الصحة والبطلان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الصحة والبطلان في علم أصول الفقه الإسلامي، هو: نوع من أحكام خطاب الوضع. والصحيح: ما يتعلق به النفوذ والإعتداد. ويقابله الباطل، أو الفاسد، وهو: ما لا يتعلق به النفوذ والإعتداد.

الصحة والبطلان[عدل المصدر]

في أصول الفقه؛ نوع من أنواع الحكم الشرعي ويدخل ضمن خطاب الوضع. ويتعلق بالعبادات مثل: الصلاة، والصيام، والمعاملات مثل: الييع، والمعاوضة الربوية، وغير ذلك. ويتضمن: القواعد التي تحدد الشروط اللازم توفرها لما يحكم بصحته أو بطلانه. فالصحة: موافقة الفعل للشرع، ويقابله: البطلان وهو: مخالف الفعل للشرع. وعلم أصول الفقه لا يبحث في تحديد ما هي شروط الصحة والبطلان؟ بل يبحث في: معايير الحكم بأحدهما، وما يترتب على ذلك. مثل: بطلان الصلاة بالحدث، باعتبار أنها وقعت على خلاف الشرع. وأما تحديد: شروط الصحة والبطلان؛ فهو من مباحث علم فروع الفقه.

تعريف الصحيح[عدل المصدر]

الصحيح في اللغة: "السليم" وفي الإصطلاح هو: ما وافق حكم شرع الله تعالى، وتعلق به النفوذ والإعتداد، بالوصول إلى المقصود، من غير أي مانع. والصحيح بمعنى: ما ترتبت آثار العمل عليه. ويقابله الباطل.

الصحيح في العبادات.
  1. في الدنيا بمعنى: أن تكون العبادة مجزئة، ومبرئة للذمة، ومسقطة للقضاء فيما فيه قضاء.
  2. في الآخرة بمعنى: ما يترتب على العبادة، من حيث أنه يرجى من الله تعالى قبولها، أو الثواب عليها، وهو بعلم الله تعالى ومشيئته.
الصحيح في المعاملات.
  1. في الدنيا بمعنى: ما ترتبت عليه الآثار الثابتة بعقد شرعي. مثل: جواز الإنتفاع بالمبيع.
  2. في الآخرة بمعنى: باعتبار أن العبد إذا نوى بالبيع والشراء سد حاجة عياله، أو نحو ذلك؛ فيرجى له الثواب.

تعريف الباطل[عدل المصدر]

الباطل في اللغة: الذاهب. وفي الإصطلاح: هو: ما خالف الشرع، ولم يتعلق به النفوذ والإعتداد بالوصول إلى المقصود، ولا يحصل به المقصود، مما لا يعتد به من الأمور الفاسدة، ويكون في العبادات، وفي المعاملات، والعقود، وما يتعلق بذلك.

الآثار المتعلقة بالبطلان[عدل المصدر]

البطلان بمعنى: عدم ترتب آثار العمل عليه.

الباطل في العبادات

بمعنى: كون العبادة غير مجزئة، وغير مبرئة للذمة، وغير مسقطة للقضاء فيما فيه قضاء.

الباطل في المعاملات

بمعنى: أن العقود الباطلة لا يترتب عليها آثارها، فالبيع الباطل لا يباح به تملك المبيع، ولا الإنتفاع به.

مصادر[عدل المصدر]

مراجع[عدل المصدر]

روائع البيان