هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

الخدمة الإذاعية السويدية في كيرونا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2016)
مقر الشركة الرئيسي في مدينة كيرونا السويدية 

الخدمة الإذاعية السويدية أو الخدمة الإذاعية في مدينة كيرونا (بالسويدية: Radiotjämst i Kiruna). وهي شركة الرسوم التلفزيونية السويدية ، شركة خاصة نشأت في عام 1988 في مدينة كيرونا الواقعة في شمال السويد.[1]   وهي شركة تابعة لثلاث من شركات البث الإذاعي السويدي وهم ; التلقزيون السويدي، الراديو السويدي والراديو التعليمي السويدي. فإنه وبحسب القانون السويدي فإن كل شخص يملك جهاز مستقبل قنوات تلفزيونية في السويد (ريسيفر) يتوجب عليه أن يدفع سنويأ رسوم تلفاز ، وتبلغ الرسوم حالياً 2076 كرون سويدي (2014). وتجمع الرسوم من قبل شركة الرسوم الإذاعية السويدية ولكنها تُدارمن قبل مكتب الدين الوطني في الحكومة السويدية.  

هذه الرسوم تطبق على جميع المنازل التي تحتوي على أجهزة استقبال تلفزيوني، حتى ولو أن الجهاز لا يستخدم لمشاهدة التلفاز، أو أن المنطقة أو المنزل لا يصله البث التلفزيوني ، فإنه مجرد تملك جهاز الاستقبال يتطلب دفع الرسم.  ادعت الشركة بـأن القانون الحالي يشمل أية أجهزة بإمكانها بشكل نظري مصممة لاستقبال إشارات الفيديو المتدفقة (كالحاسوب)  منذ أن تم عرض أول قناة من قنوات التلفزيون السويدي على الإنترنت بشكلها الكامل ، ولكن هذا التأويل للقانون تم إثبات بطلانه في محكمة بتاربخ 13 حزيران من عام 2014.

توظف الشركة حوالي 120 موظف، معظمهم في كيرونا ،  وعلى الرأس من ذلك المئات من المفتشين في جميع أنحاء السويد ، ويتم توظيف المفتشين بشكل مستقل. 

تجمع الشركة ما يقارب إلى 7000 مليون كرون سويدي سنوياًَ من الرسوم ، وتبلغ قيمة تكلفة تشغيل الشركة ب 146 مليون كرون سويدي(2014)[2]

المصادر [عدل]

هذا المقال مترجم بشكل حرفي أو جزئي من مقال باللغة الإنجليزية الخدمة الإذاعية السويدية في كيرونا

مراجع[عدل]