تيانقونغ-1

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تيانقونغ-1
Tiangong 1 drawing (cropped).png
 

المشغل الإدارة الصينية الوطنية الفضائية  تعديل قيمة خاصية (P137) في ويكي بيانات
مواصفات وإحصائيات
عدد أفراد الطاقم 3
تاريخ الإطلاق 29 سبتمبر 2011[1][2] في 21:16:03.507 CST
موقع الإطلاق مركز جيوغوان لإطلاق الأقمار الصناعية[3]  تعديل قيمة خاصية (P1427) في ويكي بيانات
تاريخ الانحلال 2 أبريل 2018  تعديل قيمة خاصية (P621) في ويكي بيانات
حالة المهمة بعدما فُقد التَّحكم بالمحطة بقيت في المدار وقد سقطت جنوب المحيط الهادي في 2 أبريل 2018.
الكتلة 8,506 كـغ (18,753 رطل)[4]
الطول 10.4 م (34.1 قدم)
القطر 3.35 م (11.0 قدم)
الحجم 15 م3 (530 قدم3)[5]
نقطة الحضيض 363 كيلومتر (226 ميل).[6]
نقطة الأوج 381 كيلومتر (237 ميل).[6]
زاوية الميل 42.77 درجة
العدد الإجمالي للمدارات 19090.[6]
دوّنت الإحصائيات اعتباراً من 19 سبتمبر 2016
Fleche-defaut-droite-gris-32.png 

تيانقونغ-1 (بالصينية: 天宫一号) هي محطَّة فضائيَّة صينيَّة[7] وأول نموذج من برنامج تيانقونغ الفضائي الصيني لأبحاث علم الفلك في الفضاء.[8] .[9] أُطلقت نحو المدار عن طريق الصاروخ Long March 2F،[1] في 29 سبتمبر من عام 2011.[10]

في 21 مارس من عام 2016 وبعد سنتين من تمديد عُمرها المُتوقع أعلن إدارة الفضاء الوطنية الصينية عن انتهاء خدمة تيانقونغ-1 بشكلٍ رسمي بعد توقفها عن البث وانتهاء قُدرتها التشغيليَّة[11] لأنه لم يعد هناك تواصل بينهم وبينها عن طريق القياس البُعدي.[12] بعد عدة أشهر قام أحد الهواة بتعقب المحطة عن طريق قمر اصطناعي وفيه ولاحظوا أن وكالة الفضاء الصينية فقدت السيطرة عليها تمامًا.[13] اعترفت الوكالة في شهر سبتمبر من نفس العام بأنها فقدت السيطرة على المحطة الفضائيَّة وأعلنت أنها ستدخل دخولًا جويًّا نحو الغلاف الجوي وستحترق في نهاية عام 2017.[14][15]

في 2 أبريل 2018، دخلت المحطة الغلاف الجوي للأرض فوق جنوب المحيط الهادئ في 00:15 بتوقيت جريتنش. وأعلنت وكالة الفضاء الصينية أن "غالبية المعدات دمرت عند دخول الغلاف الجوي.[16]

التصميم والتطوير[عدل]

صممت إدارة الفضاء الوطنية الصينية (CNSA) تيانقونغ-1 لتكون «وحدة مختبر فضائية» بوزن 8.5 طن قادرةً على دعم عمليات رسو والتحام المركبات الفضائية المأهولة وغير المأهولة. وفي عام 2008، نشر المكتب الصيني للهندسة الفضائية المأهولة (CMSEO) وصفًا مختصرًا عن تيانقونغ-1، بالإضافة إلى الوحدات الأكبر منها التي ستعقبها، تيانقونغ-2 وتيانقونغ-3. كُشف عن نموذج للمحطة الفضائية في برنامج الاحتفال برأس السنة الصينية على تلفزيون الصين المركزي (CCTV) يوم 25 يناير 2009.

وفي يوم 29 سبتمبر عام 2009، صرح تشانغ شيانتشي، نائب مدير المكتب الصيني للهندسة الفضائية المأهولة، في مقابلة مع تلفزيون الصين المركزي بأن تيانقونغ-1 ستُطلق في عام 2010 أو 2011. وصرحت وكالة أنباء شينخوا الصينية فيما بعد بأن تيانقونغ-1 ستُطلق في أواخر عام 2010، وصرحت أيضًا بأن عمليات ترميم المعدات الأرضية للإطلاق جارية التنفيذ. ومع ذلك، لم تُنفذ عملية الإطلاق في النهاية حتى عام 2011.

اكتمل تشييد تيانقونغ-1، بحلول منتصف عام 2011، وكانت عمليات الاختبار الخاصة بأنظمة المحطة وخصائصها الحرارية قيد التنفيذ آنذاك. نُفذت عمليات اختبار أيضًا على الصاروخ الحامل «لونغ مارش 2 إف» الذي سيطلق تيانقونغ-1 إلى المدار. تولى الفنيون إجراء اختبارات السلامة الشاملة بصورة خاصة بسبب فشل الإطلاق الأخير آنذاك في الصاروخ «لونغ مارش 2 سي».[17]

الهيكل[عدل]

كانت بمحطة تيانقونغ-1 غرفة محافظة على الضغط الجوي بحجم 15 مترًا مكعبًا تقريبًا، واستخدمت المحطة وصلات رسو والتحام من نوع نظام الارتباط الطرفي المزدوج (APAS) غير النشط. ومن الناحية الهيكلية، تُقسَّم تيانقونغ-1 إلى قطاعين رئيسيين: وحدة الموارد، التي تحمل الألواح الشمسية للمحطة وأنظمة الدفع، ووحدة تجريبية قابلة للسكن أكبر في الحجم من الوحدة الأخرى.[18]

المنشآت على متن المحطة[عدل]

يوجد على متن وحدة تيانقونغ-1 التجريبية معدات للتمارين الرياضية بالإضافية إلى محطتين للنوم. يوجد بالحوائط الداخلية للمحطة تخطيط طلائي ذو لونين مختلفين، يمثل أحد اللونين الأرض، ويمثل اللون الآخر السماء. كان هذا الطلاء بغرض مساعدة رواد الفضاء على الحفاظ على وضعيتهم في ظل انعدام الجاذبية. يوجد بالمحطة أيضًا آلات تصوير داخلية عالية الدقة لتسمح بمراقبة البعثات المأهولة من الأرض عن كثب، وكان بكل محطة من محطتي النوم أنظمة تحكم بالإضاءة خاصة بها بشكل منفرد. حصلت المحطة على المرحاض الفضائي ومعدات المطبخ الخاصة بالبعثات المأهولة من مركبة شنتشو الفضائية التي رست والتحمت بالمحطة، وذلك بدلًا من أن تُدمج هذه المنشآت بوحدة تيانقونغ-1 نفسها. وعلى نحو مشابه، كان أحد أفراد طاقم المحطة، البالغ عددهم ثلاثة، ينام داخل مركبة شنتشو الفضائية لمنع التكدس داخل المحطة.[19]

لمحة عن الرحلة[عدل]

خلفية[عدل]

خُطط لإطلاق تيانقونغ-1، في البداية، في أغسطس عام 2011، ونُقلت المحطة إلى مركز جيوغوان لإطلاق الأقمار الاصطناعية يوم 23 يوليو، واجتازت اختبار تجربة الإطلاق بنجاح في 17 أغسطس عام 2011. ومع ذلك، أُجلت عملية الإطلاق عقب الإطلاق الفاشل للصاروخ لونغ مارش 2 سي في أغسطس عام 2011. خُطط مرةً أخرى لإطلاق تيانقونغ-1 في أواخر شهر سبتمبر عام 2011، بعد التحقيق في فشل الإطلاق الذي وقع في شهر أغسطس، وأيضًا ليتزامن الإطلاق مع العيد الوطني لجمهورية الصين الشعبية يوم الأول من شهر أكتوبر.

الإطلاق[عدل]

في 20 سبتمبر عام 2011، حُركت المركبة مرةً أخرى إلى المنصة الأولى بموقع الإطلاق الجنوبي في مركز جيوغوان بغرض التحضير لمحاولة الإطلاق المُخطط لها. أُطلقت تيانقونغ-1 في الساعة 13:16 حسب التوقيت العالمي المنسق يوم 29 سبتمبر، ونجح الصاروخ في وضع تيانقونغ-1 في مدار أرضي منخفض. عرض التلفزيون الصيني فيلمًا رسوميًا لعملية الإطلاق مصحوبًا بالنسخة الموسيقية للأغنية الوطنية الأمريكية أمريكا ذا بيوتيفول (أمريكا الجميلة)، ولم يُفسر سبب اختيار هذه الموسيقا أبدًا.[20]

مراجع[عدل]

  1. أ ب Barbosa, Rui (28 سبتمبر 2011). "China launches TianGong-1 to mark next human space flight milestone". NASASpaceflight.com. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 5 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Unmanned space module to be launched in 2010, await space docking". Xinhuanet. 28 فبراير 2009. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ المؤلف: جوناثان ماكدويل — الناشر: جامعة الفضاء الدولية
  4. ^ "SPACE: ‘Heavenly Palace’ heads into space". Businessday.co.za. 21 September 2011. Retrieved 30 September 2011. نسخة محفوظة 03 أبريل 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Xin, Dingding (27 سبتمبر 2011). "Spacecraft ready to go on mission". China Daily. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت "TIANGONG 1 Satellite details 2011-053A NORAD 37820". N2YO. 25 يناير 2015. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "China launches Tiangong-1 to mark next human space flight milestone". NASASpaceflight.com. 28 September 2011. Retrieved 22 October 2011. نسخة محفوظة 15 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ David, Leonard (11 مارس 2011). "China Details Ambitious Space Station Goals". Space.com. مؤرشف من الأصل في 06 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 4 نوفمبر 2013. China is ready to carry out a multiphase construction program that leads to a large space station around 2020. As a prelude to building that facility, China is set to loft the Tiangong-1 module this year as a platform to help master key rendezvous and docking technologies. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  9. ^ "China to launch space station by 2023". BBC. 26 سبتمبر 2013. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 1 أكتوبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Spacecraft Tiangong-1 launch delayed". China Daily. 2 سبتمبر 2011. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "天宫一号正式终止数据服务 全面完成各项在轨试验任务-新华网". news.xinhuanet.com (باللغة الصينية). مؤرشف من الأصل في 20 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 أبريل 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Jones, Morris (30 مارس 2016). "Has Tiangong 1 gone rogue". Space Daily. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Jones, Morris (30 مارس 2016). "Has Tiangong 1 gone rogue". Space Daily. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "China's Tiangong-1 to fall to Earth late 2017", وكالة أنباء شينخوا, China, 14 September 2016. Retrieved on 22 September 2016. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 7 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  15. ^ Guarino, Bin (21 سبتمبر 2016). "Out of control? China's Tiangong 1 space station will fall to Earth — somewhere — in 2017". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 22 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "محطة الفضاء الصينية تدخل الغلاف الجوي وتحترق". سكاي نيوز عربية. 2 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 03 أبريل 2018. اطلع عليه بتاريخ 2 أبريل 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. ^ "Malfunction at devices connection blamed for orbiter launch failure". وكالة أنباء شينخوا. 6 September 2011. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 09 أغسطس 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "China Launches Tiangong-1 Space Lab". InterSpace News. 29 September 2011. Retrieved 3 November 2011. نسخة محفوظة 9 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ "Living on Tiangong". SpaceDaily.com. 25 October 2011. Retrieved 29 October 2011. نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  20. ^ Murray, Warren (30 September 2011). "Rocket's red glaring error: China sets space launch to America the Beautiful". الغارديان. مؤرشف من الأصل في 19 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)