يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

جائحة الفيروسات التاجية لعام 2020 في واشنطن العاصمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (أبريل 2020)
2020 coronavirus pandemic in Washington, D.C.
National Gallery of Art (49656625722).jpg
Visitors wearing masks in the المعرض الوطني للفنون (واشنطن), the day before it closed as a precaution against COVID-19

المرض مرض فيروس كورونا 2019
السلالة فيروس كورونا المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الشديدة النوع 2
أول حالة March 7, 2020
المكان واشنطن العاصمة, U.S.
الوفيات 139
الحالات المؤكدة 3,361
حالات متعافية 648
عدد الحالات في المستشفى 96 (9 يوليو 2020)[1]  تعديل قيمة خاصية (P8049) في ويكي بيانات
عدد الاختبارات السريرية 120,884 (9 يوليو 2020)[2]  تعديل قيمة خاصية (P8011) في ويكي بيانات
الموقع الرسمي coronavirus.dc.gov

تم الإبلاغ عن الحالات الأولى للوباء العالمي لمرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19) في واشنطن العاصمة في 7 آذار 2020.

الجدول الزمني:-[عدل]

حالات كوفيد-19 في واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة  ()
     الوفيات        المتعافون        حالات نشطة

مارس مارس أبريل أبريل مايو مايو يونيو يونيو يوليو يوليو أغسطس أغسطس سبتمبر سبتمبر أكتوبر أكتوبر نوفمبر نوفمبر آخر 15 يوم آخر 15 يوم

التاريخ
# الحالات
# الوفيات
2020-03-07
2(غ.م.) 0(غ.م.)
2020-03-08
2(=) 0(غ.م.)
2020-03-09
4(+100%) 0(غ.م.)
2020-03-10
4(=) 0(غ.م.)
2020-03-11
10(+150%) 0(غ.م.)
2020-03-12
10(=) 0(غ.م.)
2020-03-13
10(=) 0(غ.م.)
2020-03-14
16(+60%) 0(غ.م.)
2020-03-15
17(+6٫2%) 0(غ.م.)
2020-03-16
22(+29%) 0(غ.م.)
2020-03-17
31(+41%) 0(غ.م.)
2020-03-18
39(+26%) 0(غ.م.)
2020-03-19
71(+82%) 0(غ.م.)
2020-03-20
77(+8٫5%) 1(غ.م.)
2020-03-21
98(+27%) 1(=)
2020-03-22
116(+18%) 2(+100%)
2020-03-23
137(+18%) 2(=)
2020-03-24
183(+34%) 2(=)
2020-03-25
231(+26%) 3(+50%)
2020-03-26
267(+16%) 3(=)
2020-03-27
304(+14%) 4(+33%)
2020-03-28
342(+12%) 5(+25%)
2020-03-29
401(+17%) 9(+80%)
2020-03-30
495(+23%) 9(=)
2020-03-31
586(+18%) 11(+22%)
2020-04-01
653(+11%) 12(+9٫1%)
2020-04-02
757(+16%) 15(+25%)
2020-04-03
902(+19%) 21(+40%)
2020-04-04
998(+11%) 22(+4٫8%)
2020-04-05
1٬097(+9٫9%) 22(=)
2020-04-06
1٬211(+10%) 22(=)
2020-04-07
1٬440(+19%) 27(+23%)
2020-04-08
1٬523(+5٫8%) 32(+19%)
2020-04-09
1٬660(+9%) 38(+19%)
2020-04-10
1٬778(+7٫1%) 47(+24%)
2020-04-11
1٬875(+5٫5%) 50(+6٫4%)
2020-04-12
1٬955(+4٫3%) 52(+4%)
2020-04-13
2٬058(+5٫3%) 67(+29%)
2020-04-14
2٬197(+6٫8%) 72(+7٫5%)
2020-04-15
2٬350(+7%) 81(+12%)
2020-04-16
2٬476(+5٫4%) 86(+6٫2%)
2020-04-17
2٬666(+7٫7%) 91(+5٫8%)
2020-04-18
2٬793(+4٫8%) 96(+5٫5%)
2020-04-19
2٬927(+4٫8%) 105(+9٫4%)
2020-04-20
3٬098(+5٫8%) 112(+6٫7%)
2020-04-21
3٬206(+3٫5%) 127(+13%)
2020-04-22
3٬361(+4٫8%) 139(+9٫4%)
2020-04-23
3٬528(+5%) 153(+10%)
2020-04-24
3٬699(+4٫8%) 165(+7٫8%)
2020-04-25
3٬841(+3٫8%) 178(+7٫9%)
2020-04-26
3٬892(+1٫3%) 185(+3٫9%)
2020-04-27
3٬994(+2٫6%) 190(+2٫7%)
2020-04-28
4٬106(+2٫8%) 205(+7٫9%)
2020-04-29
4٬323(+5٫3%) 224(+9٫3%)
2020-04-30
4٬658(+7٫7%) 231(+3٫1%)
2020-05-01
4٬797(+3%) 240(+3٫9%)
2020-05-02
5٬016(+4٫6%) 251(+4٫6%)
2020-05-03
5٬170(+3٫1%) 258(+2٫8%)
2020-05-04
5٬322(+2٫9%) 264(+2٫3%)
2020-05-05
5٬461(+2٫6%) 277(+4٫9%)
2020-05-06
5٬654(+3٫5%) 285(+2٫9%)
2020-05-07
5٬899(+4٫3%) 304(+6٫7%)
2020-05-08
6٬102(+3٫4%) 311(+2٫3%)
2020-05-09
6٬272(+2٫8%) 323(+3٫9%)
2020-05-10
6٬389(+1٫9%) 328(+1٫5%)
2020-05-11
6٬495(+1٫7%) 336(+2٫4%)
2020-05-12
6٬584(+1٫4%) 350(+4٫2%)
2020-05-13
6٬736(+2٫3%) 358(+2٫3%)
2020-05-14
6٬871(+2%) 368(+2٫8%)
2020-05-15
7٬042(+2٫5%) 375(+1٫9%)
2020-05-16
7٬123(+1٫2%) 383(+2٫1%)
2020-05-17
7٬270(+2٫1%) 392(+2٫3%)
2020-05-18
7٬434(+2٫3%) 400(+2%)
2020-05-19
7٬551(+1٫6%) 407(+1٫8%)
2020-05-20
7٬788(+3٫1%) 412(+1٫2%)
2020-05-21
7٬893(+1٫3%) 418(+1٫5%)
2020-05-22
7٬966(+0٫92%) 427(+2٫2%)
2020-05-23
8٬110(+1٫8%) 432(+1٫2%)
2020-05-24
8٬225(+1٫4%) 440(+1٫9%)
2020-05-25
8٬334(+1٫3%) 440(=)
2020-05-26
8٬406(+0٫86%) 445(+1٫1%)
2020-05-27
8٬492(+1%) 453(+1٫8%)
2020-05-28
8٬538(+0٫54%) 460(+1٫5%)
2020-05-29
8٬717(+2٫1%) 462(+0٫43%)
2020-05-30
8٬801(+0٫96%) 466(+0٫87%)
2020-05-31
8٬857(+0٫64%) 468(+0٫43%)
2020-06-01
8٬886(+0٫33%) 470(+0٫43%)
2020-06-02
9٬016(+1٫5%) 473(+0٫64%)
2020-06-03
9٬120(+1٫2%) 475(+0٫42%)
2020-06-04
9٬199(+0٫87%) 479(+0٫84%)
2020-06-05
9٬269(+0٫76%) 483(+0٫84%)
2020-06-06
9٬332(+0٫68%) 489(+1٫2%)
2020-06-07
9٬389(+0٫61%) 491(+0٫41%)
2020-06-08
9٬474(+0٫91%) 495(+0٫81%)
2020-06-09
9٬537(+0٫66%) 499(+0٫81%)
2020-06-10
9٬589(+0٫55%) 502(+0٫6%)
2020-06-11
9٬654(+0٫68%) 506(+0٫8%)
2020-06-12
9٬709(+0٫57%) 511(+0٫99%)
2020-06-13
9٬767(+0٫6%) 515(+0٫78%)
2020-06-14
9٬799(+0٫33%) 515(=)
2020-06-15
9٬818(+0٫19%) 520(+0٫97%)
2020-06-16
9٬847(+0٫3%) 523(+0٫58%)
2020-06-17
9٬903(+0٫57%) 527(+0٫76%)
2020-06-18
9٬952(+0٫49%) 530(+0٫57%)
2020-06-19
9٬984(+0٫32%) 531(+0٫19%)
2020-06-20
10٬020(+0٫36%) 533(+0٫38%)
2020-06-21
10٬058(+0٫38%) 535(+0٫38%)
2020-06-22
10٬094(+0٫36%) 537(+0٫37%)
2020-06-23
10٬128(+0٫34%) 541(+0٫74%)
2020-06-24
10٬159(+0٫31%) 543(+0٫37%)
2020-06-25
10٬185(+0٫26%) 546(+0٫55%)
2020-06-26
10٬216(+0٫3%) 548(+0٫37%)
2020-06-27
10٬248(+0٫31%) 550(+0٫36%)
2020-06-28
10٬292(+0٫43%) 551(+0٫18%)
2020-06-29
10٬327(+0٫34%) 551(=)
2020-06-30
10٬365(+0٫37%) 553(+0٫36%)
2020-07-01
10٬390(+0٫24%) 554(+0٫18%)
2020-07-02
10٬435(+0٫43%) 555(+0٫18%)
2020-07-03
10٬447(+0٫11%) 557(+0٫36%)
2020-07-04
10٬482(+0٫34%) 559(+0٫36%)
2020-07-05
10٬515(+0٫31%) 561(+0٫36%)
2020-07-06
10٬569(+0٫51%) 561(=)
2020-07-07
10٬642(+0٫69%) 564(+0٫53%)
2020-07-08
10٬679(+0٫35%) 568(+0٫71%)
2020-07-09
10٬743(+0٫6%) 568(=)
2020-07-10
10٬801(+0٫54%) 568(=)
2020-07-11
10٬847(+0٫43%) 568(=)
2020-07-12
10٬906(+0٫54%) 568(=)
2020-07-13
10٬946(+0٫37%) 568(=)
2020-07-14
11٬026(+0٫73%) 571(+0٫53%)
2020-07-15
11٬076(+0٫45%) 574(+0٫53%)
2020-07-16
11٬115(+0٫35%) 577(+0٫52%)
2020-07-17
11٬194(+0٫71%) 578(+0٫17%)
2020-07-18
11٬261(+0٫6%) 578(=)
2020-07-19
11٬339(+0٫69%) 579(+0٫17%)
2020-07-20
11٬427(+0٫78%) 580(+0٫17%)
2020-07-21
11٬529(+0٫89%) 580(=)
2020-07-22
11٬571(+0٫36%) 581(+0٫17%)
2020-07-23
11٬649(+0٫67%) 581(=)
2020-07-24
11٬717(+0٫58%) 581(=)
2020-07-25
11٬780(+0٫54%) 581(=)
2020-07-26
11٬858(+0٫66%) 582(+0٫17%)
2020-07-27
11٬945(+0٫73%) 583(+0٫17%)
2020-07-28
11٬999(+0٫45%) 584(+0٫17%)
2020-07-29
12٬057(+0٫48%) 584(=)
2020-07-31
12٬205(+1٫2%) 585(+0٫17%)
2020-08-01
12٬274(+0٫57%) 586(+0٫17%)
2020-08-02
12٬313(+0٫32%) 586(=)
2020-08-03
12٬398(+0٫69%) 587(+0٫17%)
2020-08-04
12٬443(+0٫36%) 587(=)
2020-08-05
12٬518(+0٫6%) 587(=)
2020-08-06
12٬589(+0٫57%) 589(+0٫34%)
2020-08-07
12٬653(+0٫51%) 590(+0٫17%)
2020-08-08
12٬753(+0٫79%) 591(+0٫17%)
2020-08-09
12٬807(+0٫42%) 591(=)
2020-08-10
12٬896(+0٫69%) 593(+0٫34%)
2020-08-11
12٬959(+0٫49%) 593(=)
2020-08-12
13٬024(+0٫5%) 594(+0٫17%)
2020-08-13
13٬118(+0٫72%) 594(=)
2020-08-14
13٬159(+0٫31%) 597(+0٫51%)
2020-08-15
13٬220(+0٫46%) 597(=)
2020-08-16
13٬273(+0٫4%) 597(=)
2020-08-17
13٬325(+0٫39%) 599(+0٫34%)
2020-08-18
13٬354(+0٫22%) 600(+0٫17%)
2020-08-19
13٬409(+0٫41%) 601(+0٫17%)
2020-08-20
13٬469(+0٫45%) 602(+0٫17%)
2020-08-22
13٬590(+0٫9%) 604(+0٫33%)
2020-08-23
13٬639(+0٫36%) 604(=)
2020-08-24
13٬684(+0٫33%) 604(=)
2020-08-25
13٬722(+0٫28%) 605(+0٫17%)
2020-08-26
13٬794(+0٫52%) 605(=)
2020-08-27
13٬851(+0٫41%) 605(=)
2020-08-28
13٬925(+0٫53%) 605(=)
2020-08-29
13٬959(+0٫24%) 606(+0٫17%)
2020-08-30
13٬992(+0٫24%) 607(+0٫17%)
2020-08-31
14٬049(+0٫41%) 607(=)
2020-09-01
14٬077(+0٫2%) 608(+0٫16%)
2020-09-02
14٬135(+0٫41%) 609(+0٫16%)
2020-09-03
14٬186(+0٫36%) 611(+0٫33%)
2020-09-04
14٬238(+0٫37%) 611(=)
2020-09-05
14٬279(+0٫29%) 611(=)
2020-09-06
14٬315(+0٫25%) 611(=)
2020-09-07
14٬362(+0٫33%) 611(=)
2020-09-08
14٬387(+0٫17%) 615(+0٫65%)
2020-09-09
14٬412(+0٫17%) 616(+0٫16%)
2020-09-10
14٬493(+0٫56%) 616(=)
2020-09-11
14٬552(+0٫41%) 616(=)
2020-09-12
14٬592(+0٫27%) 616(=)
2020-09-13
14٬622(+0٫21%) 616(=)
2020-09-14
14٬687(+0٫44%) 616(=)
2020-09-15
14٬743(+0٫38%) 617(+0٫16%)
2020-09-16
14٬790(+0٫32%) 619(+0٫32%)
2020-09-17
14٬852(+0٫42%) 619(=)
2020-09-18
14٬902(+0٫34%) 619(=)
2020-09-19
14٬955(+0٫36%) 620(+0٫16%)
2020-09-20
14٬978(+0٫15%) 621(+0٫16%)
2020-09-21
15٬021(+0٫29%) 621(=)
2020-09-22
15٬050(+0٫19%) 621(=)
2020-09-23
15٬106(+0٫37%) 621(=)
2020-09-24
15٬163(+0٫38%) 623(+0٫32%)
2020-09-25
15٬215(+0٫34%) 624(+0٫16%)
2020-09-26
15٬250(+0٫23%) 624(=)
2020-09-27
15٬264(+0٫09%) 624(=)
2020-09-28
15٬300(+0٫24%) 626(+0٫32%)
2020-09-29
15٬326(+0٫17%) 627(+0٫16%)
2020-09-30
15٬358(+0٫21%) 628(+0٫16%)
2020-10-01
15٬423(+0٫42%) 629(+0٫16%)
2020-10-02
15٬423(=) 629(=)
2020-10-03
15٬519(+0٫62%) 631(+0٫32%)
2020-10-04
15٬547(+0٫18%) 631(=)
2020-10-05
15٬652(+0٫68%) 631(=)
2020-10-06
15٬697(+0٫29%) 632(+0٫16%)
2020-10-07
15٬765(+0٫43%) 634(+0٫32%)
2020-10-08
15٬843(+0٫49%) 634(=)
2020-10-09
15٬918(+0٫47%) 636(+0٫32%)
2020-10-10
15٬984(+0٫41%) 637(+0٫16%)
2020-10-11
16٬022(+0٫24%) 637(=)
2020-10-12
16٬068(+0٫29%) 637(=)
2020-10-13
16٬132(+0٫4%) 638(+0٫16%)
2020-10-14
16٬166(+0٫21%) 638(=)
2020-10-15
16٬255(+0٫55%) 641(+0٫47%)
2020-10-16
16٬334(+0٫49%) 641(=)
2020-10-17
16٬370(+0٫22%) 641(=)
2020-10-18
16٬395(+0٫15%) 641(=)
2020-10-19
16٬445(+0٫3%) 642(+0٫16%)
2020-10-20
16٬498(+0٫32%) 642(=)
2020-10-21
16٬537(+0٫24%) 642(=)
2020-10-22
16٬609(+0٫44%) 642(=)
2020-10-23
16٬706(+0٫58%) 642(=)
2020-10-24
16٬767(+0٫37%) 642(=)
2020-10-25
16٬812(+0٫27%) 642(=)
2020-10-26
16٬906(+0٫56%) 644(+0٫31%)
2020-10-27
16٬973(+0٫4%) 644(=)
2020-10-28
17٬074(+0٫6%) 645(+0٫16%)
2020-10-29
17٬144(+0٫41%) 646(+0٫16%)
2020-10-30
17٬266(+0٫71%) 646(=)
2020-10-31
17٬369(+0٫6%) 646(=)
2020-11-01
17٬438(+0٫4%) 647(+0٫15%)
2020-11-02
17٬524(+0٫49%) 647(=)
2020-11-03
17٬601(+0٫44%) 647(=)
2020-11-04
17٬682(+0٫46%) 650(+0٫46%)
2020-11-05
17٬792(+0٫62%) 652(+0٫31%)
2020-11-06
17٬891(+0٫56%) 654(+0٫31%)
2020-11-07
18٬001(+0٫61%) 654(=)
2020-11-08
18٬087(+0٫48%) 655(+0٫15%)
2020-11-09
18٬173(+0٫48%) 657(+0٫31%)
2020-11-10
18٬379(+1٫1%) 657(=)
2020-11-11
18٬507(+0٫7%) 657(=)
2020-11-12
18٬666(+0٫86%) 657(=)
2020-11-13
18٬814(+0٫79%) 658(+0٫15%)
2020-11-14
18٬977(+0٫87%) 660(+0٫3%)
2020-11-15
19٬064(+0٫46%) 660(=)
2020-11-16
19٬309(+1٫3%) 660(=)
2020-11-17
19٬465(+0٫81%) 665(+0٫76%)
الحالات: عدد الحالات المؤكدة في واشنطن العاصمة
مصادر: [3][4]

شهر شباط[عدل]

وقع العمدة موريل بوزر أمرًا تنفيذيًا بدأ في إعداد واشنطن العاصمة لتأثيرات لفيروس (COVID-19) في 28 شباط . تم الإعلان في الأمر التنفيذي عن تفعيل مركز عمليات الطوارئ في المنطقة (EOC) في 2 آذار 2020 الساعة 9:00 صباحًا حتى البدء في "تنسيق تبادل المعلومات بين الوكالات وتحديد الاحتياجات اللوجستية للاستجابات للحوادث الخطيرة" ، وأعلن أيضًا أن وزارة الصحة بواشنطن العاصمة ووكالة الأمن الداخلي وإدارة الطوارئ ستكون مسؤولة عن تخطيط الاستجابة لـ (COVID-19).

شهر آذار :-[عدل]

1-4 آذار :-[عدل]

في 2 آذار في الساعة 9:00 صباحًا ، تم تنشيط مركز عمليات الطوارئ في العاصمة في حالة المراقبة المحسنة ، وفقًا للأمر التنفيذي الموقع في 28 شباط .

في 3 آذار ، عقد العمدة باوزر في وزارة الصحة في العاصمة ووكالة الأمن الداخلي وإدارة الطوارئ في العاصمة البريطانية ، جلسة إحاطة عامة حول فيروس (COVID-19) و "المراقبة والإعداد والاستجابة" للمقاطعة.

5-7 آذار :-[عدل]

في 7 آذار، تم تأكيد أول حالتين لـ COVID-19 في واشنطن العاصمة. الحالة الأولى كانت عميدا في كرايست تشرش جورج تاون الذي لم يسافر خارج الولايات المتحدة مؤخرًا أو كان على اتصال مع مريض آخر مصاب بالفيروس . شارك في خدمات الكنيسة في 23 شباط و 1 آذار . شعر رئيس الجامعة بتحسن في البداية ، لكن حالته تدهورت إلى حد دخول المستشفى عندما تأكد أنه مصاب بفيروس كورونا. بعد التأكد من إصابة رئيس الجامعة بالفيروس ، ألغت الكنيسة الخدمات إلى أجل غير مسمى. والحالة الثانية مواطن نيجيري سافر إلى العاصمة وذهب إلى مستشفى في ماريلاند لتلقي العلاج. على الرغم من أن الرجل الثاني كان يعالج في مستشفى ماريلاند ، فقد تم اعتباره الحالة الثانية في المنطقة من قبل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

8-10 آذار :-[عدل]

في 9 آذار ، تم إغلاق مدرسة بدون جدران ، وهي مدرسة عامة في Foggy Bottom ، من قبل مدارس مقاطعة كولومبيا العامة (DCPS) لتنظيف عميق وتعقيم لمدة يوم كامل من قبل مقاول طرف ثالث بعد تعرض موظف للإصابة ب COVID-19 الأسبوع السابق. اختبر الموظف وكانت النتيجة سلبيًا ودخل في الحجر الصحي لمدة أسبوعين. أعلن مستشار DCPS لويس فيربي الإغلاق على تويتر في اليوم السابق.

تم تأكيد ثلاث حالات إصابة أخرى بفيروس كورونا في ليلة 9 آذار ، بما في ذلك أحد الحاضرين في كنيسة المسيح جورج تاون. أوصى مسؤولو العاصمة بالحجر الذاتي لمدة أسبوعين من قبل إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض لكل من حضر كنيسة المسيح في 24 آذار أو بين 28 آذار و 3 آذار . في ذلك الوقت ، تم تخصيص 1.5 مليون دولار للاستجابة للوباء من قبل حكومة العاصمة.

في 10 آذار ، أعلنت جامعة جورج واشنطن أنه سيتم نقل الفصول الدراسية عبر الإنترنت بعد عطلة الربيع ، بدءا من 23 آذار وتستمر حتى 5 نيسان على الأقل. بالإضافة إلى ذلك ، كان من المتوقع ألا يعيش جميع الطلاب المقيمين في الحرم الجامعي اعتبارًا من 21 آذار . وذكر أن موعد الافتتاح لن يتم الإعلان عنه حتى نهاية فترة الاستمرارية التعليمية عندما يتم اتخاذ قرار لبقية الفصل الدراسي.

في 10 آذار أيضًا ، أغلقت مدرسة Georgetown Day School ، وهي مدرسة خاصة ، إلى أجل غير مسمى وبدأت في تنظيف عميق مستشهدةً بمخاوف بشأن أفراد المجتمع المنتسبين إلى Christ Church Georgetown.

11-14 آذار :-[عدل]

في 11 آذار، أغلقت ماريا كانتويل ، عضوة مجلس الشيوخ الأمريكي من ولاية واشنطن ، مكتبها في العاصمة بسبب اختبار ذو نتيجة إيجابية للفيروس لأحد مساعديها .

أعلنت جامعة جورجتاون أنها ستنتقل إلى التعلم الافتراضي بالكامل في 16 آذار، وبينما سيظل الحرم الجامعي مفتوحًا وستظل الخدمات الرئيسية متاحة ، اقترحت الجامعة بشدة عودة الطلاب إلى منازلهم.

في 12 آذار ، أغلق مبنى الكابيتول بالولايات المتحدة والبيت الأبيض ومبنى المحكمة العليا للولايات المتحدة أمام معظم الجمهور حتى نيسان بعد أن أغلقت عدة مكاتب وذهب العديد من المشرعين إلى الحجر الصحي الوقائي.

في 13 آذار أعلنت DCPS أنها ستلغي الفصول الدراسية حتى 1 نيسان بتطبيق التعلم عن بعد عبر الإنترنت. وفي 13 آذار أيضًا ، صعدت هيئة النقل بمنطقة العاصمة واشنطن (WMATA) عملياتها إلى المستوى 3 من خطتها الخاصة بالإنفلونزا الوبائية ، معلنةً أنه سيتم تخفيض الخدمة في مترو واشنطن إلى قطار واحد كل 12 دقيقة من الاثنين إلى السبت وقطار واحد كل 15 دقيقة يوم الأحد ابتداءً من 17 آذار . بالإضافة إلى ذلك ، ستتغير خدمة المتروباص إلى جدول تكميلي يوم السبت في أيام الأسبوع التي تبدأ في 17 آذار .

عقد العمدة موريل بوزر مؤتمرا صحفيا ، أعلن فيه أن تجمعات الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 سنة أو الذين يعانون من مشاكل صحية موجودة مسبقًا ستقتصر على 10 أشخاص. لا ينطبق هذا القيد على المساكن والمدارس وأماكن العمل. بالنسبة للسكان غير المعرضين للخطر ، شجعت الحكومة تدابير المسافة الاجتماعية للحد من انتشار الفيروس.

في 14 آذار ، أصدر العمدة باوزر بيانًا أكد فيه 6 حالات أكثر إيجابية في واشنطن العاصمة ، مما رفع إجمالي عدد الحالات إلى 16.

15-16 آذار :-[عدل]

في 15 آذار ، أعلن مكتب بوزر عن حالة إيجابية أخرى في واشنطن العاصمة ، وبذلك أصبح العدد الإجمالي للحالات التراكمية 17 حالة. والمريض في هذه الحالة امرأة تبلغ من العمر 38 عامًا اتصلت بحالة أخرى.

وقالت مجموعة مطاعم هيل (HRG) في 16 آذار إنها ستلتزم بالقيود المفروضة على الحانات والمطاعم التي أمر بها العمدة باوزر في 15 آذار . وقال توم جونسون ، المدير الإداري للمجموعة ، في وقت سابق إنه سيتجاهل الأمر ، قائلاً إنه سوف أجبر شركته على الإفلاس. في مساء يوم 16 آذار ، أصدر مكتب العمدة باوزر تحديثًا أكد خمس حالات إيجابية أخرى من فيروس كورونا في المنطقة. كان المرضى المعنيون رجل يبلغ من العمر 23 عامًا ، وامرأة تبلغ من العمر 42 عامًا لها تاريخ في السفر إلى أوروبا ، وامرأة تبلغ من العمر 54 عامًا ، ورجل يبلغ من العمر 54 عامًا ، و رجل يبلغ 56 عامًا . هذه الحالات الخمس رفعت العدد التراكمي للحالات في العاصمة إلى 22.

17-18 آذار :-[عدل]

في وقت متأخر من يوم 17 آذار ، أعلن مكتب العمدة باوزر تأكيد تسع حالات إيجابية أخرى في المنطقة ، مما رفع العدد الإجمالي للحالات الإيجابية إلى 31 . جميع المرضى كانوا من الذكور وبين سن 23 و 61. الشاب البالغ من العمر 23 عامًا تم تأكيد حضور المريض مؤتمر العمل السياسي المحافظ (CPAC) في ناشيونال هاربور ، ماريلاند.

في 18 آذار ، تم العثور على 8 حالات أخرى على الأقل ، بما في ذلك موظف DC FEMS (مما أدى إلى الحجر الصحي لـ 73 من رجال الإطفاء) ، وعميد أمريكي في المحكمة العليا في مقاطعة كولومبيا ، وطالب جامعي في جامعة جورج واشنطن الذي يعيش خارج الحرم الجامعي.

أعلنت إدارة شرطة متروبوليتان بمقاطعة كولومبيا عن احتياطات جديدة للمسافة الاجتماعية في التعامل مع المتصلين الذين يبلغون عن أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا بالإضافة إلى تغييرات في بروتوكول الشرطة للاقتباسات والإشعارات التحذيرية في ضوء تقييد خدمات معينة في حكومة العاصمة.

19 - 20 آذار:-[عدل]

حتى 19 آذار ، قفز عدد الحالات المؤكدة بشكل حاد إلى 71 حالة مع زيادة المعروض من الاختبارات ، بزيادة قدرها 32 خلال يوم واحد. وهذا يشمل عضوين آخرين من DCS FEMS وطفل عمره ثماني سنوات.

في نفس اليوم ، أغلق مترو واشنطن محطتي مقبرة سميثسونيان وأرلينجتون حتى إشعار آخر. انخفضت نسبة ركوب المترو بنسبة 85٪ بسبب الوباء ، مما أدى إلى قيام المدير العام بول وييدفيلد بتقديم طلب إلى الكونغرس للحصول على تمويل طارئ.

في 20 آذار ، أعلن العمدة باوزر عن أول وفاة تتعلق بـ COVID-19 في المقاطعة ، وهو رجل يبلغ من العمر 59 عامًا ، الأخ ديكون جون سيباستيان ليرد هاموند ، OFM ، راهب فرنسيسكان وديكون الدائم ، من مواليد مينونك ، إلينوي ، مع الحالات الطبية الكامنة ، على وجه التحديد معركة متعددة السنوات مع نوع من سرطان الدم الذين كانوا يخضعون لعلاجات السرطان وبالتالي كانوا أكثر عرضة للفيروس. وارتفع عدد الحالات إلى 77.

مدد DCPS إغلاق المدرسة حتى 24 آذار ، مما يعني أنه من المقرر استئناف الفصول يوم الاثنين 27 نيسان . استعدادًا لبداية التعلم عن بعد في 24 آذار ، تم إصدار منصة DCPS للتعليم عن بعد ، وهي متاحة للجمهور على dcps.instructure.com/courses/179580 ستستمر بعض المدارس في تقديم الغداء خلال أيام الأسبوع.

21-22 آذار :-[عدل]

في 21 آذار، أعلنت حكومة العاصمة ، التي تعمل من خلال إدارة شرطة العاصمة وخدمة المنتزه الوطني ، عن إغلاق العديد من الطرق بداية من 22 آذار ، من 7:00 صباحًا حتى 8:00 مساءً ، في محاولة للحد من تجمع السياح حول المعالم الأثرية خلال مهرجان الكرز الوطني. لم تكن هذه الحشود تتوافق مع المبادئ التوجيهية للمسافة الاجتماعية وبالتالي قدمت ناقلًا محتملًا لانتقال الفيروس التاجي. أغلقت إدارة الحدائق العامة والترفيه في العاصمة جميع مرافقها بما في ذلك الحدائق والملاعب والملاعب الرياضية. ظلت حدائق الكلاب مفتوحة فقط.

في نفس اليوم ، أعلنت شركة المتروباص عن تخفيض العمليات من 325 مسارًا إلى 20 ممرًا عالي الاستخدام فقط. لن تتوفر بيانات الحافلات في الوقت الفعلي وقد يتخطى السائقون محطات التوقف من أجل مراعاة إرشادات المباعدة الاجتماعية في الحافلات. قالت WMATA إنها تأمل في استعادة بعض الطرق بساعات تشغيل محدودة قريبًا.

بلغ عدد الحالات حتى الساعة 7:30 مساءً ذلك اليوم 98 حالة.

في 22 آذار ، تم الإبلاغ عن الوفاة الثانية بسبب COVID-19 في المقاطعة ، وهي امرأة تبلغ من العمر 65 عامًا تعاني من حالات طبية كامنة.

بلغ عدد الحالات حتى 7:00 مساء ذلك اليوم 116 حالة.

23-24 مارس في 23 مارس ، أعلن عمدة باوزر والمدير المالي جيفري ديويت أن المواعيد النهائية للإيداع الضريبي لعام 2019 سيتم دفعها إلى 15 يوليو ، بدلاً من 15 أبريل القادم. كما حث العمدة سكان العاصمة على البقاء في المنزل باستثناء "الأنشطة الأساسية" ، موضحةً أنها لن تصدر أمرًا بالمأوى حتى الآن.

في ذلك اليوم ، كلف العمدة Bowser أيضًا تقطير جمهورية Restoratives و Compass Coffee ، وهما شركتان مملوكتان محليًا ، لإنتاج 2000 غالون أمريكي (7600 لتر ؛ 1700 جالون عفريت) من المطهر اليدوي (1000 جالون أمريكي (3800 لتر ؛ 830 عفريت غال) كل) للاستخدام من قبل العاملين في حكومة العاصمة والمستجيبين للطوارئ.

حتى 7:00 مساء ذلك اليوم ، كان عدد الحالات 137.

25 آذار :-[عدل]

في 25 آذار ، كانت الوفاة الثالثة في واشنطن العاصمة تبلغ من العمر 75 عامًا تعاني من حالات صحية كامنة.

30 آذار :-[عدل]

في 30 آذار ، أعلن العمدة باوزر عن أمر بالبقاء في المنزل سيدخل حيز التنفيذ في 1 نيسان . وذكر الأمر أن السكان قد يغادرون مساكنهم فقط للمشاركة في الأنشطة الأساسية ، بما في ذلك الحصول على رعاية طبية لا يمكن توفيرها من خلال الخدمات الصحية عن بعد و الحصول على الغذاء والسلع المنزلية الأساسية ، لأداء الوظائف الحكومية الأساسية أو الوصول إليها ، للعمل في الأعمال الأساسية ، والمشاركة في السفر الأساسي والمشاركة في أنشطة ترفيهية محددة يحددها الأمر.

أي شخص يثبت أنه ينتهك الأمر سيوجه إليه تهمة جنحة ويخضع لغرامة قدرها 5000 دولار أو 90 يومًا في السجن. قال بوزر ، "البقاء في المنزل هو أفضل طريقة لتسوية المنحنى وحماية نفسك وعائلتك ومجتمعنا بأكمله من COVID-19".

في نفس اليوم ، أصدر حاكم ماريلاند لاري هوجان وحاكم فرجينيا رالف نورثام أوامر مماثلة للإقامة في المنزل (انظر جائحة فيروسات التاجية لعام 2020 في ماريلاند وفي فرجينيا). إلا أن عقوبات مخالفة تلك الأوامر كانت مختلفة عن تلك الموجودة في المنطقة.

نيسان :-[عدل]

6 نيسان :-[عدل]

أعلن العمدة باوزر عن التوظيف على مستوى الحكومة وتجميد الأجور لضمان الحفاظ على أموال المقاطعة.

التوقعات:-[عدل]

أنتج عدد من المنظمات نماذج توضح مسار تفشي فيروس كورونا. قام معهد القياسات الصحية والتقييم في جامعة واشنطن في سياتل ببناء واحدة من هذه (IHME). وقامت Penn Medicine ، وهي اتحاد من كلية بيرلمان للطب والنظام الصحي بجامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا ، ببناء نموذج آخر هو مستشفى COVID-19 لأثر الأوبئة (CHIME).

من بين أمور أخرى ، يختلف النموذجان في الطرق التي يحسبان من خلالها فعالية التباعد الاجتماعي في تقليل عدد الإصابات الجديدة بـ COVID-19. تستخدم المقاطعة نظام IHME باعتباره أفضل سيناريو وأفضل CHIME أكثر تحفظًا للتحضير لطفرة يرى مخططوها أنها أكثر احتمالًا.

اعتبارًا من 3 نيسان ، كان جهاز CHIME يتوقع أن تحدث ذروة تأثير تفشي COVID-19 في المستشفى في المقاطعة في نهاية حزيران. في 5 نيسان ، قام تحديث لنموذج IHME بمراجعة تنبؤات هذا النموذج. يشير النموذج المعدل إلى أن المنطقة ستشهد ذروة تفشيها في 16 نيسان .

الإحصائيات :-[عدل]

رد الحكومة :-[عدل]

في 11 آذار، أعلن العمدة موريل بوزر حالة الطوارئ لمنطقة كولومبيا. سمح الإعلان لشركة Bowser بطلب أموال الكوارث الفيدرالية ومعالجة التلاعب بالأسعار. كما أعطى الأمر سلطات إضافية لها ، بما في ذلك طلب الحجر الصحي دون موافقة المحكمة.

في 13 آذار ، أغلقت مدارس مقاطعة كولومبيا العامة (DCPS) المدارس من 16 آذار إلى 31 آذار . تم حجز 16 آذار للتطوير المهني للمعلمين استعدادًا لتنفيذ التعلم عن بعد. تم نقل فترة عطلة الربيع في نيسان إلى 17 آذار إلى 23 آذار ، وبعد ذلك تم تعيين الدروس لاستئنافها عبر الإنترنت. تم تعليق السفر خارج الولاية برعاية DCPS حتى 1 أيار وتم تقييد سفر الموظفين. أثناء الإغلاق ، تم تعيين العديد من المدارس لتقديم وجبات للطلاب من الساعة 10 صباحًا حتى 2 ظهرًا في أيام الأسبوع.

في 16 آذار، أوقفت حكومة المقاطعة خدمة البار والمطعم في الموقع وأغلقت دور السينما والصالات الرياضية. لا يزال بإمكان المطاعم تقديم الطعام بالتوصيل ، ولكن لا يمكن للعملاء تناول الطعام في المطاعم .

في 20 آذار ، أصدر العمدة باوزر أمراً يحظر التجمعات الجماعية لـ 50 شخصًا أو أكثر. يحظر الأمر أيضًا خدمة الطاولة وخدمة العملاء الدائمين في المطاعم والحانات والمرافق متعددة الأغراض ، بما في ذلك المقاعد السريعة والوجبات السريعة والمطاعم السريعة. يمكن لهذه الشركات أن تعمل فقط لعمليات السحب والإمساك والتوصيل.

طلب أمر رئيس البلدية في 20 آذار أيضًا الملاهي الليلية والنوادي الصحية والمنتجعات الصحية وصالونات التدليك والمسارح لمواصلة تعليق العمليات ، والتي أمرتها حكومة المقاطعة في البداية في 17 آذار . وأغلق الأمر أيضًا أمام الجمهور جميع المرافق التي طلبتها المقاطعة عملت إدارة الترفيه ، بما في ذلك الملاعب والحدائق والملاعب الرياضية.

تم تعبئة فيلق مقاطعة كولومبيا الطبية الاحتياطية (DC MRC) ، وهي منظمة تطوعية تابعة لإدارة الصحة في مقاطعة كولومبيا ، لمساعدة عمال الطوارئ في الاستجابة لوباء فيروس التاجي في جميع أنحاء العاصمة في 21 آذار ، دعا العمدة باوزر لمزيد من المتطوعين للانضمام فريق العمل.

في 24 آذار ، أصدر العمدة باوزر أمرًا "بالتوقف مؤقتًا عن جميع الأنشطة التجارية غير الضرورية ، بما في ذلك المرشدين السياحيين وخدمات الرحلات السياحية ، والصالات الرياضية ، والنوادي الصحية ، والمنتجعات الصحية ، ومراكز التدليك ، والمسارح ، وصالات العرض ، وأماكن أخرى للتجمعات الكبيرة ؛ النوادي الليلية ؛ وصالونات الشعر والأظافر والدباغة وصالونات الحلاقة ؛ وصالونات الوشم ؛ والمبيعات غير المشاركة في الخدمات الأساسية ؛ ومحلات بيع الملابس بالتجزئة ؛ والخدمات المهنية غير المخصصة لمساعدة العمليات التجارية الأساسية ".

عرّف أمر Bowser في 24 آذار "تجارة البناء والتشييد" بأنها "أعمال أساسية" ، لكنه لم يحدد مشاريع البناء الخاصة نفسها على أنها "أساسية". ومع ذلك ، ذكرت صحيفة واشنطن بوست في 28 آذار أن مقاطعة كولومبيا وماريلاند وفيرجينيا صنفت البناء على أنه "ضروري" إلى جانب المستشفيات ومحلات البقالة والبنوك والعديد من أنواع الأعمال الأخرى. أفادت الصحيفة أن كل من هذه السلطات القضائية سمحت بمواصلة البناء الخاص ، بما في ذلك بناء المنازل والتطورات التجارية.

وذكرت الصحيفة أن جون فالسيتشيو ، رئيس موظفي باوزر ، قد صرح بأن المقاطعة وماريلاند وفيرجينيا قد وافقت على اتباع التوجيه الفيدرالي الذي يعلن أن البناء هو عمل أساسي. ومع ذلك ، ذكرت الصحيفة أن العديد من الولايات ، بما في ذلك بنسلفانيا وفيرمونت ، علقت أو حظرت جميع أعمال البناء (باستثناء حالات الطوارئ) باعتبارها غير ضرورية خلال أزمة الصحة العامة. كما أفادت الصحيفة أن وزارة النقل في ولاية واشنطن قد علقت العمل في جميع مشاريعها تقريبًا وأن حاكم واشنطن أوضح أمر إقامته في المنزل للإشارة إلى أن البناء التجاري والسكني محظور بشكل عام "لأن البناء لا يعتبر نشاطًا أساسيًا ".

توجيهات وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة في 28 آذار بشأن قوائم البنية التحتية الحيوية الأساسية باعتبارها "ضرورية" لبناء المرافق والخدمات السكنية / المأوى والم،رافق ذات الصلة بالطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والأشغال العامة بما في ذلك بناء البنية التحتية الحيوية أو الاستراتيجية والبنية التحتية المطلوبة مؤقتًا لدعم استجابة COVID-19 ، أو لأنواع معينة أخرى من العمليات المجتمعية أو الحكومية أو تكون حاسمة أو استراتيجية أو ضرورية. لا يحتوي الدليل على أي قوائم من هذا القبيل لأنواع أخرى من البناء.

في 30 آذار ، أعلن Bowser عن أمر البقاء في المنزل الذي سيدخل حيز التنفيذ في 1 نيسان . وذكر الأمر أن السكان قد يغادرون مساكنهم فقط للمشاركة في الأنشطة الأساسية ، بما في ذلك الحصول على رعاية طبية لا يمكن توفيرها من خلال الخدمات الصحية عن بعد والحصول على الغذاء والسلع المنزلية الأساسية ، لأداء الوظائف الحكومية الأساسية أو الوصول إليها ، للعمل في الأعمال الأساسية ، والمشاركة في السفر الأساسي والمشاركة في أنشطة ترفيهية محددة يحددها الأمر. أي شخص يثبت أنه ينتهك الأمر سيوجه إليه تهمة جنحة ويخضع لغرامة قدرها 5000 دولار و 90 يومًا في السجن.

التأثير على الرياضة :-[عدل]

أثر الوباء على العديد من الألعاب الرياضية في المنطقة. في 12 آذار ، ألغى دوري البيسبول الرئيسي ما تبقى من تدريب الربيع ، وفي 16 آذار ، أعلنوا أن الموسم سيتم تأجيله إلى أجل غير مسمى ، بعد توصيات مركز السيطرة على الأمراض لتقييد الأحداث لأكثر من 50 شخصًا في الأسابيع الثمانية المقبلة ، مما يؤثر على مواطني واشنطن. أيضًا في 12 آذار ، أعلن الاتحاد الوطني لكرة السلة أن الموسم سيتم تعليقه لمدة 30 يومًا ، مما يؤثر على واشنطن ويزاردز. في دوري الهوكي الوطني ، تم تعليق الموسم لفترة غير محددة من الوقت ، مما أثر على عواصم واشنطن.

في الرياضات الجامعية ، ألغى الاتحاد الوطني للجامعات جميع بطولات الشتاء والربيع ، وأبرزها بطولة كرة السلة للرجال والنساء في القسم الأول ، والتي أثرت على الكليات والجامعات على مستوى المقاطعة. في 16 آذار ، ألغت الرابطة الوطنية للرياضيات بالناشئين بقية مواسم الشتاء بالإضافة إلى مواسم الربيع.

المراجع :-[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ https://coronavirus.dc.gov/page/hospital-status-data
  2. ^ https://coronavirus.dc.gov/page/coronavirus-data
  3. ^ "Keep up to date on the coronavirus within the DC area". Government of the District of Columbia (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ MayorBowser (2020-03-20). "It is with great sadness that we announce a tragic death and, on behalf of our residents, I share our love and condolences with the patient's family and friends" (تغريدة). اطلع عليه بتاريخ 20 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)