هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

جان إيف أمبرير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جان إيف أمبرير
(بالفرنسية: Jean-Yves Empereur تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
GD-EG-Alex-CEA-JYE.jpg
جان إيف أمبرير عالم آثار

معلومات شخصية
الميلاد سنة 1952 (العمر 65–66 سنة)[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
 فرنسا
الجنسية فرنسي  فرنسا
عضو في أكاديمية النقوش والرسائل الجميلة  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة باريس الرابعة
المهنة عالم آثار  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الفرنسية[2]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات

جان إيف أمبرير (بالفرنسية:Jean-Yves Empereur) ولد عام 1952م هو عالم آثار فرنسي درس الأدب الكلاسيكي في جامعة باريس الرابعة - السوربون وحصل على دكتوراه في علم الآثار في عام 1977.

وهو عضو سابق (منذ 1978) والأمين العام (1982-2000) للمدرسة الفرنسية بأثينا. أجرى بعض الحفريات بما في ذلك بعض حفريات تحت سطح البحر في اليونانوقبرص وتركيا على مواقع ثاسوس وأماثوس. وهو باحث من المركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي ومدير مركز الدراسات السكندرية الذي أسسه عام 1990، ومنذ ذلك الحين وهو يقود الأبحاث الأثرية في الإسكندرية، على الأرض وتحت الماء.

الحفريات الأثرية[عدل]

أجرى جان بعض الحفريات الطارئة في الاسكندرية بوسط المدينة. المدينة الحديثة بنيت فوق القديمة، مما يعني أن الحفريات الأثرية تصبح متاحة فقط عندما يتم هدم المباني الحديثة لأسباب مدنية. في أرض ديانا توجد فيلا رومانية من القرن الثاني الميلادي تحتوي على بعض الفسيفساء الجميلة.

في عام 1993 كان من المقرر بناء سد في الموقع المفترض لفنار الإسكندرية. جان إيف وجان-بيير كورتيجياني وحوالي ثلاثون غواص شرعوا في عملية الإنقاذ من خلال البدء ببعض الحفريات في 2.25 هكتار في منطقة تقع إلى الشمال الشرقي من قلعة قايتباي.

حتى عام 1996، أدت تلك الحفريات في ميناء الإسكندرية الغربي إلى اكتشاف العديد من بقايا الآثار: 5000 كتلة معمارية يصل وزنها إلى 75 طن وأعمدة وعواصم وتماثيل ضخمة مكسرة وعشرات التماثيل لأبي الهول، وقبل كل شيء بقايا المنارة نفسها.[3]. تم إعادة تجميع باب ذو عرض 12 متر مُصنع من الجرانيت الأسواني. كما تم العثور على بعض التماثيل العملاقة التي كانت تقف أمام المنارة تجسد الملوك والملكات البطالمة. ويأمل جان أن يصبح هذا الموقع الرائع مفتوحًا للغواصين الهواة في المستقبل.

في آذار / مارس 1997، تم اكتشاف جبانة القباري -مدينة الموتى السكندرية- أثناء بناء جسر يربط ميناء الإسكندرية بطريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي. طلب مدير المتاحف والمواقع الأثرية في الإسكندرية مساعدة جان في 27 يونيو لاكتشاف الموقع الأثري حيث ظهرت الخريطة العامة للمدينة القديمة وظهرت الشوارع التي تتبع رسومات دينوقراطيس أول مخطط عمراني معماري.

مراجع[عدل]

  1. ^ باسم: Jean-Yves Empereur — معرف مؤلف في الغول: https://www.persee.fr/authority/279683 — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  2. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb127004013 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  3. ^ جان إيف أمبرير: عاشق الإسكندرية، ترى البحر نسخة محفوظة 05 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.