

ويُعتَقَد أنه يقوم بتحفيز استجابة مناعية مضادة للسرطان قد تكون سريرياً ذات أهمية، لكنها وفي نفس الوقت استجابة مضادة للعصبون [7]. يحمل مرضى التحلل المخيخي المصاحب للأورام جسماً مضاداً (مضاد للعصبون يُسمّى مضاد-يو (anti-yo)). قد يكون التحلل المخيخي المصاحب للأورام مرتبطاً بأجسام مضادة ورمية عصبونية مضادة لمستضٍدات داخل خلوية، أو مضادات على سطح الخليةومرتبطاً بأورام أخرى.[2][3][4]

تظهر الأعراض العصبيية على نحو تدريجي ومن ثم تتطور بسرعة على نحو ما يقارب 6 شهور لتصل حالة عاجزة بشكل وخيم، يتبع ذلك فترة استقرار نسبي متفاوتة بين شهور إلى سنوات.الدليل السريري للرنح المخيخي الواضح لدى مرضى التحلل المخيخي المصاحب للأورام ينتج من فقدان خلايا بيركنجي في المخيخ. يظهر ذلك على المريض من خلال عسر في التلفظ، ترنّح في الأطراف والجذع وترنح في المشية ودُوار وغثيان وقيء وازدواج في الرؤية [1][6] ورأرأة.[1] تظهر الأعراض العصبية قبل التشخيص للسرطان الدفين في حوالي 60% من الحالات [8]،وغالبا يتقدم بشكل ماكر وبسرعة من اسابيع الى اشهر وعلى نحو خطير الى مرحلة العجز ويتبع بمرحلة متغيرة من الاستقرار والتي ممكن ان تمتد من أشهر الى سنوات.[1] وبالتالي تطور جديد في الترنح المخيخي يجب دائما ان يوجه لقياس التشخيص الصحيح لاستثناء التحلل المخيخي المصاحب للاورام . إن الشفاء من السرطان المسبب للتحلل المخيخي المصاحب للأورام لا يؤثر عادةً في الأعراض العصبية، حيث أن الخلل الوظيفي للمخيخ يثبت في المرحلة المبكرة بعد ظهور الأعراض قبل أن يكون العلاج السرطاني قد بدأ. قد يكون للجرعات العالية من المعالجة بغاماغلوبيولين دورٌ في علاج التحلل المخيخي المصاحب للأورام، ولكن وبسبب الحدوث النادر لهذا المرض، فإن التجارب المضبوطة لهذه المعالجة قد تكون صعبة.[1]

الفزيولوجيا المرضية[عدل]

الأجسام المضادة لخلايا بيركنجي والتي تم وصفها بالأصل في التحلل المخيخي المصاحب للأورام أدت إلى النظرية التي تنص على أن "الأجسام المضادة قد تكون ممرضة" تماماً كما كانت قد نصت الدراسات سابقاً على إمراضية الأجسام المضادة لمستقبل الأسيتيل كولين في الوهن العضلي الوبيل. ولكن، وحينما تم استخدام الجسم المضاد لاستنساخ حمض نووي ريبوزي منقوص الأكسجين متمم (دنا-متمم) يرمز لمستضد cdr2، وجد أنه بروتين داخل خلوي. أدى هذا لاقتراح [9] أنه قد يكون هنالك مكوِّن خلوي (خلية تائية) في عملية الإمراض. تم فيما بعد وصف الخلايا التائية CD8+ ذات المستضد cdr2 (cdr2 antigen-specific CD8+ T cells) [10] في جميع مرضى التحلل المخيخي المصاحب للأورام[11] مما جعلها سمة مميزة للمرض، ومكوّن في كل من الاستجابة المناعية المضادة للورم والتنكّس العصبي.

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج Paraneoplastic Syndromes, 2011, Darnell & Posner
  2. ^ أ ب S. Jarius, B. Wildemann: ‘Medusa head ataxia’: the expanding spectrum of Purkinje cell antibodies in autoimmune cerebellar ataxia. Part 1: Anti-mGluR1, anti-Homer-3, anti-Sj/ITPR1 and anti-CARP VIII 2015; 12, 166 (free)
  3. ^ أ ب S. Jarius, B. Wildemann: ‘Medusa head ataxia’: the expanding spectrum of Purkinje cell antibodies in autoimmune cerebellar ataxia. Part 2: Anti-PKC-gamma, anti-GluR-delta2, anti-Ca/ARHGAP26 and anti-VGCC 2015; 12, 167 (free)
  4. ^ أ ب S. Jarius, B. Wildemann: ‘Medusa head ataxia’: the expanding spectrum of Purkinje cell antibodies in autoimmune cerebellar ataxia. Part 3: Anti-Yo/CDR2, anti-Nb/AP3B2, PCA-2, anti-Tr/DNER, other antibodies, diagnostic pitfalls, summary and outlook 2015; 12, 168 (free)
  5. ^ Jaeckle,K.A., Graus,F., Houghton,A., Cardon-Cardo,C., Nielsen,S.L., Posner,J.B. (1985)، "Autoimmune response of patients with paraneoplastic cerebellar degeneration to a Purkinje cell cytoplasmic protein antigen"، Annals of Neurology 18 (5): 592–600، doi:10.1002/ana.410180513، PMID 2416270 
  6. ^ Peterson,K., Rosenblum, J.K., Kotanides,H., Posner,J.B. (1992)، "Paraneoplastic cerebellar degeneration. I. A clinical analysis of 55 anti-Yo antibody-positive patients"، Neurology 42 (10): 1931–1937، doi:10.1212/wnl.42.10.1931، PMID 1407575 
  7. ^ Roberts,W.K., Darnell,R.B. (2004)، "Neuroimmunology of the paraneoplastic neurological degenerations"، Current Opinion in Immunology 16 (5): 616–622، doi:10.1016/j.coi.2004.07.009، PMID 15342008 
  8. ^ Frings، Markus؛ Antoch, Gerald; Knorn, Phillipp; Freudenberg, Lutz; Bier, Ulrich; Timmann, Dagar, Timmann; Maschke, Matthias (2005). "Strategies in detection of the primary tumour in anti-Yo associated paraneoplastic cerebellar degeneration". Journal of Neurology 252: 197–201. doi:10.1007/s00415-005-0635-0. 
  9. ^ Darnell,R.B. (1996)، "Onconeural antigens and the paraneoplastic neurologic disorders: at the intersection of cancer, immunity, and the brain"، Proc Natl Acad Sci U S A 93 (10): 4529–4536، doi:10.1073/pnas.93.10.4529، PMC 39311، PMID 8643438 
  10. ^ Albert,M.L., Austin,L.M., Darnell,R.B. (2000)، "Detection and treatment of activated T cells in the cerebrospinal fluid of patients with paraneoplastic cerebellar degeneration"، Ann Neurol 47 (1): 9–17، doi:10.1002/1531-8249(200001)47:1<9::aid-ana5>3.3.co;2-9، PMID 10632096 
  11. ^ Darnell,R.B., Albert,M.L. (2000)، "cdr2-specific CTLs are detected in the blood of all patients with paraneoplastic cerebellar degeneration analyzed"، Ann Neurol 48 (2): 270–271، doi:10.1002/1531-8249(200008)48:2<270::aid-ana25>3.3.co;2-p، PMID 10939585 

الوصلات الخارجية[عدل]

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]