هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

العلاج بالإنسولين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

العلاج بالإنسولين هو بديل لعلاج السرطان وهو علاج تجريبي يستخدم فية الإنسولين مساعدًا للعلاج الكيميائي بجرعة منخفضة.[1] ويستخدم الإنسولين علاجًا وقائيًا لمجموعة متنوعة من الأمراض المزمنة الأخرى بالإضافة إلى السرطان.[1]

تاريخ العلاج بالإنسولين[عدل]

اخترع دوناتو بيريز غارسيا العلاج بالإنسولين في عام 1932م.[2] وقد طورت ابن دوناتو بيريز غارسيا بيلون العلاج وتابعته، وكذلك حفيده المتبرع بيريز غارسيا،[2]

في البداية، قام غارسيا باستهداف مرض الزهري، ثم حاول في وقت لاحق علاج الأمراض المزمنة وبعض أنواع السرطان.[3]

في عام 1939، أوصى الأمين العام المكسيكي من وزارة الصحة أن العلاج بالإنسولين بتلقي التحقيق العلمي الشامل لعلاج الزهري العصبي، ردًا على نجاح دوناتو بيريز غارسيا الموثق في استخدام العلاج الوقائي "الإنسولين" لعلاج المرضى الذين يعانون من الزهري العصبي، في كل من المكسيك والولايات المتحدة[4]

في عام 1940، قام المسؤولون المكسيكيون على توقيع وثيقة تثبت نجاح العلاج الخاص بدوناتو بيريز غارسيا في عيادة ميدانية تجريبية خاصة بالجيش.[5] تشهد الوثيقة: "أن العلاج فعال بنسبة 100 في المئة وتطبيق العلاج أثبت في كثير من الحالات التي تكون فيها الأساليب المقبولة الخطيرة التي تم تطبيقها من دون خطرًا على المرضى من جميع الأعمار أنها لا تتطلب معدات خاصة، إن هذا العلاج يحصل على نتائج دائمة ما تكون إيجابية في وقت قصير مثير للدهشة، وهذا من وجهة نظر اقتصادية ليست هناك اي مقارنة بين هذا العلاج والعلاج الموجود في يومنا هذا، أثبتت هذه الطريقة أن العلاج ليس فقط ينطبق على الزهري العصبي ولكن أيضا للعديد من الأمراض الأخرى ذات الطابع البكتيري، كما ثبت في علاج أفراد الأسرة العسكريين في هذه العيادة لأمراض مختلفة ".[5]

كيفية عمل العلاج[عدل]

يستخدم العلاج بالإنسولين لزيادة نفاذية غشاء الخلية في الخلايا المريضة من أجل زيادة امتصاص العوامل العلاجية. عندما تستخدم لعلاج السرطان بالاشتراك مع العلاج الكيميائي، يتم حقن جرعة من الإنسولين في الوريد تليها جرعة منخفضة من العلاج الكيميائي عندما يتم امتصاص الإنسولين. جرعة العلاج الكيميائي عادة ما يكون 10٪ إلى 25٪ من الجرعة الموصوفة تقليديا.[3] ثم يتم حقن الماء والسكر لوقف نقص السكر في الدم (انخفاض نسبة السكر في الدم) الناتجة عن حقن الإنسولين.[3]

فعالية العلاج[عدل]

وفقا لدراسة عام 1981 "الإنسولين، الذي ينشط ويعدل مسارات الأيض في الخلايا السرطانية في الثدي البشري، تبين أن هناك زيادة في تأثير الخلايا السامة للميثوتريكسيت ما يصل إلى عشرة آلاف أضعاف في المختبر."[6] وفي عام 2003، أجرى الباحثون الصينيون تجربة في علاج خلايا سرطان المريء والسرطان الرئوي مع مزيج من الانسولين والعديد من أدوية العلاج الكيميائي، يعزز الإنسولين من تأثير الخلايا السامة الموجودة في العلاج الكيميائي. ومن الممكن زيادة النمو والتمثيل الغذائي لخلايا السرطان لأول مرة، ومن ثم إدارة استخدام العلاج الكيميائي، وبالتالي تحسين آثارها العلاجية ".[7]

أظهرت دراسة طبية أخرى أن الأدوية المستخدمة في مقاومة انتشار السرطان للثدى، حيث أن دمج ميثوتريكسات مع الإنسولين يكون له تأثيرا قويا معا في الاستجابة ضد الخلايا السرطانية عن استخدام الإنسولين او الميثوتريكسات بشكل منفصل.[8] إن استخدام الإنسولين بالاضافة إلى العلاج الهرمونى كان له أثر كبير في مقاومة سرطان البروستاتا، وعلى الرغم من عدد صغير من المرضى الذين عولجوا من أورام البروستاتا، فإن النتائج الأولية واعدة وهذا يعطينا الأمل والتوقع الأفضل في المستقبل لاستخدام الإنسولين مع غيره في علاج السرطان.[9]

تشير التقارير المتواترة من ممارسي العلاج بالإنسولين الذي تم تنفيذه بنجاح كجزء من برنامج IPTLD في علاج أشكال عدة من السرطان في المرضى.[10][11][12] وطبقا لتقرير عام 1989 أن استخدام العلاج الإنسولين بالتزامن مع انخفاض العلاج الكيميائي كجرعة لعلاج سرطان الثدي في أربعة مرضى أن "شوهدت تحسينات كبيرة في المسار السريري لكل مريض من خلال تخفيض في حجم السرطان أو اختفاءه تماما وثبوت الخلايا السرطانية وعدم قدرتها على الانتشار والتغيرات الايجابية في المختبر، والتحسينات في درجات Karnofsky. كانت تلك الايجابيات في جميع المرضى الأربعة، من دون آثار جانبية مرتبطة بالجرعة. "[11]

لم يثبت العلاج بالإنسولين لحد الآن.[3][13] حيث البقاء على قيد الحياة لفترة طويلة باستخدام ذلك العلاج لم يتم اثباته بعد.[3]

الأثار الجانبية[عدل]

الخطر المباشر هو نقص السكر في الدم.[3]

استخدام العلاج الكيميائي بجرعات أقل من المطلوبة بغرض ادراجها مع الإنسولين قد يسبب مشكلة في المستقبل بأن يقاوم الورم العلاج،[3] بالنسبة لبعض أنواع السرطان، وخاصة سرطان الثدي وسرطان القولون، يمكن أن يعزز الإنسولين من نمو الورم.[3]

آلية عمل العلاج[عدل]

يقوم الإنسولين بزيادة قدرة العلاج الكيميائى بطريقتين : عن طريق زيادة نفاذية الأغشية الخلايا السرطانية بحيث يمكن استيعاب كمية أكبر من الأدوية التي تقوم بالقضاء على السرطان، أو عن طريق تعديل وظيفة التمثيل الغذائي للخلايا السرطانية وذلك لجعلها أكثر حساسية إلى الآثار السامة التى تقوم بها أدوية العلاج الكيميائي.[14] فرضية واحدة لآلية تأثير الإنسولين على غشاء الخلية حيث يقوم بتنشيط هرمون delta- 9 desaturase enzyme في الخلايا السرطانية، وتغيير تركيب الدهون في الخلية بحيث يتم تحويل حمض دهني مشبع إلى غير مشبع، مما يزيد من سيولة غشاء الخلية، وبالتالي زيادة النفاذية، وزيادة في درجات حرارة الفسيولوجية إلى 20 درجة مئوية.[14] فرضيات أخرى لتأثير الإنسولين على غشاء الخلية، حيث يقترح أنه يتم امتصاص الأدوية على جزيئات الجلوكوز، وبالتالى تعبر الأدوية غشاء الخلية، أو يتم امتصاص الأدوية على هيئة إنسولين.[14]

وفيما يتعلق تأثيره على التمثيل الغذائي، يتحول الإنسولين إلى مادة أخرى تسمى (IGF)، ويتم ذلك على أغشية الخلايا السرطانية حيث يزيد من نسبة المرحلة S- من نمو الخلايا السرطانية، فيقوم بزيادة وسرعة معدل نمو الخلاياالسرطانية وبالتالي زيادة استقبال الخلايا السرطانيةإلى الأدوية السامة.[14]

التكلفة[عدل]

وتبلغ التكلفة ما يصل إلى 2000 $ لكل جلسة علاج.[3]. المرضى في كثير من الأحيان يقومون بدفع التكلفة الكاملة من جيوبهم، لأن هذا العلاج غير مثبت بعد وبالتالي لا يغطيها التأمين الصحي.

الممارسة الحالية[عدل]

دوناتو بيريز غارسيا، هو مالك براءة الاختراع الأمريكية US patent 4971951  لعلاج الإنسولين US patent 5155096  وبراءة الاختراع الأمريكية لكيفية استخدام الإن سولين كعلاج

دوناتو بيريز غارسيا، هو الطبيب الوحيد الذي يملك سلطة قانونية لتدريب وترخيص، واعتماد الأطباء الآخرين.[15]

يعمل حاليا في لوس الصحية الدولية[16] مدير الطب الوظيفي.[17]

المراجع[عدل]

  1. أ ب Ayre SG، Perez Garcia y Bellon D، Perez Garcia D (1986). "Insulin potentiation therapy: a new concept in the management of chronic degenerative disease". Med. Hypotheses. 20 (2): 199–210. PMID 3526099. doi:10.1016/0306-9877(86)90126-X. 
  2. أ ب "History of IPT". Cancer Treatment MX. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2015. 
  3. أ ب ت ث ج ح خ د ذ "Insulin potentiation therapy". CAM-Cancer. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2015. 
  4. ^ Dr. Alberto P. Leon. English translation of Mexican official document signed September 21, 1939. IPTQ. Retrieved 8 July 2015 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. أ ب Juan Felipe Rico Islas. English translation of Mexican official document signed January 30, 1940. IPTQ. Retrieved 8 July 2015. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Oliver Alabaster, Barbara K. Vonderhaar, and Samir M. Shafie (1981). "Metabolic Modification by Insulin Enhances Methotrexate Cytotoxicity in MCF-7 Human Breast Cancer Cells." European Journal of Cancer and Clinical Oncology 17 (11): 1223-1228. Alabaster، O؛ Vonderhaar، B. K.؛ Shafie، S. M. (1981). "Metabolic modification by insulin enhances methotrexate cytotoxicity in MCF-7 human breast cancer cells". European journal of cancer & clinical oncology. 17 (11): 1223–8. PMID 7037424. doi:10.1016/0014-2964(81)90287-5. 
  7. ^ Jiao SC, Huang J, Sun Y, Lu SXJiao SC, Huang J, Sun Y, Lu SX (2003). "The effect of insulin on chemotherapeutic drug sensitivity in human esophageal and lung cancer cells." Zhonghua Yi Xue Za Zhi 83 (3): 195-7. Jiao، S. C.؛ Huang، J؛ Sun، Y؛ Lu، S. X. (2003). "The effect of insulin on chemotherapeutic drug sensitivity in human esophageal and lung cancer cells". Zhonghua yi xue za zhi. 83 (3): 195–7. PMID 12812659. 
  8. ^ Lasalvia-Prisco E, Cucchi S, Vazquez J, Lasalvia-Galante E, Golomar W, Gordon W (2004). "Insulin-induced enhancement of antitumoral response to methotrexate in breast cancer patients." Cancer Chemotherapy and Pharmacology 53: 220–224. Lasalvia-Prisco، E؛ Cucchi، S؛ Vázquez، J؛ Lasalvia-Galante، E؛ Golomar، W؛ Gordon، W (2004). "Insulin-induced enhancement of antitumoral response to methotrexate in breast cancer patients". Cancer Chemotherapy and Pharmacology. 53 (3): 220–4. PMID 14655024. doi:10.1007/s00280-003-0716-7. 
  9. ^ Christo Damyanov, Desislava Gerasimova, Ivan Maslev, Veselin Gavrilov (2012). "Low-Dose Chemotherapy with Insulin (Insulin Potentiation Therapy) in Combination with Hormone Therapy for Treatment of Castration-Resistant Prostate Cancer." ISRN Urology 2012: 140-182. Damyanov، C؛ Gerasimova، D؛ Maslev، I؛ Gavrilov، V (2012). "Low-dose chemotherapy with insulin (insulin potentiation therapy) in combination with hormone therapy for treatment of castration-resistant prostate cancer". ISRN Urology. 2012: 140182. PMC 3357525Freely accessible. PMID 22649741. doi:10.5402/2012/140182. 
  10. ^ Donato Perez Garcia y Bellon, M.D., Donato Perez Garcia, Jr., M.D., and SGA, M.D. "Clinical Experience with the Practice of Insulin Potentiation Therapy: Best Case Series." Paper presented at Monitoring and Evaluation Approaches for Integrated Complementary and Alternative Medicine Cancer Practices, Bethesda, MD. 4–6 August 1997. Retrieved 8 July 2015. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب SGA, Donato Perez Garcia y Bellón, and Donato Perez Garcia, Jr (1989). "Breast Carcinoma Treated by a Regimen of Low-Dose Chemotherapy and insulin: Report of Four Cases and Pharmacokinetic Considerations". Poster abstract for 42nd Annual Symposium on Fundamental Cancer Research, Cellular and Molecular Targets of Cancer Therapy, The University of Texas, M. D. Anderson Cancer Center, Houston, Texas, 24–27 October 1989. Retrieved July 8, 2015. نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ SGA, Donato Perez Garcia y Bellon and Donato Perez Garcia, Jr (1990). "Neoadjuvant Low-dose Chemotherapy with Insulin in Breast Carcinomas"]. European Journal of Cancer 26 (11-12):1262-3. Ayre، S. G.؛ Perez Garcia y Bellon D؛ Perez Garcia Jr، D (1990). "Neoadjuvant low-dose chemotherapy with insulin in breast carcinomas". European journal of cancer (Oxford, England : 1990). 26 (11–12): 1262–3. PMID 2150005. doi:10.1016/0277-5379(90)90284-z. 
  13. ^ Wider، Barbara (17 May 2013). "What cancer care providers need to know about CAM: the CAM-Cancer project". Focus on Alternative and Complementary Therapies. Wiley. 18 (2): 95. doi:10.1111/fct.12017. اطلع عليه بتاريخ 29 أبريل 2015. 
  14. أ ب ت ث SGA, D.P. Garcia y Bellon, D.P. Garcia Jr. (2000). "Insulin, Chemotherapy, and the Mechanisms of Malignancy: the design and the demise of cancer." Medical Hypotheses 55(4): 330-334. Ayre، S. G.؛ Garcia y Bellon، D. P.؛ Garcia Jr، D. P. (2000). "Insulin, chemotherapy, and the mechanisms of malignancy: The design and the demise of cancer". Medical Hypotheses. 55 (4): 330–4. PMID 11000062. doi:10.1054/mehy.2000.1063. 
  15. ^ "Certified IPT Physicians". Insulin Potentiation Therapy Alternative Cancer Treatment. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2015. 
  16. ^ "Angeles Health International". Angeles Health International. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2015. 
  17. ^ "Dr. Donato Perez Garcia". Angeles Health International. مؤرشف من الأصل في 18 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 مايو 2015.