الخلاص من شاوشانك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 40°39′14″N 82°23′31″W / 40.65400°N 82.39195°W / 40.65400; -82.39195 (Shawshank tree)

الخلاص من شاوشانك
(بالإنجليزية: The Shawshank Redemptionتعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
ملصق فيلم الخلاص من شاوشانك
ملصق فيلم الخلاص من شاوشانك

الصنف فيلم دراما،  وفيلم رفقاء،  وفيلم جريمة،  وفيلم مقتبس  تعديل قيمة خاصية النوع الفني (P136) في ويكي بيانات
مأخوذ عن ريتا هيوارث والخلاص من شوشانك  تعديل قيمة خاصية مأخوذ عن (P144) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 10 سبتمبر، 1994
مدة العرض 142 دقيقة
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة الأمريكية  تعديل قيمة خاصية بلد المنشأ (P495) في ويكي بيانات
اللغة الأصلية الإنجليزية
المخرج فرانك درابونت
الإنتاج نيكي مارفن
الكاتب ستيفن كينغ (الرواية)،
فرانك درابونت (السيناريو)
سيناريو
البطولة تيم روبنز
مورجان فريمان
بوب جنتون
كلانسي براون
تصوير سينمائي روجر ديكنز
موسيقى توماس نيومان
إستوديو
توزيع شركة أفلام كولمبيا
الأخوة وارنر
الميزانية $25،000،000 (قيمة تقديرية)
الإيرادات
الجوائز
ترشح لخمسة جوائز أوسكار ولجائزة الغولدن غلوب ولجائزة غرامي.
معلومات على ...
allmovie.com ملخص دليل الأفلام العام
IMDb.com صفحة الفيلم
السينما.كوم 2004262  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات

الخلاص من شاوشانك (بالإنجليزية: The Shawshank Redemption) هو فيلم من إنتاج عام 1994 من كتابة وإخراج فرانك درابونت عن رواية لستيفن كينغ بعنوان "ريتا هيوارث والخلاص من شوشانك". الفيلم من بطولة تيم روبنز في دور آندي دوفرين ومورجان فريمان في دور إليس "ريد" ريدنج.

يحكي الفيلم عن آندي دوفرين الذي زج به في السجن بعد أن حكم عليه بالمؤبد بتهمة قتل زوجته وعشيقها، وكيف سيحيا ذلك الرجل المتعلم ذو المنصب الرفيع مع قرنائه من المجرمين، ويكوِّن صداقات، وعن حياة السجن والارتباط به. وللفيلم نهاية غير متوقعة هي من أفضل النهايات في السينما على الإطلاق، ومع أن الفيلم لم يحقق إيرادات عالية في شباك التذاكر (ويعود ذلك إلى المنافسة القوية من قبل أفلام مثل "Forrest Gump" و"Pulp Fiction") إلا أن فيلم الخلاص من شوشانك قد لوقي بالترحيب من قبل النقاد السينمائيين، وحظي بنجاح كبير على التلفزيون والفيديو والدي في دي. ولا يزال يحظى باهتمام كبير في الثقافة الشعبية، كما أنه يحتل المرتبة رقم واحد في قائمة أفضل الأفلام في تاريخ السينما حسب موقع IMDB.

القصة[عدل]

يبدأ الفيلم بالحكم على آندي دوفرين لفترتي حبس متتاليتين مدى الحياة في سجن شاوشانك بتهمة قتل زوجته وعشيقها. وفي سجن شاوشانك يحاول ريد أن يقنع لجنة إطلاق السراح بأنه قد تم إعادة تأهيله ولكنه يفشل في ذلك. يجتمع نزلاء السجن حول القادمين الجدد وعندما ينزل السجناء الجدد يقوم النزلاء القديمون بالصياح وإطلاق الهتافات لتخويفهم. يقوم ريد بالمراهنة على أن آندي سيعاني من انهيار عصبي. ثم يقوم آمر السجن نورتون بالتعريف بالقانون الداخلي للسجن حيث الانضباط و الكتاب المقدس و يرفض أن يمس اسم الله داخل السجن وعندما يستأذن أحد النزلاء للذهاب للحمام يقوم رئيس الحرس بايرون هادلي بضربه في حين يقف نورتون متفرجًا. يتم رش النزلاء بالماء و مبيدات للقمل و سوق هم إلى زنازينهم وهم عارين في نفس الليلة من نفس اليوم لم يتمكن أحد النزلاء الجدد من النوم نتجية الأصوات المزعجة الصادرة من السجناء القدماء لإخافة الجدد،و بدأ الرهان حول من سينهار أولاً، مما أدى إلى نهيار أحد النزلاء و بدأ بالصياح الشيء الذي أغضب رئيس الحرس فقام بضربه إلى أن أغمي عليه. ومن ثم يموت هذا السجين في العيادة حيث لا يوجد أحد ليعتني به.

في أولى سنواته في السجن يتعرض آندي للضرب المتكرر والاغتصاب من قبل مجموعة من السجناء تطلق على نفسها اسم الأخوات (بالإنجليزية: THE SISTERS) بزعامة السجين بوجز، ويحاول آندي الانعزال بنفسه إلى أن يصادق مجموعة من السجناء من ضمنهم بروكس هاتلن وريد والذي له اتصالات ومعارف يمكنونه من إدخال مختلف أنواع المواد إلى السجن، يقوم ريد بترتيب الأمور بحيث توكل إليه وإلى صديقه آندي ومجموعة من السجناء بمهمة تغطية سقف أحد المنازل بالقطران، وفي غضون إنجازهم للعمل يعرض آندي على هادلي رئيس الحراس أن ينجز له كشوفات ضرائبه حيث أن آندي كان يعمل محاسبًا، وبالرغم من تهديدات هادلي أن يلقي بآندي من فوق السطح إلا أن آندي يصر ويقترح على هادلي أن يهدي أمواله لزوجته لأن دائرة ضريبة الدخل (بالإنجليزية: IRS) لا تستطيع أن تقتطع أية ضريبة دخل على الهدايا، ومقابل مساعدة هادلي يطلب آندي توفير ثلاثة علب من البيرة له ولكل واحد من أصدقائه السجناء ويحصل على طلبه.

وبعد ذلك ونتيجة لخبرة آندي في الأعمال المصرفية والبنكية بحكم عمله السابق كمحاسب فإن ذلك يسترعي انتباه جميع الحراس في السجن بالإضافة إلى آمر السجن حيث ينجز لهم كشوفاتهم وأخيرًا فإن عمله الجديد هذا يحقق له الحرية من الاعتداءات التي كان يتعرض لها،لهذا قام هادلي الذي هو رئيس الحراس بمفاجئة بوجز داخل زنزانته و أبرحه ضربًا نتيجة مضايقاته الجنسية لآندي بعد ذلك سيظهر أن بوجز أصبح مقعدًا في كرسي متحرك و لن يستطيع السير مجددًا،و تم نقله إلى سجن آخر، في نفس الوقت آندي أصبح متورطًا في أعمال غسيل الأموال وأعمال غير قانونية أخرى كان يديرها آمر السجن نورتون ويقوم نورتون بحفط كافه أوراقه وعقوده في خزانة مخبأة في الحائط خلف لوحة مطرزة صنعتها له زوجته. وخلال عمله لدى الآمر يقوم آندي باختلاق شخصية خيالية يستطيع الآمر أن يختبىء خلفها قانونيًّا ليدير أعمال غسيل الأموال خفية.

مع مرور الوقت يحين موعد إطلاق سراح السجين العجوز بروكس ولكنه لا يريد أن يخرج بل ويهدد بقتل أحد السجناء الآخرين حتى يبقى في شاوشانك ومع ذلك يتم إطلاق سراحه ولكن وبعد قضائه قرابة خمسين عامًا في الحبس فإن العجوز بروكس يتوصل لأن الحياة خارج السجن لا تناسبه فيكتب رسالة لأصدقائه في السجن أنه لا يستطيع الاستمرار بالحياة في خوف مستمر ثم يشنق نفسه. ولإحياء ذكراه يقوم آندي بكتابة الرسائل بشكل متكرر إلى مجلس شيوخ الولاية من أجل تخصيص كمية من المال لمكتبة السجن وبعد وقت طويل من المحاولة يستلم أخيرًا مئات من الكتب وبعض أسطوانات الأغاني، وخلال تنظيمه للكتب في مكتب آمر السجن يجد آندي اسطوانة لمعزوفة أوبرا لموزارت تدعى زواج فيجارو "Le Nozze di Figaro"، بصوت مغنية الأوبرا اليونانية ماريا كالاس، فيقوم آندي بغلق أبواب المكتب ويشغل الأغنية على نظام الأنتركم الداخلي فتصدح الموسيقى في كافة أرجاء السجن. يصل الآمر مسرعًا ويأمر آندي بإطفاء الأغنية ولكن آندي يتحدى الأمر ويقوم برفع الصوت لمستوى أعلى، يقوم عندئذ هادلي بكسر الباب ويعتقل آندي ويزج به في الحبس الانفرادي.

يدخل سجن شوشانك في الستينيات نزيل جديد شاب اسمه تومي، يقوم آندي بمساعدته على الحصول على شهادة الثانوية المعادلة (بالإنجليزية: G.E.D)، يقوم تومي بإخبار آندي بأن لديه معلومات قد تخرجه من السجن أو على الأقل تمنحه فرصة لمحاكمة جديدة، وهي أنه وخلال قضائه فترة من الحبس في سجن آخر قد التقى بالمجرم الحقيقي الذي قتل زوجته وعشيقها، فيقوم آندي بإخبار آمر السجن ويطلب منه المساعدة ولكن الآمر نورتن لم يرغب بأن يخسر مساعدة آندي له بأعماله غير الشرعية كما أنه خاف أن يفضحه آندي في حال خرج من السجن لذلك يقوم بزج آندي في الحبس الانفرادي لمدة شهر كامل. وخلال وجود آندي في الحبس الانفرادي ينجح تومي بامتحان ال G.E.D ولكن الآمر يأمر بقتله خوفًا من أن يسرب أية معلومات حول حقيقة براءة آندي، ويكون اندى الآن بمفرده في الطريق حيث عليه أن يقرر ماذا سيفعل بعد أن حبس 20 سنة ظلمًا ولم يعد هناك أمل حتى في خروجه بعد ذلك لأن آمر السجن سيقتله أيضًا قبل أن يخرج.

بعد ذالك ينجح آندي بالانتقام من مأمور السجن حيث استطاع أن يحفر بواسطة مطرقة صغيرة جلبها له صديقه ريد في عامه الأول بالسجن وبواسطة المطرقة حفر نفقًا من زنزانته إلى الفناء الخارجي والهروب عن طريق انبوب صرف صحي ومن خلال التعامل مع مأمور السجن كان يتلاعب به ولم يكن يعطي مأمور السجن سواء الأوراق وإنما الأصول المالية كان يضع بدل منها الكتاب المقدس (الانجيل) الذي عرف عن المأمور التظاهر بالتمسك به. بعد الاستيلاء على أموال المأمور التي استطاع الحصول عليها من غسيل الأموال قام آندي بتزوير بطاقة شخصية وجواز سفر ليحول جميع الأموال لحساباته الخارجية باسم مزيف وعقب تحويلها يرسل طرد إلى المأمور فيه رسالة موجه له بفتح الخزنة وحين يفتحها المأمور يجد بداخلها الكتاب المقدس وفيه آثار لـ منحوتات المطرقة حيث كان آندي يخبىء فيها المطرقة من العسكر عند تفتيش الزنزانة ليلاً .. أثناء ذالك هاجر آندي إلى منطقة تدعى زيهاوتنجو في المكسيك واستقر فيها حيث قام قبل خروجه من السجن بقطع وعد على صديقة ريد بأن يذهب إلى مكان ما في منطقة تدعى بوكستون ويجد فيها شجر بلوط عملاقة ويحفر تحتها ليجد ما كان يخبره به وعند وصول ريد إليها حصل على رسالة من آندي تبلغه بوجوده في المنطقة التي أخبره بها مع بضعة أموال تقله إلى المكسيك وعندها ذهب ريد ليلتحق بزميله آندي ويحقق أمنيته بمصافحته وبنفس الوقت حقق آندي أمنيته بوجود من يشاركه ويكون مساعد له في مشروع الفندق والسفن القديمة على شاطىء المحيط الهادي.

الطاقم والممثلون[عدل]

الإنتاج[عدل]

حصل درابونت على حقوق إنتاج الفيلم من ستيفن كينغ بعد أن أثار إعجاب الأخير بفيلمه القصير "The Woman in The Room" والذي اقتبسه أيضاً من قصة لكينغ، وأنتجه عام 1983، وقد تقاضى كينغ من درابونت لقاء إنتاج فيلم "The Woman in The Room" مبلغ دولار واحد فقط فيما يسمى بصفقة الدولار (بالإنجليزية: Dollar Deal) وهي مصطلح اخترعه كنج للإشارة إلى مجموعة من صانعي الأفلام الناشئيين والذي كان درابونت واحدا منهم. ولاحقا في عام 1999 قام درابونت بإخراج فيلم الميل الأخضر (بالإنجليزية: The Green Mile) والمقتبس أيضاً عن رواية لكينغ.

تم تصوير فيلم الخلاص من شوشانك داخل وحول مدينة مانسفيلد في أوهايو، والسجن الذي تم فيه التصوير هو مبنى إصلاحية ولاية أوهايو القديم المهجور والواقع مباشرة شمال مانسفيلد. وقد تم استخدام مباني الإصلاحية في أفلام أخرى مثل "Harry and Walter Go to New York" و"Air Force One" و"Tango and Cash". وحديثا تم هدم معظم الساحة الخارجية لإفساح مجال لمباني التأهيل الجديدة ولكن المبنى الرئيسي القديم المبنى على طرازقلعة قوطية لا يزال قائما، وبسبب شهرته فقد أصبح معلما سياحيا. ومن الطرائف أن الآمر الحقيقي لمراكز إصلاح وتأهيل مانسفيلد قد مثل في لقطة قصيرة في الفلم كواحد من السجناء في الباص الذي كان يقل تومي لسجن شاوشانك. أما صورة ريد وهو شاب صغير والتي تظهر على نموذج إطلاق سراحه فهي في الحقيقة صورة ألفونسو، ابن مورجان فريمان، كما يظهر ألفونسو أيضا وهو يصيح: "سمك طازج سمك طازج" في المشهد الذي ينزل فيه آندي من الباص ليدخل السجن.

تفسيرات[عدل]

  • النزاهة

يقترح الناقد السينمائي المعروف روجر أيبرت أن نزاهة آندي دوفرين هي عنصر مهم جداً في القصة[1]، وخصوصا خلال فترة وجوده في السجن، حيث تكون عادة النزاهة معدومة، حيث يمثل آندي نموذجا للنزاهة والاستقامة ضمن مجموعة من الناس تنقصهم هذه النزاهة[2]

  • تفسيرات دينية

فسر بعض النقاد الفيلم على أنه موعظة مسيحية وأشار بعض المنقاد المسيحيين للفلم على أنه "ملتزم بالتعاليم المسيحية".[3]، ولكن المخرج وخلال تعليقاته المضمنة في دي في دي الإصدار الخاص بمناسبة مرور عشر سنوات على إنتاج الفيلم نفى أن يكون الفيلم له دلالات دينية ولكنه قال أن هذه الملاحظات "مدهشة".

ردود الفعل[عدل]

في عام 1999 أدرج روجر إيبرت الفيلم ضمن قائمته للأفلام العظيمة[4]، وفي استطلاع للرأي أجرته مجلة Empire عام 2004 حصل الفيلم على المركز الخامس ضمن قائمة أعظم الأفلام في التاريخ وفي استفتاء آخر أجرته المجلة عام 2006 حصل الفيلم على المركز الأول. كما أن الفيلم يصنف حاليا من قبل الملايين من مستخدمي موقع قاعدة معلومات الأفلام العالمية (IMDB) كأفضل فيلم أنتج في التاريخ[5]، كما أنه أيضا وطبقا لنفس الموقع تم تقييم الفلم ب 9.3 ويليه فيلم العرابالعراب مع أنه كان في وقت من الأوقات طبقا لموقعي (IMDB) و(Yahoo! Movies) يحتل رأس القائمة كأفضل فيلم أنتج في التاريخ.[5][6]

تم ترشيح الفيلم في عام 1994 لما مجموعه سبعة جوائز أوسكار وذلك في فئات أفضل فيلم وأفضل ممثل رئيسي وأفضل نص مقتبس وأفضل تصوير سينمائي وأفضل تحرير وأفضل موسيقى تصويرية. ولكنه لم يفز بأية جائزة منها.

قراءة إضافية[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

الهوامش[عدل]