يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المُناسبة.

بنات الرياض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
N write.svg
هذه مقالة جديدة غير مُراجعة. ينبغي أن يُزال هذا القالب بعد أن يُراجعها محررٌ ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المُناسبة. (أغسطس 2007)

بنات الرياض هي رواية من تأليف رجاء الصانع، صدرت في عام 2005 وقد أحدثت ضجة عالمياً وعربياً وترجمت إلى عدة لغات أجنبية. صدرت الرواية عن دار الساقي للنشر.

قصة الرواية[عدل]

تحكي الرواية عن أربع فتيات سعوديات يبحثن عن الحب: الفتاة الأولى (قمرة) مطلقة بعد اكتشاف خيانة زوجها، والثانية (سديم) تركها خطيبها بعد أن سلمته نفسها ليتركها بعد ليلة حميمية معتقدا أنها فعلت ذلك مع آخرين قبله، والثالثة (مشاعل) التي لم يتمكن حبيبها من الزواج بها بعد أن امتثل لأوامر أمه الرافضة أن يتزوج ولدها من فتاة أمها أمريكية. وأما (لميس) فتلعب دور الفتاة التي تساعد صديقاتها.

وما يميز الرواية هي الأسلوب القريب من الجيل الحالي، واللغات العربية العامية المستخدمة من شخوص الرواية، مما جعلها محبوبة ومرغوبة وخفيفة على العقل لكثير من العاميين أكثر من المثقفين، أو المستثقفين. وما جذب الكثير من القراء وخاصه السعوديون ان الرواية ناقشت مواضيع حساسه كالتفرقه بين الشيعة والسنه.

ردود الفعل تجاه الرواية[عدل]

صدرت رواية ترد عليها بمسمى بنات الرياض الصورة الكاملة للروائي السعودي إبراهيم الصقر

المنع في السعودية[عدل]

من الجدير بالذكر بأن الرواية وهي ممنوعة في السعودية، ثم تم فسحها. كما أن هذه الرواية أثارت استياء المجتمع

وصلات خارجية[عدل]