جغرافيا فلسطين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الخارطة الطبوغرافية لفلسطين

تتنوع فلسطين بالمعالم الطوبوغرافية فيها، حيث يسهل تقسيمها إلى أربعة مناطق متمايزة، عند التحرك من سواحل البحر الأبيض المتوسط الواقع غرب فلسطين باتجاه الشرق، تبدأ طوبغرافيتها بالسهل الساحلي الممتد من الشمال إلى الجنوب على طول الساحل حتى جنوب غزة، ويصبح السهل أكثر إتساعا كلما توجهنا جنوبا، يتبعه إلى الشرق التلال والجبال الداخلية المتمثلة بجبال الجليل وجبال نابلس وجبال القدس والخليل، في شمال مرتفعات نابلس يقع مرج بن عامر الخصب، ويفصله عن السهل الساحلي جبل الكرمل، وفي الشرق يجري نهر الأردن، النهر الرئيسي في فلسطين، ويجري بمياه بحيرة طبرية الحلوة عبر حوض غائر يسمى غور الأردن إلى بحيرة تتميز بملوحة عالية جدا وخالية من الحياة البحرية هي البحر الميت، وعلى امتدادهما جنوبا غور صحراوي يسمى وادي عربة، المنطقة الجنوبية المحاذية لوادي عربة تقع هضبة النقب الصحراوية، وبذلك تتكون فلسطين من اربعة مناطق طبيعية واضحة هي:

  • السهل الساحلي.
  • المرتفعات (جبال الجليل ونابلس والقدس والخليل).
  • غور الأردن.
  • صحراء النقب.

تتراوح الارتفاعات ما بين 423 مترا تحت سطح البحر لتكون أخفض نقطة على اليابسة في العالم وذلك عند شواطئ البحر الميت وبين 1208 مترا فوق سطح البحر عند قمة جبل الجرمق و 1020 مترا في قمم جبال الخليل.

السهل الساحلي[عدل]

يتكون السهل الساحلي الذي يقع على البحر المتوسط من سهل عكا بين الناقورة وحيفا، ومن السهل الساحلي الأكبر، الذي تفصله عن سهل عكا جبال الكرمل الذي يمتد منها إلى غزة ورفح. وهو يزداد اتساعا في اتجاهه للجنوب، فيصبح عند غزة نحو الثلاثين كم، ويتصل بهضبة النقب. وبمحاذاته شرقا تمتد الجبال والتي تزداد ارتفاعا عموما كلما إتجهنا جنوبا، باستثناء منطقة مرج بن عامر المتسع والخصب المتصل بالسهل الساحلي والفاصل بين جبال الجليل وجبال نابلس.

جبال فلسطين[عدل]

تمتد جبال فلسطين بين سهل البقاع في لبنان شمالا وحتى هضبة النقب الصحراوية جنوبا، وإجمالات تزداد ارتفاعا بالاتجاه جنوبا، ويفصل بين جبال الجليل وجبال نابلس مرج بن عامر.وتقع فيها مدن:الناصرة و طولكرم و جنين و نابلس و القدس و رام الله و الخليل.

جبال الجليل[عدل]

تمتد مرتفعات الجليل نحو خمسين كيلو متر من نهاية سهل عكا غربا إلى مشارف طبريا وتقاربها نفس المسافة إلى الحدود من لبنان شمالا إلى سهل مرج ابن عامر جنوبا.صفات جبال الجليل فهي، في كثير من الأحيان. لا تعدو أن تكون تلالاً مستديرة واضحة الخطوط مكسوة بالعشب. وأهم الجبال:

  1. جبل عامر : الارتفاع بين 300- 600 متر
  2. جبل الجرمق: وهو الأعلى ويصل ارتفاعة عند القمم إلى 1204
  3. جبل كنعان: قرب مدينة صفد يرتفع حتى 841 متر تقريباً
  4. جبل الطور (طابور): ويبدو هذا الجبل كأنه قبة ضخمة تتوسط هذا الجزء من السهل ويصل الارتفاع 580 متر.

جبال نابلس[عدل]

تقع هذه الجبال إلى الجنوب من مرج ابن عامر شمالاً، وتمتد إلى الجنوب من مدينة نابلس. وإذا أضفنا إليها جبل الكرمل الذي يبدأ عند مدينة حيفا ويصل إلى مجدّو ثم يتصل بها حول جنين. كانت الرقعة التي تشغلها قريبة من الرقعة التي تشغلها مرتفعات الجليل. وفي الشرق تطل هذه الجبال على الغور الذي يفيد نهره (الأردن) من المياه التي تحملها إليه الأودية مثل وادي الفارعة وبعض الأنهار. وهذه الجبال، على العموم، أقل ارتفاعاً من جبال الجليل. وفيها جبل واحد يقرب ارتفاعه من ألف متر (جبل جريزم قرب نابلس). أما جبل الكرمل فيبلغ أعلى ارتفاع فيه 550 متراً. وقد أثرت عوامل التعرية في جبال السامرة فخددت فيها أودية كثيرة بعضها ضيق عميق، والبعض الآخر واسع بحيث سمح للغرين أن يستقر فيه ويكون سهولاً داخلية ضيقة لكنها خصبة. إلا أن جبال السامرة عموماً. إذا قوبلت بجبال الجليل، أفقر في الموارد الطبيعية. والطبقات الظاهرة على السطح هي، في الغالب من النوع الطبشوري تتخلله بعض نتوءات من البازلت، ولذلك كانت تربتها أفقر وينابيعها أقل كثيراً من جبال الجليل. وتصلح جبالها لرعي اما وديانة ا فيستقر بها بعض السكان.

جبال القدس والخليل[عدل]

إلى الجنوب من نابلس، على ما ذكرنا، تتداخل جبال السامرة بجبال القدس والخليل، التي يتراوح ارتفاع القسم الأكبر منها بين خمسمئة وألف من الأمتار، وبسبب قلة الأمطار التي تسقط عليها فإن عوامل التعرية لم تفعل فيها فعلها في جبال السامرة، لذلك فإن الأودية العميقة وخطوط الارتفاعات غير المنتظمة التي نراها في هذه الجبال أقل منها في تلك. وتظل هذه الجبال مرتفعات متصلة تكون هضبة عالية. فلما تختلف طبيعيتها من مكان إلى آخر. وتظهر الصخور الكلسية الطبشورية على السطح. وتكون في الغالب عارية أي لا تعلوها التربة، والصفات الطبيعية الغالبة عليها مناطق صخرية جرداء واسعة، وصخور متفرقة متباعد وبعض الأخاديد التي تقع على جنبات التلال، وهي في الغالب جافة وإن كان ثمة مجار للمياه الجوفية وبعض الكهوف. ويغلب عليها أن تكسو أجزاء صغيرة منها نباتات من نوع الأنجم والنباتات الشوكية. هذه هي «برية القدس» العارية الجرداء الغبراء. وتمتد هذه الجبال إلى الجنوب من مدينة الخليل (خليل الرحمن) بحيث تتصل بالنقب، على أنه بين الجبال والنقب يمتد انخفاض من الشرق إلى الغرب، وهو أقل انخفاضاً من الجبال المذكورة، وتربته الغرينية رقيقة جداً.

غور الأردن[عدل]

غور الأردن أو وادي الأردن سهل خصيب تبلغ مساحته حوالي 400 كم2، ويتراوح مستواه بين 200 وأكثر من 400م تحت سطح البحر، وهي أكثر جهات العالم انخفاضاً تحت مستوى سطح البحر وهي امتداد للانخفاض القاري. يقع على امتداد نهر الأردن داخل أراضي الأردن من ناحية و فلسطين و إسرائيل من ناحية أخرى، ويوجد فيه البحر الميت.

والغور وهو من أخصب الأراضي الزراعية وكما يقال فهو سلة خضار الأردن لأن مناخه دافئ شتاءً وحار جداً صيفاً ولأن المناخ الدافيء يناسب الكثير من الخضار والفاكهة وأشجار أخرى كثيرة كما أن المناخ الحار يناسب نبات الموز حيث توجد في الغور مساحات شاسعة من مزارع الموز.

النقب[عدل]

هضبة النقب وتشكل حوالي نصف مساحة فلسطين الطبيعية وهي عبارة عن هضبة شبه صحراوية ومن أهم مدنها بئر السبع.

البحيرات والمسطحات المائية[عدل]

ويمتد غور الأردن من منطقة بحيرة الحولة، ويقسم بحيرة طبرية إلى البحر الميت فوادي عربة ,ويوجد وديان مثل, وادي الباذان بنابلس، وادي القلط، وبرك سليمان في بيت لحم، وعيون مثل، عين السلطان بأريحاوعين ياسوف بسلفيت، وعين العوجا في أريحا ,وعين قينا برام الله.

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

المصدر من جغرافيا الارض (المركز الفلسطيني للأعلام)

قالب:جغرافيا العالم العربي

قالب:جغرافيا العالم